موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

وكالة من غير بوّاب؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الخميس الماضي ورد في تقرير لإذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي أن مزارعين "انتقلوا للزراعة في الأراضي الأردنية" بعدما كانوا يعملون في الجانب الفلسطيني المحتل من غور الأردن، لكونهم "يواجهون عقبات عديدة كأغلب المزارعين في إسرائيل...

والحل الذي توصلوا إليه هو نقل مزارعهم إلى الأردن حيث كلفتها أقل بكثير عن إسرائيل فضلا عن تطابق المناخ" حسب أولئك المزارعين! ما يسميه التقرير "انتقال الحقول الإسرائيلية" للأردن لم يستجد الآن، بل هو جرى منذ مدة. فأحد المزارعين يقول لإذاعة جيش الاحتلال: "أصدّر أغلب المنتجات إلى بريطانيا وأزرع الشمام والفلفل، والأردن أقرب إلي من أية قرية زراعية إسرائيلية"!

 

هكذا يقرر المزارعون الإسرائيليون (لم تذكر لا مفاوضات لا اتفاقية ولا أذون أردنية بل إن الحكومة الأردنية رفضت التعليق كليا) "نقل مزارعهم وحقولهم إلى الشرق، كما هو الحال في مجالي النسيج والتكنولوجيا المتقدمة"! وبما أن أرض الأردن باتت "مزرعتهم"، فكيف يمكن زعم التفاجؤ بإعلان إسرائيل أنها لن تفكك مستوطناتها في غور فلسطين، وهي تستوطن الغور الأردني أيضا؟!

وقبلها، في ربيع عام 2010، نقلت فضائية الجزيرة عن "مسؤول أردني رسمي" لا يريد ذكر اسمه، نفيه صحة ما أذاعته الجزيرة عن كون الحكومة الأردنية قد تلقت طلبا من إسرائيل يتعلق بفتح معبر جديد بين الجانبين لتسهيل انتقال العمال الأردنيين للعمل في مزارع إسرائيلية حدودية. ففندت صحيفة "العرب اليوم" الأردنية ذلك النفي مؤكدة أن لديها نسخة عن كتاب سفير الأردن في تل أبيب والذي أورد فيه نسخة من رسالة مسؤول في وزارة التعاون الدولي الإسرائيلية يعرض فيها إقامة المعبر والأهداف منه (مجهولة لأن الرسالة لم تنشر)!

والإشارة في تقرير إذاعة جيش الاحتلال عن نقل مصانع النسيج والصناعات التكنولوجية المتطورة، هو لما سمي "بالمناطق الصناعية المؤهلة" التي أقيمت في تسعينيات القرن الماضي في الأردن ومصر، والتي جرى اشتراط وجود "شريك استراتيجي" (تبين أنه إسرائيل) لاستفادة المستثمرين المحليين منها. وبهذا قدمت كامل البنية التحتية الأردنية، مضافا لها المياه الشحيحة لكون إسرائيل لا تعطينا لحصتنا في مياه نهر الأردن بل نحن التزمنا تقديم مياه نهر اليرموك لها واستردادها مياها عادمة! وأيضا قدمنا لهم الأردنيين عمالة رخيصة، وعندما طفش الأردنيون لتدني الأجور وطول ساعات العمل بل ومحاولة استغلال عاملات بطرق لا أخلاقية، قامت حكومة عبد الرؤوف الروابدة باستقدام عمال وعاملات آسيويين أسكنوا في مدينة إربد بحيث اسمى حي فيه "بحي الصينيين". ولكون هؤلاء العاملات عملن في المساء في مهن لا أخلاقية، فقد احتج سكان إربد حينها خوفا على أخلاق وصحة شبابهم! والأردنيون لم يطلعوا على أي من "التكنولوجيا المتقدمة" التي بقيت بيد الإسرائيليين.. ومن غادر من تلك الشركات ترك وراءه حقوق عمال غير مسددة لم تُجد المطالبة بها، وحقوقا للدولة لم تثرها الدولة ابتداء. وهذه تترجم حقيقة "بينولوكس الأراضي المقدسة" التي يُخطط لتضم لبنان أيضاً. وهي مخطط بيريز الذي أعلنه أول مرة عام 1982 عند احتلال لبنان.. أقلّه، لبنان وفلسطين لزم احتلالهما عسكرياً لا أقل لمحاولة فرض هذا المخطط عليهما!

وذات مزايا "المناطق المؤهلة" تنطبق على "المزارع الإسرائيلية في غورنا"، والتي لا نعرف لحينه من يملك أرضها: الدولة أم الطبقة المتنفذة التي "تخصص" لهم (أي توهب علنا بسعر أقل بكثير من سعر السوق) بما فيها أراضي البحر الميت.. ولكننا بعد تقرير إذاعة جيش الاحتلال، بتنا نعرف من يملك "السيادة" عليها. وتلك الإغراءات تتمثل أولا وصراحة في رخص الأيدي العاملة الأردنية (بفضل سياسة الإفقار ونشر بطالة هي واحد على ثمانية من كلفة العامل الإسرائيلي)، وثانيا "المياه" لا أقل، وثالثا هو أنه "لا توجد ضريبة على المشغلين ومؤسسات الدولة الأردنية لا تلاحقنا في الأردن"، يقول المزارعون الإسرائيليون!!

حتما الحكومة الإسرائيلية لا تقاوم مزارعيها وتفي كل حاجاتهم الزراعية، بما فيها فتح أسواق إقليمية (منها سوقنا وبما يضرب مزارعينا) وعالمية لمنتجاتهم تدر دخلا هائلا لجودة تربتنا، بل إن إسرائيل قامت أساسا على مستوطنات زراعية، وأهم وأكبر وسيلة تهجير للفلسطينيين كانت ولا زالت مصادرة أراضيهم الزراعية أو إتلافها محاصيلهم وقلع أشجارهم المعمرة. ولكن هذا التقتير المزعوم هو لنقل مستوطناتها (أو توسيعها كون الباقورة والغمر مستوطنتان حقيقة) للضفة الشرقية بالاستيلاء على أفضل أراضي الأردن (بل والعالم) الزراعية. وفي حين بدأ العالم يقاطع منتجات مستوطنات الضفة الغربية الزراعية والصناعية، هذا ما نفعله نحن!

وكل هذا القديم المتجدد الجاري سرا ويتفتق هكذا، أو يُسرّب عمداً من طرف إسرائيل، مؤشر على وضع الأردن فيما يجري من تسوية "نهائية"!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4232
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع267957
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر631779
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55548258
حاليا يتواجد 2701 زوار  على الموقع