موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

اوكراينا... تهدئة مؤقتة أم خيارات مؤجلة؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لوهلة، بدا وكأنما الأزمة الأوكرانية تبلغ ذروتها. يفر رئيس الجمهورية من عاصمته مدحوراً، وتعود زعيمة المعارضة من سجنها إلى ميدان الاستقلال معلنةً انتصارها. وهى وإن كانت المعركة التي لازالت تحبو في بداياتها، إلا أن الغرب بدا، ولوهلة ايضاً، المزهو بما يعده انتصاره الأوكراني.

ومابدا حتى الآن دفع كل من تابعه إلى طرح سؤال لعله الموضوعي بالنسبة لمعروف المواقف والستراتيجيات الجيوسياسية الروسية وهو التالي: وماذا عن الرد الروسي؟ ذلك لأن من مسلمات الحالة الأوكرانية بالذات أن الروس لا يمتلكون ترف التسليم بالهزيمة، أو هم لن يحتملوا انتصاراً غربياً عليهم فيها، وهذا لأسباب كنا قد عددناها في مقال سابق، تبدأ بالتاريخي وتنتهي بأمنهم، هذا الذي يتهدده وصول الناتو إلى ضواحيهم التي يرنو اليها النزوع الأوروبي للتوسع شرقاً. هنا مامن مزاح لديهم، لكنما وفجأة، بدا وكأنما هناك في مدلهم راهن الأزمة ثمة بارق من جنوح إلى التهدأة من قبل كلا الطرفين، الروسي والغربي معاً، حيث هناك ما بات يوحي بتلمس ما لحلول تهدوية مؤقتة، ونشدد على مؤقتة، أولنقل بما يتفق مع المأثور اللبناني الشهير "اللا غالب واللا مغلوب". وهنا يداهمنا سؤال آخر هو، ولماذا؟

 

الجواب والسريع هنا هو، لأن التمادي الغربي في اوكراينا والرد الروسي عليه لا يعني سوى ثلاث احتمالات ودفعة واحدة، انهيار اقتصادي محقق في بلد اقتصاده اصلاً على شفا حفرة من الانهيار الكارثي، واندلاع حرب اهلية لا تبقي ولا تذر، وانقسام البلد المحتوم إلى بلدين، بل حتى الى شعبين، هما جاهزان تاريخيا لمثلة، أي، شرق وجنوب، هو تاريخياً موال لروسيا وبعضه روس ومنه الناطقون بالروسية، وغرب موال، وتاريخيا أيضاً، للغرب تواق للالتحاق به. الأمر الذي يعني أن الأول، والذي تتركز فيه جل الصناعات الأوكرانية والمرتبطة بروسيا، سيعود تلقائياً ومرحباً به إلى الحضن الروسي، والثاني ذو النزوع الغربوي سيغدو ناتوياً قطعاً ومعاد لروسيا.. يعني تقسيم البلد على اثنين لا محالة، وهو الأمر الذي من المفترض أنه يتنافى مع مصلحة كل من الطرفين الروسي والغربي، ناهيك عن الأوكراني، وعليه، فهما لا يريدانه، لكن مع بقائه خياراً أخيراً إن عزت الحلول المقبولة، وبالتالي، فهما مضطران، ولو مناورةً، للجنوح للتهدأة، او حتى التظاهر به، بالرغم من أن بوتن في أكثر من اشارة لافتة كلف وزير دفاعه "باجراء متكامل لجهوزية القوات المسلحة في الدائرتين العسكريتين الغربية والمركزية"، كما لا يمكن تجاهل التطورات الأخيرة في القرم، والتي 60% من قاطنيها روساً، وصولاً إلى ما سمعناه من كيري محذراً بإن أي تدخُّل محتمل سوف يشكِّل "خطأً فادحاً"، لكن مع تكراره التأكيد على عدم وجوب العودة إلى مناخات الحرب الباردة... لماذا التهدأة؟

لأن تقسيم اوكراينا سوف يعني للروس انضمام غربها المحتوم للإتحاد الأوروبي وللناتو. إما بالنسبة للغرب، فبالإضافة إلى رجوع شرقها وجنوبها وشبه جزيرة القرم إلى الحضن الروسي، فإن أوكرانياه في الغرب المنقسمة عن شرقها سوف لن تكون أكثر من مشروع دولة فاشلة، لتعرضها للمقاطعة الاقتصادية الروسية أولاً، ولأنها سوف تنوء تحت بلوى اشتراطات البنك الدولي ثانياً، وبالتالي فلسوف تكون العبىء والعالة عليه، وهذا ما يصعب عليه تحمله في مرحلة تراجعت فيها هيبته ووهنت قدرته ولهثت اقتصادياته المكابدة لأزماتها. والغرب يعلم أن لدى الروس اوراقهم التي يستطيعون متى شاءوا لعبها في الساحة الأوكرانية، ويدرك بأنه يسهل عليهم إن اضطروا اشارة البدء بتقسيمها. كما بقدرتهم ولا ما يمنعهم إن قرروا استعادة القرم ذا الحكم الذاتي الذي ضم إلى جمهورية اوكراينا السوفيتية في عهد الرئيس السوفيتي الأوكراني نيكيتا خروتشوف.

ماتقدم، هو وراء بادي محاولات كتم الغضب روسياً، وقول لافروف إنه من "الخطير اجبار اوكراينا على الإختيار"، وتأكيدات اشتون، في نفاق مكشوف لكنه يفضح ما يضعه الغرب في حسبانه ويتخوف منه، "على اهمية العلاقات القوية بين اوكراينا وروسيا، واهمية الحفاظ على تلك العلاقات". وشبيه هذا كان في مطالبة فابيوس بأن "لاتوضع روسيا في كفة والاتحاد الأوروبي في كفة أخرى"، وتحذيره، في شارة منه إلى العبىء الأوكراني الذي لا يخفي الأوروبيون خشيتهم منه، من أن سحب الدعم الروسي لأوكرانيا "بالغ الخطورة"، ويتضح ما يرمي إليه فابيوس أكثر عندما يقول "إن الإتحاد لايمكنه أن يتحرك لدعمها إلا إذا اقدم الصندوق الدولي على مساعدتها"، ودونما أن ينسى أن يضيف، بأن "هذا يتطلب منها إصلاحات لن تكون سهلة"، أو ما سيجلبه من غضب شعبي سيصب في صالح الروس...

احتمالات الجنوح إلى التهدئة المؤقتة في اوكراينا، أو تأجيل الخيارات الأخرى، دفع البعض إلى التساؤل عما إذا كان هناك ما من شأنه أن يشي بنوع من صفقة ما قد تتم بين الطرفين تراعي واقع ما كنا بيَّناه فيما تقدم، ومن شأنها، مثلاً، أن تدفع الروس للتخلي عن رجلهم الضعيف واللاجىء الآن للقرم يانكوفيتش، وبالتالي، يأتي التساؤل عن موقع تيموشينكا في متخيل المعادلة المتوافق عليها لحفظ توازنات المصالح الروسية والغربية في أوكراينا التهدئة المؤقتة هذه؟!

... في راهن التعقيدات الأوكرانية قد يكون مثل هذا محتملاً، مثله مثل التدخُّل الروسي المباشر، والأيام القادمة وحدها الكفيلة بترجيح احدهما...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48928
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع226732
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر590554
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55507033
حاليا يتواجد 2817 زوار  على الموقع