موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

"الأقصى" وتهويد القدس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في صباح يوم 19 فبراير/ شباط الماضي، اقتحم نائب رئيس الكنيست، موشي فيغلين، المسجد الأقصى مصحوبا بحراسة مشددة. وفي يوم 25 من الشهر نفسه، تقدم فيغلين باقتراح للكنيست دعا فيه لسحب الوصاية الأردنية عن المسجد الأقصى، وإخضاعه للسيادة "الإسرائيلية" "حتى يتسنى للمصلين اليهود دخوله دون معوقات"! وانتهى النقاش إلى التأجيل، ودون اتخاذ قرار بشأنه، وقيل إن نتنياهو لم يوافق على الاقتراح بسبب الوضع الذي تمر فيه المفاوضات.

 

يذكر أنه في سبتمبر/ أيلول من العام (2000)، أقدم أرييل شارون على الفعلة نفسها، فجاء الرد من خلال الانتفاضة الثانية التي انطلقت من الحرم القدسي الشريف. في هذه المرة، وبعد اقتحام فيغلين المسجد، واقتراحه الذي تقدم به للكنيست طالباً فرض السيادة "الإسرائيلية" عليه، جاءت الردود "كلامية" لن تقدم أو تؤخر، ولن تغير من مخططات الاستيلاء على المسجد، أو مخططات تهويد المدينة المقدسة. وفي ردود الفعل التي تم رصدها، اتخذ البرلمان الأردني بإجماع الأعضاء الحاضرين قراراً "غير ملزم"، يطالب الحكومة الأردنية بطرد السفير "الإسرائيلي" من عمان، وهو قرار سبق أن اتخذ البرلمان الأردني شبيها له قبل شهر ولم ينفذ، إذ يحتاج لمصادقة لم يحظ بها من الحكومة والملك. ومن المتوقع أن يلقى القرار الجديد ما لقيه القرار السابق. من جانبها، صدر عن الجامعة العربية بيان، بعد اجتماع على مستوى المندوبين، طالب مجلس الأمن "بالتحرك لحماية المسجد الأقصى"، ومذكراً المجلس بضرورة احترام الحكومة "الإسرائيلية" لاتفاقيات جنيف الخاصة بالأراضي الواقعة تحت الاحتلال.

اقتحامات المسجد الأقصى أصبحت منذ سنوات مشهداً يومياً يكاد لا يثير انتباه أحد! فبعد شهرين من استئناف المفاوضات في يوليو/ تموز من العام الماضي، وبالتحديد يوم 18-9-2013، وقع أحد هذه الاقتحامات الكبيرة بمناسبة الاحتفال ﺑ"عيد العرش اليهودي". جاء ذلك بعد يوم واحد من قرار اتخذه الكنيست سمح للمستوطنين بدخول الحرم القدسي، للاحتفال بأعيادهم الدينية. في ذلك اليوم، قال أمين سر "الهيئة الإسلامية العليا" في القدس،

تيسير التميمي، في تصريح لجريدة (الأخبار- 19-9-2013): "إن قرار الكنيست يهدف إلى إضفاء الصبغة القانونية، بحيث يكون من يتصدى لهذه الجماعات مستقبلاً، أو يحاول أن يمنعها من الدخول، مخالفاً للقانون يقدم للمحاكمة ويودع السجن، وتكون "إسرائيل" هي صاحبة الحق"!

ولقد كثرت في الآونة الأخيرة، ليس فقط اقتحامات المسجد الأقصى، بل الأحاديث والاقتراحات التي تدور حول كيف يتم تأمين دخول "المصلين اليهود إلى جبل الهيكل". وقبل ذلك وبعده كانت الإجراءات "الإسرائيلية" تتوالى: من مصادرة للأرض المحيطة بالمسجد، واستيلاء على منازل داخل القدس الشرقية وهدم لأخرى، وتهجير للبعض وسحب الهويات من بعض، حتى انتهى الحديث إلى تقسيم المسجد، مرة مكانياً ومرة زمانياً.. الخ، وكل ذلك يتم في إطار مخطط "تهويد القدس". ولا بد من الانتباه إلى أن كل ما يتعلق بالإجراءات "الإسرائيلية" المتخذه بخصوص المسجد الأقصى، لا ينفصل بحال عن الإجراءات المتخذة بشأن تهويد القدس.

من جهة أخرى، وما يجب أن ننبه إليه في هذا المقام، هو أن القدس قضية سياسية، وليست قضية دينية. واختزالها في القضية الدينية هو ما يسعى الصهاينة إليه. وعليه فإن الدفاع عن المسجد الأقصى، يجب أن يأتي في سياق الدفاع عن القدس، وليس العكس، حتى وإن بدا أن الدفاع عن المسجد هو دفاع عن المدينة، فلا بد من الحرص على أن لا يؤدي ذلك الدفاع عن المسجد إلى طمس الحدود القائمة بين الأصل والفرع. وما يثير الاستغراب ويطرح السؤال، في ضوء ما تقدم عليه سلطات الاحتلال، مع وجود مفاوضات جارية، هو كيف يجري الحديث عن "دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية" في وقت تنشغل فيه الحكومة "الإسرائيلية"، وأعلى سلطة تشريعية في الكيان، بما يؤكد سيطرتها وسيادتها على هذه "العاصمة" الفلسطينية؟ والحقيقة أن السؤال ليس موجهاً إلى حكومة نتنياهو، بل هو موجه أولاً وأخيراً إلى السلطة الفلسطينية، المستمرة في المفاوضات والقابلة ب "الوساطة الأمريكية" راعية هذه المفاوضات، بعد أن أعلنت الأخيرة انحيازها التام إلى الموقف "الإسرائيلي" الذي يكرر دائماً أن القدس هي "العاصمة الموحدة الأبدية ل "إسرائيل""! ومفيد أن نذكر هنا أن آخر ابداعات الوزير كيري، كما جاء في الأنباء، تمثل في قوله إن "عاصمة الدولة الفلسطينية" يمكن أن تكون في بيت حنينا!!

وهناك مسألة أخرى في السياق لا تقل أهمية، هي عدم الفصل بين السيادة على المقدسات والسيادة على القدس الشرقية. مطلوب من السلطة الفلسطينية أن تتمسك بسيادتها على القدس الشرقية سياسياً ودينياً كحد أدنى، فلا تتنازل عنه لأي طرف، أكان عربياً أو دولياً. فالوصاية العربية (أو الأردنية) أو الدولية، على المقدسات، يعنى التنازل عن القدس كلها للسيادة "الإسرائيلية"، وبكلمات أوضح تعني الاعتراف بالقدس كلها "عاصمة موحدة ل "إسرائيل"".

إنه منذ إنشاء الكيان الصهيوني، يتبين أن المفاوض "الإسرائيلي" يتبع منهجاً لا يتغير، هو إغراق الخصم في التفاصيل، محققاً في كل مرة هدفاً مرحلياً، ليصل في النهاية إلى ما يريد على نحو تدريجي. وكما حدث مع الحرم الإبراهيمي، فإن التخطيط للاستيلاء على المسجد الأقصى، بدأ ﺑ"حق اليهود" بالصلاة عند حائط البراق، ثم أصبح "حق اليهود بالصلاة داخل الحرم"، إلى أن وصل اليوم الى المطالبة بتقسيم الحرم، بل وإلى إخضاعه للسيادة "الإسرائيلية"!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10701
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258968
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1051569
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51028220
حاليا يتواجد 3024 زوار  على الموقع