موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

الرغبة فى تجميد الزمن العربى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

منذ تفجّرت ثورات وحراكات الربيع العربي منذ ثلاث سنوات وموجة استنفار المفكّرين والمثقَّفين والنَّاشطين السياسيين العرب، من أجل المشاركة في ساحات الإعلام المرئي والسَّمعى وقاعات المحاضرات

والمؤتمرات وصفحات الصحف ووسائل التواصل الإلكترونية، لا تستقرُّ ولا تهدأ، بل إنها موجة في صعود وازدياد في الزُّخم.

لكن ما يشدُّ الانتباه هو أن معظم تلك المناقشات والسجالات والكتابات تتوجه لإقناع الجموع العربية بقبول وتبنى أفكار وخطابات ونظم وشعارات أصبحت منذ عشرات السنين من ثوابت وممارسات ومتطلبات العصر الإنساني الذي يعيشه العالم، هذا بينما نحن ندور من حولها.

إن ثوابت من مثل عناوين الحرية الشخصية وحرية العقيدة والضمير والديمقراطية وحقوق الإنسان وحقوق المرأة والإعلام المستقل والشفافية في الحكم والتسامح بين مكونات المجتمع والمواطنة غير المنقوصة وغيرها كثير تقبلها غالبية الناس كلمات وعناوين وتعابير، لكنها ترفض الكثير من محتوياتها وتفاصيلها، وهنا تكمن المشكلة، إذ إن ضمير وقيم وقوانين العصر هي في تلك التفاصيل.

•••

هنا تضطر أن تطرح على نفسك هذا السؤال البائس: هل أن عصور التخلف والاستبداد والتسلُّط التي فرضت على مجتمعات العرب عبر القرون قد فعلت فعلها على قابلية كثير من العرب دخول العصر والتعايش مع الكثير من ثوابته الإنسانية المبهرة؟

دعنا نضرب بعض الأمثلة لتوضيح صعوبة المشكلة التي يواجهها دعاة التناغم مع العصر.

ما إن تذكر الديمقراطية حتى ينبرى أحدهم ويسأل: لماذا الديمقراطية وليس الشورى الإسلامية؟ يجيب المتحدث بأن الشورى هو توجيه إلهي عام ويحتاج إلى الكثير من التفصيل بالنسبة لمكوناته ومرجعيّاته وتنظيمه وتطبيقاته وبالتالي فلماذا لا نلتزم بالتوجيه الإلهي العام وفي نفس الوقت نأخذ بتفاصيل النظام الشورى البشرى الديمقراطي كتطبيق للأمر الإلهي؟ جواب السائل يكون بالتركيز على كل ما هو سلبي في تطبيق الديمقراطية ونسيان متعمدّ لكلّ ما هو إيجابي مبهر في التجربة الديمقراطية الإنسانية. وشيئا فشيئا يختفي موضوع الديمقراطية ليصبح النقاش حول موضوع فقهي ــ سياسي بالغ التعقيد والغموض ومختلف من حول فهمه وتطبيقاته حتى من قبل بعض الفقهاء، موضوع «الحاكمية لله» والنتيجة هي بقاء الأمة تحت جحيم الاستبداد والاستغلال بانتظار حل إشكالية فهم عربي مقبول للديمقراطية.

مثال ثان، يتحدث المحاضر عن حقوق المرأة فيزجُّ موضوع قوامة الرجل بقراءة متناقضة مع العدالة الإلهية، مرسخة لعادات بدويّة قديمة متخلفة، ومدمّرة لأسس الديمقراطية وللكرامة الإنسانية.

مثال ثالث، يتحدث المتكلم عن الحقوق المتساوية في ساحة النشاط السياسي الديمقراطية للمنتمين لكل الطوائف فيزج بموضوع ولاية الفقيه. يجيب المتحدث بأن الديمقراطية تتعارض مع أية ولاية ومن اى نوع كان، سواء أكانت لفقيه أو لأيديولوجية أو حزب طليعي أو قائد فذ، فيكون الجواب العبثي هو دعك من هذا الهراء فنحن نعرف أن ممارسة التقيّة ستقود عاجلا أو آجلا إلى ولاية الفقيه. وهكذا تدخل في دوَّامة التاريخ والأخطاء التي يرتكبها بعض الساسة الإسلاميين والصّراعات السياسية السنية ــ الشيعية في هذه البقعة أو تلك، وينزوى موضوع التخلُّص من الطائفية عن طريق الديمقراطية.

مثال رابع، يكون الحديث عن الأهمية القصوى لموضوع التسامح في ايامنا الحالية، سواء على مستوى الأخلاق أم الثقافة أم الدين أم القانون، فيصرخ أحدهم: هل في تطبيق القانون تسامح؟ يكون الجواب بأنه لا تسامح مع كسر القانون، ولكن شرط أن يكون القانون عادلا وشرط أن تكون الجهة التي تطبّق القانون عادلة. يؤكد المتحدث بأنه عند ذاك لن تدخل الغوغائية السياسية في موضوع العدالة والذي ساحته يجب أن تدار بموضوعية وضمير وسمو إنساني. لكن السائل معنى بالانتقام والتصفيات ضد خصومه في هذا الحزب أو في تلك الجماعة، ولا وقت لديه لموضوع العدالة وشروطها الصَارمة.

•••

ليس الهدف هو الانتقاص من قيمة هذه الرؤية أو تلك، ولكن الهدف هو إبراز ضيق الساحة الفكرية التي تجرى فيها مناقشات كبرى مصيرية. ضيق الساحة يأتي من الإصرار على زج التراث الديني، وبعضه فقه متزمت باجتهاد بشرى مغلوط، وزجّ التاريخ وخلافاته العبثية في كل نقاش، بينما لا تسمع أحدا يشير إلى دراسات نقدية أو أبحاث رصينة أو اكتشافات جديدة، لكأنّ الحاضرين هم من أصحاب الكهف ولكأنّ الزمن العربي يراد له أن يتجمَّد ويتحنَّط.

ما يراه الإنسان مبطّنا في أجواء تلك النقاشات هو رغبة البعض في أن تكون ثورات وحراكات الربيع العربي ثورات عبيد لا تؤدّى إلى خلق مجتمعات حرَّة وإنّما تنتهي باستبدال أسياد طغاة سابقين بأسياد جدد.

لكن من حسن الحظ فإنُّ شباب ثورات وحراكات الربيع العربي الأحرار في القلب والعقل والروح لن يسمحوا بذلك، طال الزّمن أو قصر.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18083
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع91005
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر454827
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55371306
حاليا يتواجد 5109 زوار  على الموقع