موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

هل من مفاجأة في الطريق؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بين تصريحات الرئيس محمود عباس والمسؤولين الفلسطينيين من جهة، وبين تصريحات وزير الخارجية جون كيري ومسؤولين أمريكيين، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومسؤولين "إسرائيليين"، من جهة أخرى، يتوه المراقب في ما يسمع، ويحتار فيما سيحدث في بقية الطريق، إلى نهاية المهلة في نهاية مارس/ آذار، حول إمكانية التوصل إلى نتيجة لهذه المفاوضات.

 

ففي الوقت الذي تؤكد التصريحات الفلسطينية أنه يكاد يكون من المستحيل التوصل إلى "اتفاق" في ما بقي من الوقت، لأن في الطريق أكثر من لغم كبير قابل للانفجار قادر على إنهاء المفاوضات، وتظهر التصريحات "الإسرائيلية" تشدداً في المواقف، بل ومطالب أكثر لم ولا تترك أي فرصة للاتفاق، تعرض التصريحات الأمريكية قدراً من الثقة بأن كيري سينجح في مسعاه، ثقة أقرب لليقين وأكبر بكثير مما تسمح به مواقف وتصريحات الخصمين طرفي الصراع والمفاوضات، وهو ما يثير استغراب الكثيرين ويطرح أسئلة عديدة. لكن السؤال الذي يتبادر إلى الذهن قبل غيره في ظل فوضى وتناقض التصريحات، هو: من أين يستمد وزير الخارجية الأمريكية هذه الثقة الكبيرة بنجاحه، وهل من مفاجأة يخبئها وتخبئها الأطراف المعنية حتى ربع الساعة الأخيرة؟

في رحلته للقاء كيري في باريس، يومي الخميس والجمعة الماضيين، رافق الرئيس محمود عباس كل من الناطق بلسان الرئاسة نبيل أبو ردينة، ورئيس الوفد المفاوض صائب عريقات. وقبل بدء الرحلة، أدلى أبو ردينة بتصريح جاء فيه: إن السلطة الفلسطينية ترفض التوقيع على أي "اتفاق إطار" أو اتفاق نهائي"، ما لم يتضمن المواقف الفلسطينية والعربية الثابتة المستندة إلى الشرعية الدولية"، موضحاً أنه "لا اعتراف بيهودية "إسرائيل"، ولا دولة فلسطينية من دون القدس الشرقية عاصمة لها، والاستيطان غير شرعي، والدولة الفلسطينية يجب أن تقوم على حدود ،1967 وحل عادل لقضية اللاجئين، وإطلاق سراح الأسرى" (القدس- 20-2-2014).

وبالرغم من أن تصريح الناطق باسم الرئاسة يلفه الغموض وحمال للتأويلات، إلا أنه إذا أخذ مع افتراض النية الحسنة يمكن أن يعرض مواقف متعارضة مع ما يدعو إليه كيري، ومرفوضة من الجانب "الإسرائيلي". وقد أكد الرئيس عباس، بعد لقائه كيري مرتين، أن "الدبلوماسية الأمريكية فشلت حتى اللحظة في إنجاز اتفاق إطار يرمي إلى إنهاء الصراع"، وهو تأكيد يبقي الباب مفتوحاً أمام المفاجآت، فما زال وقت حتى نهاية آذار، والفشل الذي أشار إليه الرئيس عباس يتعين "حتى اللحظة"!

لكن مسؤولاً ممن رافقوا الرئيس في رحلة باريس، وهو على الأرجح أحد اثنين: نبيل أبو ردينة وصائب عريقات، صرح لوكالة (فرانس برس 21-2-2014) طالباً عدم الكشف عن اسمه، وقال: إن الأفكار التي قدمها كيري للرئيس "غير مقبولة، ولا يمكن أن تشكل قاعدة لاتفاق إطار مع "إسرائيل""، لأنها "لا تأخذ بعين الاعتبار الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، ولا تؤدي إلى حل للقضية الفلسطينية ولا إلى تحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا". وبحسب هذا المسؤول الفلسطيني، فإن ما عرضه كيري يعتبر تبنياً لكل المطالب "الإسرائيلية" سواء ما يتعلق بالأمن والحدود، أو حق العودة، أو "يهودية إسرائيل"، ما جعله يقول في ختام تصريحه: "من كل ما تم ذكره من مقترحات، فإنه لا يمكن أن يقبل الجانب الفلسطيني بهذه الأفكار لأن تكون أساسا لاتفاق الإطار الذي تنوي الإدارة الأمريكية طرحه" ( السفير 22-2-2014).

وبالعودة إلى السؤال الذي بدأنا به: من أين يستمد كيري ثقته، فيبدو متأكداً أنه سوف ينجح في مسعاه ومهمته التي تبدو مستحيلة، علينا أن نتذكر أن كيري يمثل دولة لها في المنطقة "أصدقاء"، طالما خدموها وساعدوها في تمرير سياساتها التي لم تكن يوماً مجهولة الأغراض. وفي الوقت نفسه، لقد خبر كيري هؤلاء "الأصدقاء" وعرف حدود مواقفهم في جولاته المكوكية ولقاءاته، بقدر ما خبر الوضع الفلسطيني وثغراته ونقاط ضعفه، وكذلك "خيارات" السلطة الفلسطينية. وهو أيضاً يعرف المواقف "الأيديولوجية" التي "تتعايش" في الساحة الفلسطينية، وبخبرته الدبلوماسية يعرف أنه ما دام هناك وقت للكلام الذي ليس له مقومات الثبات، فإنه يظل قابلاً للتغيير، ولعله من هذه الخلفية قبل مهمته، وأطلق مبكراً قولته الشهيرة: "المهمة صعبة، لكنها ليست مستحيلة".

لذلك كله، من الصعب تصور أن كيري يكابر أو يناور، أو أنه يطلق التصريحات كأي مسؤول فلسطيني أو عربي بغرض الاستهلاك، فإذا ما انكشف عجزه في نهاية الأمر لن يغير ذلك في وضعه، أو وضع الدولة التي يمثلها شيئاً. وهذا لا يعني أنه ممنوع على كيري أن يفشل، أو ممنوع على دولته أن تسقط في سوء التقدير أو المبالغة في قوتها. إن كل هذا ممكن، وهو في مسألة المفاوضات الفلسطينية- "الإسرائيلية" وارد أكثر من أمور أخرى كثيرة. فالقضية الفلسطينية، رغم ما لحق بها من تهميش، ورغم افتقارها لمدافعين حقيقيين صادقين، إلا أنها تظل تخص شعباً له من السجل الوطني والنضالي ما أفشل الكثير من المؤامرات عليه، وحمى قضيته من التصفية النهائية، وأبقاها حية وقابلة للانفجار في وجه المتآمرين عليها في أية لحظة. وحتى لو استطاع كيري وأنصاره تحقيق النجاح في التوصل إلى "اتفاق الإطار" الذي يسعى إليه، فإن ذلك لن يكون نهاية المطاف، ولن تكون الكلمة الأخيرة في الموضوع.فهل ننتظر مفاجأة في الطريق؟

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22288
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع22288
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر643202
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48155895