موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

اشتيِّة وبالونات كيري!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لازالت حركة جون كيري تتدثر بغموضها المراوغ، وبانتظار أن يخرج الساحر الأميركي المتذاكي ارنبته المنتظرة من قبَّعته، يقف الطرفان المعنيان بها على طرفي نقيض معلن من مسألة نجاح لعبته من عدمه.

الصهاينة، اللذين لايرون في راهن الصراع ماهو افضل لهم مما هو قائم، يخشون استحقاقات نجاحه، أو هم لايريدونه إلا بمقدار مايستدره لهم من التنازلات الفلسطينية والعربية فحسب، أي بما لايحول بينهم ومواصلتهم لإنجاز كامل ستراتيجيتهم وتهويد ما تبقى من كامل فلسطين. والأوسلويون لايريدون لمهمة كيري فشلاً يخشون أن يحمِّلهم وحدهم عواقبه، كما ولأنهم، وهذه واحدة من مفارقات عبثية اللامعقول الأوسلوي، تتبدى لهم مهمتة التصفوية خشبة خلاص سلطتهم تحت الآحتلال الوحيدة، ذلك لانعدام ما خلا المفاوضات، ومنطق ”المفاوضات حياة"، خياراً لديهم، وبالتالي، وانسجاماَ مع منطقهم ونهجهم هذا، لامن مفاوضات دونما رعاية العم كيري. وعليه، ينذر كبير المفاوضين الدكتور صائب عريقات في محاضرة له في اكسفورد بأنه "اذا فشلت مفاوضات كيري، فإن السلطة ستنهار وسيضطر نتنياهو للسيطرة على الضفة..."، وكأنما هو هنا يصارح الجميع بأن هذه انما هى الورقة الوحيدة المتبقبة لديه ليرفعها في وجه نتنياهو، أو ليسمعها لكيري، وبمعنى إن في انهيار السلطة يانتنياهو نهاية لاحتلال السبعة نجوم الذي تنعم به، وخسارة للتنسيق الأمني، أوماسيتبعه مما سيأتيك من عمليات المقاومة وما ستواجهه من قادم الإنتفاضات...

 

هذه النوع من المنطق الأوسلوي كان خير من عبَّر عنه لاحقاً هو الدكتور محمد اشتيِّة، الرجل الثاني إلى جانب الدكتور عريقات في راهن المفاوضات الجارية مع المحتلين تحت الخيمة الأميركية. بيد أن اشتيِّة هنا على مايبدو لايتفق تماماً مع عريقات لجهة التلويح بانهيار السلطة، ذلك لأنه ببساطة واثق من انتفاء هذا الإحتمال طارحاً اسبابه عندما قال، "لا اعتقد انه في مصلحة اسرائيل ان تدفع السلطة للانهيار، ونحن لانريد للسلطة أن تنهار، والمجتمع الدولي الذي استثمر كثيراً في السلطة لايريد لها أن تنهار". إذن، ووفقما قاله، هذه السلطة يحصِّنها التقاء لثلاث مصالح، هى على التوالي، صهيونية، واوسلوية، واستثمارية غربية، أو من يطلق عليهم ويطلقون على انفسهم "المجتمع الدولي"، أو ماتدعى تحبباً بالدول المانحة، أوالتي لاتعني سوى معهود الدول المعنية باسرائيلها، إلى جانب نافضي اليد من القضيه المركزية للأمة من العرب. لكن اشتيِّة يفتح صندوق عجائبه الأوسلوية فيفاجئنا بأنه أخيراً قد اكتشف مالم يكن بخاف على بسطاء الفلسطينيين والعرب منذ أول يوم بدأت فيه الكارثة الأوسلوية، أودرجت فيه ما تدعى "المسيرة التسووية"، لكنما، وهنا تتبدى لنا قمة الفجيعة الأوسلوية التي ابتلى بها الشعب الفلسطيني، دون يثنيه هذا الذي اكتشفه عن ماهو سادر فيه... مالذي اكتشفه؟!

مما اكتشفه المفاوض شتيِّة أن الأمريكان لا يبتغون حلاً للصراع وانما هم بصدد ادارته لصالح اسرائيلهم، وعليه، فإن كل مالدى كيري لايعدو مجرد اتفاق اطار للمفاوضات يتبدى له "وكأنه مرجعية جديدة لعملية تفاوضية طويلة الأمد"! وحيث اكتشف بأن الصهاينة هم من يضغطون على الأميركان وليس العكس، وانهم يريدون "استمرار الوضع القائم"، فهو يستبعد نجاح كيري في "تقديم أية افكار تلبي الحد الأدنى من العدالة للشعب الفلسطيني"، وبالتالي فهو يعتقد "انه لن يكون هناك اتفاق اطار يستطيع الفلسطيني أن يوافق عليه". ويعدد اشتيِّة المفاوض الخلافات، أو ما لا يسهل التوافق حولها من القضايا التالية. أولها، "يهودية الدولة" الصهيونية، التي تعد على رأس القائمة الكيروية. وثانيهما، القدس، رغم أن رئيس السلطة اختصر الحل بشأنها، ابان استقباله مؤخراً لما ناف عن الثلاثماية من الشباب الصهاينة في المقاطعة، وبسَّطه على الوجه التالي، " لانريد تقسيم القدس. بلدية اسرائيلية، وبلدية فلسطينية، وجسم ينسِّق فوقهما. معتبراً أن في هذا "بداية التعايش الحقيقي بين الطرفين"! وثالثهما، الأغوار، حيث لايرى نتنياهو في تصريحاته الأخيرة بديلاً عنه فيها ويرفض وجود طرف ثالث وفقما يقترحه كيري،. ورابعهما، عودة اللاجئين، المجمع على رفضها صهيونياً، رغم أن رئيس السلطة، وفي اللقاء ذاته، أيضاً طمأنهم بأنه "لن نسعى أو نعمل على أن نغرق اسرائيل بالملايين لنغير تركيبتها السكانية، هذا كلام هراء.."، وهو عنده كلام هراء لأن المبادره العربية تقول بحل "متفق عليه"، وهذا المتفق عليه كان مدعاة تساؤله، "ومع من الحل المتفق عليه؟"، ليجيب بنفسه، "بين اسرائيل والفلسطينيين"، ويزيد فيوضح، "أي لااحد يفرض على احد شيئاً، ولااحد يفرض على احد حلاً"!!! ويخلص الدكتور اشتيِّة بتوصيف لحركة كيري وهو أن "كل الذي يقوم به هو عبارة عن بالونات اختبار لأفكار محددة هنا وهناك"... وحيث "يهودية الدولة، ولا قدس، ولا عودة للاجئين الواضح أنه لايقبل بها صهيوني واحد، ولايريد رئيس السلطة ومعه المبادرة العربية فرضها عليه، يتوصل المفاوض اشتيِّة لما كان قد ادركه بسطاء الفلسطينيين والأمة منذ عشرين حولاً وهو عقم مساره الأوسلوي، ذلك عندما يقول، "لقد مضى على المفاوضات من خلاله اكثر من عشرين عاماً ولم يحقق أية نتائج"... إذن، ومالبديل ياهذا؟ سؤال لم ولن يطرحه الأوسلويون على انفسهم، ولم ولن يجيب عليه سوى الشعب الفلسطيني، ولا من اجابة عليه سوى المقاومة...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الهبّة الفلسطينيّة: بين التجديد و"إعادة التدوير"

سماح إدريس

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

الافتتاحية على امتداد عقود، صدع رؤوسَنا دعاةُ "الواقعيّة" بأنّ السلام سوف يأتي بالخيرات، وأنّ الو...

أهمية إحكام عزلة قرار ترامب

منير شفيق

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

لنأخذ ظاهر المواقف الفلسطينية والعربية الرسمية من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بإعلانه القدس عاص...

استحقاق حرب القدس

توجان فيصل

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

إسرائيل تجهر بأنها مولت وسلحت وعالجت الدواعش لينوبوا عنها في محاولة تدمير سوريا، بل وتد...

إلى القيادة الفلسطينية: إجراءات عاجلة

معين الطاهر

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

جيد أن تتقدم السلطة الوطنية الفلسطينية إلى مجلس الأمن الدولي بطلب بحث اعتراف الرئيس الأ...

في السجال الدائر حول «خطة ترمب» و«الانتفاضة الثالثة»

عريب الرنتاوي

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

ثمة من يجادل بأن قرار الرئيس ترمب بشأن القدس، لم يحسم الجدل حول مستقبل الم...

قرار كوشنر... ووعد ترامب!

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

كأنما كان يتلو عبارات صاغها، أو لقَّنها له، نتنياهو. اعلن الرئيس الأميركي ترامب ضم الق...

الهروب نحو الأمم المتحدة ليس حلا

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

ما جرى من ردود أفعال عربية وإسلامية ودولية رسمية عقِب قرار ترامب نقل السفارة الأ...

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2568
mod_vvisit_counterالبارحة32454
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72493
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر693407
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48206100