موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

القمة فى الكويت .. حوافز ومحاذير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قضيت فترة مهمة من حياتي العملية قريبا جدا من مؤتمرات القمة العربية، اشتركت بحكم الوظيفة في الإعداد لعدد منها، أو في صياغة بياناتها وقراراتها، أو بالصور والمراقبة والدراسة. خرجت من التجربة

بقناعات تكاد تكون قد ثبتت، قناعات في كيفية صنع القرار الجماعي العربي، وفي أولويات القرار القطري المنفرد، وفي الأدوار الخارجية، كالدور الأمريكي مثلا في ترتيب وأحيانا تحديد أهداف مرحلة. وفي لغز علاقة الحكام العرب بالجامعة العربية، ما يريدونه منها وما يكرهونه فيها، خلصت مثلا إلى أن معظم الحكام العرب يتمسكون بالجامعة لأن وجودها كان يؤكد ضمنيا شرعية وجود أقطارهم، ولكنه الوجود فقط لا أكثر، ظنا منهم، بل وأحيانا اعتقادا جازما بأنها إذا نشطت أو جرى تفعيلها، فسيكون هذا النشاط أو التفعيل على حساب مصالحهم وربما وجودهم.

كان وسيظل لكل مؤتمر قمة ظروفه الخاصة التي ينعقد في إطارها يتأثر بها ويؤثر فيها ولو في أبسط الحدود، إلا أنه في معظم المؤتمرات التي حضرتها قبل عقود ثلاثة أو أربعة، كادت سمات معينة تكون ثابتة وتميز مؤتمرات القمة. كان للدبلوماسية المصرية حضور طاغ حتى في أوقات الخلافات السياسية والأيديولوجية الحادة. وكانت القضية الفلسطينية دائما مطروحة والبيانات والقرارات المزمع أن تصدر عنها جاهزة، وكانت في الغالب منسوخة من بيانات وقرارات سابقة. كانت ثالث السمات الثابتة أو شبه الثابتة عزوف مجموعة دول الخليج عن لعب دور نشيط، خشية أن يستدعى الدور النشيط تدخلا من الجامعة في شئون الخليج، أو يدفع هذه الدول إلى تحمل مبالغ ومسئوليات إضافية.

•••

تغيرت السمات جميعا، بدليل أن مؤتمر القمة القادم المقرر عقده بعد أسابيع قليلة في الكويت سوف ينعقد في غياب ثلاثتها. مصر مازالت بعيدة عن أن تكون في أفضل أحوالها ودبلوماسيتها مازالت مستنفدة في جهود تصحيح أخطاء والدفاع عن سلوكيات في الداخل تنعكس على مكانتها في الخارج وفي محاولة لاستعادة مكانة هنا ونفوذا أو حقا أو مصلحة هناك. من ناحية أخرى تقلص الحيز التقليدي الذي احتلته على الدوام قضية فلسطين. احتلته منذ نشأة الجامعة، ولكن بشكل خاص منذ المؤتمر الأول الذي عقد من أجلها وشيد من أجله فندق فلسطين الشهير بحدائق قصر المنتزه في الإسكندرية.

لا يفوتنا التذكير بأن هذه الدورة من دورات القمم العربية تعقد في ظرف غير مسبوق في تاريخ الجامعة بل وفي تاريخ المنطقة المعاصر. تعقد قمة الكويت في ظل لا مبالاة عربية عامة من الشعوب والحكومات على سواء، وأسبابها كثيرة. تنعقد القمة ويحيط بها هاجس لدى حكومات العرب وربما شعوبها أيضا، ينبئ بقرب التوصل إلى تصفية نهائية للقضية برضاء أو تردد أو تمنع أو عجز إحدى حكومتي فلسطين أو كليهما.

من ناحية ثالثة، أستطيع أن أقرر أن هذه القمة تأتى في وقت وصل فيه إلى الذروة التدخل النشط والمكشوف من جانب دول الخليج في شئون دول عربية أخرى. نعرف أن هذا التدخل بدأ خجولا ومترددا وحذرا في حالات قليلة في المرحلة التالية مباشرة لطفرة النفط، وتصاعد مرة واحدة خلال النزاع مع العراق، ويكاد يكون عند ذروته منذ نشبت ثورات الربيع العربي.

في غياب هذه السمات الثلاث، تنعقد قمة الكويت العربية في ظروف، أكثرها غير مألوف وبعضها يثير قلقا غير عادى وأقلها يحتل مكانا أو اهتماما في سلم اهتمامات الرأي العام العربي. أما هذه الظروف فأهمها ما يلي:

أولا: حالة «قومية» من الإحباط الشديد أشبه ما تكون بالحالة التي سادت في المنطقة العربية في أعقاب حرب 1967، وانعقدت في ظلها قمة الخرطوم، وكان للقمة وقتها دور محمود في تخفيف الغمة وتجديد الأمل في المستقبل.

ثانيا: استقطابات دولية في مرحلة التكوين، تنزع إلى الأساليب السلمية والمنافسة المشروعة وان كانت في بعض جوانبها قاسية وغير إنسانية. هناك الاستقطاب الصيني الأمريكي، وإن كان يبدو في معظم جوانبه أنه ما زال بعيدا عن الشرق الأوسط، وعن العالم العربي بخاصة. وهناك الاستقطاب الروسي الأمريكي، وقد اقترب من الشرق الأوسط، بل أوغل في قلب النظام العربي بانعكاساته على الوضع في سوريا.

ثالثا: تتابع مثير، ومقلق، لصعود وانحدار نفوذ دولتين من دول الجوار العربي، وهما تركيا التي صعدت بسرعة فتدخلت في شئون النظام العربي وفي تفاعلاته ونمط تحالفاته بكثافة ملحوظة، مدفوعة بسرعة صعودها وطموحات قياداتها، ثم انحدرت وانحسر تدخلها. وفي الحالتين كان المشروع الإسلامي بمعناه الامبراطورى وتكتيكاته العثمانية الاستعمارية مخيما وأحيانا محركا.

الدولة الأخرى من دول الجوار كانت إيران التي كسرت طوق الحصار وبدأت تصعد في المكانة الإقليمية والدولية مدفوعة هي الأخرى بقوة جذب «الفراغ» في نمط الإمكانات الإيديولوجية للنظام الإقليمي العربي، وبالاستقطاب المتزايد بين روسيا وأمريكا، وبسمعة تراجع التوسع الاستراتيجي الأمريكي.

رابعا: أخدود كاد يكتمل ليفصل تماما شمال أفريقيا «العربي»، عن أفريقيا جنوب الصحراء. وعلى طرفي الأخدود من الناحيتين دول مهددة بالانفراط، ومهددة بعد الانفراط، بفوضى عسكرية وسياسية مرعبة. السودان نموذج على هذا الطرف وذاك في آن واحد، أما مالي وجمهورية أفريقيا الوسطى و«الصومال»، فهي نماذج على الطرف الآخر، يتعمق الأخدود وتتكاثر قوى التدخل الأجنبي وفيها فرق «الإرهاب الإسلامي»، في الوقت الذي تشتد فيه كثافة السحب التي تخيم على معظم أقاليم الشرق الأوسط وأفريقيا. هذه النماذج لا تختص فقط بالأخدود ولكن تختص أيضا، وهو الأمر الذي لا يقل خطورة، بحال التنافر الطائفي والعرقي الذي صار يهدد الدولة القطرية العربية، ثمرة مشروع الخريطة العربية الأولى التي رسمها سايكس وبيكو قبل حوالي مائة عام.

خامسا: للمرة الأولى، منذ وقت طويل، خرجت إلى دوائر الإعلام الغربي والعربي أخبار تحمل نذر خلافات سياسية داخل منظومة دول الخليج العربي. ولاشك أن القائمين على الإعداد لقمة الكويت حريصون على ألا تنعكس هذه الخلافات على أعمال القمة، سواء تلك الخلافات المتعلقة بمستقبل العلاقات مع إيران ودور إيران في مشروعات تنمية المنطقة وخرائطها الجديدة أو الخلافات حول مستقبل سوريا، وحول الهلال الخصيب برمته.

سادسا: لا جدال في أن شعبية أمريكا في المنطقة العربية منحسرة أكثر من أى وقت مضى، منحسرة على المستوى الشعبي، ومنحسرة على المستوى الحكومي حيث صارت تتردد كثيرا الشكوك حول صدقيه التزاماتها تجاه حلفائها في الإقليم. ولما كانت أمريكا ما زالت اللاعب الخارجي الرئيس في الشرق الأوسط، يصبح منطقيا توقع أن ينعكس نقص شعبيتها على مداولات القمة عامة وفي الكواليس بخاصة. في الحقيقة سوف يكون من الصعوبة بمكان إغفال أو تجاهل التطور المفاجئ في السياسة الخارجية المصرية تجاه العلاقة مع روسيا، ودور بعض دول الخليج في دعم هذا التطور وإن عن بعد، وأظن أن الغرب في مجمله، وأمريكا على الأخص، استلمت هذه الرسالة.

•••

يبقى أن ننتظر لنرى ماذا يمكن للحكام العرب، في ظل ظروف جديدة وتحولات جذرية، أن يقدموه لإزالة حال الإحباط العربي أو التخفيف منه، ولوضع أسس لمنظومة تفاعلات جديدة بين الدول العربية وبعضها البعض من جهة وبين هذه الدول ودول الجوار من جهة أخرى.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9286
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع117403
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر870818
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57948367
حاليا يتواجد 3285 زوار  على الموقع