موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

حيــــرة ســـــامى عنـــــان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هو رجل في وضع حرج يتقرر بعده مصيره. ألغازه ماثلة في المشهد السياسي المحتقن وألغامه ظاهرة على الطريق.

بصورة شبه نهائية أعلن توجهه للترشح الرئاسي،

لكن معلومات أخرى تشير إلى اتصالات معه قد تفضي إلى التراجع عن الفكرة كلها.

لا توجد أمامه فرص كبيرة لحصد المقعد الرئاسي، فقاعدته الانتخابية محدودة قياسا على ما يتمتع به منافسوه الرئيسيون.

التكهنات تتحدث عن دعمه انتخابيا من جماعة الإخوان المسلمين لكنه ينفيها جازما.

السؤال يراوح مكانه: بأي رهانات إذن يتقدم للترشح الرئاسي؟

هناك قضيتان كبيرتان في ظلال ترشحه.

أولاهما تتعلق بالقوات المسلحة وما قد يترتب عن ترشحه أمام المشير «عبد الفتاح السيسى» من آثار سلبية على الجو العام فيها.

ثانيتهما تدخل في أجواء الحرب مع الإرهاب التي تحاصر اتهاماتها الجماعة التي قد تقف في صفه الانتخابى.

الظلال يصعب تمددها في الحالتين إلى مستويات الخطر.

أعلن توجهه للترشح في توقيت متزامن مع استهداف حافلة سياحية بجنوب سيناء. أشلاء الجثث في المكان بدت ضربة موجعة يصعب التهوين من تأثيراتها السلبية على السياحة المصرية التي عانت بفداحة طوال ثلاث سنوات. في اليوم نفسه أعلن تحالف «دعم الشرعية» توجهه للمشاركة في الانتخابات الرئاسية لا مقاطعتها وأنه يبحث عن مرشح لا يكون هو المشير «السيسى» ولا منافسه «حمدين صباحى» الذى وصفوه بأنه يدعم الانقلاب.

تزامن الحوادث يخرج عن نطاق مسئوليته وتوجهه للترشح الرئاسي حقه الدستوري الذي لا يصح لأحد أن يمارى فيه، فالانتخابات الديمقراطية تقتضى التعدد والتنافس وحق الاحتكام إلى صناديق الاقتراع وحدها.. لكنه لا يمكن إغفال الأسئلة المعلقة في الفضاء السياسي القلق عن طبيعة القوى التي يستند إليها في حملته الانتخابية المتوقعة.

سؤال الإرهاب يلاحق سؤال ترشحه في السياقات الملتبسة.

حادث طابا الذى رافق يوم ترشحه لم يكن ضربا عشوائيا بغير هدف سياسي قصده وتوقيت ألم بحقائقه.

هناك من خطط ويعرف أين يكون الوجع وهو باليقين ليس شابا غرر به وفجر نفسه وسط حافلة تقل سياحا كوريين جاءوا للحياة ومباهجها لا للموت ووحشيته ولا ذنب لهم في القصة كلها.

في الحرب مع الإرهاب لا خطوط حمراء والأهداف مفتوحة بقدر ما توجع غير أن استهداف سياح أجانب لأول مرة منذ (٣٠) يونيو يؤشر إلى نقلات أخرى محتملة على خريطة العنف والسياسة.

وهذا هو التحدي الأخطر في تقدمه للترشح الرئاسي والأجواء الغامضة التي تحيطه.

السؤال الرئيسي هنا: لماذا إذن امتنع الإرهابيون عن توجيه ضربات مماثلة منذ (٣٠) يونيو إذا كان الهدف إلحاق أكبر ضرر ممكن باحتمالات عودة السياحة لتعافيها؟

لم يكن استهداف السياحة على رأس أولويات جماعات العنف لحالتها المترنحة التي كادت تقارب الموت السر يرى والدول الكبرى المصدرة للسياحة تحذر رعاياها من السفر إلى المناطق غير الآمنة وبعض دوافعها سياسية للضغط على أعصاب السلطة الجديدة وأزمتها الاقتصادية المتفاقمة.

في الحرب مع الإرهاب ضعفت تدريجيا قدرة جماعات العنف على تهديد الدولة في مستقبلها وأخذت السياحة تعود إلى شيء من تعافيها.

الضربة الإرهابية الجديدة تعبير عن شيء من اليأس من كسب الحرب مع الدولة وشيء آخر من الرهان على إلحاق أكبر ضرر بالخريطة السياحية المصرية كلها.

في الحرب المفتوحة فإنه من غير المستبعد أن تنتقل العمليات النوعية إلى مستوى آخر يستهدف هذه المرة إعلاميين وسياسيين على رأسهم منافسوه في السباق الرئاسي.

حتى هذه اللحظة تجنبت جماعات العنف الإقدام على مثل هذه العمليات خشية تأثيرها السلبي الفادح على مستقبل جماعة الإخوان المسلمين.

لاحتمالات استهدافه أثناء الانتخابات الرئاسية فمن غير المتوقع بحسب معلومات شبه مؤكدة أن يخوضها المشير «السيسى» على النحو الذي سوف ينتهجه منافسوه، لن يذهب لمؤتمرات عامة أو يشارك في فاعليات انتخابية. من الناحية الأمنية فإن سلامته في عهدة الجيش بعد أن يغادر موقعه.. ومن الناحية السياسية فإن الاحتجاب النسبى يفضى إلى غموض والغموض يدفع إلى تساؤلات تنال من صورته. وهذه مسألة تتجاوزه إلى حق المجتمع في التعرف على رؤيته قبل الذهاب إلى صناديق الاقتراع.

في تقدمه المرجح للترشح الرئاسي فإن الفريق «عنان» يجد نفسه حائرا بين طموحاته السياسية ومطبات تعترض طريقه. يجد فرصه الجدية في تحالف ضمني مع جماعة الإخوان المسلمين لكنه تحالف يجر عليه مصاعب يصعب تحملها. احتياجاته التنافسية تدعوه للبحث عن قاعدة انتخابية توفر له القدرة على المنافسة وتعقيدات موقفه تستعجل أن يبتعد بقدر ما يستطيع عن أية ظنون وشكوك في طبيعة تحالفاته الانتخابية أو أن تكون مع جماعة تناهض الجيش الذى كان الرجل الثاني فيه وتصف انحيازه للإرادة الشعبية في (٣٠) يونيو بأنه «انقلاب».

لا يتحمل مسئولية الدم على أى نحو لكن ترشحه قد يدفعه إلى توفير غطاء سياسي جديد للجماعات الموغلة في العنف.

لا توجد مخاوف حقيقية على سلامة الجيش ووحدته لكن طرح الرهان في السوق السياسية لا يمكن تقبله داخله.

القضية ليست أن يترشح أو لا يترشح. القضية في القواعد التي تحكم الانتخابات من حيث مستويات نزاهة إجراءاتها وسلامة حملاتها من أن تنجرف إلى تعريض بالجيش أو إساءات شخصية متبادلة.

مشكلة ترشحه الرئاسي لا تتعلق بنواياه بقدر ما لها صلة بالسياقات العامة والتساؤلات المشروعة: هل هو مرشح جماعة الإخوان المسلمين والإشارات تتواتر على رهان محتمل عليه؟.. هل تزكيه الإدارة الأمريكية؟.. والسؤال حساس بدلالته. بصيغة أخرى: ما مدى صحة ما نشرته صحيفة «النيويورك تايمز» في مارس (٢٠١١) من أنه رجل أمريكا الأول في مصر؟.. وهل هناك رهانات إقليمية على ترشحه من دول تناصب (٣٠) يونيو حالة عداء معلنة؟

الأسئلة مشروعة بقدر جديتها أما الترهيب الشخصي فمسألة أخرى.

سواء ترشح أو لم يترشح فإن من واجبه تجاه نفسه قبل مجتمعه أن يجيب عنها بالطريقة التي تناسبه وأن تدخل إجاباته مباشرة في موضوعها.

في يوليو (٢٠١١) تطرق اجتماع مغلق بين قادة عسكريين وسياسيين للتفاوض حول مطالب أحد أكبر الاعتصامات في ميدان التحرير إلى ما نشرته «النيويورك تايمز».. وما إذا كانت مصر ستسلم مرة أخرى إلى الإدارة الأمريكية بعد ثورتها في يناير.. ولماذا لا يجدد المشير «حسين طنطاوي» دماء القوات المسلحة وينقل قبل مغادرته السلطة منصبه إلى جنرال شاب يثق فيه.

الحوار المثير شارك فيه من الشخصيات العامة: الأستاذ «جورج إسحاق» والدكتور «ممدوح حمزة» والمهندس «أحمد بهاء الدين شعبان» و«عبد الله السناوى». لم تعلق القيادات العسكرية على ما تردد أمامها ووعدت بأن تنقل للمشير «طنطاوي» ما استمعت إليه.

العلاقات معقدة بأكثر مما يتصور أحد بين المشير «السيسى» والفريق «عنان» وشابتها توترات مكتومة، فـ«عنان» طمح إلى خلافة «طنطاوي» أو الترشح للرئاسة غير أنه أخفق في الحالتين وصعد «السيسى» في ظروف جديدة إلى ما طلبه لنفسه.

القصة بتفاصيلها ملغمة وحيرة «الفريق» إنسانية قبل أن تكون سياسية ومطباتها أخطر مما هو بادٍ على السطح السياسي الملتهب

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13739
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع140803
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر632359
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45694747
حاليا يتواجد 3250 زوار  على الموقع