موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

المشهد السياسي في تونس.. خطوة على الطريق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أبرز ملامح المشهد السياسي في تونس اليوم هي استقالة حكومة علي العريض و”انسحاب” حزب النهضة الاسلامي، فرع حركة الاخوان المسلمين في تونس لها من واجهة السلطة، وتكليف الوزير فيها، مهدي جمعة، بتشكيل حكومة كفاءات مستقلة تقود البلاد إلى انتخابات عامة، وكذلك الاتفاق على دستور 26 كانون الثاني/ يناير 2014 والتصويت عليه بأغلبية ساحقة (صوَّت لمصلحة الدستور 200 نائب، مقابل 12 ضده، وامتناع 4 نواب عن التصويت).

 

هذه الملامح الرئيسية تشكل خطوة على الطريق نحو انجاز اهداف الثورة وتحقيق المصالح الوطنية وتجنيب تونس مصائر مجهولة وكوارث وضحت بداياتها في بلدان مجاورة اخرى. وجاء التوافق على الدستور الجديد، بعد يوم واحد من إعلان رئيس الوزراء المكلف لتشكيلة حكومته، مؤشرا ايجابيا على نجاح خارطة الطريق التي وضعها الرباعي الراعي للحوار في بلوغ أهدافها (يضم الرباعي الراعي الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والهيئة الوطنية للمحامين بتونس الاتحاد العام). وكانت خارطة الطريق قد اكدت على اختيار رئيس حكومة مستقل وتعيين حكومة غير حزبية واستقالة حكومة حزب حركة النهضة الاسلامي بعد ثلاثة أسابيع وتكمل الحكومة المعينة الجديدة الدستور وقانون الانتخابات كما ستختار الهيئة الانتخابية للانتخابات القادمة خلال أربعة أسابيع. وقد تم المسار المرسوم خلال صراعات وحوارات حادة وتفاهمات واسعة وقبول/ اختيار تعايش سلمي بين القوى السياسية بكل تياراتها وتوجهاتها. ولابد من الاشارة هنا الى استفادة حزب النهضة الحاكم وهيئاته القيادية وخاصة رئيسه الشيخ راشد الغنوشي من دروس تجربة حكم الاخوان في مصر، في قبول خارطة الطريق والتنازل النفعي/ الاضطراري عن الحكومة، وفسح الطريق لهذه الخطوة وما يليها من خطوات جديدة تصب في تطوير المشهد وتحسين صورته ونموذجه السياسي في محيطه العام. وتسجل له مثل قبوله مع أحزاب أخرى ممن شاركت في جلسات الحوار الوطني الذي رعاه الرباعي، على اختيار جمعة، رغم اعتراض اخرى عليه وتقليل التأييد العريض لانجاز مهماته. إلا انها ترسم خطوة على الطريق الطويلة للانتقال الديمقراطي ومصالح الشعب والوطن والثورة.

عبّر الدستور الجديد عن طموحات ثورة شعبية جديدة، سجلت بداية الحراك الشعبي ومحفز الغضب العربي وتحركت فيها غالبية سياسية واجتماعية متعددة في مساراتها ومرجعياتها ومشاريعها المستقبلية. وقد حافظ الدستور على مكاسب مهمة ترتبط أساساً بمدنية الدولة والحريات وحقوق الإنسان، وتأكيد الهوية العربية الإسلامية لتونس ومطالب الثورة، بعد توافق الكتل السياسية حول بعض الفصول المثيرة للجدل، على غرار الفصل المتصل بحرية المعتقد وتجريم التكفير. ورأى خبراء ودبلوماسيون غربيون، كما نشرت وسائل إعلام، إن الدستور التونسي الجديد دستور ليبرالي، بعد أن تنازل الإسلاميون عن اعتماد الشريعة كمصدر أساسي للتشريع، لكنهم أكدوا أن الطريق لاتزال شاقة أمام تونس للخروج من الفترة الانتقالية، حيث تواجه الحكومة الجديدة عدة تحديات، من بينها تحسين الوضع الاقتصادي ومحاربة البطالة وتقليل نسبة الفقر والحرمان خاصة في المناطق الجنوبية والغربية، ووقف صور الاستبداد والانتهاكات التي شهدتها البلاد قبل الحراك الشعبي وبعده، ومواجهة الإرهاب بكل اشكاله ووقف اعمال العنف ومسبباته.

اقرار الدستور بالتوافق وبرضا اغلبية القوى السياسية الفاعلة قدم فرصة تاريخية لمواجهة معظم الاشكاليات المعقدة، الممنوعة سابقا في أجواء مفتوحة وعلنية. وانعكس كل ذلك إيجابيا على الحصاد النهائي للعملية السياسية في تونس.

في مادتي الدستور الأولى والثانية وضع الأساس لبناء دولة عصرية، مدنية لكل مواطنيها وأحزابها وتياراتها ومنظماتها. كما ورد في الاولى “دولة حرة، مستقلة، وذات سيادة، الإسلام دينها والعربية لغتها، والجمهورية نظامها”. وفي الثانية “تونس دولة ذات طبيعة مدنية، مؤسّسة على المواطنة، وإرادة الشعب وأولوية الحق”.

وكان رئيس المجلس التأسيسي، مصطفى بن جعفر، قد قال في كلمته الافتتاحية لجلسة الاحتفال: “إن وثيقة الدستور الجديد، سيتم نشرها في الجريدة الرسمية يوم 10 شباط/ فبراير”. ونصت المادة 147 من الدستور الجديد على أنه يدخل حيّز التنفيذ فور نشره في عدد خاص في صحيفة الرائد الرسمي (الجريدة الرسمية)، بعد أن يقوم رئيس المجلس التأسيسي، بإعلان تاريخ النشر مسبقاً. وأشاد رئيس المجلس بالدستور الجديد، مشيراً إلى أن التصديق عليه “دليل على عمق القواسم المشتركة بين التونسيين، وإرادة العيش المشترك بين أبناء الوطن الواحد”. وأضاف أن “الثورة التونسية تعدّ ثورة متفرّدة، ومتميزة عن باقي الثورات العربية بالروح الثورية، وأشكال النضال السلمي، ونموذج للانتقال الديمقراطي في بلد عربي مسلم، سيكون مرجعاً بحق لدول المنطقة العربية كلّها”.

عبّر الدستور فعلا عن وعي وطني وإرادة شعبية للبناء وتحشيد الطاقات لحاضر أجمل ومستقبل سعيد. وهذه إشارة محمودة لانطلاقة جديدة لمواجهة التحديات القائمة والعمل على مواجهتها بعزيمة أكبر وخيارات أفضل. ولعل ظروف تونس تسمح لها بذلك، فالقوة المؤثرة في القرار السياسي فيها مازالت للقوى السياسية والاجتماعية وحماية او دور مؤيد للجيش. كما ان وضع تونس الاقتصادي والاجتماعي ومفاجأة الحراك الشعبي وهروب الرئيس السابق بن علي، أتاح لها مجال التفرغ لنفسها والعمل بنفسها دون تدخلات خارجية وفتح البلاد واسعا لضخ مليارات دولارات الدعم العربي الذي وفر في بلدان عربية أخرى دعما للإرهاب والعنف، كما حصل وبات معلوما.

التحديات ليست قليلة، وليست كلها من العهد السابق للحراك الشعبي والثورة عليه فقط. بل معها ايضا ما هو استمرار لها، وتتطلب معالجات جريئة وسريعة لوضع قطار التغيير على السكة الوطنية وتجسيد الملامح الجديدة فعليا والإسراع في أوليات المرحلة الانتقالية الجديدة. طبعا بما فيها محاسبة فترة حكم حركة النهضة ومساعيها “للتمكين” والاستيلاء على الدولة ومؤسساتها، والفساد والاغتيالات للشخصيات التقدمية وغيرها. ولابد للاستمرار من التفكير بعقل منفتح وجديد حقا.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29747
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع260348
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر624170
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55540649
حاليا يتواجد 2354 زوار  على الموقع