موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

عاصفتان وربّان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تتضارب الأخبار والتسريبات حول زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، المتوقعة قبل نهاية فبراير/ شباط الجاري، إلى فلسطين المحتلة . بعضها يفيد أن كيري سيصل حاملاً معه "اتفاق إطار" مكتوباً،

سوف يعرضه على الطرفين المتفاوضين الفلسطيني و"الإسرائيلي"، مع نية تحميل الطرف الذي يرفضه مسؤولية إفشال جهوده، ومن ثم مسؤولية إفشال "حل الدولتين"، في وقت يعلن فيه ورئيسه تبنيهما للمطلب "الإسرائيلي" الخاص ب"يهودية دولة "إسرائيل"" الكفيل بفرط عقد المفاوضات! وبعض تلك الأخبار والتسريبات يفيد أن الوزير الأمريكي لن يحمل معه شيئاً مكتوباً، ولن يعرض على أحد "اتفاق إطار"، بل سيعمل على تحقيق "اتفاق" بتمديد المفاوضات وحسب . وفي هذا الأمر الأخير، هناك من يقول بتمديدها لستة أشهر، ومن يقول لسنة أخرى، ومن يقول بإبقائها مفتوحة من دون تحديد .

وفي الأشهر الثمانية التي توشك أن تنقضي بوصوله طرحت على الطاولة، بشكل أو آخر، كل "قضايا الحل النهائي"، إضافة إلى "قضايا" لم تكن أصلاً مدرجة على الجدول، ومن دون التوصل إلى اتفاق على أي منها، كما أفادت تصريحات وتسريبات الطرفين . لكن المستفاد من ذلك كله، كان يتمثل في معرفة مواقف كل من الطرفين المعلنة إزاء تلك القضايا، ومطالبه فيها . ويلاحظ هنا أن المواقف والمطالب "الإسرائيلية" ظلت ثابتة، بل ازدادت تشدداً، فيما تراجعت المواقف والمطالب الفلسطينية .

أما المتغير الرئيسي الذي برز منذ استؤنفت المفاوضات في يوليو/ تموز ،2013 فكان ازدياد الممارسات "الإسرائيلية" التي تتنافى مع ما قيل إنه الهدف من هذه المفاوضات، ونعني بذلك تسارع البناء في المستوطنات، واتساع إجراءات مصادرة الأراضي، وهدم منازل الفلسطينيين، خصوصاً في القدس الشرقية، وازدياد حالات انتهاكات واقتحام الأقصى وتدنيسه، وكذلك ازدياد المواجهات والاعتقالات وقمع المسيرات السلمية للفلسطينيين .

وفي الشهر الأخير من هذه المفاوضات، ومع بدء العام الجديد، أثارت حكومة نتنياهو، وبمبادرات من نتنياهو نفسه، عاصفتين شديدتين: الأولى، ضد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، والثانية ضد الرئيس محمود عباس . ومع اختلاف موقع كل من الرجلين وأهميته ودوره في المفاوضات الجارية، إلا أن الهدف "الإسرائيلي" من استهدافهما كان واحداً، وهو ابتزاز الرجلين . لقد كان المطلوب من كيري أن يخضع للمطالب "الإسرائيلية" بشكل كامل، ليأتي "إطار الاتفاق" المنتظر متضمناً كل تلك المطالب، أو لصرف النظر عنه، والإبقاء على "الوضع القائم"، وفي الوقت نفسه، كان المطلوب من محمود عباس أن يتخلى عما يزال يعلن التمسك به .

وفي ما يخص الحملة على كيري والاتهامات الموجهة إليه، فقد جاءت بسبب تصريحين له أشار و"نبه" "الإسرائيليين" فيهما إلى أن انهيار المفاوضات قد يحمل معه احتمالات العزلة والمقاطعة، وما يترتب عليهما من نتائج تجعل من الازدهار الاقتصادي الذي يعيشون في ظله وهماً، إضافة إلى أنه يوفر شروط اندلاع انتفاضة ثالثة في الضفة الغربية . وقد اعتبر "الإسرائيليون" ذلك "تحريضاً" ضدهم، وتشجيعاً للفلسطينيين على التمسك بمواقفهم . لكن عدداً من الوزراء وكتاب الأعمدة تصدوا للدفاع عن كيري، في مقدمتهم وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان، ووزيرة العدل رئيسة الوفد "الإسرائيلي" في المفاوضات تسيبي ليفني، وانتهى الأمر بأن عاد نتنياهو وطلب وقف الهجوم وعدم التعرض لكيري، بعد أن ادى الهجوم أغراضه! وقد أشادت الخارجية الأمريكية بشكل خاص بموقف وتصريحات ليبرمان! ومن جانبه، أكد كيري أن الهجوم الذي تعرض له لن يؤثر فيه، ولن يثنيه عن مواصلة جهوده .

ويستوقف المراقب، أحياناً، أمر يتعلق بالسهولة التي يقع فيها البعض في فخ "توزيع الأدوار" بين الحكومات "الإسرائيلية" والإدارات الأمريكية، وتصديق أن الاختلاف في الرأي بينها يمكن أن يفسد للود قضية! والحقيقة أنه مهما ظهر الجانبان مختلفين حول قضية ما، لا يتحول الاختلاف إلى "خلاف" غير قابل للتجاوز، وليظل الجانب "الإسرائيلي" هو المستفيد الأول . ويصدق ذلك على الموقف من القضية الفلسطينية، كما يصدق على الموقف من الملف النووي الإيراني .

قد يوجد من يرى هذا الزعم مبالغة و"تبسيطاً" للأمور، ويرى أن الولايات المتحدة تخدم في النهاية مصالحها، وأن "إسرائيل" مجبرة على الخضوع لها في نهاية الأمر . وفي هذه القول كثير من الصحة، لكنه لا يتنافى مع الفرضية الأساسية . صحيح أن الولايات المتحدة تدافع في نهاية المطاف عن مصالحها، ولكن "إسرائيل" بالتعريف الأمريكي مصلحة من المصالح الأمريكية، وهي المصلحة الأولى لها في المنطقة، وتأتي قبل النفط! ولذلك يمكن ملاحظة أنه بالرغم من كل الاختلافات بين أوباما ونتنياهو وإدارتيهما، يقر "الإسرائيليون" بأن أوباما كان الرئيس الأمريكي الأكثر خدمة لهم . ونرى كيف أن كيري، بالرغم من كل الهجوم الذي تعرض له من نتنياهو وحكومته وائتلافه، انتهى ليتبنى كل المطالب "الإسرائيلية" في المفاوضات مع الفلسطينيين . وكل ما تحققه هذه الألاعيب، أن تبدو الإدارة الأمريكية في نظر الفلسطينيين والعرب "غير منحازة ل"إسرائيل""، وأن يبدو كيري "وسيطاً نزيهاً"، لتظل واشنطن تمسك بخيوط اللعبة لمصلحة "إسرائيل" .

وفي الوقت الذي يبدو فيه أن "إسرائيل" وحكومتها ورئيس وزرائها واللوبي الصهيوني التابع لها، هم الذين يتحكمون في الإدارات الأمريكية والسياسة الأمريكية المتعلقة بالدولة العبرية، تحصل الإدارات الأمريكية على صك البراءة من العرب والفلسطينين، وتظل واشنطن قبلتهم ومحل رهاناتهم الخاسرة! والآن، حيث يبدو بنيامين نتنياهو مثيراً للعواصف في وجه السفينة الأمريكية، يكون الربان طول الوقت ساكناً في البيت الأبيض الأمريكي .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6457
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع144747
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر473089
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47985782