موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

اوكرانيا: سخونة في حرب باردة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لا تحجب تطورات المشهد الاوكراني المأزوم مسألة سوف تبدو لنا في غاية الوضوح إذا ما حاولنا النظر إلى ما هو خلف اكمتها الزاخرة بتعقيداتها الكثيفة والمتزايدة. مسألة يمكن اختصارها في كون الغرب لازال في حال المصر على سياسة مد نفوذه الأوروبي والتوسع به شرقاً،

أي أنه لا ينوي الكف عن اللعب في الحدائق الخلفية الروسية التاريخية المتهتكة اسيجتها بعيد انهيار الاتحاد السوفيتي، وبالمقابل، فإن روسيا، روسيا بوتن، الناهضة بعد سبات شتوي لم يطل، والجاهدة لاستعادة امجادها الغابرة، تستميت في الذود عن حياضها المنتهكة، ولذا فما من شك في أننا أمام فصل ساخن ويتقد من فصول الحرب الباردة وفي مجرد ساحة واحدة من ساحاتها المتعددة، والتي اذكت ذات تليد السياسات التوسعية الغربية أوارها، بعد أن كان العالم قد توَّهم إلى حين لم يطل خمودها. أي لا يمكن اختصار الأزمة الاوكرانية فقط في انقسام هو واقع بين شرق مصنَّع وذو اغلبية ارثوذكسية ناطقة بالروسية وميالة لروسيا، وغرب ريفي فلاَّحي غالبه كاثوليكي وذو جنوح غربي تاريخي، رغم أن لمثل هذا الانقسام جذوره التاريخية والثقافية والسياسية الضاربة التي يستحيل تجاهلها. ولا ابتساره في الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي يعيشها هذا البلد والتي تضعه على حافة هاوية الإفلاس. بلد انخفض عديد سكانه في الحقبة التي تلت الانهيار السوفيتي بما زاد على الستة ملايين ونصف المليون لتناقص الولادات، وغادره للبحث عن لقمة العيش قرابة هذا العدد، نسبة غير قليلة منهم إلى روسيا بالذات. وتصل نسبة البطالة فيه، وفق بعض التقديرات الغربية، إلى ثمانين في المائة. بل لابد لنا أن نضيف لما تقدم من اسباب ما هو أهمها، أي الأسباب الجيوستراتيجية الغربية، أو العودة بالذاكرة إلى مخططات الأميركي بريجنسكي ذات العلاقة، وهو الأمر الذي اشار اليه وزير الخارجية الاوكراني عندما قال للغربيين إننا "لا نريد أن نكون بيادق في لعبة جيوسياسية". وعليه، فإنه لن تُجدِ تنازلات فيكتور يانكو فيتش، رئيس الجمهورية، أو استعداد حزبه، حزب الأغلبية الحاكم، للتنازل للمعارضة عن قيادة الحكومة في تمكين البلاد من الخروج من ازمتها المستفحلة، ما دام الهمس الأوروبي المحرِّك والمحرِّض ينفث تهييجة في آذان أحزاب المعارضة الثلاثة، الوطن، واودار، وسبوفودا الفاشي، والهيئات الأخرى المدعومة والممولة من الغرب، والتي تصرُّ على تعديل الدستور، وتعديل قوانين الانتخابات، وتقليص سلطات رئيس الجمهورية، أو تقزيمه، بما يعني تغيير نظام الحكم بأكمله ، الأمر الذي لن يقبله الروس، وهم اللذين يدركون أن الناتو يضع عينه على قاعدتهم البحرية في سباستبول في القرم على شاطئ البحر الأسود، لذا فالمسألة بالنسبة لهم تتعلق بأمن روسيا في الدرجة الأولى، وموقعها أو دورها الكوني مستقبلاً من الناحية الثانية. ولأن الأمر بالنسبة لهم هو كذلك، كان تعهُّد بوتن بالإلتزام بتقديم قروض روسية لإوكراينا وبلا شروط، وتخفيض سعر النفط الروسي المصدَّر لها إلى الثلث، وذلك بعد تراجعها عن توقيع اتفاقية التعاون مع الاتحاد الأوروبي، والذي استثار قوى المعارضة وفاقم الأزمة. بل واقتراحه اتحاداً جمركياً يجمع بلديهما مع كل من كزاخستان وبيلوروسيا، أي ما دفع الغرب لتصعيده التحريضي في مؤتمر ميونخ للأمن، وابداءه الإستعداد للتوسط بين طرفي الأزمة الأوكرنيين، أو ما اغضب بوتن واعتبره تدخلاً مرفوضاً في الشأن الأوكراني. ثم كان أن اعقبه ذهاب اشتون إلى كييف، تبعه وصول مبعوثاً أميركياً إليها، ذلكم تحت يافطة التلويح بخطة انقاذ غربية ومساعدات مالية غامضة ومشروطة بعملية اصلاح وانتخابات رئاسية وحكومة انتقالية موسَّعة تشكِّلها المعارضة، أو وفقما قالت اشتون، إن تقديم الأموال للأوكرنيين "يتوقف على مدى متابعة الحكومة الأوكرانية الجديدة اجراء اصلاحات اقتصادية وسياسية". وهنا لابد من ملاحظة أن الأوروبيين، رغم كل هذه الفزعة المؤيدة للمعارضة، لم يطرحوا مسألة انضمام أوكرانيا إلى اتحادهم... إذن نحن في أوكرانيا ازاء واحدة من جولات صراع روسي غربي لايمكن عزلة عن ما سبقه من جولات في باقي الجبهات الأخرى، ومنها جورجيا، أوأوسيتا الجنوبية وابخازيا مثلاً. صراع بين تمدد غربي يرى الروس أن مواجهته إنما هى مسألة دفاع عن النفس، وقد يعدونه جولة من جولات هذه التحولات الكونية التي لابد وأن تعصف بما تبقى من آحادية القطبية الأميركية الآفلة وبزوغ عالم متعدد الأقطاب والمراكز واستعادة بعض ما فقدوه من دور لهم كقوة عظمى بعيد الإنهيار السوفيتي، ولذا لا يمكن فصل هذا أيضاً عن المناورة المشتركة اللافتة لحاملتي الطائرات، الروسية "بطرس الأكبر"، والصينية "يانتشينغ" في البحر الأبيض المتوسط... وهل يمكن عزله عن التزايد المضطرد في الحقبة البوتينية في موازنة التسلح الروسي، والتركيز فيه على مستجد النسخ من الأسلحة فائقة التطور والمحدثة؟!

 

... إنه صراع روسي غربي، وفصل ساخن من فصول حرب باردة غير معلنة العودة، واحياناً يصعب على طرفيها تمويهها، وقد تقود الى تقسيم أوكرانيا إذا ما تفاقمت رحاها، وهي، على أي حال، البلد الذي قد يكون الجاهز فعلاً، وللأسباب التي بيِّناها سابقاً، لمثل هذا المصير، وهذا هو الأمر الذي حدا بالجيش للتعبير عن مخاوفه من حدوثه ، ومن ثم دعوته لرئيس الجمهورية إلى المبادرة باتخاذ "تدابير عاجلة" لدرئه... اعقبه تعبير المعارضة بدورها عن خشيتها من فرض حالة الطوارىء التي تخشى أن يكون لها مابعدها.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27396
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع113741
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر442083
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47954776