موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

بيع البتراء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قبل أسبوع كامل، نشرت الصحف الأردنية خبرًا رسميًّا مفصلاً يقول: إن الحكومة سمحت بتملك حمَلة جوازات السفر الأردنيّة المؤقتة أراضٍ في منطقة "سلطة إقليم البتراء" لأغراض السكن كما لأغراض الاستثمار، على ألاّ تزيد الأرض المتملكة للسكن على أربعة دونمات (الدونم يُساوي ألف متر مربع،

وهو ما يعني بناء قصر بحدائق ومسابح، فالسكن المرخّص لبناء فيلا من فئة "أ" يلزمها فقط دونم واحد). وألاّ تزيد الأراضي المستملكة لأغراض الاستثمار عن عشرة دونمات. وذلك "بموجب نظام بيع الأموال غير المنقولة وتأجيرها لغير الأردنيّين وللأشخاص المعنويّين في مناطق سلطة إقليم البتراء المتنموي السياحي لسنة 2014". أي أنه نظام أصدرته الحكومة حديثاً، وتحديداً بتاريخ نشرالخبر!

 

والتشريع ﺑ"نظام" هو أبرز ما كانت تلجأ له الحكومة تاريخيًّا، باستخلاص قوانين من مجالس نوّاب مزوّرة ضعيفة وفاسدة تتضمّن إحالة أهمّ وأخطر أحكام ذلك القانون (وبخاصّة حيث المال) للحكومة لإصداره بنظام. فتبدأ الحكومة تُصدر وتغيّر ما تشاء من تشريعات وأحكام حين تشاء هي في صيغة نظام تطبقه فورًا، ولا يكون لافتاً للنظر لأنه لم يمر على مجلس النواب. ليس لأنّ نوابًا في سوية "الختم المطاطي" التي آلوا إليها سيُحدثون فارقاً، بل لأنّ إحالته سيجعل كتابًا ومحللين ومعارضين قديرين يتناولونه على منابر صحفيّة أو منابر التواصل الأخرى. ما سيستتبع بعض المزاودات في المجلس أو "الطوشات"، ما يعني أن الأمر لن يمرّ بذات السهولة التي مرّ بها النظام موضوع مقالتي هذه والذي لم يعلق أحد على خبره، مع أنه جاء في وسط ميمعان "حقوق حملة الجوازات المؤقتة"!

واستوقفني أن خبر إصدار هذا النظام جاء متزامناً مع خبر عن "مكرمة ملكيّة" (حتماً أريد به تلهية الشارع الغاضب وبخاصّة في الجنوب وفي مدينة معان تحديداً التي أنذرت الحكومة بقرب إعلانها "العصيان المدني") بوهب دونم أرض لكل "معاني" يحمل الرقم الوطني، في منطقة قفر حتماً، كون قبيلة الحويطات ثارت على الخبر معتبرة أبناءها أحقّ بتلك الأرض وقطع المعارضون الطريق الصحراوي، وتحرّكت قوى الأمن لتفريقهم. والحكومة حتماً سعيدة بالمعمعة التي تُلهي بأرض قفر تنفيذ وهبها والانتفاع بها مليء بالمعوّقات حدّ الاستحالة، ممّا لا مجال لشرحه هنا. هي فقط تريد قبول أهل معان (المدينة الأقرب جغرافيًّا من البتراء بعد "العقبة" المباعة كلها عبر سلطة إقليمها أيضاً) بشرعيّة الوهب والتخصيص والبيع (كما فعل عمرو بن العاص في حادثة التحكيم)، لتُطلق يدها بعد ذلك في الأراضي الأغلى المصنّفة "سياحيّة" التي ستُباع لحملة الجوازات المؤقتة (وليس الرقم الوطني). وحملة الجوازات المؤقتة هؤلاء ليسوا فقط من الفلسطينيين، بل هنالك عراقيّون وسوريون وغيرهم أهّلهم ثراؤهم، وبغضّ النظر عن مصادر ذلك الثراء، لنيل الجوازالمؤقت!

و"السياحي" هو التصنيف الذي يجعل ثمن الأرض أضعاف ثمن المناطق المصنّفة سكن "أ" وحتى "الخاص". بل ويجعلها أغلى من الأرض المصنّفة تجاريّة في أكثر مواقع التجارة رواجاً. ولكن زعم أن مهمّة "إقليم البتراء" تنمويّة، سيُتيح مبررًا للحكومة كي تبيع هذه الأراضي بأثمانٍ بخسة (في ظاهرها المعترف بقبضه على الأقل) تشارف "الوهب". فهذا ما جرى لأراضي إقليم العقبة التي توالى تكشّف بيعها بأسعار أقلّ من المعروض حينها بكثير، لجهات بعينها، وجرى وهب لأراضٍ شاسعة لمتنفذين في حلقة الحكم باسم "تخصيص" أراضٍ "لهم"، والذي خُصّصت له الأراضي يُصبح مالكاً يحقّ له البيع، حسب الخبر الحكومي والنظام الذي أصدرته بشأن أراضي البتراء أيضاً. وامتدّ ذلك التخصيص لأراضٍ في منطقة غور الأردن ومنطقة البحر الميت. ما يُعيدنا للفحوى السياسي لما يجري.

والتملك لا يقف عند الدونمات الأربعة السكنيّة والعشرة الاستثمارية، بل يتجاوزها لحظة يُوافق "رئيس مجلس مفوضي الإقليم" الذين لم يُفوّضهم لا سكّان الإقليم ولا الأردنيّون. وتقسيم البلد لأقاليم منفصلة كليًّا وتُحكم من حفنة معيّنة غير منتخبة وبقوانين وأنظمة لا تمرّ على مجلس النواب أو تمرّ مرّة واحدة لشلّ يده وتعطيل سلطته الدستوريّة لصالح "سلطات الإقاليم" المختلقة. سبق أن رفضه الشعب حين عُرض بصيغة "اللا مركزية الإدارية" كما بصيغة "مشروع الأقاليم" (يُمكن العودة لمقالتي على الجزيرة نت "لا ذاك قضاء محتم ولا هذا لطف يرتجى"). ويُعزّز الريبة في القرار هذا كون من بين من يحقّ لهم تملك أراضي إقليم البتراء لغايات السكن أو للقيام بأعمالهم: "البعثات الدبلوماسيّة والمنظمات العربيّة والإقليميّة والدوليّة المعتمدة في الأردن"! فماهي مهام وأعمال السفراء والدبلوماسيين وتلك المنظمات التي تستدعي تملكهم ومنازل وأمكنة عمل في منطقة سياحيّة نائيّة، في حين أن كل السفارات في العالم تقيم في العواصم؟!

أختم بسؤال: كيف ستكون ردّة فعل الشعب المصري لو أعلن عن بيع وتمليك منطقة الأهرامات ووادي الملوك لأجانب وبهذا السخاء؟! فالبتراء مثلهما، إحدى عجائب الدنيا السبع، وثروة سياحيّة نادرة لا تُقدّر بثمن!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم52634
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع230438
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر594260
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55510739
حاليا يتواجد 2359 زوار  على الموقع