موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

استنفار تصفوي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يبشِّر جون كيري، إينما حل، باقتراب موعد ميلاد اتفاق اطاره لتصفية القضية الفلسطينية، ويشيع إينما وصل، ومن خلال من يلتقيهم، وآخرها على هوامش ملتقى دافوس، أنه عاقد العزم على تقديمه وخلال اسابيع معدودة.

ووفق التسريبات المدروسة، وبالونات الإختبار الموجَّهة، والقنابل الدخانية الإعتراضية التمويهية، والتي تسهم في اطلاقها كافة اطراف البازار التصفوي، الأميركية والصهيونية والأوسلوية، وكل لأسبابه، فلعل كل ماتبقى حائلاً دون تصاعد دخان العم سام الأبيض ماهو إلا بقية من رتوش تتعلق بكيفية الإخراج ودواعي تسهيل عملية ابتلاع مولود السفاح التصفوي، أو مايدور الآن النقاش، مع بعض الخلافات، حول تفاصيله. وحيث تصف صحيفة "هآرتس" الصهيونية الحاوي الأميركي الجاهد لإخراج فيلمه التصفوي ﺑ"البلدوزر الذي لا ينوي التوقف"، فالمتضح حتى الآن أن ما يستهدفه هذا البلدوزر، أو ما سينقشع عنه غبار غامض اطاره المنتظر، هو لا يخرج، حسب الصحيفة، عن ما "يحدد المبادئ الأساسية لحل القضايا الجوهرية، والتي وفقاً له سوف تستمر المفاوضات" بين الصهاينة والأوسلويين الفلسطينيين. ثوابت هذه المبادئ الكيروية هى ما يدور حولها راهناً جدل صهيوني حامي الوطيس، وتتربع على رأس قائمتها "يهودية الدولة". يليها التعاون الأمني، أو مسألة بقاء المحتلين في الأغوار، أم تحوله إلى مهمة ثلاثية أميركية صهيونية فلسطينية، أم اطلسية وفقما يقترحه رئيس السلطة. كما وإن من مسلمات اطار كيري بقاء ما تعرف بالكتل الإستعمارية التهويدية الكبرى، وبذا فهي خارج ما يدور راهناً من جدل داخلي صهيوني يتركز حول رفض ترك الصغرى أو الهامشية تحت السيادة الفلسطينية. ثم يأتي تبادل الأراضي، أو ما يعني أن يتاح للصهاينة التخلص من فلسطينييي المثلث... الأمر الذي يضعنا أمام ما ستتكشف عنه حصيلة الاعيب الحاوي كيري، أي دويلة مسخ، منزوعة السلاح، يحرَّم عليها عقد المعاهدات مع من يعتبرهم الصهاينة اعداءً لهم، وإذ هي بلا اجواء، فحدودها تحت اشراف المحتلين. اما مسألة القدس فباتت بالنسبة للصهاينة خارج التفاوض، باستثناء مسألة بحث كيفية ادارة المزارات المقدسة. كما واستعيض عن حق العودة بتوطين اللاجئين حيث هم، أو اخذهم إلى مهاجر جديدة، مع بحث مسألة تعويضهم، والسماح لقلة منهم بالعودة إلى "أوسلوستان"، وأقل من القلة ومن فئة ارذل العمر العودة إلى المحتل في العام 1948... والسؤال هنا هو، ما الذي لا يجعل من عملية اخراج كيري لفيلمه التصفوي وعرضه اكثر من واردة، أو لا يسهِّل عليه عملية فرضة؟! هل في الراهن العربي ما يحول دون ذلك؟!

 

إنه إلى جانب بادي الإندلاق التسووي الأوسلوي المتدثر بتغطية من أغلب النظام العربي الرسمي، فالمشهد العربي برمته لا يبشر بخير في مثل هذه المرحلة الأشد بلاءً وخطورةً في تاريخ الأمة. العراق يتمزق، وليبيا تتقطع، وسورية تُذبح، واليمن ينزف، ومصر غرقى في لجة من ازماتها المستعصية الأخطر. ويزيد من كارثية المرحلة التي تعيشها هذه الأمة أن سموم رياح الفتن الطائفية الخبيثة تُنفث في اطنابها، وعليه، فلا أفضل منها مرحلةً مناسبةً لأعدائها للإجهاز على قضيتها المركزية في فلسطين، لاسيما وأن الأوسلويين في سبيلهم للتخلي عن ما تبقى لديهم من ورقة التوت، وفصائل المقاومة الفلسطينية تغفو اسيرةً لعجزها وادمان قلة حولها القاتلة... لا يبشِّر بخير أن كافة اطراف التصفية هى راهنا تشهد حالة من الاستنفار التصفوي لاقتناص فرصتها السانحة، استنفار تعكسه استماتات في محاولة تحسين الشروط، وتفضحه التصريحات، إما المتناقضة بحساب، أو المتراوحة ما بين البالونات الاختبارية والتمويهية والإستهلاكية.

الإستنفار الصهيوني يتجلى في راهن الجدل والتراشق بشأن احتمالات وجوب التخلي عن بعض المستعمرات الهامشية حتى مع بقاء يهودها، أو قول تسبي ليفني رئيسة وفدهم المفاوض مع الأوسلويين إن "معظم الإسرائيليين موجودون في الكتل (تعني المستعمرات الكبرى التي ستضم للكيان الغاصب)، وهم سيبقون في بيوتهم، بالنسبة للباقين (أي في المستعمرات الهامشية) سيتعين علينا أن ندير حواراً" بشأنهم. وهو جدل وتراشق وصل لدرجة حدت بالوزير نفتالي بينيت، زعيم حزب "البيت اليهودي" للتحذير من "إن كل من يعتقد أنه يمكن لليهود العيش تحت سيادة ابومازن يضعضع الأسس التي اقيمت عليها دولة اسرائيل ويضع علامة استفهام على وجودنا حتى في تل ابيب"! أما عربياً، فتكفي الإشارة إلى ما يعم الأردن هذه الأيام من أحاديث التحضيرات لمرحلة ما بعد اتفاق اطار كيري والدور الأردني فيها، وصولاً إلى حسابات التعويضات، وحكايات التوطين، ونبش تليد الخيار الأردني، وكذا الإتحاد الكونفدرالي مع منتج كيري، فبينولكس بيرز الثلاثي الشهير، بل وهناك من الأنباء التي تواردت عن تشكيل ادارة في الديوان الملكي مهمتها ملف اللاجئين! وفلسطينياً، تكفي الإحالة إلى قول رئيس السلطة، إبان مشاركته عبر الفيديو في المؤتمر السنوي ﻠ"معهد الدراسات الأمنية" في تل ابيب، وكردٍ منه على تشكيك ليعلون في نواياه السلمية، إن ما ستسفر عنه المفاوضات من حل "سيأتي لاسرائيل باعتراف 57 دولة عربية واسلامية، اعتراف واضح وصريح وديبلوماسي بين هذه الدول واسرائيل". وفيما يتعلق بأمن الكيان، قال بأن قوات السلطة هى "مكرَسة لآداء واجبها لمنع تهريب السلاح ومنع استخدامه... وإنه ليس سراً أن هذا يحدث بالتعاون الكامل مع اجهزة الأمن الإسرائيلية والأميركية"!!

... الأمة مغيَّبة، وقضيتها على مرمى حجر من التصفية، ورغم هول الوقع وفداحة معيقاته، فهل لنا سوى انتظار تلكم اللحظة التي سوف يقول فيها شعب الشهداء والإنتفاضات المتلاحقة كلمته التي لم يقلها بعد؟؟!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2685
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190080
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر982681
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50959332
حاليا يتواجد 3423 زوار  على الموقع