موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

قلب إيطاليا النابض

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أذكر جيداً أنني فكرت وقتها أن أخصص للرجل جانباً من اهتمامي. كنا قد قدرنا أن في أوروبا اتجاهاً ينمو بسرعة ونظام في كافة أنحائها يجسد كثيراً من المعاني التي تضمنتها العبارات التي استخدمها برلسكوني. وشعرنا في حينها بأن برلسكوني لما يتمتع به من عفوية أقرب ما تكون إلى التهور سيكون له دور في قيادة هذا الاتجاه وتوجيهه نحو أهداف عنصرية محددة مثل منع تركيا من الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي والتعامل بقسوة مع قضية الهجرة من إفريقيا ومع المهاجرين من شتى الأنحاء، وهو بالضبط ما حدث خلال سنوات حكمه وبخاصة حين تعامل مع المهاجرين الغجر وتشجيعه تشكيل فرق في تيارات اليمين الإيطالي لمطاردة المهاجرين من مصر وبقية شمال إفريقيا.

وقد أثبتت التطورات أننا لم نبالغ في توقعاتنا عن برلسكوني. فقد فرض نفسه على الساحة السياسية الأوروبية كرمز لجيل جديد من السياسيين في القارة الأوروبية وفي أقاليم أخرى، جاء يرمز إلى عصر اختلطت فيه قيم السياسة والحكم وإدارة شؤون الدولة بقيم نوع من القطاع الخاص. ولكنه نوع خاص جداً ظهر لفترة في الولايات المتحدة عرفت بعصر “بارونات المال”، حين كانت الوحشية والاستخفاف بمصالح غالبية الشعب وإهمال أهداف الوطن والأمة غالبة في تصرفات طبقة من رجال الأعمال هيمنت اقتصادياً وسياسياً. وبالفعل استطاع برلسكوني من خلال شبكة مصالح تجارية وسياسية أن “يستولي” على نصيب كبير في قطاع الإعلام، وبخاصة التلفزيون، وأن يجند عدداً وفيراً من المثقفين والمشاهير نساءً ورجالاً يرشحهم لمقاعد في البرلمان ووزراء ومستشارين. وبفضل هؤلاء استطاع أن يشرع ترسانة قوانين “خاصة”، تحمي مصالح شركاته ومصالحه الشخصية وتحصنه ضد رجال الادعاء العام.

دافعت عنه وعن نهجه في الحكم جيوش الإعلاميين الذين يعملون في إمبراطوريته الإعلامية وركزت دفاعها على أنه حقق لإيطاليا استقراراً سياسياً لم تعرف مثله منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. وهذا صحيح. إذ إن الحكومات التي يشكلها تقضي في الحكم سنوات بينما تعودت السياسة الإيطالية على امتداد عقود على حكومات تتبدل مرات خلال العام الواحد. يقولون أيضاً إن هذا الاستقرار ضروري لرفع معدل النمو الاقتصادي وضخ الثقة في شرايين الحياة الاقتصادية الإيطالية التي تتعرض مثل غيرها من الاقتصادات الرأسمالية، لضغوط كساد هائل والتأثير المخرب لمزاج التشاؤم السائد.

* * *

يرد المعارضون بأن إيطاليا حققت ما كان يعرف بالمعجزة الإيطالية في عقد الستينات عندما كانت الحكومات لا تستقر في الحكم أكثر من أسابيع أو شهور معدودة. ولم تعرف إيطاليا خلال الستين عاماً الماضية حالات انهيار أو فوضى أو انقلاب دستوري خطير رغم عدم استقرار الحكومات، بينما شهدت فرنسا الأكثر استقراراً أعمال فوضى متكررة وتغيرات دستورية جذرية وكذلك البرتغال وإسبانيا واليونان.

يردون أيضاً بأن استقرار الحكم في إيطاليا في عهود برلسكوني لم يحقق الإصلاح السياسي الاقتصادي الذي وعدت به، بدليل أن إيطاليا لاتزال مهددة بأن يحدث فيها بين لحظة وأخرى ما حدث في اليونان وإيرلندا وإسبانيا في الشهور القليلة الماضية، وبدليل أن سمعة مؤسساتها السياسية والقضائية لا تحظى باحترام كبير في الأوساط السياسية الأوروبية وفي خارج أوروبا. ومن ناحية أخرى، يرد المعارضون في تيارات الوسط واليسار، ولعله الرد الأهم على مسألة مزايا هذا النوع من استقرار الحكم في إيطاليا، فيقولون إن هذا الاستقرار في ظل الهيمنة على وسائل الإعلام وشيوع ظاهرة الفساد أدى إلى تراكم مشكلات اجتماعية واقتصادية تعذر إيجاد حلول لها. والواقع، كما يراه هذا القطاع من المعارضين، هو أن حكومات برلسكوني استغلت هذا الاستقرار الشكلي لتمنع فتح نقاش علني حول مشكلات تراكمت، مع استمرار الإصرار على أن مناقشتها ومحاولة تسويتها ومعالجتها يهدد الاستقرار. المهم أن كثيراً من المعلقين السياسيين في إيطاليا وعدداً من أساتذة السياسة الأوروبيين، يعتقدون أن برلسكوني نجح في تحميل “المستقبل” والأجيال القادمة من الإيطاليين الثمن الباهظ الذي سيدفعونه لحل المشكلات التي يرفض برلسكوني التعامل معها بذريعة الخوف على الاستقرار، الأمر الذي يهدد باندلاع انتفاضة شبابية ونقابية في أي وقت.

* * *

من بين الاتهامات الموجهة إلى برلسكوني الاتهام بأنه يعيش في عالمه الخاص، عالم يهيمن عليه الجنس والفساد. يتحدث خصومه عن الليالي الحمراء التي يقيمها رئيس الوزراء في قصره بضاحية من ضواحي ميلانو، وقصر آخر على الساحل في سردينيا وقصور أخرى متناثرة. صارت هذه الليالي وما يحدث فيها مادة صحافية تتنافس على أسبقية نشر صور الساهرين والساهرات فيها أغلب الصحف التي لا يملكها برلسكوني، وهي الصحف التي قرأنا فيها عن “البونجا بونجا”، وهو نوع من السهرات يمارس فيه المدعوون طقوساً يضع لمساتها وقواعدها صاحب الدعوة ويشرف بنفسه على تنفيذها.

وقد خرجت من هذه السهرات روايات تشهد بالصور والأرقام عن حالة تردٍ أخلاقي مذهل. قرأنا عن طبيبة الأسنان من أم بريطانية وأب إيطالي التي عالجت برلسكوني عندما تعمد أحد الشبان إصابته إصابة شديدة في وجهه خلال مظاهرة احتجاج قامت ضده. وإذا بنا نعرف بعدها أن الطبيبة درست الرقص وتمارسه احترافاً كل ليلة في إحدى الحانات، وتتولى من هناك تزويد حفلات بعض القادة السياسيين باحتياجاتها الترفيهية. ولم تخف صحف المعارضة غضبها حين اختار برلسكوني هذه الطبيبة الراقصة لتترشح عن حزبه في إحدى الدوائر الإقليمية.

* * *

نسمع من كل القادة السياسيين عبارة: “أنا أدرى بشعبي ورغباته، أعرف ما يريد وأعمل وفق ما يريد”. وعندما نرى الشعب في دولة متقدمة مثل إيطاليا منشغلاً بهذه القصص أكثر من انشغاله بتراكم مشكلات الاقتصاد والفجوات الاجتماعية وتدني الإنتاجية والتعليم، ونسمع رئيس الوزراء يقول تعليقاً على انتقادات لسلوكياته وتصرفاته غير المألوفة: “أنا قلب إيطاليا النابض”، وبعدها ينجح في الانتخابات وتستقر حكومته لفترة غير عادية، نكاد نصدق القول الشائع: “هكذا شعب لا يناسبه إلا هكذا زعيم”.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18584
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186377
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر677933
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45740321
حاليا يتواجد 4085 زوار  على الموقع