موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ارفعوا أياديكم عن الأطفال

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في تغطية الأحداث التي شهدتها الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير نشرت وسائل التواصل الاجتماعي صورة لطفل في السابعة أو الثامنة من عمره يقبل يد جندي يقتاد أمه المُشاِركة في مظاهرات الإخوان ومن يواليهم.

ألقت الأم بطفلها في هذا الجو المشحون بالغاز ودخان الإطارات المحترقة والكثير من الخطر، جعلته في مرمى الشماريخ والمولوتوف والرصاص الحي، وحملته فوق طاقته عندما أدخلته عالم الكبار، وحشت رأسه الصغير بمصطلحات قاموس لا تمتّ لكلماته البسيطة بشيء. الصورة التي انتشرت انتشارا واسعا لا تدرى وأنت تشاهدها هل ترثى للطفل الذي يجد أمه تتسرب من بين يديه وتذهب إلى حيث لا يعلم، أم تصب جام غضبك على الأم التي أكرهته على هذا الوضع وجعلته يتصور أن تقبيل يد الجندي ستخلى سبيلها مهما اقترفت من جرم أو جنت يداها من إثم؟

•••

إن المصريين عندما بدأوا تعاطي السياسة على أوسع نطاق منذ ثورة يناير 2011 لم يتورعوا عن الزج بالأطفال إلى آتون صراعاتهم، فالأطفال أسهل تشكيلا وأيسر استغلالا وأكثر طاعة (هل هذا صحيح؟). على أية حال فلقد شهدنا على مدار ثلاث سنوات ألوانا مختلفة من الاتجار السياسي بالأطفال، يكاد الصغار يتصدرون أغلب المظاهرات يرشقون قوى الأمن بالحجارة وهم يغطون وجوههم بالكوفية الفلسطينية أو قناع فانديتا، يكرون ويفرون ويرفعون علامة النصر على وهج النيران المنبعثة من أطر السيارات. يأتي يوم من أيام شهر فبراير 2013 وقد سقط عمر ابن الثلاثة عشر عاما صريع رصاصتين إحداهما استقرت في القلب والأخرى كمنت في الرأس. لم يجد عمر أو بائع البطاطا، كما صار يعرف لاحقا، من يزجره ويدفع به بعيدا عن دائرة الخطر أو صُرَة البلد المتنازع عليها بين تيارات بعضها ينتسب للدين والآخر ينتسب للدنيا، لا بل المؤكد أن عمر وجد في بيته من يشجعه على أن يمضى بعربته إلى حيث الرواج والضوضاء والرزق، كما وجد أيضا من يطلب في الميدان بضاعته بإلحاح فثمنها بخس وبائعها قليل الحيلة، عمر ليس مجرد حالة لكنه ظاهرة.

•••

وبعد الثلاثين من يونيو استبيحت المدارس كما لم يحدث من قبل، وشهدنا في محيط رابعة كيف تحولت «دور العلم» إلى مساكن يأوى إليها المعتصمون ويربطون في أسوارها المواشي لتقام عليها الولائم الليلية يتحلق حولها الصائمون مع انطلاق مدفع الإفطار، وكأن مدارسنا كان ينقصها شىء من أسباب الدمار. أما الأسوأ على الإطلاق فكان الاجتراء على اليتم وتوظيف أطفال الملاجئ في أغراض الدعاية السياسية، حدث هذا في ميدان رابعة حين حمل الصغار أكفانهم وعلى ظهورهم كُتبت لافتة مشروع شهيد، وحدث أمام مبنى المؤتمرات عندما ارتدت الصغيرات ثياب وصيفات الشرف في أفراح الأغنياء وتقدمن الصفوف بلافتات تدعو لترشيح عبدالفتاح السيسى للرئاسة، والأرجح أن هذا المشهد تكرر في أماكن أخرى بتنويعات كثيرة لصالح هذا الطرف أو ذاك، أما السؤال الأهم فيبقى : إذا كان هذا ما ظهر من استغلال الطفولة إلى العلن فما بال ملاجئ الأيتام من الداخل؟. جُرم مضاعف وتفكير شيطاني.

•••

ظاهرة توظيف الأطفال في النزاعات السياسية عموما، والنزاعات المسلحة خصوصا، ظاهرة منتشرة في العديد من دول العالم. يشمل هذا التوظيف إشراك الأطفال في الحملات الانتخابية والمظاهرات السياسية وتحويل المدارس إلى مخازن سلاح بل ومقابر جماعية إن لزم الأمر كما حدث في كوت ديفوار بعد أزمة انتخابات 2011، واستخدامهم في زرع أجهزة التفجير وتنفيذ الهجمات الانتحارية وتجنيدهم في الشرطة وأيضا في الجيش كما يحدث في أفغانستان وميانمار والصومال، وتكليفهم بأعمال التجسس ونقل الرسائل وحراسة نقاط التفتيش كما ينتشر في سيراليون وتشاد، واتخاذهم دروعا بشرية كما هو شأن سوريا أو اختطافهم للضغط على الخصوم السياسيين كما هو حال اليمن. يقترن ذلك على الأرجح باغتصاب جنسى يتخذ أحيانا طابعا جماعيا، وتصدر أحكام وتتخذ إجراءات لإعطاء الانطباع بملاحقة الجناة لكنهم يظلون في مواقعهم الرفيعة نفسها كما حدث بالكونغو الديمقراطية. وفي كل عام تقوم الأمم المتحدة بنشر قائمة سوداء بأسماء الدول التي ترتكب تلك الانتهاكات، والأسوأ أن السياسة لا تكتفي فقط بدفع الصغار إلى صراعات لا ناقة لهم فيها ولا جمل، لكنها أيضا تتحكم في مواقف القوى الكبرى من الدول المدرجة على القائمة السوداء بحيث تعاقبها أو تعفو عنها لأسباب مصلحيه لا شأن لها في الواقع بأوضاع الأطفال أنفسهم. وكمثال أبقت الولايات المتحدة في عام 2013 على سوريا والسودان ضمن الدول التي تعاقبها بسبب تجنيد الأطفال في النزاعات المسلحة بينما رفعت تلك العقوبات عن كل من جنوب السودان واليمن.

•••

وفيما يخص مصر فلقد انتقدت اليونيسيف بشدة الاستخدام السياسي للأطفال في اعتصام رابعة، وأخشى فيما لو استمرت هذه الظاهرة وتوسع استخدام العنف المتبادل أن يتطور الأمر إلى ما هو أبعد من موقف انتقادات اليونيسيف بكثير. وإذا كانت المادة 80 الخاصة بالأطفال في مشروع دستور مصر الجديد هي واحدة من أفضل مواد المشروع وأكثرها تفصيلا من باب الحفاظ على مصلحة الطفل الفضلى، فإنها من دون تنزيلها على الواقع والمبادرة بإنقاذ الأطفال لاسيما اليتامى من جحيم السياسة وصراعات السلطة فإنها سوف تتحول إلى مادة بديعة الصياغة عديمة المضمون.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27163
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع27163
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر771244
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45833632
حاليا يتواجد 3937 زوار  على الموقع