موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

هل انتهت الأزمة السياسية في العراق؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد طاولة اربيل (يوم 8/10/2010)، التي قادها التحالف الكردستاني وبمبادرة رئيسه مسعود البرزاني، تحقق ما تنافس عليه السياسيون العراقيون المنضوون في العملية السياسية خلال ثماني اشهر من التفاوض والحوارات والصراعات وغيرها من الأمور التي إذا راجعها السياسيون أنفسهم سيجدون أنهم ابعد ما يكونون حرصا على مسؤولياتهم السياسية. وعادت الأسماء والمناصب والكتل متوافقة على ما اختلفت عليه طيلة تلك الفترة الممهورة بالدم والعنف والخراب والفساد الذي يشكل علامة سلبية لكل المشتركين في العملية السياسية. وانفكت العقد والعقبات، أو اغلبها، التي كان كل طرف يتحجج بها ومارس ما يثير الريبة من أوراق التغيير والإصلاح والتسميات الأخرى التي رفعها سابقا ولم تتحقق منها ما يزكي أصحابها. المهم تم التوافق على إعادة التشكيلة السابقة بوجهين مكررين (جلال الطالباني ونوري المالكي) ووجه أضيف لهم (أسامة النجيفي) ليشكل الترويكا التي وضع أسسها بول بريمر، (راجع مذكراته، عامي في العراق) والتي وضعت الأساس لإعادة لبننة العراق، رغم كل الاختلافات والادعاءات حولها.

قبل الإعلان الرسمي واجتماع مجلس النواب العراقي يوم الخميس 11/11/10 أشادت إدارة الرئيس الأميركي باراك اوباما، حسب الوكالات، (بالساسة العراقيين لإنهائهم فيما يبدو مأزقا سياسيا مضى عليه ثمانية أشهر عندما وافق ائتلاف القائمة العراقية الذي يدعمه السنة على الانضمام إلي حكومة جديدة يرأسها رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي). وقال انتوني بلينكن مستشار الأمن القومي لنائب الرئيس الأميركي جو بايدن في بيان "الاتفاق على تشكيل حكومة ممثلة لمختلف المكونات هو خطوة كبيرة للأمام بالنسبة للعراق." وأضاف قائلا "قادة العراق تفاوضوا واتفقوا فيما يبدو على عملية إعادة توزيع مهمة للسلطات توجد ضوابط وتوازنات حقيقية لمنع أي جماعة من إساءة استخدام السلطة". وكما يبدو أن هذا البيان هو الإعلان الرسمي الذي تلاه غيره من العراقيين بأصواتهم. ومعلوم الدور الكبير الذي لعبه بايدن ومستشاره بلينكن، والسفير الأمريكي الجديد في بغداد جيمس جيفري، وغيره من المسؤولين الأميركان، عبر مختلف وسائلهم وطرق اتصالهم بالسياسيين العراقيين أو مصادرهم الخارجية. وهو ما يلاحظ في اغلب التقارير الإخبارية وتأكيدها على الهويات الطائفية والاثنية كمعطى للتوافق السياسي في تشكيل الترويكا السياسية العراقية، كمناصب سيادية، وكحقوق قومية، كما أعلن ذلك قادة سياسيون من مختلف الكتل السياسية.

هذا التقسيم الذي صنع المأزق السياسي في العراق وتحجج به السياسيون الذين دخلوا انتخابات 7 مارس رافعين شعارات وطنية عراقية لتجاوزه لفظيا، عادوا إليه من جديد، وعملوا على تكريسه، ماسحين كل ما أعلنوه وادعوه وتلبسوا به، وكالعادة وبشكل صارخ، رحّل كل طرف منهم الأسباب إلى عوامل ضغط خارجية، للتستر من جهة على ادعاءات كثيرة ولتغطية الازدواجية في هذا الشأن من جهة أخرى، فضلا عن إخفاء الارتهانات المخفية أو المعلنة. وهو ما ركزت عليه جهود مكثفة من دول عربية وإسلامية، كل حسب دوافعه وتبريراته، إلى تصنيع الحل السحري، وإطلاق الدخان الأبيض يوم الخميس 11/11/10 وصولا إلى اعتبار هذا اليوم، حسب خطاب المالكي تأسيس دولة جديدة في العراق. لكن المأزق السياسي لا ينتهي عند تشكيل الترويكا وما يضاف لها من تسميات أخرى، لتوسيع مجال المطبخ السياسي المطلوب خارجيا أكثر منه داخليا، ولظروف حرجة للإدارة الأميركية في المنطقة ولحلفائها وخططها المعلومة، بل ولا يتوقف عند هذه الحدود، كما يتبين من المناكفات والتصريحات والخطابات داخل الكتل وبينها وبعد كل هذه العملية تأتي انعكاساتها خارج حلبة الصراعات السياسية المركزة في محيط إقامة الرموز السياسية العراقية.

إعادة شريط أخبار الأيام الماضية منذ انتهاء الانتخابات وما توصل إليه السياسيون العراقيون يكشف التأثير الأميركي الكبير عليه، فلم يغب دوره الواضح مع غيره بدرجات متفاوتة، ولعل في تصريحات المسؤولين الأميركان طيلة تلك الفترة ما يفضح ذلك ويضع الحديث عن السيادة والاستقلال حديث خرافة. فالإشارات صدرت من الرئيس الأميركي اوباما وهو في زيارته الأخيرة لجنوب شرق آسيا وكذلك وزيرة خارجيته هيلاري كلينتون، ولاسيما من ملبورن، الاسترالية، وقولها في تصريح صحافي إن "إشارات عدة صدرت خلال الشهور الأخيرة تفيد بحدوث تقارب في وجهات النظر بين القادة العراقيين وهم على وشك تشكيل حكومة. وقد تم الاتفاق بينهم على توزيع المناصب فيها لكن هذا لم يحدث فعلياً حتى الآن". وأضافت "شجعنا العراقيين بشكل مستمر على تشكيل حكومة ذات قاعدة سياسية عريضة تضم كل الأطراف وتعكس مصالح الشعب العراقي". كما وضح ذلك السفير الأميركي السابق في العراق زلماي خليل زادة في مقال له في صحيفة وول ستريت (10/11/10) مبينا خريطة الطريق الأميركية للوضع السياسي في العراق، وتوزيع الكتل السياسية والمسميات المطلوبة لإدارة العراق في ظل الاحتلال الأميركي الذي يضع أمامه خطط انسحاب عسكري منظم لأهداف إستراتيجية وإعادة انتشار قوات عسكرية في المنطقة، التي تحاول الولايات المتحدة بسط نفوذها الشامل عليها. كتب خليل زادة كاشفا ما عمل هو عليه من تصنيع للفتنة ومعاداة دول الجوار: " استقر المطاف بالإدارة (الأميركية) على خطة من أربعة أهداف هي : (1) واشنطن ستنصح المالكي أن يبقى رئيساً للوزراء (2) وعلاوي أن يرأس مجلسا سياسيا، يعنى بالأمن القومي. بالإضافة إلى ذلك، سوف تشجع التنازل عن بعض صلاحيات رئيس الوزراء إلى أجهزة أخرى، (3) لتحول دون لعب الصدريين المتطرفين دوراً كبيراً في الحكومة القادمة، (4) وتفادي عودة العرب السنة إلى التمرد. ورأى أن تلك الأهداف كانت سليمة، لكن الولايات المتحدة لم تحقق تقدما كبيرا في إنجازها. وواضح قصده بذلك. وهنا تأتي نتائج ما توصل إليه السياسيون العراقيون إشارة تأكيد لأقواله وإلى انجاز للإدارة قبل غيرها، لاسيما إشارته إلى دور رئيس القائمة العراقية في الصفقات المنجزة.

فهل انتهت الأزمة السياسية في العراق؟ وما هو دور قوى سياسية لها شعبية كبيرة في سير العملية السياسية وإدارتها عراقيا؟.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27347
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59262
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر851863
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50828514
حاليا يتواجد 2525 زوار  على الموقع