موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

“لجنة القدس” والمقبرة المفتوحة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

اختتم نهاية الأسبوع الماضي في مراكش، الاجتماع الحادي والعشرون ﻠ"لجنة القدس" التي يترأسها الملك المغربي محمد السادس، متأخراً عن موعد انعقاده فقط (12) عاماً لا غير! وتزامن عقده مع آخر إعلان صدر عن سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" عن بناء أكثر من (1000) وحدة استيطانية جديدة في المدينة المقدسة،

إلى جانب هدم منازل العرب، وتصعيد الحفريات تحت وفي محيط المسجد الأقصى وحملات اقتحامه وتدنيسه، بعد أن أصبح تقسيمه زمانياً ومكانياً مع اليهود مسألة قيد التنفيذ، عبر التشريعات الجديدة التي يتم تداولها في الأوساط الصهيونية.

 

وفي كلمته التي افتتح بها الاجتماع، حذر الملك محمد السادس من إطلاق الشعارات الفارغة، وطلب عدم استغلال قضية القدس كوسيلة للمزايدات.

لكن حصيلة الاجتماع انعكست في بيانه الختامي، وأظهرت أن دعوة الملك المغربي لم تلاق آذاناً صاغية، فجاءت التوصيات في (34) بنداً من دون أن تنطوي على جديد، باستثناء بند دعا الدول الأعضاء إلى "تنظيم زيارات عمل من مختلف المستويات إلى القدس وتشجيع رجال الأعمال العرب والمسلمين على المساهمة في دعم القدس"، ما أثار مخاوف أن تفتح باباً جديداً للتطبيع مع الكيان الصهيوني بحجة دعم المقدسيين. ما عدا هذا البند المثير للمخاوف المشروعة، لم تختلف توصيات الاجتماع الحادي والعشرين ل"لجنة القدس" عن توصيات اجتماعاتها العشرين السابقة.

وفي تعليقه على هذه التوصيات، قال الرئيس الفلسطيني مثمناً: "نحن على يقين تام بأن هذه القرارات ستسهم في دعم القدس وحقوق شعبنا وأمتنا في أرضنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية"! ومن جانبه، قال الأمين العام المساعد للجامعة العربية، محمد صبيح، بثقة: "إن البيان الختامي كان من أقوى البيانات التي صدرت في الفترة الأخيرة لدعم القدس وصمود المقدسيين"! ولا أدري إن كان الأمين العام المساعد يقترح علينا أن نقيم الأفراح تقديراً ل"أقوى البيانات".

لكن وزير خارجية فلسطين، رياض المالكي، كان مالكاً لأعصابه، وأعرب عن ارتياحه لما صدر من توصيات، وقال: "المطلوب الآن هو كيفية إيجاد الآليات العملية المناسبة لترجمة ما جاء في البيان الختامي على أرض الواقع، لأن أهل القدس ينتظرون منا التحرك بسرعة من أجل حمايتهم ونصرتهم وتعزيز صمودهم...".

لقد وضع المالكي يده، حتى لو لم يقصد، على موطن الوجع! فالكل قادر على إلقاء الخطب الرنانة، بل واقتراح المواقف المطلوبة، ولكن المعضلة في "إيجاد الآليات العملية المناسبة لترجمتها على أرض الواقع". والمطلوب إدراكه هو أن "الموقف الواضح والثابت، وعدم التنازل عن الحقوق أمر في منتهى الأهمية، لكنه بحاجة إلى أفعال لتحقيقه"، كما قالت افتتاحية جريدة مقدسية، أو "لترجمته على أرض الواقع"، بكلمات وزير خارجية فلسطين. وهذه الأفعال، والآليات، هي ما نقص وينقص كل القرارات العربية والإسلامية، سواء صدرت عن اجتماعات القمم العربية، أو عن اجتماعات "المؤتمر الإسلامي"، أو أي اجتماعات عربية أو إسلامية أخرى.

لقد اعتدنا أن نسمع عن تشكيل لجنة لبحث هذه القضية أو تلك، ومن ذلك تشكيل "لجنة القدس"، ثم نسمع عن اجتماعات تعقد وعن توصيات تصدر، يسميها البعض "قرارات"، ثم تدفن في مقبرة مفتوحة، فننساها ولا نعود نسمع عنها شيئاً أو خبراً حتى يعقد اجتماع جديد، وتصدر توصيات جديدة لتدفن في المقبرة ذاتها!! وهكذا كنا نسينا توصيات، أو قرارات، الاجتماع العشرين ل"لجنة القدس"، ولولا أننا عدنا إلى الأرشيف لما عرفنا هذا التكرار أو هذا النسخ لتلك التوصيات الذي حدث في الاجتماع الأخير.

ما فائدة أن ترفض "لجنة القدس" وتستنكر عمليات الاستيطان في القدس الشرقية مثلا، بينما يتوسع هذا الاستيطان يوميا ويأكل ما تبقى من المدينة المقدسة؟! وما فائدة أن تصر "لجنة القدس" على أن "القدس الشرقية كاملة هي عاصمة الدولة الفلسطينية"، بينما العمل جار لتهويدها وطرد وتهجير أهلها منها؟ بالطبع لا فائدة ولا معنى، والفرق مصدره ما بين الأقوال والأفعال. كم من السنوات مضى على احتلال القدس؟ وكم من السنوات مضى على قرار ضم القدس إلى الكيان الصهيوني؟ وكم من الحرائق والحفريات والاقتحامات والتدنيس وقع على المسجد الأقصى في هذه السنوات، وماذا فعل العرب والمسلمون، دولاً وحكومات وحكاماً، إزاء ذلك؟! لا شيء مطلقا، اللهم إلا الاجتماعات والمؤتمرات والخطب الرنانة الفارغة، التي لا تحرر أرضاً ولا تحفظ حقوقاً ولا تحمي مقدسات! بينما اقتربت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة من تهويد كل القدس، وهدم المسجد الأقصى، وأكل كل فلسطين، وتصفية القضية الفلسطينية!!

كان على الشعب الفلسطيني وقياداته منذ البداية، أن يدرك وتدرك أن الاعتماد على "المرجعيات الدولية" والآخرين رهانات خاسرة لن يعيد لها إلا الفتات من الحقوق. أما اليوم، فعلى الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية الحية أن تدرك، قبل فوات الأوان، أن استمرار هذه الرهانات لن تعيد لها ولا حتى الفتات، وأن الوقت ينفد والوطن يضيع والقضية على وشك أن تنتهي إلى التصفية، ولا بد من العودة إلى الأصول.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27640
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع236378
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر727934
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45790322
حاليا يتواجد 3376 زوار  على الموقع