موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

ناموا ولا تستيقظوا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عقدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مؤتمراً صحفياً يوم الأربعاء الماضي 15-1-،2014 في مقرها الكائن في مدينة البيرة، حضره من أعضائها كل من أمين السر ياسر عبد ربه، عبد الرحيم ملوح عن (الجبهة الشعبية)،

تيسير خالد عن (الجبهة الديمقراطية)، صالح رأفت، وواصل أبو يوسف عن (جبهة التحرير الفلسطينية) . ودار الحديث حول "العملية السياسية"، والقرار الذي سبق للجنة أن اتخذته بشأن بدء الاتصالات للانضمام إلى المنظمات الدولية، وضرورة أن يتدخل "المجتمع الدولي" من أجل "إنقاذ العملية السياسية من المخاطر التي تعصف بها"!

في هذا المؤتمر جاء حديث عن سير المفاوضات وما وصلت إليه، حديث "العارف" بما يجري، فأوقع المواطن الفلسطيني فيما هو أكثر من الحيرة وأبعد من الإحباط، وهو الذي فقد ثقته بهذه القيادة ولم يعد يعرف كيف ينظر إليها، وعلى أي أساس يتعامل معها . فالتصريحات التي صدرت عن المشاركين في المؤتمر، والتي تصدر دائماً عن مسؤولين في السلطة، والفصائل الفلسطينية، أفضل ما ينطبق عليها ما قاله أمين سر اللجنة التنفيذية عن تصريحات رئيس الوزراء "الإسرائيلي"، من حيث إن من يصدق نتنياهو "إما أنه يتمتع بدرجة عالية من السذاجة، أو بدرجة أعلى من التواطؤ"، علماً أن نتنياهو كثيراً ما يصدق في تصريحاته ويلتزم بها، عندما يتحدث عما يريده من المفاوضات، و"العملية السياسية"، و"اتفاق السلام" المنشود!

لنأخذ ما قاله ياسر عبد ربه في هذا المؤتمر نموذجاً:

قال: "نحن اليوم أمام مفصل، هل تكون هناك عملية سياسية جادة أم لا، وحتى الآن لا تؤجد مؤشرات على جدية هذه العملية، خاصة أنه يراد نسف الحقوق والاستعاضة عنها بمرجعيات جديدة، تهوي بالسقف الفلسطيني إلى أدنى مستوياته . ."!

ما قاله عبد ربه في الفقرة السابقة لا يحتاج من حيث مضمونه إلى تعليق، لكنه مثير حد الاستفزاز . فإن كان لا توجد حتى الآن "مؤشرات على جدية العملية"، فهل يطرح ذلك السؤال الذي رماه في وجه مستمعيه: "هل هناك عملية سياسية جادة أم لا"؟ وإذا كان المراد من هذه العملية "نسف الحقوق والاستعاضة عنها بمرجعيات جديدة تهوي بالسقف إلى أدنى مستوياته، وأن تستباح أرضنا . ."، فهل هناك مجال لهذا السؤال، وهل نفهم أن "السقف الفلسطيني" لم يصل بعد إلى "أدنى مستوياته"، ولماذا لم يتفضل عبد ربه على مستمعيه وأخبرهم أين هو هذا المستوى؟!

وقال عبد ربه أيضاً: "إسرائيل قالت وأوضحت على لسان أكثر من جهة مسؤولة فيها، إن الهدف من المفاوضات هو التفاوض وإطالة أمد المفاوضات، لكسب الوقت وخلق أمر واقع جديد لن تنفع أي مفاوضات في المستقبل لمعالجته أو تخطيه، وهذا جوهر الموقف الإسرائيلي"!

عجيب أمر أمين سر اللجنة التنفيذية! فإذا كان "جوهر الموقف الإسرائيلي" من المفاوضات، هو التفاوض لكسب الوقت وخلق واقع جديد لن تنفع لمعالجته في المستقبل أية مفاوضات، فلماذا تستمر السلطة في التفاوض، ولماذا توافق التنفيذية على استمراره؟! ألا يطيلون بذلك أمد المفاوضات، ويساعدون على خلق الواقع الجديد الذي تعمل على خلقه حكومة نتنياهو؟!

وقال عبد ربه أيضاً: "العملية السياسية تصطدم بحائط مسدود في ظل استمرار الاستيطان، والإجراءات التهويدية، وإصرار الحكومة "الإسرائيلية" على اشتراطاتها . . . وكل هذه الاشتراطات تفرغ الدولة الفلسطينية من مضمونها"!

سبحان الله! ألم يقل عبد ربه من قبل إنه "لا توجد مؤشرات على جدية العملية السياسية"؟ فلماذا التكرار حول الاستيطان والاشتراطات التي تضعها الحكومة "الإسرائيلية" لقبول "الدولة الفلسطينية"؟ وهل إذا توقف الاستيطان، مؤقتاً، سيسقط "الحائط المسدود" والاشتراطات الموضوعة على "الدولة الفلسطينية" فلا تفرغ من مضمونها؟ وماذا عن حق عودة اللاجئين، والقدس، و"يهودية الدولة"؟

والآن، كيف على المواطن الفلسطيني أن ينظر إلى أقوال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير "بدرجة عالية من السذاجة أم بدرجة أعلى من التواطؤ"؟ ويبدو أن عبد ربه لم يكن يتحدث باسمه وصفته وحدهما، بل كان يتحدث باسم "الجميع": المنظمة والسلطة والفصائل، وربما يعتقد أنه تحدث باسم الشعب الفلسطيني كله! وإذا كان مفهوماً أن يتحدث باسم المنظمة والسلطة، فإن ممثلي الفصائل الممثلة في المنظمة أيدوا ما قاله في المؤتمر الصحفي .

من الواضح أن المنظمة وفصائلها ومعها السلطة الفلسطينية، لم تغادر مواقعها في المراهنة على "المجتمع الدولي"، و"الشرعية الدولية"، و"المنظمات الدولية"، وأن أحداً منها لم يخطر بباله خياراً آخر غير خيار المفاوضات وتنويعاته!

فمن جهته، قال عبدالرحيم ملوح، إن جميع فصائل المقاومة بما فيها (فتح) "ضد الاستمرار في المفاوضات، وتؤيد الذهاب للمنظمات الدولية"! كم من هذا الزعم صحيح؟ "جميع" فصائل المقاومة بما فيها (فتح) ضد الاستمرار في المفاوضات؟ وهل الحل في الذهاب إلى "المنظمات الدولية"؟

أما تيسير خالد، فقال: إنه "لا مجال لإهدار مزيد من الوقت في ضوء الممارسات الإسرائيلية"، وأنه لا حل "إلا عبر دعوة المجتمع الدولي إلى عقد مؤتمر دولي من أجل وضع آليات لتطبيق قرارات الشرعية الدولية"!

بعد المؤتمر الصحفي للجنة التنفيذية، يصح أن نقول: صح النوم!! لقد طال والله نومكم، وأنتم لم تستيقظوا بعد! ننصحكم بالعودة إليه، كما نصح الشاعر الحكيم أمثالكم من قبل، بقوله لهم:

ناموا ولا تستيقظوا، ما فاز إلا النوموا .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم127
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع69449
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر822864
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57900413
حاليا يتواجد 2718 زوار  على الموقع