موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

ناموا ولا تستيقظوا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عقدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مؤتمراً صحفياً يوم الأربعاء الماضي 15-1-،2014 في مقرها الكائن في مدينة البيرة، حضره من أعضائها كل من أمين السر ياسر عبد ربه، عبد الرحيم ملوح عن (الجبهة الشعبية)،

تيسير خالد عن (الجبهة الديمقراطية)، صالح رأفت، وواصل أبو يوسف عن (جبهة التحرير الفلسطينية) . ودار الحديث حول "العملية السياسية"، والقرار الذي سبق للجنة أن اتخذته بشأن بدء الاتصالات للانضمام إلى المنظمات الدولية، وضرورة أن يتدخل "المجتمع الدولي" من أجل "إنقاذ العملية السياسية من المخاطر التي تعصف بها"!

في هذا المؤتمر جاء حديث عن سير المفاوضات وما وصلت إليه، حديث "العارف" بما يجري، فأوقع المواطن الفلسطيني فيما هو أكثر من الحيرة وأبعد من الإحباط، وهو الذي فقد ثقته بهذه القيادة ولم يعد يعرف كيف ينظر إليها، وعلى أي أساس يتعامل معها . فالتصريحات التي صدرت عن المشاركين في المؤتمر، والتي تصدر دائماً عن مسؤولين في السلطة، والفصائل الفلسطينية، أفضل ما ينطبق عليها ما قاله أمين سر اللجنة التنفيذية عن تصريحات رئيس الوزراء "الإسرائيلي"، من حيث إن من يصدق نتنياهو "إما أنه يتمتع بدرجة عالية من السذاجة، أو بدرجة أعلى من التواطؤ"، علماً أن نتنياهو كثيراً ما يصدق في تصريحاته ويلتزم بها، عندما يتحدث عما يريده من المفاوضات، و"العملية السياسية"، و"اتفاق السلام" المنشود!

لنأخذ ما قاله ياسر عبد ربه في هذا المؤتمر نموذجاً:

قال: "نحن اليوم أمام مفصل، هل تكون هناك عملية سياسية جادة أم لا، وحتى الآن لا تؤجد مؤشرات على جدية هذه العملية، خاصة أنه يراد نسف الحقوق والاستعاضة عنها بمرجعيات جديدة، تهوي بالسقف الفلسطيني إلى أدنى مستوياته . ."!

ما قاله عبد ربه في الفقرة السابقة لا يحتاج من حيث مضمونه إلى تعليق، لكنه مثير حد الاستفزاز . فإن كان لا توجد حتى الآن "مؤشرات على جدية العملية"، فهل يطرح ذلك السؤال الذي رماه في وجه مستمعيه: "هل هناك عملية سياسية جادة أم لا"؟ وإذا كان المراد من هذه العملية "نسف الحقوق والاستعاضة عنها بمرجعيات جديدة تهوي بالسقف إلى أدنى مستوياته، وأن تستباح أرضنا . ."، فهل هناك مجال لهذا السؤال، وهل نفهم أن "السقف الفلسطيني" لم يصل بعد إلى "أدنى مستوياته"، ولماذا لم يتفضل عبد ربه على مستمعيه وأخبرهم أين هو هذا المستوى؟!

وقال عبد ربه أيضاً: "إسرائيل قالت وأوضحت على لسان أكثر من جهة مسؤولة فيها، إن الهدف من المفاوضات هو التفاوض وإطالة أمد المفاوضات، لكسب الوقت وخلق أمر واقع جديد لن تنفع أي مفاوضات في المستقبل لمعالجته أو تخطيه، وهذا جوهر الموقف الإسرائيلي"!

عجيب أمر أمين سر اللجنة التنفيذية! فإذا كان "جوهر الموقف الإسرائيلي" من المفاوضات، هو التفاوض لكسب الوقت وخلق واقع جديد لن تنفع لمعالجته في المستقبل أية مفاوضات، فلماذا تستمر السلطة في التفاوض، ولماذا توافق التنفيذية على استمراره؟! ألا يطيلون بذلك أمد المفاوضات، ويساعدون على خلق الواقع الجديد الذي تعمل على خلقه حكومة نتنياهو؟!

وقال عبد ربه أيضاً: "العملية السياسية تصطدم بحائط مسدود في ظل استمرار الاستيطان، والإجراءات التهويدية، وإصرار الحكومة "الإسرائيلية" على اشتراطاتها . . . وكل هذه الاشتراطات تفرغ الدولة الفلسطينية من مضمونها"!

سبحان الله! ألم يقل عبد ربه من قبل إنه "لا توجد مؤشرات على جدية العملية السياسية"؟ فلماذا التكرار حول الاستيطان والاشتراطات التي تضعها الحكومة "الإسرائيلية" لقبول "الدولة الفلسطينية"؟ وهل إذا توقف الاستيطان، مؤقتاً، سيسقط "الحائط المسدود" والاشتراطات الموضوعة على "الدولة الفلسطينية" فلا تفرغ من مضمونها؟ وماذا عن حق عودة اللاجئين، والقدس، و"يهودية الدولة"؟

والآن، كيف على المواطن الفلسطيني أن ينظر إلى أقوال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير "بدرجة عالية من السذاجة أم بدرجة أعلى من التواطؤ"؟ ويبدو أن عبد ربه لم يكن يتحدث باسمه وصفته وحدهما، بل كان يتحدث باسم "الجميع": المنظمة والسلطة والفصائل، وربما يعتقد أنه تحدث باسم الشعب الفلسطيني كله! وإذا كان مفهوماً أن يتحدث باسم المنظمة والسلطة، فإن ممثلي الفصائل الممثلة في المنظمة أيدوا ما قاله في المؤتمر الصحفي .

من الواضح أن المنظمة وفصائلها ومعها السلطة الفلسطينية، لم تغادر مواقعها في المراهنة على "المجتمع الدولي"، و"الشرعية الدولية"، و"المنظمات الدولية"، وأن أحداً منها لم يخطر بباله خياراً آخر غير خيار المفاوضات وتنويعاته!

فمن جهته، قال عبدالرحيم ملوح، إن جميع فصائل المقاومة بما فيها (فتح) "ضد الاستمرار في المفاوضات، وتؤيد الذهاب للمنظمات الدولية"! كم من هذا الزعم صحيح؟ "جميع" فصائل المقاومة بما فيها (فتح) ضد الاستمرار في المفاوضات؟ وهل الحل في الذهاب إلى "المنظمات الدولية"؟

أما تيسير خالد، فقال: إنه "لا مجال لإهدار مزيد من الوقت في ضوء الممارسات الإسرائيلية"، وأنه لا حل "إلا عبر دعوة المجتمع الدولي إلى عقد مؤتمر دولي من أجل وضع آليات لتطبيق قرارات الشرعية الدولية"!

بعد المؤتمر الصحفي للجنة التنفيذية، يصح أن نقول: صح النوم!! لقد طال والله نومكم، وأنتم لم تستيقظوا بعد! ننصحكم بالعودة إليه، كما نصح الشاعر الحكيم أمثالكم من قبل، بقوله لهم:

ناموا ولا تستيقظوا، ما فاز إلا النوموا .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19748
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع140818
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر621207
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54633223
حاليا يتواجد 3443 زوار  على الموقع