موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

ناموا ولا تستيقظوا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عقدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مؤتمراً صحفياً يوم الأربعاء الماضي 15-1-،2014 في مقرها الكائن في مدينة البيرة، حضره من أعضائها كل من أمين السر ياسر عبد ربه، عبد الرحيم ملوح عن (الجبهة الشعبية)،

تيسير خالد عن (الجبهة الديمقراطية)، صالح رأفت، وواصل أبو يوسف عن (جبهة التحرير الفلسطينية) . ودار الحديث حول "العملية السياسية"، والقرار الذي سبق للجنة أن اتخذته بشأن بدء الاتصالات للانضمام إلى المنظمات الدولية، وضرورة أن يتدخل "المجتمع الدولي" من أجل "إنقاذ العملية السياسية من المخاطر التي تعصف بها"!

في هذا المؤتمر جاء حديث عن سير المفاوضات وما وصلت إليه، حديث "العارف" بما يجري، فأوقع المواطن الفلسطيني فيما هو أكثر من الحيرة وأبعد من الإحباط، وهو الذي فقد ثقته بهذه القيادة ولم يعد يعرف كيف ينظر إليها، وعلى أي أساس يتعامل معها . فالتصريحات التي صدرت عن المشاركين في المؤتمر، والتي تصدر دائماً عن مسؤولين في السلطة، والفصائل الفلسطينية، أفضل ما ينطبق عليها ما قاله أمين سر اللجنة التنفيذية عن تصريحات رئيس الوزراء "الإسرائيلي"، من حيث إن من يصدق نتنياهو "إما أنه يتمتع بدرجة عالية من السذاجة، أو بدرجة أعلى من التواطؤ"، علماً أن نتنياهو كثيراً ما يصدق في تصريحاته ويلتزم بها، عندما يتحدث عما يريده من المفاوضات، و"العملية السياسية"، و"اتفاق السلام" المنشود!

لنأخذ ما قاله ياسر عبد ربه في هذا المؤتمر نموذجاً:

قال: "نحن اليوم أمام مفصل، هل تكون هناك عملية سياسية جادة أم لا، وحتى الآن لا تؤجد مؤشرات على جدية هذه العملية، خاصة أنه يراد نسف الحقوق والاستعاضة عنها بمرجعيات جديدة، تهوي بالسقف الفلسطيني إلى أدنى مستوياته . ."!

ما قاله عبد ربه في الفقرة السابقة لا يحتاج من حيث مضمونه إلى تعليق، لكنه مثير حد الاستفزاز . فإن كان لا توجد حتى الآن "مؤشرات على جدية العملية"، فهل يطرح ذلك السؤال الذي رماه في وجه مستمعيه: "هل هناك عملية سياسية جادة أم لا"؟ وإذا كان المراد من هذه العملية "نسف الحقوق والاستعاضة عنها بمرجعيات جديدة تهوي بالسقف إلى أدنى مستوياته، وأن تستباح أرضنا . ."، فهل هناك مجال لهذا السؤال، وهل نفهم أن "السقف الفلسطيني" لم يصل بعد إلى "أدنى مستوياته"، ولماذا لم يتفضل عبد ربه على مستمعيه وأخبرهم أين هو هذا المستوى؟!

وقال عبد ربه أيضاً: "إسرائيل قالت وأوضحت على لسان أكثر من جهة مسؤولة فيها، إن الهدف من المفاوضات هو التفاوض وإطالة أمد المفاوضات، لكسب الوقت وخلق أمر واقع جديد لن تنفع أي مفاوضات في المستقبل لمعالجته أو تخطيه، وهذا جوهر الموقف الإسرائيلي"!

عجيب أمر أمين سر اللجنة التنفيذية! فإذا كان "جوهر الموقف الإسرائيلي" من المفاوضات، هو التفاوض لكسب الوقت وخلق واقع جديد لن تنفع لمعالجته في المستقبل أية مفاوضات، فلماذا تستمر السلطة في التفاوض، ولماذا توافق التنفيذية على استمراره؟! ألا يطيلون بذلك أمد المفاوضات، ويساعدون على خلق الواقع الجديد الذي تعمل على خلقه حكومة نتنياهو؟!

وقال عبد ربه أيضاً: "العملية السياسية تصطدم بحائط مسدود في ظل استمرار الاستيطان، والإجراءات التهويدية، وإصرار الحكومة "الإسرائيلية" على اشتراطاتها . . . وكل هذه الاشتراطات تفرغ الدولة الفلسطينية من مضمونها"!

سبحان الله! ألم يقل عبد ربه من قبل إنه "لا توجد مؤشرات على جدية العملية السياسية"؟ فلماذا التكرار حول الاستيطان والاشتراطات التي تضعها الحكومة "الإسرائيلية" لقبول "الدولة الفلسطينية"؟ وهل إذا توقف الاستيطان، مؤقتاً، سيسقط "الحائط المسدود" والاشتراطات الموضوعة على "الدولة الفلسطينية" فلا تفرغ من مضمونها؟ وماذا عن حق عودة اللاجئين، والقدس، و"يهودية الدولة"؟

والآن، كيف على المواطن الفلسطيني أن ينظر إلى أقوال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير "بدرجة عالية من السذاجة أم بدرجة أعلى من التواطؤ"؟ ويبدو أن عبد ربه لم يكن يتحدث باسمه وصفته وحدهما، بل كان يتحدث باسم "الجميع": المنظمة والسلطة والفصائل، وربما يعتقد أنه تحدث باسم الشعب الفلسطيني كله! وإذا كان مفهوماً أن يتحدث باسم المنظمة والسلطة، فإن ممثلي الفصائل الممثلة في المنظمة أيدوا ما قاله في المؤتمر الصحفي .

من الواضح أن المنظمة وفصائلها ومعها السلطة الفلسطينية، لم تغادر مواقعها في المراهنة على "المجتمع الدولي"، و"الشرعية الدولية"، و"المنظمات الدولية"، وأن أحداً منها لم يخطر بباله خياراً آخر غير خيار المفاوضات وتنويعاته!

فمن جهته، قال عبدالرحيم ملوح، إن جميع فصائل المقاومة بما فيها (فتح) "ضد الاستمرار في المفاوضات، وتؤيد الذهاب للمنظمات الدولية"! كم من هذا الزعم صحيح؟ "جميع" فصائل المقاومة بما فيها (فتح) ضد الاستمرار في المفاوضات؟ وهل الحل في الذهاب إلى "المنظمات الدولية"؟

أما تيسير خالد، فقال: إنه "لا مجال لإهدار مزيد من الوقت في ضوء الممارسات الإسرائيلية"، وأنه لا حل "إلا عبر دعوة المجتمع الدولي إلى عقد مؤتمر دولي من أجل وضع آليات لتطبيق قرارات الشرعية الدولية"!

بعد المؤتمر الصحفي للجنة التنفيذية، يصح أن نقول: صح النوم!! لقد طال والله نومكم، وأنتم لم تستيقظوا بعد! ننصحكم بالعودة إليه، كما نصح الشاعر الحكيم أمثالكم من قبل، بقوله لهم:

ناموا ولا تستيقظوا، ما فاز إلا النوموا .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23762
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع162052
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر490394
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48003087