موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

مشكلات في وجه الاتحاد الأوروبي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

خلافًا لما درجنا على اعتقاده - منذ فترة طويلة- في الوطن العربي، لم يكن الرهان الوحدوي الأوروبي سهلاً لعدّة أسباب تتصل بعامل المنافسة الدولية، كما بعوامل الممانعة الداخلية لسيرورة التوحيد الإقليمي. ولعلنا نُجمل تلك الأسباب في ثلاثة رئيسة:

 

أولها: ان مشروع أوروبا الموحَّدة - في نسيجها الاقتصادي ونظامها المالي والنقدي- لم يَحْظَ بإجماع سائر القوى الاجتماعية والسياسية والاقتصادية داخل كل بلدٍ من بلدانها؛ إذ لقي اعتراضًا وممانعة من طَيْفٍ متنوع من القوى نَظَر بكبيرِ ريبةٍ وتوجُّسٍ لمشروع الوحدة الاقتصادية ذاك، وعبَّر عن مخاوفه من أن تتحول الوحدة تلك إلى ابتلاع كامل للكيانات المستقلة، أو استتباع بعضٍ منها لبعضٍ آخر، أو مناسبة لتدمير مصالح اقتصادية لا تجد في الوحدة إطارًا للتعبير عن نفسها. ولقد مثلت هذا الموقف القوى الاقتصادية الرأسمالية المحافظة في المجتمعات الأوروبية، المرتبطة شديد الارتباط بسوقها القومي وأسواقها الخارجية التقليدية التابعة؛ مثلما مَثَّلَتْهُ القوى السياسية اليمينية واليمينية المتطرفة، المتشبثة بصيغة الدولة القومية، والحريصة على استقلالها الاقتصادي وسيادتها السياسية.

وثانيها: ان بعض دول أوروبا ناهضَ مشروع الوحدة ذاك، ولم يَكْتَفِ بمجرّد رفض الانخراط في سيرورته، أو حتى فرض شروطه في المفاوضات الأوروبية البَيْنيّة التي أَفْضَتْ إليه، بل زاد على ذلك كله بمعالنَتِه الاعتراض، وخوض حملات التشهير ضده. ويتعلق الأمر في هذا - على نحو خاص- بموقف بريطانيا من المشروع، وسعيها - مع أطراف أخرى- إلى إجهاضه. ولم يكن الحامل على ذلك الموقف حرص بريطانيا على حماية استقلالها الكياني والاقتصادي حيال مشروع إقليمي يفرض بعض القيود على ذلك الاستقلال، بل كان ممَّا حَمَل عليه أن بريطانيا تطلعت إلى النهوض بدور «عالمي» في أوروبا لا يكون فيه القرار أوروبيًا!

أما ثالثها: فهو أن المنافسة الاقتصادية الأوروبية - حتى في حال الوحدة- ليست سهلة مع القوى الاقتصادية والتكنولوجية العظمى (الولايات المتحدة الأمريكية، الصين، واليابان)، ذلك أن الاقتصاد القومي الأمريكي - وبمعزل عن شراكته الإقليمية مع كندا والمكسيك - متفوق على الاقتصاد الأوروبي برمَّته: أعني في صيغة «الاتحاد الأوروبي»! كما أن اقتصاد اليابان لوحدها - ودون شراكتها مع محيطها الآسيوي- ينافس اقتصاد كل دول «الاتحاد الأوروبي» ويكاد يقترب من رقم الإنتاج الإجمالي فيه، وإن فاقَه كثيرًا في معدَّل النّموّ! وعليه، فإن مشروع الوحدة الاقتصادية الأوروبية - حتى في أفضل صيغ التعبير عنه- يبدو متواضعًا جدًّا في معركة المنافسة الاقتصادية على الصعيد العالمي مع القوى والتكتلات الاقليمية الكبرى!

،،، ولعلَّه من قبيل الخطأ أو سوء التقدير اعتبار هذه العوامل الكابحة والسلبية غير ذات تأثير في السيرورة التوحيدية للمجال الأوروبي. فحين نستعرض سياق اعتراضاتها، نقف - بالدليل المادي- على مقدار ما كانت تستطيع أن تقوم به من دور ضد مشروع «الاتحاد»، مثلما سَنَتَبَيَّن مقدار ما تستطيع القيام به - مستقبلاً- ضد هذا المشروع: إذ ليس تفصيلاً سياسيًا عاديًا ما قامت به القوى المناوئة للوحدة - داخل كل بلدٍ أوروبي- ضدَّ مشروع «الاتحاد». نعم، لقد أجيزَ المشروع بالوسائل الدستورية والقانونية: الاتفاقات المصادَق عليها من طرف البرلمانات القومية الأوروبية، ومن طرف «البرلمان الأوروبي» في ستراسبورغ، ثم الاستفتاءات التي أكَّدَتْ على الخيار الأوروبي داخل قسمٍ من دول «الاتحاد». ومع ذلك، فإن أحدًا لا يستطيع أن يتكهَّن بما يمكن أن يُسفر عنه المشهد السياسي القادم في أوروبا في حال تراجع الاشتراكيين (وهم الذين صنعوا مشروع أوروبا الموحدة)، وصعود القوى اليمينية والقومية المتطرفة المعادية للاندماج الاقليمي. ثم ليس تفصيلاً عاديًا ما قامت به بريطانيا تجاه مشروع الاتحاد ذاك؛ إذ انه يعبّر - في جانبٍ من جوانبه- عن فيتو أنجلوساكسوني «غير معلن»، على المشروع ذاك. وهو فيتو لم يعبّر عن نفسه - فحسب- من خلال ترجيح بريطانيا لولائها الثقافي واللغوي والديني على ولائها الإقليمي للمجال الأوروبي الذي تنتمي إليه، أو من خلال انتداب نفيها للقيام بدور معادٍ للوحدة الأوروبية نيابة عن الولايات المتحدة...، بل عبَّر عن نفسه من خلال سياسات أمريكية صريحة الجهر باعتراضها على مشروع «الاتحاد الأوروبي»، من حيث هو - في حسبانها- غنيمة من غنائم ما بعد الحرب الباردة.

ليس سرًّا - هنا- القول إن وحدة ألمانيا كانت أُولى تلك الغنائم. ارتضتها الولايات المتحدة حين كانت في أتون السَّعي إلى مصادرة النفوذ السوفييتي في أوروبا الشرقية؛ غير أن انهيار «المنظومة الاشتراكية» ثم الاتحاد السوفييتي جَعَلَ من ذلك الغُنْم مكسبًا ثقيلاً، لأنه صبَّ في رصيد المشروع الأوروبي: الذي ظلت وحدتُه متوقفة على وحدة ألمانيا (= قطبُه الأساس). وعليه، لا شيء يضمن أن يجرّب الأمريكيون كل الوسائل لإفشال «الاتحاد الأوروبي» أو احتوائه!

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28362
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع62705
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر391047
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47903740