موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

حقائق في الصراع مع الكيان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

آن الأوان للسلطة الفلسطينية الانسحاب من المفاوضات . إنها مضيعة للوقت ليس إلا! كل جولات كيري بما فيها جولته الأخيرة (العاشرة) في المنطقة لم تسفر ولن تسفر سوى عن حل أمريكي مسخ: هو وجهة نظر "إسرائيلية"

أولاً وأخيراً، مضمونها: اتفاق إطار على دويلة مؤقتة منقوصة السيادة والقدس وعودة اللاجئين . دويلة هي ليست غير الحكم الذاتي القائم حالياً، دويلة كانتونات مقطّعة الأوصال، من دون أية روابط جغرافية مع غزة وقطاعها . إضافة إلى تواجد عسكري "إسرائيلي" في منطقة غور الأردن، ويتحول مستقبلاً إلى وجود دائم . حلّ يجري تطبيقه على الضفة الغربية أولا مع احتمال بعيد بأن يجري تطبيقه في القطاع! هذا هو جوهر الحل "الإسرائيلي" ولكن بلسان أمريكي هذه المرّة . هذه هي الحقيقة الأولى التي استندت إلى استراتيجية المفاوضات . باعتبارها الخيار الوحيد والدائم للسلطة الفلسطينية . المفاوضات لم تنتج سوى اتفاقيات أوسلو المشؤومة التي قزّمت الحقوق الفلسطينية، وأدّت إلى تراجع المشروع الوطني عقوداً إلى الوراء . المفاوضات استمرت ما ينوف عن العقدين, ولم تكن قادرة على انتاج شيء سوى الحل الأخير .

من زاوية ثانية، فإن حقيقة أخرى يتوجب إدراكها وهي أن لا يمكن للولايات المتحدة أن تكون وسيطاً نزيهاً في الصراع بين الفلسطينيين والعرب من جهة وبين "إسرائيل" من جهة أخرى . لا نقول هذا الكلام جزافاً، وإنما اعتماداً على نصوص رسالة الضمانات الاستراتيجية الأمريكية التي جرى إرسالها إلى "إسرائيل" في عام ،2004 وتنص على مبادىء كثيرة، أبرزها: التزام الولايات المتحدة بأمن "إسرائيل" . وتعهدها بعدم ممارسة الضغط عليها لقبول ما لا تريده من حلول أو تسويات . الحقيقة الثالثة، التي يتوجب على السلطة الفلسطينية إدراكها: أن الولايات المتحدة ملتزمة التزاماً تاماً بالحل "الإسرائيلي" من دون زيادة أو نقصان، فالموقف بين الحليفين: الأمريكي و"الإسرائيلي" حول عناصر التسوية متماه إلى حد كبير، فواشنطن ترفض حق عودة اللاجئين الفلسطينيين، وهي متفهمة للموقف "الإسرائيلي" بإبقاء القدس موحدّة وعاصمة أبدية ل"إسرائيل" . على هذا الأساس، فإن كل مرشح أمريكي للرئاسة وابّان فترة ترشيحه يعد بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وهذه دلالة كبيرة . التعارض بين الموقفين "الإسرائيلي" والأمريكي، يتمثل في الاستيطان . واشنطن فعلياً ليست ضد الاستيطان، لكنها مع تجميده مؤقتاً بهدف تسليك المفاوضات "الإسرائيلية" - الفلسطينية والوصول إلى حل .

الحقيقة الرابعة وهي أبرز من كل الحقائق: إن استراتيجية المفاوضات لم تؤد إلا إلى التنازلات الفلسطينية وهي مستقبلاً لن تؤدي إلا إلى المزيد من هذه التنازلات . الحركات الثورية للشعوب المحتلة أراضيها والمغتصبة إرادتها تخوض المفاوضات مع أعدائها ولكن بشروط، أولها: خوض المفاوضات مع العدو ولكن في مرحلة متقدمة من النضال، تكون فيه الحركة الثورية على أعتاب الانتصار . ثاني هذه الشروط: استناد المفاوضات إلى إنجازات حقيقية على الأرض، وهذه لن يتم إنجازها إلا بفضل المقاومة وعلى رأسها الكفاح المسلح . ثالث هذه الشروط: عدم المساومة والتفريط على حقوق الشعب الوطنية، فالعدو وجرّاء تضرره الكبير من مشروع احتلاله بالمعنيين الاقتصادي والبشري الديموغرافي هو بحاجة للوصول إلى تسوية، لأنه ليس لديه الاستعداد لدوام تلقي الخسائر البشرية والاقتصادية . رابع هذه الشروط: الاستناد إلى حركة جماهيرية شعبية يجري تأييدها سياسياً من شعوب ودول كثيرة .

لقد خاضت حركة التحرر الوطني الفيتنامية التي كانت تسمى "جبهة التحرير الفيتنامية" مفاوضات مع المحتل الأمريكي في مفاوضات باريس، بعض تلك الجولات التفاوضية لم تكن تستمر سوى دقائق قليلة فقط، يضع الفيتناميون مطالبهم على طاولة التفاوض، فإذا كان هناك تجاوب أمريكي معها، يجري الاستمرار في المفاوضات، وإلا فلا، وينسحب الفيتناميون، بالطبع هناك فارق كبير بين طبيعة النضال الفلسطيني والنضال الفيتنامي، وهناك فوارق في الظروف المحيطة سواء بالمعنى الذاتي أو الآخر الموضوعي، لكن هذه التجربة التفاوضية خاضتها الكثير من حركات التحرر الوطني للشعوب في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية . كمثال على صحة ما نقول: تجربة حزب "المؤتمر الوطني الإفريقي" وحلفائه في جنوب إفريقيا, والمفاوضات التي جرت مع النظام العنصري فيها (الحليف العضوي للكيان الصهيوني) . تجربة روديسيا . التجربة الفلسطينية ذاتها إبّان المرحلة الأولى من الثورة (قبل اتفاقيات أوسلو) مرحلة الكفاح المسلح . من قبل لم تعترف "إسرائيل" بوجود شعب فلسطيني من الأساس . العالم تعامل من قبل مع الفلسطينيين كلاجئين يستحقون الشفقة والعطف ليس إلا . الثورة الفلسطينية المسلحة هي التي أجبرت العالم على التعامل مع الفلسطينيين كشعب مغتصبة أراضيه وحقوقه . وهي التي أجبرت "إسرائيل" على الاعتراف بالشعب الفلسطيني والتعامل معه . منذ تشكيل السلطة الفلسطينية وبخاصة بعد وفاة الرئيس الراحل عرفات، اعتبر أبو مازن الكفاح المسلح (إرهاباً)، حتى أنه ضد الانتفاضة الشعبية الفلسطينية المسلحة . لقد أصدر الفرمانات (القرارات) بجمع الأسلحة الفلسطينية من المقاومين، واعتبر الأجهزة العسكرية للفصائل، "منظمات غير مشروعة" . كل من لم يسلّم سلاحه للسلطة الفلسطينية، قامت أجهزة السلطة باعتقاله، والزج به في السجن . أو قامت "إسرائيل" باغتياله أو اعتقاله .

على صعيد آخر، فإن المقاومة والمسلحة منها تحديداً هي الاستراتيجية المركزية التي تتبناها مطلق حركات التحرر الوطني لمطلق شعب محتلة أرضه ومغتصبة إرادته، ونتحدّى يأن يقوم أحد بتسمية حركة تحرر واحدة لم تعتمد الكفاح المسلح في نضالها (تجربة غاندي مختلفة تماماً عن تجارب حركات التحرر الوطني في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية . هي حركة عصيان مدني شعبي عام ضد الاحتلال البريطاني) . لذلك، فان القاعدة العامة هي المقاومة المسلحة . هذه التي توحّد الشعب الفلسطيني في مختلف أماكن تواجده في الوطن وفي الشتات لأن استراتيجية المفاوضات تفرّق شعبنا .

يبقى القول: كفى تفاوضاً مع العدو الصهيوني، وكفى استجابة للضغوطات الأمريكية . آن الأوان لانهاء الانقسام ومراجعة المرحلة الماضية، والتمسك باستراتيجية المقاومة وإحيائها من جديد . آن الأوان لإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية، باعتبارها الجامع بين الفلسطينيين في الوطن وفي الشتات والممثل الشرعي والوحيد لهم . وإذا كانت السلطة عقبة أمام المقاومة فليجر حلها .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21492
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع21492
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر680591
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55597070
حاليا يتواجد 2208 زوار  على الموقع