موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

جيل القلق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قال لي متخصص في قضايا التربية إننا يجب إن نتوقع جيلا جديدا من الشباب شديد القلق. هذا القلق سوف ينعكس على السلوك الاجتماعي والسياسي للشباب، وبالتالي يؤثر على اختيارات المستقبل، لا اقصد فقط

اختيارات كل شاب على حدة، ولكن، وهو الأهم، اختيارات الدولة والمجتمع لدور يؤديه هذا الجيل في التنمية والريادة وحماية الوطن.

•••

يؤكد الصديق المتخصص أن قضية الجيل ــ القلق ــ التي يحذر من تفاقمها ليست مقصورة على مصر. هي إحدى أهم قضايا كل المجتمعات العربية وبخاصة الخليجية، وهي أيضا قضية الصين، وقضية كثير من المجتمعات الغربية. تهددنا في مصر بأن تصبح قضيتنا الأساسية وبخاصة بعد إن استفحلت مؤشراتها وتعددت بوادرها، وبعد أن امتد العبث إلى كل ركن من أركان المجتمع المصري وتوغل في حياة كل فرد فيه.

•••

أسباب القلق عديدة ولا تحتاج إلى متخصصين وعلماء لسردها وشرحها. سبب واحد من هذه الأسباب كاف لتقدير حجم المشكلة في المستقبل، وهو إن أطفال هذا الجيل لا يحصلون على انتباه الأهل الذي كان يحصل عليه آباؤهم وأجدادهم. نعرف عن تجربة شخصية أو مشاهدة عن بعد كم يعنى انتباه الأهل عن الأطفال، حتى الرضع منهم. لم أقابل طفلا أو اشتركت في تربية طفل لم يصرخ بألم وحرقة في اللحظة التي يشعر فيها بأن أمه توقفت عن الانتباه إليه. يبكى إذا تركته لتعد له طعاما أو ترتب فراشه أو تتحدث مع الهاتف. أذكر كيف كان أطفالنا يتأففون إذا تركناهم وانشغلنا زوجا وزوجة بالحديث في أمر من أمور حياتنا، أو ركزنا اهتمامنا خلال الاستماع إلى الإذاعة أو لمشاهدة التليفزيون. أتحدث عن أيام لم يكن الآيباد والكمبيوتر قد دخلا بعد إلى غرف النوم وزاحما الأطفال باحتلالهما أو أيهما المكان الآمن بين أمه وأبيه أو في حضنيهما.

•••

تغيرت عاداتنا وكان لابد ان يترك التغيير أثره على شخصيات أطفالنا وسلوكياتهم وطرق تفكيرهم. عندما يقضى الآباء والأمهات معظم ساعات فراغهم وجل انتباههم منصب على الفيسبوك والتويتر، فلا شك أن هذا القدر المبالغ فيه من الانتباه يأتي على حساب الأطفال. ولعل أسوأ ما يفعله الآباء والأمهات للتكفير عن هذا التعسف والظلم والأنانية المفرطة وهدرهم لحق أساسي من حقوق الطفل هو رشوة أطفالهم بإغراقهم بألعاب وأشغال الكترونية صنعت خصيصا لإشغالهم عن أهلهم والتعبير عن احتجاجهم بالصراخ أو التمرد وأحيانا بالامتناع عن تناول الطعام.

يزعم الأهل بأن هذه الأجهزة والألعاب الالكترونية تفيد عقول الأطفال وتشد انتباههم بعيدا عن مواطن الخطر في البيت كالنوافذ والأبواب وأفران الغاز، ويزعم آخرون بأن الانشغال بالألعاب الالكترونية يعفي الأطفال من مشاهدة أو الاستماع إلى الاشتباكات السياسية والحامية غالبا التى صارت عادة من عادات العائلات المصرية ومصدرا جديدًا لخلافاتها. صارت هكذا منذ نشوب الثورة قبل ثلاث سنوات. هذه الاشتباكات اليومية بين الكبار قد تنتهي بدون خسائر جسيمة على إطرافها المباشرين ولكنها بالتأكيد تترك في نفوس الأطفال جروحا لا تندمل بسهولة، مثل الميل في سن المراهقة وما بعده للعنف الكلامى وأحيانا الجسدى والتعود على الصراخ عند النقاش، فضلا عن الآثار السلبية الناتجة عن هيمنة التوتر على أجواء العائلة بأكملها.

•••

اعترفت لي أم لطفلين، أنه بالرغم من أنها تقضى أوقاتا أطول في المنزل بسبب مخاطر الخروج إلى الشارع ومظاهرات الإخوان ومشكلات المرور وتغول اللصوص من راكبي الدراجات البخارية وتجاوزات المتحرشين لجميع الأعراف المتحضرة لهذا النوع من النشاط الانسانى القديم قدم الخليقة، فإنها اكتشفت أنها تقضى وهي في المنزل وقتا أطول مع الأجهزة الإلكترونية من الوقت الذي تقضيه مع أطفالها. صارت وزوجها كالغرباء بالنسبة لأطفالهما، لا يلتقون جماعة إلا لماما. وحين يحين موعد الالتقاء يدخل كل منهم وفي يده جهازه الإلكتروني. وعلى امتداد اللقاء لا أحد منهم منتبه حقيقة إلى وجود الآخرين.

كنت اسأل، ومازلت اسأل، عن نوع وطبيعة وحقيقة الأهل الذين ألقوا بأطفالهم في الميادين والشوارع يلقون بالحجارة ويصابون بالخرطوش وضيق التنفس. هؤلاء الأطفال هم اليوم أكبر سنا، أى أن بعضهم أصبح من المراهقين اليافعين. هم، ومئات جدد، خرجوا ويخرجون إلى الشارع لأسباب عديدة بينها الفقر وتدهور حال المسكن وسوء المعاملة، ولكن في صدارتها انعدام أو نقص في انتباه الأهل إلى وجود أطفال في العائلة في حاجة للرعاية والعطف وأحضان بريئة.

•••

انبهرت، أكثر من مرة، بالجهود التي تقوم بها جمعيات أهلية لتعويض بعض أطفال الشوارع عن الحرمان من الانتباه والعطف. يراهن القائمون على هذه الجمعيات على ما تبقى لدى الأطفال من براءة. وأكثرهم يعترف ان المهمة شاقة، فطبقات القسوة التى تكونت ثم تراكمت في نفسية هؤلاء الأطفال قضت أو كادت تقضى على أى رصيد متبقٍ من براءة لم يحاول الآباء والأمهات تنميتها.

•••

جرت تجارب، يقال إن بعضها نجح، لتحل الدولة محل الأهل بالنسبة لهؤلاء الأطفال. نجحت نسبيا في تونس ودول بأمريكا الجنوبية تجربة تجنيد المراهقين في مهنة الأمن بنوعيه الداخلي والخارجي بإدخالهم مدارس فنية شبه عسكرية أو بتدريبهم على حفظ الأمن وتنظيم المرور. قد لا يكون الحنان والعطف بين السمات الطيبة التي يتمتع بها القائمون على هذه المدارس والمعسكرات، ولكن المؤكد أن بعض هذه التجارب اثبت كفاءة في التعامل مع جوانب القسوة والشذوذ والعنف التي خلفها تقصير الأهل في الاهتمام بأطفالهم وعدم الانتباه إلى حاجتهم إلى الحب.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10868
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97213
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر425555
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47938248