موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

جيل القلق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قال لي متخصص في قضايا التربية إننا يجب إن نتوقع جيلا جديدا من الشباب شديد القلق. هذا القلق سوف ينعكس على السلوك الاجتماعي والسياسي للشباب، وبالتالي يؤثر على اختيارات المستقبل، لا اقصد فقط

اختيارات كل شاب على حدة، ولكن، وهو الأهم، اختيارات الدولة والمجتمع لدور يؤديه هذا الجيل في التنمية والريادة وحماية الوطن.

•••

يؤكد الصديق المتخصص أن قضية الجيل ــ القلق ــ التي يحذر من تفاقمها ليست مقصورة على مصر. هي إحدى أهم قضايا كل المجتمعات العربية وبخاصة الخليجية، وهي أيضا قضية الصين، وقضية كثير من المجتمعات الغربية. تهددنا في مصر بأن تصبح قضيتنا الأساسية وبخاصة بعد إن استفحلت مؤشراتها وتعددت بوادرها، وبعد أن امتد العبث إلى كل ركن من أركان المجتمع المصري وتوغل في حياة كل فرد فيه.

•••

أسباب القلق عديدة ولا تحتاج إلى متخصصين وعلماء لسردها وشرحها. سبب واحد من هذه الأسباب كاف لتقدير حجم المشكلة في المستقبل، وهو إن أطفال هذا الجيل لا يحصلون على انتباه الأهل الذي كان يحصل عليه آباؤهم وأجدادهم. نعرف عن تجربة شخصية أو مشاهدة عن بعد كم يعنى انتباه الأهل عن الأطفال، حتى الرضع منهم. لم أقابل طفلا أو اشتركت في تربية طفل لم يصرخ بألم وحرقة في اللحظة التي يشعر فيها بأن أمه توقفت عن الانتباه إليه. يبكى إذا تركته لتعد له طعاما أو ترتب فراشه أو تتحدث مع الهاتف. أذكر كيف كان أطفالنا يتأففون إذا تركناهم وانشغلنا زوجا وزوجة بالحديث في أمر من أمور حياتنا، أو ركزنا اهتمامنا خلال الاستماع إلى الإذاعة أو لمشاهدة التليفزيون. أتحدث عن أيام لم يكن الآيباد والكمبيوتر قد دخلا بعد إلى غرف النوم وزاحما الأطفال باحتلالهما أو أيهما المكان الآمن بين أمه وأبيه أو في حضنيهما.

•••

تغيرت عاداتنا وكان لابد ان يترك التغيير أثره على شخصيات أطفالنا وسلوكياتهم وطرق تفكيرهم. عندما يقضى الآباء والأمهات معظم ساعات فراغهم وجل انتباههم منصب على الفيسبوك والتويتر، فلا شك أن هذا القدر المبالغ فيه من الانتباه يأتي على حساب الأطفال. ولعل أسوأ ما يفعله الآباء والأمهات للتكفير عن هذا التعسف والظلم والأنانية المفرطة وهدرهم لحق أساسي من حقوق الطفل هو رشوة أطفالهم بإغراقهم بألعاب وأشغال الكترونية صنعت خصيصا لإشغالهم عن أهلهم والتعبير عن احتجاجهم بالصراخ أو التمرد وأحيانا بالامتناع عن تناول الطعام.

يزعم الأهل بأن هذه الأجهزة والألعاب الالكترونية تفيد عقول الأطفال وتشد انتباههم بعيدا عن مواطن الخطر في البيت كالنوافذ والأبواب وأفران الغاز، ويزعم آخرون بأن الانشغال بالألعاب الالكترونية يعفي الأطفال من مشاهدة أو الاستماع إلى الاشتباكات السياسية والحامية غالبا التى صارت عادة من عادات العائلات المصرية ومصدرا جديدًا لخلافاتها. صارت هكذا منذ نشوب الثورة قبل ثلاث سنوات. هذه الاشتباكات اليومية بين الكبار قد تنتهي بدون خسائر جسيمة على إطرافها المباشرين ولكنها بالتأكيد تترك في نفوس الأطفال جروحا لا تندمل بسهولة، مثل الميل في سن المراهقة وما بعده للعنف الكلامى وأحيانا الجسدى والتعود على الصراخ عند النقاش، فضلا عن الآثار السلبية الناتجة عن هيمنة التوتر على أجواء العائلة بأكملها.

•••

اعترفت لي أم لطفلين، أنه بالرغم من أنها تقضى أوقاتا أطول في المنزل بسبب مخاطر الخروج إلى الشارع ومظاهرات الإخوان ومشكلات المرور وتغول اللصوص من راكبي الدراجات البخارية وتجاوزات المتحرشين لجميع الأعراف المتحضرة لهذا النوع من النشاط الانسانى القديم قدم الخليقة، فإنها اكتشفت أنها تقضى وهي في المنزل وقتا أطول مع الأجهزة الإلكترونية من الوقت الذي تقضيه مع أطفالها. صارت وزوجها كالغرباء بالنسبة لأطفالهما، لا يلتقون جماعة إلا لماما. وحين يحين موعد الالتقاء يدخل كل منهم وفي يده جهازه الإلكتروني. وعلى امتداد اللقاء لا أحد منهم منتبه حقيقة إلى وجود الآخرين.

كنت اسأل، ومازلت اسأل، عن نوع وطبيعة وحقيقة الأهل الذين ألقوا بأطفالهم في الميادين والشوارع يلقون بالحجارة ويصابون بالخرطوش وضيق التنفس. هؤلاء الأطفال هم اليوم أكبر سنا، أى أن بعضهم أصبح من المراهقين اليافعين. هم، ومئات جدد، خرجوا ويخرجون إلى الشارع لأسباب عديدة بينها الفقر وتدهور حال المسكن وسوء المعاملة، ولكن في صدارتها انعدام أو نقص في انتباه الأهل إلى وجود أطفال في العائلة في حاجة للرعاية والعطف وأحضان بريئة.

•••

انبهرت، أكثر من مرة، بالجهود التي تقوم بها جمعيات أهلية لتعويض بعض أطفال الشوارع عن الحرمان من الانتباه والعطف. يراهن القائمون على هذه الجمعيات على ما تبقى لدى الأطفال من براءة. وأكثرهم يعترف ان المهمة شاقة، فطبقات القسوة التى تكونت ثم تراكمت في نفسية هؤلاء الأطفال قضت أو كادت تقضى على أى رصيد متبقٍ من براءة لم يحاول الآباء والأمهات تنميتها.

•••

جرت تجارب، يقال إن بعضها نجح، لتحل الدولة محل الأهل بالنسبة لهؤلاء الأطفال. نجحت نسبيا في تونس ودول بأمريكا الجنوبية تجربة تجنيد المراهقين في مهنة الأمن بنوعيه الداخلي والخارجي بإدخالهم مدارس فنية شبه عسكرية أو بتدريبهم على حفظ الأمن وتنظيم المرور. قد لا يكون الحنان والعطف بين السمات الطيبة التي يتمتع بها القائمون على هذه المدارس والمعسكرات، ولكن المؤكد أن بعض هذه التجارب اثبت كفاءة في التعامل مع جوانب القسوة والشذوذ والعنف التي خلفها تقصير الأهل في الاهتمام بأطفالهم وعدم الانتباه إلى حاجتهم إلى الحب.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49509
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع184595
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر977196
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50953847
حاليا يتواجد 3134 زوار  على الموقع