موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

الأستاذ المغربي رجل الثبات على المبادئ*

إرسال إلى صديق طباعة PDF


اسمحوا لي في البداية، أن أتقدم بخالص الشكر والامتنان للقوى السياسية التي نظمت هذا المهرجان، احتفاءً وتكريما للأخ العزيز والصديق النبيل المناضل الأستاذ عبد العظيم المغربي، القامة الوطنية والقومية، التي عرفت في ساحات الكفاح الذي خاضته الأمة، من المحيط إلى الخليج.

 

تعرفت على الأستاذ المغربي، قبل أن ألتقي به بعدة سنوات، بعد انقطاع طويل عن الوطن، وغياب عن محيطه الفكري والثقافي. كان ذلك في منتصف التسعينات من القرن الماضي، أثناء الحصار الجائر على العراق، الذي فرضه مجلس الأمن الدولي، استجابة للضغوط الأمريكية. مصادفة جميلة تلك التي جعلتني أتعرف على المناضل عبد العظيم، من خلال مشاركته في برنامج الاتجاه المعاكس الذي تبثه قناة الجزيرة. كان صوت أستاذنا الكبير، يصدح بالحق، مجلجلا في مواجهة الباطل، مستنكرا الموقف الدولي، وعجز الحكام العرب، في كسر طوق حصار الأشقاء في أرض السواد.

 

وتوالت الأيام، وقدر لي أن ألتحق بالمؤتمر القومي العربي، حيث ينشط الأستاذ عبد العظيم. وكانت فرحتي غامرة للتعرف عن قرب، بهذه الشخصية القومية البارزة. وتواصل الدرب، دورات متتالية للمؤتمر القومي العربي، أجد فيها مناسبة للتعرف على القامات الكبيرة، من عصارة ما أعطته هذه الأمة. وفي كل دورة أيضا، تتعزز معرفتي أكثر فأكثر، بالمناضل المغربي.

 

كان تكريس مؤتمر المحامين العرب، لاجتماع خاص عقد في فندق شيبرد بالقاهرة، لنصرة العراق، بعد جريمة الاحتلال التي أقدمت عليها إدارة الرئيس جورج بوش بحق هذا البلد العريق، مناسبة للاقتراب أكثر، من الصديق عبد العظيم. وفي يقيني الآن، أن ذلك الاجتماع ما كان له أن ينعقد، لولا الجهد الكبير والعمل الدؤوب الذي بذله عزيزنا المحتفى به.

 

وفي الحقبة التي امتدت منذ احتلال العراق حتى يومنا هذا، شهد الوطن العربي أحداثا جساما: عدوان تموز على لبنان، وحربي غزة، وما عرف بالربيع العربي، الذي نتج عنه تفكيك بعض الكيانات العربية، كما جرت من قبل مصادرة العراق كيانا وهوية، وتسعير الفتنة الطائفية، والعمل منهجيا على تدمير بنيته الأساسية.

 

في كل هذه الأحداث، لم تتغير بوصلة أستاذنا المثقف والمناضل، عبد العظيم. ظل تمسكه بموقفه القومي جليا وواضحا, ميز بين الموقف من الاستبداد والديكتاتورية، ورأى أن رفع راية الكفاح عاليا، لإقامة نظام قومي تقدمي بالوطن العربي هو هدف نبيل ومشروع. ولكن الغاية النبيلة يلزمها موقف أخلاقي ونبيل. لا يمكن أن يحقق لنا الديمقراطية، من صادروا حقوقنا ونهبوا ثرواتنا، وشردوا شعب فلسطين، وكانوا إلى وقت قريب، ولا يزالون يدعمون الطغاة والفاسدين والمستبدين، في مواجهة شعبنا العربي، في كل زاوية من زوايا وطننا العربي المقهور.

 

وقف الأستاذ عبد العظيم، مع الحراك الشعبي العربي، في كل مكان وانخرط فيه، وكان يزحف كل يوم مع أشباله الصغار، وعائلته الكريمة، إلى ميدان التحرير، مرددا مع الجميع تحيى مصر، والشعب يريد. وكان أن ارتفعت راية مصر عاليا، وكان للشعب ما أراد. امتلك الصديق العزيز وعيا مبكرا لمخاطر أخونة الدولة، ورفض اعتبار الجماعة كتلة تاريخية، لأن شرط الكتلة هو التوجه نحو المستقبل، وليس باتجاه ناكص.

 

ناصر الثورات العربية في كل مكان اشتعلت فيه، لكنه رفض تدخل الناتو، ومختلف التدخلات الأجنبية، في دعم هذا الحراك. واعتقد وهو محق في ذلك، أن هذه التدخلات، لا يمكن أن تكون ضد الاستبداد والديكتاتورية، بل بهدف خطف الثورة، وحرف الحراك الشعبي عن أهدافه الحقيقية.

 

كان الالتزام إذا، التزام نضالي ووطني وقومي، وفوق ذلك كله كان التزاما أخلاقيا، بعيدا عن التحزب. لم يتردد مناضلنا يوما عن الكشف عن انتمائه الناصري، لكن ذلك لم يمنعه من مناصرة المقاومة العراقية الباسلة، ولا مباركة انتصار حزب الله ضد العدو الصهيوني. ساند حركة حماس، باعتبارها مقاومة فلسطينية، وهو يعلم علم اليقين، بتبعيتها لجماعة الإخوان المسلمين. لكن مواقفه بقيت ثابتة وواثقة من صلابة الأرض التي تقف عليها. لا سؤال عن هوية البندقية التي تتجه للعدو الصهيوني، ما دامت تسهم في وضع مسمار في نعش هذا العدو.

 

وفي مواجهة الكيان الغاصب، يصبح المعنى واحدا لكل الخنادق، التي تكافح ضده، لا فرق ولا تمييز في الموقف بين حاملي السلاح في وجه العدو. وكان ذلك تجاوزا كريما ونبيلا للذات، لكنه لم يكن تفريطا أو تجاوزا للمبادئ. فالنسبة لعبد العظيم كانت قضية فلسطين ولا تزال القضية المركزية للعرب، وتحرير فلسطين، هو طريق النهوض، وهو سبيل تكنيس الترسبات التي خلفتها مشاريع التفتيت الاستعمارية، بدءً من سايكس بيكو وعد بلفور...

 

وقف عبد العظيم ولا يزال ضد تدخل الناتو في ليبيا، مع ما هو معروف عنه من نقد جرئ للراحل القذافي. اكتشف أن ذلك التدخل، لن يكون إلا بوابة لتفتيت ليبيا، وتغيير خارطة تحالفاتها بالضد من مصالح الأمة. وساند الحوار الوطني في اليمن باعتباره المدخل لقيام نظام ديمقراطي حقيقي في البلد الشقيق. وأفصح عن غضبه تجاه ما جرى ويجري في السودان. وناصر ثورة الشعب العربي في تونس.

 

ووقف منذ البداية، مع حل الأزمة في سوريا، حلا سلميا، بعيدا عن الحلول الأمنية، وبذل جهده، مع ثلة من زملائه، منذ الأيام الأولى للاتصال بالقيادة السورية والمعارضة الوطنية على السواء، لإيجاد حل يقود إلى انتقال سلمي في سوريا، نحو تأسيس نظام ديمقراطي حقيقي، يمثل إرادة السوريين جميعا. نجح في خطوات وتعثر في خطوات، لكن اليأس لم يتسرب له أبدا. فمن يفتح بوابات الأمل، ومن يؤمن بالمستقبل، لن يتسرب الشك إليه مطلقا، مهما واجهت الأمة من أزمات ونكبات وصعاب.

 

في حياة الأستاذ عبد العظيم، يختلط الذاتي بالموضوعي، والخاص بالعام. فليس في حياته ما هو أثمن من القيمة النضالية التي طبعت حياته. وذلك ما جعلت منه حامل رسالة، لا يقدر عليها سوى الرجال الكبار والعظام. والنضال بالنسبة له، هو بالدرجة الأولى موقف وأخلاق وسلوك. يتبدى ذلك في تعامله مع أهله وأصدقائه وزملائه بالنضال، وفي نهجه النضالي المتواصل.

 

تكريم الصديق والأخ والحبيب الأستاذ عبد العظيم مغربي، هو تكريم وللوطن، وهو احتفاء بالقيم النضالية، والكفاح المستمر والملحمة الكبرى التي يخوضها شعب مصر العظيم، لاستكمال ثورته الظافرة، أطال الله عمر أستاذنا العزيز ومنحه الصحة والعافية، فالحاجة ماسة وملحة لنكمل معا مشوارنا: مشوار العزة والكرامة والتقدم والبناء.

 

******

 

* كلمة ألقيت بمناسبة تكريم المناضل القومي عبد العظيم المغربي نائب رئيس اتحاد المحامين العرب، عضو مجلس أمناء التيار الشعبي المصري، من قبل التيار الشعبي المصري وحزب التحالف الشعبي الاشتراكي، وذلك في مركز إعداد القادة بالقاهرة، يوم الأربعاء 11 ديسمبر 2013م.

 

ألقى الكلمة بالنيابة الأستاذ مجدي المعصراوي

 

 

 

 

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18346
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع80935
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر827409
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52959841
حاليا يتواجد 2289 زوار  على الموقع