موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

عام التفكير العميق بالخليج

إرسال إلى صديق طباعة PDF

«إلى أي حد تبدو مبررة مخاوف السعودية من التقارب المحتمل بين طهران وواشنطن، وهل يمكن على العكس من ذلك أن يلعب هذا التقارب عاملاً إيجابياً في العلاقات الإيرانية السعودية، وهل يمكن فعلاً قيام سياسة موحدة لدول التعاون في الموقف من إيران،

وهل يجلب انتخاب روحاني رئيساً لإيران آفاقاً جديدة لإذابة جليد العلاقات بين البلدين، أم أن الفرق بين أحمدي نجاد والروحاني كالفرق بين كوكا كولا وبيبسي»؟

 

تطرح هذه الأسئلة الجلسة الدراسية «إيران ودول التعاون: آفاق التغيير»، التي يعقدها «الملتقى الخليجي للأبحاث في كمبردج» صيف العام الحالي.

أسئلة أخرى تطرحها الجلسة تحتاج إلى عقل الفيلسوف وعالم الرياضيات عمر الخيام الذي كان يقول عن نفسه «اسمى الخيام لأنني أرتقي خيام العلم». فمن يرتقي أسئلة الجلسة حول «هل الطائفية هي العامل المحرك الرئيسي في السياسات الإقليمية، وهل يمكن التقليل من أهميتها كعامل صدامي، وكم هو الموقف «السني» متماسك بهذا الصدد، وهل اختل التوازن الاستراتيجي الإقليمي بعد الانتفاضات العربية، وهل يمكن التفكير بأمن الخليج من دون وجود قوات عسكرية أميركية»؟

والخليج في ملتقى كمبردج ليس مجموع ما هو عليه فعلاً، بل بالأحرى مجموع ما ليس هو بعد، وما يمكن أن يكونه. فملتقى العام الحالي يتكون من 13 حلقة دراسية تستدعي مواضيعها التفكير العميق، مثل «التواصل الاجتماعي وتغير البيئة السياسية في الخليج»، و«تغيير وضع الطاقة في الخليج: العواقب الاستراتيجية»، و«محددات الهجرة المستقبلية في الخليج». وعمق التفكير في الملتقى يبلغ حد التفكير بما لم يكن موضع تفكير. وهذا ما تفكر به جلسة «الولايات المتحدة والخليج: نحو إعادة تقييم الالتزامات الخليجية والتحالفات».

وتنطلق الجلسة التي يديرها الأكاديمي البريطاني «تيم نبلوك»، من التفكير بإعلان أوباما نفسه «رئيساً باسفيكياً» إشارة إلى أولويات المحيط الهادي في استراتيجياته، وترصد تغير توازن المصالح الاقتصادية الأميركية في الخليج، وتطور وضع الطاقة الأميركي الذي يجعلها أقل اعتماداً على نفط الخليج، فيما تتقلص حصة تجارة الولايات المتحدة مع الخليج، وتتصاعد أهمية العلاقات الاقتصادية لدول الخليج بالقوى الآسيوية الرئيسية. «وبعيداً تماماً عما إذا كانت الولايات المتحدة تملك المصالح الاقتصادية المباشرة والقدرة المالية لإدامة حضورها في الخليج، فهناك السؤال حول ما إذا كانت تملك القوة الكلية، بالمقارنة مع اللاعبين الدوليين الآخرين، لإدامة الدور الأممي الذي يستدعيه الحضور في الخليج».

وفي الخليج أكثر من أي منطقة أخرى في العالم «لا قيمة للمعرفة ما لم توضع موضع التطبيق» حسب الكاتب المسرحي الروسي أنطون تيشخوف. لذلك فإن رجل أعمال خليجي متمرس يملك معرفة بالخليج تضاهي أكاديميين مرموقين. وهذه أهمية ملتقى كمبردج الذي يجمع بين الطرفين. يُعقد الملتقى تحت شعار : "إنشاء جسر للتميز البحثي والأكاديمي"، وينظمه "مركز دراسات الخليج" ومقره في دبي، وهو من أنشط مراكز التفكير الاستراتيجي السعودي شبه الرسمية، حيث تصدر عنه بالعربية والإنجليزية النشرة اليومية "الخليج في الإعلام"، إضافة إلى دراسات وكتب تغطي التطورات الاستراتيجية الإقليمية والدولية المؤثرة على الخليج. واستهل المركز ملتقياته السنوية في "جامعة كيمبردج" عام 2009، وبلغ عدد المشاركين في ملتقياته الأربعة 1500 أكاديمي وعامل في الميدان، قدموا 800 ورقة بحث، وكان 40 في المائة من المشاركين خليجيون، ذكر ذلك عبد العزيز بن صقر، مؤسس المركز ورئيسه التنفيذي.

ومبادرة فريدة في ملتقى العام الحالي تسجلها جلسة «تمثيل الشعب- استخدام التراث والمتاحف لإنشاء التصورات الوطنية والهوية في دول مجلس التعاون». تدير الجلسة مريم الملا، أمينة إدارة المتاحف في قطر. والتراث ليس مسألة فولكلورية، ومن أجل استخدامه ينبغي أولاً معرفته، ومعرفة تراث الماضي العربي الإسلامي تعادل في الأهمية معرفة المستقبل، بل هي منها، لأن الماضي ماثل بقوة في الحاضر ويحدد المستقبل. و«عندما أريد أن أفهم ما يحدث اليوم أو أحاول أن أقرر ما سيحدث غداً، أنظر إلى الخلف» حسب عمر الخيام. وقد شهد عقد السبعينيات من القرن الماضي ظهور وانتشار المتاحف الوطنية في جميع بلدان الخليج، كمؤسسات تهدف إلى إيجاد التلاؤم الاجتماعي والترابط بين مواطني الدولة. وتتنافس المتاحف مع استخدام التراث والمعارض عبر مواقع التنقيب الآثارية المفتوحة للجمهور، ومهرجانات التراث، التي تجتذب جمهوراً أكبر من المتاحف، كمهرجانات سباق الهجن في الإمارات.

وفي جلسة «تعليم العلوم والتكنولوجيا، والبحث والابتكار في بلدان الخليج» نكتشف «ما نفكر به مرة لا يمكن قط أن نتوقف عن التفكير به» حسب الكاتب المسرحي السويسري دورنماوت في مسرحية «الفيزياويين». فالجلسة تقيم منبراً لنقاش مردود مؤسسات أكاديمية استثمرت فيها مليارات الدولارات، مثل «مدينة الملك عبد الله للعلوم والتقنية» في السعودية، و«المدينة التعليمية» في قطر، وتتناول المرحلة الجديدة في التعاون الدولي في البحث العلمي في المنطقة، حيث أقيمت في الخليج خلال العقد الماضي فروع للجامعات الأجنبية الأميركية والأوروبية، وأنشئت برامج لمنح الشهادات الجامعية المشتركة، ومراكز بحثية متداخلة، وأنظمة منح الشهادات الجامعية المشتركة. وتقارن ورقة الجلسة بين تنامي العلاقات الدولية في البحث العلمي، وندرة دراسات الأوضاع القائمة للعلوم والتكنولوجيا في بلدان الخليج والشرق الأوسط، التي تشترك في تاريخها وجغرافيتها وثقافتها الاجتماعية وبيئاتها.

العالم المصري أحمد زويل الحاصل على «نوبل» يذكر في مقدمة «التقرير الدولي عن البحث العلمي في الشرق الأوسط» المدرج ضمن مصادر الجلسة «أن المشاريع المشتركة العربية والتركية والفارسية في تحسين العلوم والتكنولوجيا في الشرق الأوسط تستجيب لأفضل مصالح العالم المتطور والنامي، وتساهم بشكل كبير في تحقيق التعايش السلمي وقيام عالم أكثر تحضراً وإنسانية».

ولا يهدينا في عام التفكير العميق أفضل من قول الرسول، عليه الصلاة والسلام «تحروا الصدق، وإن رأيتم فيه الهلكة فإن فيه النجاة، وتجنبوا الكذب، وإن رأيتم فيه النجاة فإن فيه الهلكة» (البصري «أدب الدنيا والدين»). ويصدق الملتقى حين يؤكد أهمية «البحث الحصيف المتوازن حول الدول الست أعضاء مجلس تعاون الخليج، الإمارات العربية المتحدة، والبحرين، والسعودية، وعمان، وقطر، والكويت، وجاراتهم المتاخمة إيران، والعراق، واليمن»، لكن لماذا تخصص جلستان حافلتان لإيران واليمن، فيما يغيب العراق، قبة الميزان في الخليج. وإذا كان غياب العراق عن أجندة الملتقى، مصدره اليأس منه، فما الأمل بالعلاقة مع إيران، وكيف لم ندرك بعد عواقب خطأ القرن الماضي في النأي عن العراق، ومتى كان التعامل مع بغداد يتوقف على طهران، وأي بلد كالعراق أبدع نجوم عباقرة العلوم والهندسة والطب، من أصول عربية وتركية وفارسية، كالكندي، وابن الهيثم، وجابر بن حيان، وابن سينا، والخوارزمي، والبيروني، والرازي، وبنو موسى، وابن قره، وابن سنان، والقوهي.

*مستشار في العلوم والتكنولوجيا

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4497
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118309
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر864783
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52997215
حاليا يتواجد 1924 زوار  على الموقع