موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

عام التفكير العميق بالخليج

إرسال إلى صديق طباعة PDF

«إلى أي حد تبدو مبررة مخاوف السعودية من التقارب المحتمل بين طهران وواشنطن، وهل يمكن على العكس من ذلك أن يلعب هذا التقارب عاملاً إيجابياً في العلاقات الإيرانية السعودية، وهل يمكن فعلاً قيام سياسة موحدة لدول التعاون في الموقف من إيران،

وهل يجلب انتخاب روحاني رئيساً لإيران آفاقاً جديدة لإذابة جليد العلاقات بين البلدين، أم أن الفرق بين أحمدي نجاد والروحاني كالفرق بين كوكا كولا وبيبسي»؟

 

تطرح هذه الأسئلة الجلسة الدراسية «إيران ودول التعاون: آفاق التغيير»، التي يعقدها «الملتقى الخليجي للأبحاث في كمبردج» صيف العام الحالي.

أسئلة أخرى تطرحها الجلسة تحتاج إلى عقل الفيلسوف وعالم الرياضيات عمر الخيام الذي كان يقول عن نفسه «اسمى الخيام لأنني أرتقي خيام العلم». فمن يرتقي أسئلة الجلسة حول «هل الطائفية هي العامل المحرك الرئيسي في السياسات الإقليمية، وهل يمكن التقليل من أهميتها كعامل صدامي، وكم هو الموقف «السني» متماسك بهذا الصدد، وهل اختل التوازن الاستراتيجي الإقليمي بعد الانتفاضات العربية، وهل يمكن التفكير بأمن الخليج من دون وجود قوات عسكرية أميركية»؟

والخليج في ملتقى كمبردج ليس مجموع ما هو عليه فعلاً، بل بالأحرى مجموع ما ليس هو بعد، وما يمكن أن يكونه. فملتقى العام الحالي يتكون من 13 حلقة دراسية تستدعي مواضيعها التفكير العميق، مثل «التواصل الاجتماعي وتغير البيئة السياسية في الخليج»، و«تغيير وضع الطاقة في الخليج: العواقب الاستراتيجية»، و«محددات الهجرة المستقبلية في الخليج». وعمق التفكير في الملتقى يبلغ حد التفكير بما لم يكن موضع تفكير. وهذا ما تفكر به جلسة «الولايات المتحدة والخليج: نحو إعادة تقييم الالتزامات الخليجية والتحالفات».

وتنطلق الجلسة التي يديرها الأكاديمي البريطاني «تيم نبلوك»، من التفكير بإعلان أوباما نفسه «رئيساً باسفيكياً» إشارة إلى أولويات المحيط الهادي في استراتيجياته، وترصد تغير توازن المصالح الاقتصادية الأميركية في الخليج، وتطور وضع الطاقة الأميركي الذي يجعلها أقل اعتماداً على نفط الخليج، فيما تتقلص حصة تجارة الولايات المتحدة مع الخليج، وتتصاعد أهمية العلاقات الاقتصادية لدول الخليج بالقوى الآسيوية الرئيسية. «وبعيداً تماماً عما إذا كانت الولايات المتحدة تملك المصالح الاقتصادية المباشرة والقدرة المالية لإدامة حضورها في الخليج، فهناك السؤال حول ما إذا كانت تملك القوة الكلية، بالمقارنة مع اللاعبين الدوليين الآخرين، لإدامة الدور الأممي الذي يستدعيه الحضور في الخليج».

وفي الخليج أكثر من أي منطقة أخرى في العالم «لا قيمة للمعرفة ما لم توضع موضع التطبيق» حسب الكاتب المسرحي الروسي أنطون تيشخوف. لذلك فإن رجل أعمال خليجي متمرس يملك معرفة بالخليج تضاهي أكاديميين مرموقين. وهذه أهمية ملتقى كمبردج الذي يجمع بين الطرفين. يُعقد الملتقى تحت شعار : "إنشاء جسر للتميز البحثي والأكاديمي"، وينظمه "مركز دراسات الخليج" ومقره في دبي، وهو من أنشط مراكز التفكير الاستراتيجي السعودي شبه الرسمية، حيث تصدر عنه بالعربية والإنجليزية النشرة اليومية "الخليج في الإعلام"، إضافة إلى دراسات وكتب تغطي التطورات الاستراتيجية الإقليمية والدولية المؤثرة على الخليج. واستهل المركز ملتقياته السنوية في "جامعة كيمبردج" عام 2009، وبلغ عدد المشاركين في ملتقياته الأربعة 1500 أكاديمي وعامل في الميدان، قدموا 800 ورقة بحث، وكان 40 في المائة من المشاركين خليجيون، ذكر ذلك عبد العزيز بن صقر، مؤسس المركز ورئيسه التنفيذي.

ومبادرة فريدة في ملتقى العام الحالي تسجلها جلسة «تمثيل الشعب- استخدام التراث والمتاحف لإنشاء التصورات الوطنية والهوية في دول مجلس التعاون». تدير الجلسة مريم الملا، أمينة إدارة المتاحف في قطر. والتراث ليس مسألة فولكلورية، ومن أجل استخدامه ينبغي أولاً معرفته، ومعرفة تراث الماضي العربي الإسلامي تعادل في الأهمية معرفة المستقبل، بل هي منها، لأن الماضي ماثل بقوة في الحاضر ويحدد المستقبل. و«عندما أريد أن أفهم ما يحدث اليوم أو أحاول أن أقرر ما سيحدث غداً، أنظر إلى الخلف» حسب عمر الخيام. وقد شهد عقد السبعينيات من القرن الماضي ظهور وانتشار المتاحف الوطنية في جميع بلدان الخليج، كمؤسسات تهدف إلى إيجاد التلاؤم الاجتماعي والترابط بين مواطني الدولة. وتتنافس المتاحف مع استخدام التراث والمعارض عبر مواقع التنقيب الآثارية المفتوحة للجمهور، ومهرجانات التراث، التي تجتذب جمهوراً أكبر من المتاحف، كمهرجانات سباق الهجن في الإمارات.

وفي جلسة «تعليم العلوم والتكنولوجيا، والبحث والابتكار في بلدان الخليج» نكتشف «ما نفكر به مرة لا يمكن قط أن نتوقف عن التفكير به» حسب الكاتب المسرحي السويسري دورنماوت في مسرحية «الفيزياويين». فالجلسة تقيم منبراً لنقاش مردود مؤسسات أكاديمية استثمرت فيها مليارات الدولارات، مثل «مدينة الملك عبد الله للعلوم والتقنية» في السعودية، و«المدينة التعليمية» في قطر، وتتناول المرحلة الجديدة في التعاون الدولي في البحث العلمي في المنطقة، حيث أقيمت في الخليج خلال العقد الماضي فروع للجامعات الأجنبية الأميركية والأوروبية، وأنشئت برامج لمنح الشهادات الجامعية المشتركة، ومراكز بحثية متداخلة، وأنظمة منح الشهادات الجامعية المشتركة. وتقارن ورقة الجلسة بين تنامي العلاقات الدولية في البحث العلمي، وندرة دراسات الأوضاع القائمة للعلوم والتكنولوجيا في بلدان الخليج والشرق الأوسط، التي تشترك في تاريخها وجغرافيتها وثقافتها الاجتماعية وبيئاتها.

العالم المصري أحمد زويل الحاصل على «نوبل» يذكر في مقدمة «التقرير الدولي عن البحث العلمي في الشرق الأوسط» المدرج ضمن مصادر الجلسة «أن المشاريع المشتركة العربية والتركية والفارسية في تحسين العلوم والتكنولوجيا في الشرق الأوسط تستجيب لأفضل مصالح العالم المتطور والنامي، وتساهم بشكل كبير في تحقيق التعايش السلمي وقيام عالم أكثر تحضراً وإنسانية».

ولا يهدينا في عام التفكير العميق أفضل من قول الرسول، عليه الصلاة والسلام «تحروا الصدق، وإن رأيتم فيه الهلكة فإن فيه النجاة، وتجنبوا الكذب، وإن رأيتم فيه النجاة فإن فيه الهلكة» (البصري «أدب الدنيا والدين»). ويصدق الملتقى حين يؤكد أهمية «البحث الحصيف المتوازن حول الدول الست أعضاء مجلس تعاون الخليج، الإمارات العربية المتحدة، والبحرين، والسعودية، وعمان، وقطر، والكويت، وجاراتهم المتاخمة إيران، والعراق، واليمن»، لكن لماذا تخصص جلستان حافلتان لإيران واليمن، فيما يغيب العراق، قبة الميزان في الخليج. وإذا كان غياب العراق عن أجندة الملتقى، مصدره اليأس منه، فما الأمل بالعلاقة مع إيران، وكيف لم ندرك بعد عواقب خطأ القرن الماضي في النأي عن العراق، ومتى كان التعامل مع بغداد يتوقف على طهران، وأي بلد كالعراق أبدع نجوم عباقرة العلوم والهندسة والطب، من أصول عربية وتركية وفارسية، كالكندي، وابن الهيثم، وجابر بن حيان، وابن سينا، والخوارزمي، والبيروني، والرازي، وبنو موسى، وابن قره، وابن سنان، والقوهي.

*مستشار في العلوم والتكنولوجيا

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29430
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع266891
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر756104
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49411567
حاليا يتواجد 4497 زوار  على الموقع