موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

العرب والانقسام الفلسطيني والمفاوضات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يعتبر في حكم المؤكد أن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، سيصل نهاية الشهر إلى فلسطين المحتلة ومعه وفد مكون من مئة وخمسين خبيراً وموظفاً متخصصاً في مختلف قضايا المفاوضات، ما رجح جدية التسريبات

القائلة بإصراره على التوصل إلى "اتفاق إطار" توافق عليه السلطة الفلسطينية والحكومة "الإسرائيلية"، أو على الأقل يمهد للتوصل إلى هذا "الاتفاق" قبل انتهاء المدة التي قيد نفسه بها والتي تحل في 29 إبريل/نيسان المقبل .

ويعتبر التوصل إلى "اتفاق الإطار" هذا تحايلا على تمديد مدة المفاوضات، من دون أن يظهر أنه جرى مثل هذا التمديد . وكان صائب عريقات، رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض، أوضح ذلك بقوله: "نحن لا نتكلم عن اتفاقية سلام في 29 إبريل/نيسان، بل نتحدث عن اتفاق إطار يكون بين المبادئ والمعاهدة"! وأضاف: "وإذا توصلنا إلى اتفاق إطار قبل 29 إبريل/نيسان، يلزمنا 6-12 شهراً في أفضل الحالات لصياغة معاهدة سلام كاملة"! وهكذا يتم التمديد للمفاوضات ليس لاثني عشر شهراً، بل سيكون تمديداً مفتوحاً بحجة التوصل إلى "اتفاق الإطار" الذي يجعل الحديث عن "معاهدة سلام كاملة" ممكناً! وبالنسبة إلى عريقات الأمر عادي جداً ما دامت "الحياة مفاوضات" .

ويعود كيري في زيارته المرتقبة، على خلفية الاجتماع الطارئ للجامعة العربية على المستوى الوزاري الذي عقد في القاهرة بناء على طلب السلطة الفلسطينية، واستمرار الانقسام الفلسطيني، بحيث يصبح الحديث عن رفض "الضغوط" التي يمارسها مجرد لغو فارغ! فمن جهة، ما زال الوضع الفلسطيني يعاني أكثر من انقسام، أخطرها ذلك الذي بين حركتي (فتح) و(حماس) في وقت يظهر فيه الحديث عن (المصالحة) ليس أكثر من محاولة فاشلة لتبرئة الذمم ! يضاف إلى هذا الانقسام الخلافات والنزاعات داخل الحركتين . وإذا كانت خلافات (فتح) طافية على السطح ووصلت إلى حد الضرب والفصل للقياديين، فإن خلافات (حماس) تظل تحت السطح لكنها تظهر أحياناً في تصريحات بعض القياديين فيها أيضاً .

وفي قائمة الانقسامات الفلسطينية أيضاً، يمكن أن ندرج الخلافات داخل معسكر أنصار المفاوضات الجارية، وإن كنا لا نستبعد أن تكون بسبب التسيب، أو توزيع الأدوار . فبينما يرفض الرئيس محمود عباس ما يسمى "الخطة الأمنية" التي يتمحور حولها نشاط كيري، ينفي صائب عريقات أن تكون هناك "خطة أمنية" حملها كيري أصلاً، ويراها مجرد "أفكار" لا تسمح بقبولها أو رفضها! وبينما يؤكد أكثر من قيادي في حركة (فتح)، وفي الوفد المفاوض أيضاً، أن هذه المفاوضات "ستؤدي إلى حمل كاذب"، و"أن الفجوة بيننننا وبين "الإسرائيليين" تتسع بدل أن تضيق"، كما صرح بذلك عضو الوفد المستقيل، عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، محمد اشتية، يؤكد عريقات أن الإمكانية في التوصل إلى "اتفاق إطار" قبل 29 إبريل/ نيسان لا تزال قائمة! وبينما يقول عضو اللجنة المركزية والقائد الأول لمفاوضات أوسلو، أحمد قريع: "إن تمديد المفاوضات يعني إعطاء مزيد من الوقت لتوسيع الاستيطان ونهب الأرض وتهويد القدس"، يثمن عريقات واشتية وبقية المعسكر جهود كيري ومساعيه لتحقيق هذا الاتفاق .

وفي الوقت الذي صرح الرئيس محمود عباس، بعد وصوله إلى القاهرة، وقبل أن يجتمع مجلس الجامعة العربية، أنه يرفض أية حلول انتقائية أو انتقالية أو مرحلية، ويرفض أي تمديد للمفاوضات، وأنه "يجب البحث عن حل نهائي فقط"، يخرج الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي ليعلن أن "اللقاء مع الرئيس عباس كان مهماً جداً"، حيث أطلعه على الموقف الحالي للمفاوضات، وليضيف قائلاً: "لا أقبل كلمة فشل لأن المفاوضات لم تفشل بعد، وإن شاء الله ستنجح"! وقد يتساءل المراقب من أين جاءت هذه الثقة لأمين عام الجامعة العربية؟ والحقيقة أن السيد العربي استمد ثقته من قناعته أن "هناك إصراراً من القيادة الفلسطينية والدول العربية والمجتمع الدولي والولايات المتحدة على أنه يجب إنهاء هذا النزاع"، هكذا، وكأن الإصرار اللفظي على إنهاء هذا "النزاع" ظهر اليوم أو قبل سنة، ولم يكن موجوداً على المستوى منذ أكثر من ستة عقود، أو أن المفاوضات التي يتحدث عنها الأمين العام لم تبدأ منذ عشرين عاماً .

لقد صدر في نهاية الاجتماع الوزاري للجامعة العربية بيان حمل المجلس فيه "إسرائيل" المسؤولية عن تعثر المفاوضات، وطالب الولايات المتحدة و"المجتمع الدولي" بإلزامها بوقف نشاطاتها الاستيطانية، ولم يكن منتظراً من الجامعة أن يتضمن بيانها أكثر من ذلك! أما رد فعل الفصائل الفلسطينية فلم يزد بدوره على اتهام الجامعة ودولها بالتبعية لواشنطن وممارسة الضغوط على السلطة الفلسطينية لتقبل بمقترحات كيري، وكأنها بذلك تبرر لأنصار المفاوضات موافقتهم المحتملة على ما سيعرضه الوزير الأمريكي .

ومع أن نتنياهو وحكومته لا يصغيان كثيراً لتصريحات المسؤولين الفلسطينيين والعرب، ويواصلان برامجهما الاستيطانية والتهويدية، إلا أن نتنياهو استبق اجتماع الجامعة بيومين، بكلمة في اجتماع لحزب (الليكود)، أكد فيها "التزام حكومته بمواصلة البناء في المستوطنات وتطوير المشروع الاستيطاني باستمرار ودون توقف"! إن قراءة إعلان نتنياهو في ضوء بيان المجلس الوزاري للجامعة العربية يطرح جملة تساؤلات ليس حول مواقف الولايات المتحدة وما يسمى "المجتمع الدولي" التي باتت معروفة للجميع، بل أساساً حول الموقف العربي الذي يأتي غطاء، حتى لا نقول ضغطاً، وتبريراً للسلطة الفلسطينية لتقدم مزيداً من التنازلات والتفريط في حقوق الشعب الفلسطيني الوطنية

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38251
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72594
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر400936
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47913629