موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

الاسلام السياسي والثورات الشعبية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بعد ان هبت رياح التغيير في سماوات الوطن العربي، وفي الجمهوريات الحاكمة كأنظمة سياسية خصوصا، برزت الى العلن تنظيمات تيار الاسلام السياسي كقوى منظمة ومشاركة في هذا الحراك الشعبي والانتفاض الجماهيري،

وكان قد غلب عليها العمل السري والأوكار الحزبية و"التمتع" في اقبية السجون والمعتقلات الرسمية العربية والمنافي. جاء هذا الظهور في بداياته مقبولا في اطار العمل العام وتوافق التحالفات والمشاركات السياسية مع القوى والتنظيمات السياسية الوطنية واليسارية الاخرى، التي اسهمت هي الاخرى في تحريك الشارع العربي وقادت بأشكال متفاوتة تظاهرات الميادين ونظمت صفوفها بأساليب جديدة لم تعتدها في فعالياتها المعتادة، (بحكم ظروف معروفة تحتاج الى تفاصيل كثيرة للبحث فيها).

 

دخلت احزاب وجماعات الاسلام السياسي في معترك التحرك وأسهمت في التخلص من الانظمة السابقة، خصوصا في تونس ومصر ولحقاهما اليمن وليبيا. وأضحى معروفا ان ابرز هذه القوى هي فروع جماعة الاخوان المسلمين. في مصر باسمها وفي تونس واليمن وليبيا بأسماء اخرى لا تتنكر لتفرعها من الحركة الام ومن التنظيم الدولي لها. اما في الجمهوريات الاخرى فقد كانت الفروع ايضا مساهمة بدرجات متفاوتة بالحراك. باسمها المعروف او اسماء واجهات حركية. اما في الممالك العربية فكانت الاوضاع فيها متباينة، ماعدا البحرين استثناءا، حيث مازالت الانتفاضة بقيادة تحالف ودور بارز لجناح آخر في التيار الإسلامي بينما فرع الحركة خارجها او ضدها. وعلى العموم ظلت الانتفاضة مستمرة ومغدورة اعلاميا، بل وانتهكت حقوق الشعب بقوة عسكرية غاشمة، لا تمثل رأي الشعوب التي تخضع لاصحاب القرار فيها.

بديهي ان جماعة الاخوان المسلمين وفروعها تشكل العمود الفقري في تيار الاسلام السياسي في الوطن العربي، ويضم التيار حركات وأحزابا اخرى من خارجها، او انشقاقات عنها او تشكيلات موازية، كحزب التحرير الاسلامي او الجماعات السلفية والمسميات الاخرى.

وبعد التغييرات في تونس ومصر وليبيا واليمن شاركت في العملية السياسية وبحكم عوامل لصالحها فازت في الانتخابات الديمقراطية التي عقدت في تونس ومصر خصوصا. ومنذ فوزها والى الآن تعيش الاوضاع السياسية في هذين البلدين مناورات التعامل مع احزاب التيار الاسلامي، رغم فوزها وتمثلها في السلطة والحكم. ولعل سنة التجربة في مصر بقيادة الحركة مباشرة اعطت دروسا كثيرة لفروعها، وهو ما يحصل في تونس الان. هذه السنة من حكم الاخوان بينت ان قيادة الحركة لم تكن مؤهلة سياسيا وغير قادرة على ادارة دولة كمصر او غيرها. وما قامت به عكس بوضوح ضعفها وبرامجها وممارساتها المخالفة لشعارات وأهداف الحراك الشعبي والانتفاض والثورة. بل وفضح استنساخها لأساليب العهود التي انتفض الشعب عليها. لاسيما في الاستفراد في الحكم ومساعي الاستحواذ الحزبي الضيق على مراكز السلطة ومؤسسات الحكم والتصرف بها كملكية خاصة وأجهزة تابعة للتنظيم وليست مؤسسات دولة قائمة. هذه الممارسات والتدخلات السافرة في شؤون الدولة ومؤسساتها قلص من مدة حكمها ودفع من جديد الى التحرك ضدها وعزلها ومحاكمة قياداتها التي خالفت قوانين البلد وتشريعاته وحاولت الهيمنة والتمكين بالضد من الشعارات والأهداف التي رفعتها الجماهير الثائرة وخرجت الى الميادين من اجلها. مما اصبح الفشل حكما عليها والاضطرار الى معالجته بالطرق التي تمت وسيلة لإعادة الاوضاع الى طبيعتها الصحيحة وتحقيق الاهداف المنشودة.

قدم عدد من المحسوبين على الحركة او الباحثين فيها دراسات وتحليلات انتقادية لدورها، قبل استلام السلطة واثناء فترة حكمها. ركزت على الاستفراد والتمكين وغياب التجديد والتحديث والفردية واستغلال المال السياسي وفقدان البوصلة المرشدة والبرنامج الاقتصادي والاجتماعي والعدالة الاجتماعية ونقص الخدمات والأمن والطمأنينة رغم شعبيتها ولاسيما خارج المدن الرئيسية، فضلا عن عدد اخر من نواقص الحكم وضعف الشخصيات والكاريزما في القيادة والإدارة للحكم والعمل السياسي، والتملص من وعود التحالفات السياسية التي اوصلت ممثليها الى سدة الحكم. مما افقدها أي حليف، حتى من احزاب التيار الاسلامي السياسي.

في كل الاحوال اعطت فترة حكم جماعة الاخوان في مصر خلال عام واحد نموذجا لفشل الادارة والحكم، وعرت طبيعة وعي قياداتها وإدراكها، وسباقها في اعلان شعار "الخلافة" ومرحليتها، وتنميط الحياة الوطنية بأساليب التنظيم الدينية ومخالفة وقائع الحياة الوطنية وتنوع مكونات المجتمع وتياراته السياسية الاخرى. كما بينت بوضوح عدم امانتها للوعود التي قطعتها او التي يتوجب السير عليها في ادارة الدولة والتعايش والسلم الاهلي وبناء الوطن واحترام مكونات الشعب وألوانه المتنوعة. ان البكاء على اللبن المسكوب لا ينفع، بل يتطلب قبله ويتوجب بعده ضرورة المراجعة والدرس والتأمل في كل تلك الاخطاء التي قادت الى الفشل والنتائج المرتبة عليه. كما يجب احترام الشعب وإرادته وخياراته، فكما تم الفوز وقبوله لابد من الخضوع الى ارادة الشعب وقبول مطالبه وخياراته.

ما حصل في 30 يونيو/ حزيران 2013 في مصر قدم بالدليل فشل تجربة تاريخية لأبرز حركة في تيار الاسلام السياسي في مصر بالذات. وفتح المجال امام احزاب التيار للاعتبار منها، وعدم الدخول في اختبارات أخرى، كما يجري الآن، مما يعرض الشعب والوطن الى اخطار كبيرة، تضر به وبالعملية السياسية وفي مستقبل التيار والحركة اساسا. ولهذا فان المراجعة والاتعاظ من الدروس ضرورة ملحة ومهمة جدا. كما ان الاستمرار في هذا السبيل القاتل يؤدي الى استذكار الجرائم التي اقترفت في مسار التاريخ وجنت منها ما يقابلها ويسقط عنها مشروعية العمل ويطيل في الازمة وتاريخيتها.

فشل تجربة حكم جماعة الاخوان في الثورات والانتفاضات الشعبية لا يعني انتهاءها ولا الغاء وجودها العقيدي الشعبوي، رغم ما حصل وما انعكس سلبا على باقي الثورات والحراك الشعبي وقدم ادلة على ضعف الوعي والإرادة والقدرة على الاستمرار في انقاذ الشعب والوطن من العهود التي سبقت وأجبرت الشارع على التحرك ضدها وكسر الحواجز والجدران. الامر الذي يجب اخذه بالحسبان والعمل من اجل الشعب والمستقبل.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13762
mod_vvisit_counterالبارحة41291
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13762
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر781727
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49437190
حاليا يتواجد 2397 زوار  على الموقع