موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

الاسلام السياسي والثورات الشعبية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بعد ان هبت رياح التغيير في سماوات الوطن العربي، وفي الجمهوريات الحاكمة كأنظمة سياسية خصوصا، برزت الى العلن تنظيمات تيار الاسلام السياسي كقوى منظمة ومشاركة في هذا الحراك الشعبي والانتفاض الجماهيري،

وكان قد غلب عليها العمل السري والأوكار الحزبية و"التمتع" في اقبية السجون والمعتقلات الرسمية العربية والمنافي. جاء هذا الظهور في بداياته مقبولا في اطار العمل العام وتوافق التحالفات والمشاركات السياسية مع القوى والتنظيمات السياسية الوطنية واليسارية الاخرى، التي اسهمت هي الاخرى في تحريك الشارع العربي وقادت بأشكال متفاوتة تظاهرات الميادين ونظمت صفوفها بأساليب جديدة لم تعتدها في فعالياتها المعتادة، (بحكم ظروف معروفة تحتاج الى تفاصيل كثيرة للبحث فيها).

 

دخلت احزاب وجماعات الاسلام السياسي في معترك التحرك وأسهمت في التخلص من الانظمة السابقة، خصوصا في تونس ومصر ولحقاهما اليمن وليبيا. وأضحى معروفا ان ابرز هذه القوى هي فروع جماعة الاخوان المسلمين. في مصر باسمها وفي تونس واليمن وليبيا بأسماء اخرى لا تتنكر لتفرعها من الحركة الام ومن التنظيم الدولي لها. اما في الجمهوريات الاخرى فقد كانت الفروع ايضا مساهمة بدرجات متفاوتة بالحراك. باسمها المعروف او اسماء واجهات حركية. اما في الممالك العربية فكانت الاوضاع فيها متباينة، ماعدا البحرين استثناءا، حيث مازالت الانتفاضة بقيادة تحالف ودور بارز لجناح آخر في التيار الإسلامي بينما فرع الحركة خارجها او ضدها. وعلى العموم ظلت الانتفاضة مستمرة ومغدورة اعلاميا، بل وانتهكت حقوق الشعب بقوة عسكرية غاشمة، لا تمثل رأي الشعوب التي تخضع لاصحاب القرار فيها.

بديهي ان جماعة الاخوان المسلمين وفروعها تشكل العمود الفقري في تيار الاسلام السياسي في الوطن العربي، ويضم التيار حركات وأحزابا اخرى من خارجها، او انشقاقات عنها او تشكيلات موازية، كحزب التحرير الاسلامي او الجماعات السلفية والمسميات الاخرى.

وبعد التغييرات في تونس ومصر وليبيا واليمن شاركت في العملية السياسية وبحكم عوامل لصالحها فازت في الانتخابات الديمقراطية التي عقدت في تونس ومصر خصوصا. ومنذ فوزها والى الآن تعيش الاوضاع السياسية في هذين البلدين مناورات التعامل مع احزاب التيار الاسلامي، رغم فوزها وتمثلها في السلطة والحكم. ولعل سنة التجربة في مصر بقيادة الحركة مباشرة اعطت دروسا كثيرة لفروعها، وهو ما يحصل في تونس الان. هذه السنة من حكم الاخوان بينت ان قيادة الحركة لم تكن مؤهلة سياسيا وغير قادرة على ادارة دولة كمصر او غيرها. وما قامت به عكس بوضوح ضعفها وبرامجها وممارساتها المخالفة لشعارات وأهداف الحراك الشعبي والانتفاض والثورة. بل وفضح استنساخها لأساليب العهود التي انتفض الشعب عليها. لاسيما في الاستفراد في الحكم ومساعي الاستحواذ الحزبي الضيق على مراكز السلطة ومؤسسات الحكم والتصرف بها كملكية خاصة وأجهزة تابعة للتنظيم وليست مؤسسات دولة قائمة. هذه الممارسات والتدخلات السافرة في شؤون الدولة ومؤسساتها قلص من مدة حكمها ودفع من جديد الى التحرك ضدها وعزلها ومحاكمة قياداتها التي خالفت قوانين البلد وتشريعاته وحاولت الهيمنة والتمكين بالضد من الشعارات والأهداف التي رفعتها الجماهير الثائرة وخرجت الى الميادين من اجلها. مما اصبح الفشل حكما عليها والاضطرار الى معالجته بالطرق التي تمت وسيلة لإعادة الاوضاع الى طبيعتها الصحيحة وتحقيق الاهداف المنشودة.

قدم عدد من المحسوبين على الحركة او الباحثين فيها دراسات وتحليلات انتقادية لدورها، قبل استلام السلطة واثناء فترة حكمها. ركزت على الاستفراد والتمكين وغياب التجديد والتحديث والفردية واستغلال المال السياسي وفقدان البوصلة المرشدة والبرنامج الاقتصادي والاجتماعي والعدالة الاجتماعية ونقص الخدمات والأمن والطمأنينة رغم شعبيتها ولاسيما خارج المدن الرئيسية، فضلا عن عدد اخر من نواقص الحكم وضعف الشخصيات والكاريزما في القيادة والإدارة للحكم والعمل السياسي، والتملص من وعود التحالفات السياسية التي اوصلت ممثليها الى سدة الحكم. مما افقدها أي حليف، حتى من احزاب التيار الاسلامي السياسي.

في كل الاحوال اعطت فترة حكم جماعة الاخوان في مصر خلال عام واحد نموذجا لفشل الادارة والحكم، وعرت طبيعة وعي قياداتها وإدراكها، وسباقها في اعلان شعار "الخلافة" ومرحليتها، وتنميط الحياة الوطنية بأساليب التنظيم الدينية ومخالفة وقائع الحياة الوطنية وتنوع مكونات المجتمع وتياراته السياسية الاخرى. كما بينت بوضوح عدم امانتها للوعود التي قطعتها او التي يتوجب السير عليها في ادارة الدولة والتعايش والسلم الاهلي وبناء الوطن واحترام مكونات الشعب وألوانه المتنوعة. ان البكاء على اللبن المسكوب لا ينفع، بل يتطلب قبله ويتوجب بعده ضرورة المراجعة والدرس والتأمل في كل تلك الاخطاء التي قادت الى الفشل والنتائج المرتبة عليه. كما يجب احترام الشعب وإرادته وخياراته، فكما تم الفوز وقبوله لابد من الخضوع الى ارادة الشعب وقبول مطالبه وخياراته.

ما حصل في 30 يونيو/ حزيران 2013 في مصر قدم بالدليل فشل تجربة تاريخية لأبرز حركة في تيار الاسلام السياسي في مصر بالذات. وفتح المجال امام احزاب التيار للاعتبار منها، وعدم الدخول في اختبارات أخرى، كما يجري الآن، مما يعرض الشعب والوطن الى اخطار كبيرة، تضر به وبالعملية السياسية وفي مستقبل التيار والحركة اساسا. ولهذا فان المراجعة والاتعاظ من الدروس ضرورة ملحة ومهمة جدا. كما ان الاستمرار في هذا السبيل القاتل يؤدي الى استذكار الجرائم التي اقترفت في مسار التاريخ وجنت منها ما يقابلها ويسقط عنها مشروعية العمل ويطيل في الازمة وتاريخيتها.

فشل تجربة حكم جماعة الاخوان في الثورات والانتفاضات الشعبية لا يعني انتهاءها ولا الغاء وجودها العقيدي الشعبوي، رغم ما حصل وما انعكس سلبا على باقي الثورات والحراك الشعبي وقدم ادلة على ضعف الوعي والإرادة والقدرة على الاستمرار في انقاذ الشعب والوطن من العهود التي سبقت وأجبرت الشارع على التحرك ضدها وكسر الحواجز والجدران. الامر الذي يجب اخذه بالحسبان والعمل من اجل الشعب والمستقبل.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33326
mod_vvisit_counterالبارحة39979
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع272517
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر672834
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56591671
حاليا يتواجد 3700 زوار  على الموقع