موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

بدو النقب أم فلسطينيوه؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كان لقانون برافر التهجيري ، الذي سحب إثر الغضبة الشعبية الفلسطينية الشاملة، خشيةً وتحاشياً من تحولها الى انتفاضة أيضاً شاملة حذرت منها تقارير أجهزة الأمن الصهيونية، الفضل في إعادة إكتشاف المآسي التي يكابدها فلسطينيي النقب تحت الإحتلال،

والمكائد التي تنتظر مصائرهم، هم وسائر فلسطينيي المحتل من فلسطين إثر النكبة عام 1948، وليس فحسب في الضفة المحتلة والقطاع المحاصر، بالنسبة لأغلب اجهزة الإعلام العربية… إعادة اكتشافه ولو موسمياً، لأنها سرعان ماستنسى ما اكتشفته بعد سحب القانون لتعود من ثم لسالف نسيانها المريح. وإذ اقول إثر الغضبة الشعبيه وتحاشياً لانتفاضة شعبية، وهذ مااشرت اليه أيضاً في مقال سابق، فأنا أيضاً استددرك هنا لأقول، إنني من أولئك الذين يتفقون مع القائلين بأن القانون سيىء الذكر ماكان ليسحب لولا رفضه من قبل غلاة صهاينة الكنيست لعدم رضاهم عنه لأنهم يريدون مخططات ترانسفيرية أكثر تطرفاً وفاشية منه، ثم أن الفشل في قوننة هكذا مخطط في مثل هذه المرة لن يؤثر على مسارات التهجير الإداري القائمة والمستمرة بلا توقف، كسياسة دائمة رافقت اختلاق الكيان الغاصب، وتتفق مع طبيعته الإستعمارية الإستيطانية الإحلالية، وكخادمة لاستراتيجية صهيونية لم ولن تتبدل أوتتوقف مادام هذا الكيان المفتعل قائماً، كما أن سحبه لايعني توقف طرح مخططات شبيهة لاحقة قد تكون اكثر حظاً في موتاة الظروف لإقرارها، أو حتى إعادة طرحه بذاته مرةً أخرى.

 

 

ما أنا بصدده هنا هو لفت الإنتباه إلى اجترار أغلب اجهزة الإعلام العربية لذات المصطلح الذي حرص الصهاينة منذ النكبة على اطلاقه على فلسطينيي النقب المحتل وتعميمه وهو”بدو النقب”، وذلك لهدفين، الأول جرياً على سياستهم الرامية إلى محاولة تقسيم فلسطينيي المحتل من فلسطين في العام 1948 ألى عرب ومسيحيين ودروز وبدو، والثاني للإيحاء بأن أهل النقب ومواطنيه هم بدواً رحلاً لايعرفون استقراراً في الأرض التي كانوا يجولون فيها وبذا لايمتلكون حقاً في ملكيتها، وبالتالي فإن سياسات تهجيرهم ومصادرة اراضيهم لاتعدو محاولات لإعادة تجميعهم وتوطينهم لاأكثر! والمعروف أنه ومنذ النكبة، ولتكريس مثل هذا الانطباع الزائف حرص المحتلون على إقامة مشهداً فلكلورياً في بعض الأماكن المنتقاة هناك ليراها السواح المستجلبون، كنصب خيمة بدوية يُربط امامها جملاً وفي ظلها امرأةً بزي تقليدي تطحن شعيراً على رحى…!

نعم، النقب، وهو ثلث فلسطين، كان قبل النكبة مأهولاً بقبائل عربية من اصول بدوية، ومنها خمس كبرى هى العزازمة والتياها والترابين والحناجرة والجبارات، لكنها جميعا مستقرة في حدود اراض تمتلكها وتعيش فيها، ومنها من كان وجوده سابق على الإسلام بقرون، بل ويمتد إلى مملكة ماوية، بل ويحدثنا التاريخ عن اسقف بدوي في تلك الديار في العهد الروماني، وتتشكل بعض القبائل في واقع الأمر من إإتلافات من عشائرتنحدر من قبائل عربية مختلفة، وفي بعض الحالات ضمت من لاذ أو استجار بها في مرحلة من المراحل، كمجموعات من جيش ابراهيم باشا عندما هزمته القوى الإستعمارية واجبرت محمد على على الإنكفاء إلى داخل حدود مصر، وبعضها ممن ارتدوا شرقاً في الحقب الأموية والعباسية والمنحدرين ممن رافقوا الولاة من قومهم عند عزلهم او استبدالهم بولاة جدداً، بيد أنهم جميعاً ملاكا لأراض توالدت اجيالهم وعاشت عليها ويزعونها ويرعون مواشيهم فيها، والنقب، الممتد من وادي عربة حتى مشارف غزة ومن جنوبي الخليل حتى خليج العقبة وعاصمته بئر السبع، ليس جميعه بشبه الصحراء كما يوصف، أو وفق الإنطباع السائد، لقد كانت مصانع البيرة البريطانية، مثلاً، تتزود، كما هو معروف، من شعيرة في حقبة الإنتداب السابق على النكبة. ومن جانب آخر، اذا كانت البداوة أو الفلاحية أو المدنية هي صفة اجتماعية فإن الغالبية العظمى اليوم من الفلسطينيين هم من اجيال عاشت عبر عقود مابعد النكبة وترعرعت في مخيمات اللجوء القسري داخل الوطن ومنافي الشتات، حيث يعيش ويتشارك ويتساوى في عذاباتها ابن يافا وحيفا وصفد الى جانب ابن النقب وابناء الارياف الفلسطينية المختلفة التي شرَّدت النكبة أهلها، بل وباستثناء بعض قرى الضفة ممن بقي لها قليل من ارض لم تهوَّد بعد ليس هناك الكثير ممن يمكن وصفهم بالفلاحين، وعليه لم يجد الفلسطيني أمامه من سبل لكسب قوته سوى التعليم، ولذا حازالفلسطينيون، قبيل احتلال 1967 ، وربما حتى الآن، على أكبر نسبة متعلمين، بمعنى أقل نسبة أمية، في الوطن العربي. أما من تبقى في النقب بعد النكبة فقد أُخضعو للتجميع في معازل قسرية، إلى جانب ال35 قرية التي أراد قانون برافر تهجيرهم منها، واجمالاً حوُّلوا مع الوقت، لانسداد سبل العيش المدروس، إلى عمال في المعامل والمستعمرات الصهيونية، وبذا لايمكن وصفهم لابالبدو ولابالفلاحين.

… إن الإمعان في استخدام مصطلح ”بدو النقب”، وليس فلسطينييه، أو اصحابه ومواطنيه، لايخدم إلا الدعاية والإستهدافات التهويدية الصهيونية، أو من يريدون سلبهم ارضهم وتشريد من لم يشرَّد بعد منهم، وتكرارهذا المصطلح ببغاوياً بوعي أو من دونه لايخدم إلا المخططات البرافرية المستقبلية التي لن تتوقف مادامت فلسطين مغتصبة ولم يكنس الغاصبون منها ويعود اهلها إليها بعد أن تتحرر من نهرها إلى بحرها.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

ما وراء قانون «الدولة القومية اليهودية»

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    قانون «الدولة القوميّة» لِ «الشعب اليهوديّ» -الذي أقرَّتْهُ ال«كنيست» في 19 يوليو/‏تموز 2018- هو ...

صفقة وتحتضر واستهدافاتها تُنفَّذ!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    حديث الهدنة طويلة الأمد، المشروطة بعودة سلطة أوسلو ومعها تمكينها الأمني إلى القطاع، أو ...

أزمة التعددية القطبية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    لقد أصبح أسلوب الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» غير التقليدي في الحكم معروفاً بما فيه ...

لماذا تعثّرت خطط الأمم المتحدة للتنمية؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تشير الإحصاءات الرسمية المتداولة في أوساط الأمم المتحدة، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون ...

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23747
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع135288
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر535605
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56454442
حاليا يتواجد 3790 زوار  على الموقع