موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

لماذا نهج مانديلا خيار الصفح والتسامح؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

سيكتب التاريخ أن نيلسون مانديلا هو من أسس، أو قل أعاد تأسيس، أعمق معنى لمفهوم التوافق السياسي الذي أرسته الفلسفة السياسية الحديثة، منذ ثلاثمئة عام، وإن لم تكن تجارب الثورات والبناء الديمقراطي في العصر الحديث، وفي الحقبة المعاصرة،

قد أخذت به مبدأ وقاعدة إلا في ما ندر. فالرجل، وحركته السياسية الوطنية (المؤتمر الوطني الإفريقي)، كانا في وضع لم يكن معه إلا أن يذهبا في الخيارات الراديكالية إلى أبعد حد ممكن، في مواجهة سياسة عنيفة وخرقاء من الميز العنصري البغيض، لم تمتهن كرامة السود - السكان الأصليين- فحسب، ولم تكتف بحرمانهم من أبسط حقوق البشر فحسب، بل تركت جروحاً تاريخية غائرة في نفسيتهم الجماعية ليس سهلاً على المرء أن يتصور كيف يمكن أن تندمل سريعاً، ولا كيف تقبل العلاج بوجبات من النسيان الإيجابي.

 

لم يجرب مانديلا خيار التسوية والصفح فقط، وإنما هو جرب، في الماضي، حمل نظام الأبارتهايد - بالقوة المسلحة- على التسليم بالحقوق الشرعية، والسياسية والوطنية لشعب جنوب إفريقيا على مثال ما ستفعل الحركات الوطنية الأخرى في الإقليم (ناميبيا، زيمبابوي) في مواجهة النظام العنصري للمستوطنين البيض. وهو دفع ثمناً باهظاً - على الصعيد الشخصي- لخياره القتالي، حيث قضى سبعة وعشرين عاماً في سجون النظام العنصري، قبل أن تنضج في وعيه السياسي فكرة التسوية التوافقية بين الحركة الوطنية الجنوب إفريقية والنظام العنصري. وليس معنى ذلك أن الخيارات الراديكالية لنيلسون مانديلا و"المؤتمر الوطني الإفريقي" لم تفلح في فتح الطريق أمام تحصيل الحقوق الوطنية الجنوب إفريقية، إذ لولا ضغط السلاح والمقاومة المدنية الطويلة المدى ما كان للتسوية تلك أن تحصل، وأن ينتهي معها نظام الميز العنصري.

ربما يستغرب المرء لكمية التسامح والصفح في وجدان مانديلا، ولقدرته على إقناع شعبه وحركته الوطنية، بضرورة مقابلة وحش الأبارتهايد بأخلاق الصفح والتسامح. والحق أن ذلك، فعلاً، مما يثير الدهشة والإعجاب، ويرفع من معدل الشعور بأننا إزاء شخصية إنسانية غير عادية، على صعيد السجايا والخصال والملكات الكاريزمية، ولا تشبه غيرها من الشخصيات التي قادت حركات التحرر (ماخلا حالة غاندي). وليس من معنى، هنا، أن يفسر الأمر - كما فعل كثيرون - برده إلى ثقافة مسيحية عميقة تشبع بها مانديلا، مثلما تشبع بها ديسموند توتو، ورسخت في نفسه قيم التسامح والصفح والغفران، ذلك أن قادة مسيحيين آخرين لم يعمر وجدانهم بالقيم النبيلة التي تحلى بها مانديلا رغم أنهم يشاطرونه الانتماء الديني. وعليه لا مكان لتفسير "مسيحي" لشخصية مانديلا، بل لا مكان حتى لتفسير أخلاقي لهذه الظاهرة المثيرة والنادرة التي جعلت من الرجل - حقاً- أيقونة من أبهى أيقونات هذا العصر.

لا مناص، إذاً، من تفسير سياسي لظاهرة التسامح في استراتيجية نيلسون مانديلا في مواجهة نظام من الميز العنصري في غاية الغلظة والشراسة.

قلنا إن فكرة التوافق من أساسات منظومة الفلسفة السياسية الحديثة. وذلك، بالضبط، ما وعاه نيلسون مانديلا حين أخذ بها نهجاً في إدارة الصراع مع النظام العنصري في بلده. ليس ضرورياً أن يكون قد وعى ذلك نظرياً أو فلسفياً، من طريق العودة إلى كلاسيكيات الفلسفة السياسية الحديثة ونصوصها التأسيسية، لكنه وعاها - قطعاً- وعياً سياسياً وتاريخياً من خلال تجربة الصراع مع نظام الأبارتهايد. ومن حسن حظ مانديلا أن خصمه السياسي (فريدريك دوكليرك) كان عاقلاً مثله، وأدرك - بالخبرة- عين ما أدركه مانديلا.

لقد اقتنع الفريقان معاً أنهما جربا أن يلغيا بعضهما بالوسائل كافة، ولم يفلح أي منهما في ذلك من خلال معركة تكاسر الإرادات، فلا نظام الأبارتهايد نجح في تحطيم الحركة الوطنية الجنوب إفريقية وإنهائها، ولا هذه نجحت في إسقاط النظام العنصري ومحوه. لم يكن التعايش بين القمع والاضطهاد العنصري وبين المقاومة المدنية اليومية ممكناً، لأنه - بكل بساطة- يمدد حال النزيف المتبادل، ولا يحل مشكلة. كان لابد من خطوة شجاعة مبناها على التنازل المتبادل، والتسوية التوافقية التي تطوي صفحة الماضي، وتتجنب خيارات الثأر والقصاص. وكان لابد لمثل هذا المخرج من قيادة كاريزمية تشرعنه. هذا، بالذات، ما يفسر لماذا بدا مانديلا متسامحاً مع جلادي شعبه. لقد

ارتضى التضحية بالحق الشخصي مقابل الحصول على حق عام.

من يقرأ مذكرات مانديلا الشخصية، يستحصل على الموارد الكافية التي تسمح له بتفسير الظاهرة على النحو الذي حاولناه.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يعود التطرف للشرق الأوسط وسط الظروف الإقليمية الخطرة؟

د. علي الخشيبان | الاثنين, 25 يونيو 2018

    أُدرك أن هذا السؤال غير مرغوب فيه أبداً، فهناك مشاعر إقليمية ودولية تحاول أن ...

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17951
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47418
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر746047
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54758063
حاليا يتواجد 2703 زوار  على الموقع