موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

ولولة آتت أُكلها!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

سرعان ما جنحت الى الخفوت تلك الولولة الصهيونية المدروسة، والتي أعقبت توقيع اتفاق جينيف حول الملف النووي الإيراني. قلنا في حينه، في مقالنا السابق، أنها لم تك إلا بعضاً من رفع الصوت لقبض الثمن تصفوياً في جاري المفاوضات الدائرة بينهم وبين الأوسلويين الفلسطينيين في الحاضنة التصفوية الأميركية.

الأميركان كانوا دائما عند حسن ظن صهاينتهم. اتضح هذا حتى قبلما عُرف ﺑ"منتدى سابان العاشر"، والذي كان فرسانه الأربعة اوباما ونتنياهو وكيري وليبرمان. بدأت جوقة الولولة تلوذ للخفوت رويداً رويداً لاسيما بعدما اعطاها نتنياهو، وحتى ليبرمان، الإشارة بأن استهدافات صخبها قد آتت أُكلها. في المحفل الساباني الصهيوني المعروف سمع الرجلان من اوباما وكيري مالم يسمعه صهيونيان قبلهما من الإدارات الأميركية المتعاقبة حول عروة العلاقات العضوية الوثقى بين المركز الأميركي وثكنته العدوانية المتقدمة الكيان الصهيوني. قال اوباما، وليسمع القاصيى والداني، وكل الواهمين والمراهنين والمنبطحين العرب، إن الخلافات مع "صديقي بيبي" محض تكتيكية، والتزامنا الأميركي بأمن الكيان الغاصب "شىء مقدَّس"، وفيما يتعلق ببازار التسوية التصفوية التفاوضية للقضية الفلسطينية المزمعة، والتي عاد كيري لاحقاً لتذليل عقبات اخراجها، قال ما كشف سلفاً أُفقها وحدد مسارها والهدف منها، حتى قبلما توالت لاحقاً التسريبات من حولها. قال: إن الجنرال آلان، المستشار الخاص للمنطقة، توصَّل إلى نتيجة تقول بأنه من الممكن التوصل إلى حل "يضمن الحاجات الأساسية للأمن الإسرائيلي". من جانبه، شكر نتنياهو اوباما على "العلاقات الخاصة" بينهما، والتي اعتبرها "المرساة الأعظم"، منوِّهاً ﺑ"التحالف الذي لاغنى عنه" بين واشنطن واسرائيلها، وراهن "التعاون" بينهما، الذي "لم يسبق له مثيل"، والذي "شمل مجالات الدفاع والأمن والإستخبارات"، دون أن ينسى تكرار لازمته بوجوب اعتراف مفاوضيه الفلسطينيين ﺑ"يهودية الدولة"، كحد ادنى مطلوب منهم لتحقيق سلامه معهم. اما ليبرمان، الذي كان قبل ما لا يزيد على يومين أو ثلاثة يدعو للبحث عن حليف بديل للولايات المتحدة، فصدح في المنتدى بأن لا بديل لها! ولم يخرج كيري عن ما قاله رئيسه وإنما زاده توضيحاً، قال، إن الجنرال آلان "عمل بشكل وثيق مع القوات الإسرائيلية لاختيار سيناريوهات، والتوصُّل إلى حل يؤمِّن حاجات اسرائيل للسنوات المقبلة"، وإن محرِّك هذا الاصرار التسووي هو اكتشاف الحليفين أن "القوة ليست قادرة على قهر القنبلة السكانية" الفلسطينية، وأن "الطريقة الوحيدة لضمان مستقبل اسرائيل الطويل هو بواسطة المفاوضات"... أو هذه التي اتاحت الوقت والتغطية لكل ما أنجز من تهويد وكل مالحق بالقضية الفلسطينية من كوارث خلال عقدي أوسلو المدمِّرين، والتي مربط خيلها معازل بشرية متناثرة بلا ارض، محاطة بالأسوار والحواجز والمستعمرات، أو معتقلات كبيرة تنعم "بسلام اقتصادي" ﻟ"سويتويات" ملحقه باقتصاد الكيان وفي خدمته، وما اتفاق ربط خليج العقبة بالبحر الميت، الذي يسميه الأردنيون تحبباً ﺑ"قناة البحرين"، والذي وقعوه هم والأوسلويون والصهاينة إلا بداية هذا الغيث التصفوي الأميركي المنسجم مع ماتوصل اليه جنرالهم المبدع آلان مع الجنرالات الصهاينة، والذي لحمته وسداته حلاً انتقالياً يتحول مع الوقت إلى الدائم عبر مسخ ماهم ماذا سيسميه اصحابه، ادولة أم امبراطورية، حدوده تحت الاحتلال، ومعابره تدار شراكة معه، بتغطية تكنولجية أميركية... وماذا بشأن المفاوضات؟!

 

لا يبدو أن الحليفين يساورهما القلق من تأثرها أو تعثرها أو توقُّفها أو خروجها قيد أنملة عن المسارالمرسوم لها أفقاً ورسوَّاً، ولايبدوا أنهما يلقيان بالاً لبائس التبرمات الحيية التي تند بين حين وآخر من أوسلويي رام الله، أو يقبضون جدية تحذيراتهم بانهيارها، بل ماتقدم يكشف أنها ليست إلا ظلاً لما هو في جوهره مفاوضات أميركية صهيونية دائمة حول افضل السبل لتصفية القضية الفلسطينية، وتفادي القنبلة الديموغرافية الفلسطينية التي يحذر كيري من خطرها، أو ما اشرنا اليه آنفاً. ومن هنا فإن ما يبدو من بعض تمنُّع من قبل رام الله، أو شكوى من عريقات، أو تحذيرات من عبدربه، لا تعدو الإستهلاكية الوزن، ولا يوجد ما يضمن بأن لا تلبث فقاعاتها من أن تختفي لمجرد تكشيرة أميركية، أو بوادر صدود من قبل المانحين، فالمسار الكارثي الذي انتهجه الأوسلويون عبر العقدين، وتخليهم عن خيار المقاومة، جعل من المفاوضات بالنسبة لهم أكسير وجود لا تملك سلطتهم للحكم الذاتي الإداري المحدود الإستمرارية من دونه. إن هذا يذكِّرنا بحكاية اللجوء للهيئات الدولية، أو تلك التهديدات التي لطالما أطلقوها ولازالوا ولم يجرؤا على الإقدام عليها... ترى، ما الذي كان منهم ازاء منع الأميركان لحلفائهم المحتلين من اطلاق الدفعة الثانية، أو تأخيرها، من الأسرى بموجب اتفاق العودة للمفاوضات؟! وماذا عن تتالي قرارات التهويد وتوسيع المستعمرات الجاري على قدم وساق جنباً إلى جنب مع جاري جلسات عبثية ليفني عريقات التفاوضية؟!

... واخيراً، إنه وحتى مثل هذه التصفية الإنتقالية قيد التفاوض، التي يبدو أن مهندسها كيري، الذي يعود إلى فلسطين المحتلة، بعد أن قال مؤخراً في بلاده أمام جمعية يهودية "إننا نقف كلياً إلى جانب حلفائنا الإسرائيليين"، واثق من فرضها على الأوسلويين... حتى مثل هذه، هى مرفوضة من قبل وزيري الخارجية والحرب ليبرمان ويعلون، لأنها ليست نهائية، وأقل من الإعتراف ﺑ"يهودية الدولة"، والتنازل الصريح عن حق العودة!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6177
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35644
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر734273
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54746289
حاليا يتواجد 2322 زوار  على الموقع