موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الإسلام السياسي ومستقبل تياراته

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أربع أوراق/ دراسات وأكثر من ستين مفكرا وباحثا وكاتبا وإعلاميا ناقشوا "مستقبل الإسلام السياسي في الوطن العربي"، في ندوة مركز دراسات الوحدة العربية ببيروت والمعهد السويدي بالإسكندرية، يوم 30/11/ 2013

في قاعة فندق لبناني. شملت الندوة حوارا واسعا ومعمقا لمستقبل تيارات الإسلام السياسي بعد فشل تجربة حكم حركة الإخوان المسلمين في مصر خصوصا. وهذا ما قرأه د. عبد الوهاب الافندي في ورقته: الإخوان ـ اعادة تقييم ـ الإخوان المسلمون وتحدي "دمقرطة" الدين في زمن مضطرب. بحث مسألة دور الحركة والمرشد فيها والتنظيم الخاص. وخلص الى ما يشبه توصية، وهو ما اتفق معه في خاتمة ورقته، ينصح فيها بالتفريق بين الدين والسياسة العملية، وتركيزه على قضية المهمشين، ومعروف ان هذا الموضوع ليس حكرا للإسلام السياسي فقط. وخاصة قوله: "وهذا يستدعي، كما هو واضح، حمل الإلزام الديني على تبني سياسة دينية تقوم على التفاوض. ويستدعي ذلك أيضاً أن على كل من يتقدم لتمثيل التعاليم الدينية أن يضع نفسه فوق الخلافات السياسية، وأن يقدم ضميره في أدائه لرسالته قبل أي شيء آخر. ويتضمن ذلك دعم الناس المحتاجين للدعم، ورفض الفساد والاستبداد لدى المعسكرين الديني وغير الديني. وفي الحقيقة فإن إبعاد الدين عن القضايا الخلافية سوف يساعد في بناء جبهة موحدة لمصلحة الديمقراطية وضدّ الفساد." والخلاصة فيها انه يقترب من موضوعة الكتلة التاريخية، التي برأيي هي طريق الحل والنهوض في الوطن العربي بعد كل ما حصل ويحدث الآن، خصوصا بعد هبوب رياح التغيير وحراك الجماهير الشعبية وانتصارها على الرعب والخوف والاضطهاد وصراعها من جديد ضد الهيمنة الاستعمارية وتوابعها.

كذلك د. رضوان السيد في بحثه: الإسلام السياسي ومسالة الشرعية: الظهور والمآلات. شرح تاريخيا مفهوم الشرعية وفسره في اصطلاحين عن الشرعية هما، المشروعية وشرعية مصالح، وأسقطهما على مراحل تاريخية، وأراد ان يوصلها الى ما يحصل في التاريخ المعاصر. وربما لا يختلف بان ما حصل بالنسبة لحركة الإخوان المسلمين في انهاء حكمها في مصر تم بسبب سلوكها في ادارة الدولة وليس في اسلوب ابعادها. استنتاجاته الاخيرة تعكس تفهما لما حصل للحركة ويميزه عن مستقبلها، ويتفق معه في استخدام مصطلح فشلها وليس نهايتها، ومعلوم الفرق بين المصطلحين او المفهومين، اما البحث عن الشرعية فلا مرد ولا اعلى من شرعية الشعب، وهو ما رأيناه في الشارع المصري خلال الثورة الاولى والتصحيح الاخير لها.

وختمها د. سعد الدين ابراهيم في ورقته: خسوف الإسلام السياسي. وهو ما يتفق معه في التسمية مجازا سياسيا. حيث تعتبر ظاهرة حركات وأحزاب الإسلام السياسي تاريخية واغلبها ليس دخيلا، في العالم العربي والإسلامي، ولها ادوار في العمل السياسي الميداني والتحالفات السياسية، وتشكل عمودا اساسيا في بناء الكتلة التاريخية لقيادة مراحل التحرر الوطني والاستقلال الوطني والحكم الرشيد في بلداننا العربية والإسلامية، وليس استفرادا او تمكين حزب لوحده او حركة بمفردها بالحكم، او بإقصاء وحل وحرمان قوى اخرى من العمل السياسي والمشاركة في الكتلة التاريخية لإدارة الدولة والنهوض بمهمات المرحلة. ولابد من العمل على اصدار قانون يمنع تعرض حركات وأحزاب لموجات ابعاد وحل وعودة في ازمان مختلفة تماشيا مع او حسب ظروف ومواقف ومتغيرات.

قدم قبله د. توفيق السيف بحثه: تحولات الإسلام السياسي في السعودية ومستقبله. درس حركتين او تنظيمين من تيار الإسلام السياسي، نشطا وعملا في بلاده. ورغم الغموض وعدم وجود تسجيل موثق لنشاط معلن او غيره من قبل جماعة الإخوان المسلمين في الجزيرة العربية، إلا ان الجماعة كانت ناشطة ولها مريدوها. وكان لعمل وإقامة ونشاط اسماء من اعضاء الجماعة المعروفين، ومن الذين صاروا من مرشدي الجماعة خارج الجزيرة، في مصر خصوصا، دلالة عليها وترسيما لها. اما عن صلة السروريين بجماعة الإخوان، فالمعروف ان مؤسسها ابن الحركة/ الجماعة، كما اشار الباحث، واختلافه معها دفعه للغلو ومحاولة الجمع بين قناعاته بها وأفكار سيد قطب، او المزج عبر مقالاته وندواته وإرشاداته وغيرها، بين السلفية التي اراد لها تسمية وما يسمى بالجهادية، او القطبية، كما سميت في بعض وثائقها او من خرج منها، لاسيما في الجزيرة العربية. ولهذا اخذ بعض رموز الإخوان بالتهجم على السرورية،لاسيما ما نقل عن من كان يسمى بالأدبيات الخاصة بالجماعة بالأب الروحي للجماعة في الجزيرة العربية، القاضي الشيخ مناع خليل القطان مع مؤسس السرورية. ومثل ما نقل عن عوض القرني أحد الوجوه المنسوبة الى جماعة الإخوان المسلمين في الجزيرة، عندما سؤل عنها.

حوار ونقاشات اكاديمية وثقافية وآراء مختلفة دارت في يوم كامل. اختلف حول خسوف الحركة وغياب ممثلين رسميين لها، وحول تسمية ما جرى في مصر بالانقلاب وحول فشل التجربة والأخطاء الكبيرة التي مارستها ادارة حكم الحركة في مصر. لكن اتفق على ان تجربة حكم الإخوان اعطت دروسا جديدة للتيارات السياسية ومنها الإسلام السياسي بالاستفادة منها واحترام قواعد الحكم الرشيد المدني ببناء دولة القانون والمؤسسات والتنمية المستدامة واحترام الرأي الاخر، وتجديد الخطاب السياسي وتوسع دائرة الاهتمام الاستراتيجي بالتحولات والتغيرات المحلية والإقليمية والعالمية، لاسيما بعد كسر حواجز الخوف وانطلاق ملايين الشباب في الانتفاض والحراك الثوري، وضرورة العمل على الحفاظ على هذا المد التحرري الذي يواصل المسيرة وحمل الراية في بناء الوطن وسعادة الشعب.. وبلا شك تفتح الوعي السياسي عربيا يفتح الطريق امام كل القوى السياسية، بكل تياراتها الفكرية ومرجعياتها الى استخلاص العبر والدروس من تجربتها وتاريخها، وهذه مهمة اساسية امام النخب الفكرية اولا وأمام الجميع ثانيا. ولعل اوراق هذه الندوة وإكمال كل منها للأخرى بأشكال متقاربة، لاسيما في التوجهات العامة منها، يقدم ضوءا في النفق الطويل.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45110
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183400
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر511742
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48024435