موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

دلالات قانون برافر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أكثر من أربعين قرية عربية في النقب تعيش حياة بدائية, حتى رغم مضي ما يزيد عن الستة عقود ونصف على إنشاء دولة الكيان الصهيوني. إسرائيل لم تعترف بهذه القرى ورفضت تسجليها في سجلاتها. أهلها يفتقدون

إلى الخدمات الطبية والصحية, وهم يعيشون فيها دون خدمات: ماء وكهرباء. لقد سبق للجنة إسرائيلية أُطلق عليها اسم"لجنة جولدبرج" وأن أوصت في عام 2008 بالاعتراف بهذه القرى قدر الإمكان. الكيان الصهيوني وبدلاً من الاعتراف بها اتخذ قراراً عكسياً بهدم هذه القرى, وترحيل أهاليها, ومصادرة أراضيهم, وإنشاء مستوطنات يهودية بدلاً منها. لقد تقدم في العام 2011 وزير التخطيط الإسرائيلي ايهود برافر بمشروع قانون, بموجبه تتم مصادرة أراضي هذه القرى, وترحيل سكانها, ومصادرة أراضيها, وبناء مستوطنات يهودية في أماكنها. لقد أقرّ الكنيست في 24 يونيو الماضي القانون بقراءته الأولى, وخلال الأسابيع القليلة القادمة ستتم قراءاتاه الثانية والثالثة حتى يصبح قانوناً ساري المفعول، وبموجبه تجري مصادرة 800 ألف دونم من أراضي النقب, وتهجير 80 ألفاً من سكانها الفلسطينيين العرب, وهدم حوالي 40 قرية.لقد رصدت الحكومة الصهيونية ملياري دولار من أجل تنفيذ هذا المشروع, وإنشاء مستوطنات يهودية جديدة فيه، هذا المشروع يُثبت بما لا يقبل مجالاً للشك:

أولاً: ازدياد العدوانية الصهيونية, فإسرائيل التي صادرت 95% من أراضي الفلسطينيين في الجليل والوسط وأجزاءاً من النقب في بداية إنشائها امتداداً إلى الخمسينيات, هي ذات الدولة العدوانية وإنما بطريقة أكثر اتساعاً وشموليةً في القرن الزمني الجديد. تقوم بمصادرة ما تبقى من أراضٍ للفلسطينيين في النقب, الأمر الذي يدلل على أن المفاهيم العدوانية لهذه الدولة لن تتوقف فلطالما هي موجودة سيظل العدوان جزءاً أساسياً من وجودها.وأنه اذا ما انتهت من مصادرة الأراضي الفلسطينية بكاملها, فستقوم بالاعتداء ومصادرة وسرقة واحتلال أراضٍ عربية جديدة من دول الجوار, على طريق إنشاء دولة إسرائيل الكبرى التي تمتد من النيل إلى الفرات.مخطئ كل من يظن أن الدولة الصهيونية قد توقفت عن الحلم بهذا الهدف! إن التحولات في الشارع الإسرائيلي تسير باتجاه المزيد من التطرف والعدوان. استطلاعات رأي كثيرة تؤكد على أنه في العام 2025 سيكون 65% من الإسرائيليين(وهم معظم السكان اليهود)من المتطرفين المنتمين إلى الأحزاب اليمينية والدينية, بالتالي لنتصور أن الأشد تطرفاً من الصهاينة على رأس هذه الدولة و(الائتلاف الحكومي الحالي هو نموذج مصغّر لهذه الصورة)أحزاب مثل: إسرائيل بيتنا،شاس،اغودات هاتوراة،وغيرها،فكيف يمكن لهذه الأحزاب أن تتصرف؟!.

ثانياً: تنامي عنصرية الدولة الصهيونية. إسرائيل تعتبر نفسها"دولة ديموقراطية" وأنها: واحة لهذه الديموقراطية"وأنها تساوي بين سكانها من اليهود والعرب! العالم الغربي يردد ذات الأسطوانة!مصادرة أراضي النقب هي دليل يُضاف إلى الأدلة الدامغة على عنصرية إسرائيل وزيف ادعاءاتها"بالديموقراطية", فلو كان اليهود من يسكنون هذه القرى لقامت بالاعتراف بها وتطويرها, لكن من يسكنها عرب،لذا تتم مصادرتها وتطويرها من أجل إحلال اليهود في أماكنها. هذا يعني أيضاً إمكانية لجوء إسرائيل مستقبلاً إلى إجراء " ترانسفير" تهجير قسري لكافة الفلسطينيين العرب فيها، وعلى هذا الأساس تشترط الدولة الصهيونية على الفلسطينيين والعرب الاعتراف"بيهودية دولتها"مقابل إجراء التسويات مع الطرفين.ذلك حتى تجد المسوغات لإجراء مثل هذا الترانسفير.ما نقوله ليس مستحيلاً(مثلما يتصوره البعض) وما يجري حالياً لسكان النقب جرى بعد إنشاء دولة الكيان الصهيوني ,التي قامت بهدم 480 قرية عربية هجرّت سكانها بعد قتل العديدين منهم, وصادرت أراضيهم, وأنشأت بدلاً منها مستعمرات صهيونية.

لقد رفع الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده: في منطقة 48, في الأراضي المحتلة عام 1967, وفي الشتات شعاراً فحواه:"لن يمر برافر"وقامت جماهيرنا وما زالت تقوم باحتجاجات في المدن والقرى الفلسطينية المحتلة عام 1948 وفي الضفة الغربية, والشتات الأمر الذي يؤكد على ما يلي:

أولاً: وحدة معاناة الشعب الفلسطيني من العدوانية الصهيونية, فما تمارسه دولة الكيان في منطقة 48 تمارسه في الضفة الغربية, حيث تقوم بمصادرة الأراضي في القدس وكافة أنحاء الأراضي المحتلة, وتصادر مثلما صادرت ممتلكات اللاجئين في الشتات, باعتبارها املاكاً للغائبيين! لذا فإن الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده كلُّ واحد لا يتجزأ, فالشعب واحد, والأرض واحدة, هي أرض فلسطين التاريخية من النهر إلى البحر.فلسطين ليست المناطق فقط التي جرى احتلالها عام 1967 ,إنها أيضاً تشمل منطقة 48. وهذا يؤكد على أن:العدوان الصهيوني واحد على أبناء شعبنا في مختلف أماكن تواجده.

ثانياً: وحدة التلاحم الفلسطيني ـ العربي. إسرائيل ليست خطراً على الفلسطينيين فحسب ,وإنما على الأمة العربية من المحيط إلى الخليج. لقد قامت إسرائيل بضم هضبة الجولان العربية السورية, وهي مارست العدوان على لبنان، واخترقت سيادة الدول العربية على أراضيها احتلال سيناء عام1967. إسقاط طائرتين مدنيتين: ليبية وعراقية. تدمير المشروع النووي العراقي. القيام بعمليات إرهابية في تونس, الإمارات العربية المتحدة, قصف منشات في سوريا والسودان وغيرهما وغيرهما.

ثالثاً: مجابهة إسرائيل ليست فقط مهمة على كواهل الفلسطينيين فحسب, وإنما على كواهل أبناء الأمة العربية, التي طالما اعتبرت وما تزال القضية الفلسطينية قضيتها المركزية.

رابعاً: استحالة قيام سلام مع هذا الكيان الغاصب،الحل يكمن في مجابهة هذا المشروع, بمقاومته وكسر عدوانيته ,ونهمه للأرض العربية الواحدة من المحيط إلى الخليج.

يبقى القول: إن الشعب الفلسطيني مصمم على كسر قانون برافر والذي لن يمر, لن يمر!..

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31159
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع249929
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر578271
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48090964