موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

دلالات قانون برافر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أكثر من أربعين قرية عربية في النقب تعيش حياة بدائية, حتى رغم مضي ما يزيد عن الستة عقود ونصف على إنشاء دولة الكيان الصهيوني. إسرائيل لم تعترف بهذه القرى ورفضت تسجليها في سجلاتها. أهلها يفتقدون

إلى الخدمات الطبية والصحية, وهم يعيشون فيها دون خدمات: ماء وكهرباء. لقد سبق للجنة إسرائيلية أُطلق عليها اسم"لجنة جولدبرج" وأن أوصت في عام 2008 بالاعتراف بهذه القرى قدر الإمكان. الكيان الصهيوني وبدلاً من الاعتراف بها اتخذ قراراً عكسياً بهدم هذه القرى, وترحيل أهاليها, ومصادرة أراضيهم, وإنشاء مستوطنات يهودية بدلاً منها. لقد تقدم في العام 2011 وزير التخطيط الإسرائيلي ايهود برافر بمشروع قانون, بموجبه تتم مصادرة أراضي هذه القرى, وترحيل سكانها, ومصادرة أراضيها, وبناء مستوطنات يهودية في أماكنها. لقد أقرّ الكنيست في 24 يونيو الماضي القانون بقراءته الأولى, وخلال الأسابيع القليلة القادمة ستتم قراءاتاه الثانية والثالثة حتى يصبح قانوناً ساري المفعول، وبموجبه تجري مصادرة 800 ألف دونم من أراضي النقب, وتهجير 80 ألفاً من سكانها الفلسطينيين العرب, وهدم حوالي 40 قرية.لقد رصدت الحكومة الصهيونية ملياري دولار من أجل تنفيذ هذا المشروع, وإنشاء مستوطنات يهودية جديدة فيه، هذا المشروع يُثبت بما لا يقبل مجالاً للشك:

أولاً: ازدياد العدوانية الصهيونية, فإسرائيل التي صادرت 95% من أراضي الفلسطينيين في الجليل والوسط وأجزاءاً من النقب في بداية إنشائها امتداداً إلى الخمسينيات, هي ذات الدولة العدوانية وإنما بطريقة أكثر اتساعاً وشموليةً في القرن الزمني الجديد. تقوم بمصادرة ما تبقى من أراضٍ للفلسطينيين في النقب, الأمر الذي يدلل على أن المفاهيم العدوانية لهذه الدولة لن تتوقف فلطالما هي موجودة سيظل العدوان جزءاً أساسياً من وجودها.وأنه اذا ما انتهت من مصادرة الأراضي الفلسطينية بكاملها, فستقوم بالاعتداء ومصادرة وسرقة واحتلال أراضٍ عربية جديدة من دول الجوار, على طريق إنشاء دولة إسرائيل الكبرى التي تمتد من النيل إلى الفرات.مخطئ كل من يظن أن الدولة الصهيونية قد توقفت عن الحلم بهذا الهدف! إن التحولات في الشارع الإسرائيلي تسير باتجاه المزيد من التطرف والعدوان. استطلاعات رأي كثيرة تؤكد على أنه في العام 2025 سيكون 65% من الإسرائيليين(وهم معظم السكان اليهود)من المتطرفين المنتمين إلى الأحزاب اليمينية والدينية, بالتالي لنتصور أن الأشد تطرفاً من الصهاينة على رأس هذه الدولة و(الائتلاف الحكومي الحالي هو نموذج مصغّر لهذه الصورة)أحزاب مثل: إسرائيل بيتنا،شاس،اغودات هاتوراة،وغيرها،فكيف يمكن لهذه الأحزاب أن تتصرف؟!.

ثانياً: تنامي عنصرية الدولة الصهيونية. إسرائيل تعتبر نفسها"دولة ديموقراطية" وأنها: واحة لهذه الديموقراطية"وأنها تساوي بين سكانها من اليهود والعرب! العالم الغربي يردد ذات الأسطوانة!مصادرة أراضي النقب هي دليل يُضاف إلى الأدلة الدامغة على عنصرية إسرائيل وزيف ادعاءاتها"بالديموقراطية", فلو كان اليهود من يسكنون هذه القرى لقامت بالاعتراف بها وتطويرها, لكن من يسكنها عرب،لذا تتم مصادرتها وتطويرها من أجل إحلال اليهود في أماكنها. هذا يعني أيضاً إمكانية لجوء إسرائيل مستقبلاً إلى إجراء " ترانسفير" تهجير قسري لكافة الفلسطينيين العرب فيها، وعلى هذا الأساس تشترط الدولة الصهيونية على الفلسطينيين والعرب الاعتراف"بيهودية دولتها"مقابل إجراء التسويات مع الطرفين.ذلك حتى تجد المسوغات لإجراء مثل هذا الترانسفير.ما نقوله ليس مستحيلاً(مثلما يتصوره البعض) وما يجري حالياً لسكان النقب جرى بعد إنشاء دولة الكيان الصهيوني ,التي قامت بهدم 480 قرية عربية هجرّت سكانها بعد قتل العديدين منهم, وصادرت أراضيهم, وأنشأت بدلاً منها مستعمرات صهيونية.

لقد رفع الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده: في منطقة 48, في الأراضي المحتلة عام 1967, وفي الشتات شعاراً فحواه:"لن يمر برافر"وقامت جماهيرنا وما زالت تقوم باحتجاجات في المدن والقرى الفلسطينية المحتلة عام 1948 وفي الضفة الغربية, والشتات الأمر الذي يؤكد على ما يلي:

أولاً: وحدة معاناة الشعب الفلسطيني من العدوانية الصهيونية, فما تمارسه دولة الكيان في منطقة 48 تمارسه في الضفة الغربية, حيث تقوم بمصادرة الأراضي في القدس وكافة أنحاء الأراضي المحتلة, وتصادر مثلما صادرت ممتلكات اللاجئين في الشتات, باعتبارها املاكاً للغائبيين! لذا فإن الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده كلُّ واحد لا يتجزأ, فالشعب واحد, والأرض واحدة, هي أرض فلسطين التاريخية من النهر إلى البحر.فلسطين ليست المناطق فقط التي جرى احتلالها عام 1967 ,إنها أيضاً تشمل منطقة 48. وهذا يؤكد على أن:العدوان الصهيوني واحد على أبناء شعبنا في مختلف أماكن تواجده.

ثانياً: وحدة التلاحم الفلسطيني ـ العربي. إسرائيل ليست خطراً على الفلسطينيين فحسب ,وإنما على الأمة العربية من المحيط إلى الخليج. لقد قامت إسرائيل بضم هضبة الجولان العربية السورية, وهي مارست العدوان على لبنان، واخترقت سيادة الدول العربية على أراضيها احتلال سيناء عام1967. إسقاط طائرتين مدنيتين: ليبية وعراقية. تدمير المشروع النووي العراقي. القيام بعمليات إرهابية في تونس, الإمارات العربية المتحدة, قصف منشات في سوريا والسودان وغيرهما وغيرهما.

ثالثاً: مجابهة إسرائيل ليست فقط مهمة على كواهل الفلسطينيين فحسب, وإنما على كواهل أبناء الأمة العربية, التي طالما اعتبرت وما تزال القضية الفلسطينية قضيتها المركزية.

رابعاً: استحالة قيام سلام مع هذا الكيان الغاصب،الحل يكمن في مجابهة هذا المشروع, بمقاومته وكسر عدوانيته ,ونهمه للأرض العربية الواحدة من المحيط إلى الخليج.

يبقى القول: إن الشعب الفلسطيني مصمم على كسر قانون برافر والذي لن يمر, لن يمر!..

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27825
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع236563
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر728119
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45790507
حاليا يتواجد 3456 زوار  على الموقع