موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

الجنرال هولاند يضمن الأمن “الإسرائيلي”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اعتمر فرانسوا هولاند الرئيس الفرنسي، خوذة الجنرال وبزة نابليونية في زيارته للكيان الصهيوني . هو أشبه بجنرال منه إلى رئيس دولة . منذ تسلمه منصبه قبل عامٍ ونصف العام، وهو يبحث عن معارك عسكرية يخوضها ضد الآخرين .

حربه الأولى شنّها على مالي وكان ما كان . هو من أكثر المتشجعين لشن الحرب ضد سوريا، ولولا الخذلان الأمريكي له، لكان أول من يقوم بقصف دمشق . امتعض هولاند من الانسحاب الأمريكي لتوجيه ضربة عسكرية إلى سوريا . حاول التعويض في الملف النووي الإيراني، وقد جاء في زيارة للكيان الصهيوني من أجل هذا الملف . في مؤتمره الصحفي المشترك مع نتنياهو حدّد شروطاً لقبول اتفاق يعقده الغرب مع إيران .

كان الرئيس الفرنسي يحاول الاقتراب من الموقف الصهيوني فيما يتعلق بالملف النووي الإيراني . لسان حاله يشي بأنه لا ضرورة لتوقيع اتفاق مع طهران، وأنه يؤيد ضربة عسكرية غربية - "إسرائيلية" للمنشآت النووية الإيرانية . هولاند وهرباً من إشكالات فرنسا الداخلية يهرب إلى الخارج وقضاياه الشائكة . جميع استطلاعات الرأي تؤكد أنه الرئيس الأدنى شعبية من بين الرؤوساء الفرنسيين منذ تأسيس الجمهورية الخامسة في العام ،1958 الرئيس الفرنسي يحاول الحلول بدلاً من بريطانيا في التحالف مع الولايات المتحدة، لذا فإنه من أشد المدافعين عن التصريحات النارية لصقور الإدارة الأمريكية، بدءاً من الرئيس أوباما وانتهاء بأصغر مسؤول .

زيارة هولاند إلى الكيان الصهيوني تذّكر بالتحالف البريطاني - الفرنسي -الصهيوني في عام 1956 والعدوان الثلاثي على مصر . كما أنه معروف تماماً، أن فرنسا هي التي أدخلت إلى المنطقة المفاعلات النووية بتصديرها إلى حليفتها "الإسرائيلية"، أنوية المفاعلات التي تُعتبر السبب الأساسي في امتلاك الأخيرة، لما يزيد على 200 رأس نووي حالياً، هذا وفقاً للمراقبين والخبراء العسكريين بمن فيهم الأمريكيين . بالتالي فإننا لسنا أمام تحالف فرنسي- "إسرائيلي" جديد بل من خلال هولاند، تعود الحياة إلى هذا التحالف . لذلك ليس مستبعداً أن يُظهر الرئيس الفرنسي كل هذا التعاطف مع دولة الكيان عند زيارته للنصب التذكاري "إياد فاشيم" وهو الذي أنشأته الدولة الصهيونية لمن يسمون "ضحايا المحرقة النازية من اليهود" .

فرنسا في زمن هولاند، لم تعد فرنسا الحرية والعدالة والإخاء والمساواة . أنها البلد الذي يجعل من العصا واجهة دبلوماسيته وسياساته الخارجية، لذلك فإن العديد من المحللين السياسيين يقولون عنه: بأنه يعيد أيام الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن ورعونته وبلطجيته، والنظر إلى كل الأحداث السياسية على المستوى الدولي من خلال القوة والقوة فقط .

هولاند زار الأراضي الفلسطينية لفترة قصيرة وأما تصريحاته حول الاستيطان، بحثّه دولة الكيان على وقفه، وقوله: بأن الدولة الفلسطينية هي الضمانة الأفضل لأمن "الإسرائيليين"، فهي تصريحات دبلوماسية بروتوكولية ليس إلا، فإقامة الدولة الفلسطينية لم يربطها هولاند بحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم، مثل جميع شعوب العالم الأخرى، وإنما قرنها بمدى تحقيقها للأمن في الكيان الصهيوني، ولذلك تعهد في بدء جولته بضمان أمن هذا الكيان . جاء ذلك في خلال خطاب ألقاه لدى وصوله إلى دولة الكيان وقال فيه أيضاً "جئت إلى "إسرائيل" لأنقل رسالة تأييد فرنسية ل"إسرائيل"، فعلاقتنا تستند إلى التاريخ المشترك بيننا" . لذلك جاء كل هذا الترحيب "الإسرائيلي" بزيارة هولاند . وعنها قال نتنياهو "إنني أرحب بموقف باريس الصارم من الملف النووي الإيراني" مؤكداً "أنه لا يجب السماح أبداً لإيران بالحصول على أسلحة نووية، لأن هذا الأمر لن يعّرض "إسرائيل" والأنظمة الأخرى ودول الشرق الأوسط للخطر فقط، بل أيضاً فرنسا وأوروبا والعالم كله" .

أيضاً فإن هولاند لم يَدِنْ الاستيطان السرطاني الصهيوني، الذي استولى حتى اللحظة على ما يزيد على ثلاثة أرباع الضفة الغربية . وإنما حثّ "إسرائيل" على وقفه . والفارق كبير بين "الإدانة" و"الحث" . جدير ذكره، أن المستشفى العسكري الفرنسي "بيرسي" الذي توفي فيه الرئيس الراحل عرفات، حتى اللحظة لم يُسلّم السلطة الفلسطينية تقريراً عن أسباب الوفاة، خاصة بعد أن أثبت الخبراء السويسريون بما لا يقبل مجالاً للشك تسممه بمادة البلوتونيوم المشع ووفاته، فقد وُجدت هذه المادة في رفاته وعظامه وعلى التراب المحيط بالرفات، بمعدل يزيد 18 مرة عمّا يوجد من هذه المادة في جسم الإنسان . التقرير لم يجر تسليمه لأن فرنسا لا تريد إحراج حليفها "الإسرائيلي" فمن الطبيعي والحالة هذه، أن توّجه التهمة إلى "إسرائيل" فقادتها هم من اتهموه "بالإرهاب" وتنظيم عمليات "إرهابية" ضد الكيان الصهيوني . كما أعرب قادة "إسرائيليون" قبل وفاته بزمن عن أهمية إزاحته من منصبه . لهذا السبب حاصرت الدولة الصهيونية، المقاطعة (مقر عرفات) لما يزيد على الثلاث سنوات وقامت بتسميمه .

يبقى القول: إن زيارة الرئيس الفرنسي هولاند إلى الكيان الصهيوني هي رسالة تأييد قوية من الرئيس (الاشتراكي) الذي هو أكثر يمينية من اليمين الفرنسي ومن فرنسا لجميع السياسات التي تنتهجها الدولة الصهيونية تجاه جميع القضايا بدءاً من الملف النووي الإيراني، وصولاً إلى التسوية مع الفلسطينيين والعرب .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10544
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153244
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر899718
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53032150
حاليا يتواجد 2929 زوار  على الموقع