موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

علماء العراق وبريطانيا: مفارقات اللجوء!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

«كل من يجابه المُفارقة يُعرِّض نفسه للواقع». قال ذلك الأديب السويسري دورنماوت في مسرحيته «الفيزيائيون». ومن يجابه المفارقة كعالم فيزياء عراقي دعاه «مجلس دعم الأكاديميين اللاجئين» في بريطانيا لإلقاء محاضرة فاستهلها بالقول: «أنا لست لاجئاً، ولم أكن قط لاجئاً»؟ «جيم (جميل) الخليلي»، أستاذ الفيزياء في جامعة «سَرْي»، أزال بمحاضرته جدار الشفقة عن سيرته كبغدادي فخور بميلاده «في كرادة مريم، على بعد أميال قليلة من مسقط رأس المأمون، أشهر الملوك في رعاية العلوم والعلماء». عنوان محاضرة الخليلي «العلوم والعقلانية والحرية الأكاديمية في العالم العربي»، وعُقدت بمناسبة مرور ثمانين عاماً على محاضرة ألبيرت إينشتاين «العلم والحضارة»، والتي استهلّت حركة لجوء العلماء المضطهدين إلى بريطانيا. وحوّل الخليلي المحاضرة إلى مناسبة لتعريف الجمهور البريطاني بأسلافه علماء العرب والمسلمين، وبينهم أول عالم كيمياء في التاريخ، جابر بن حياّن الذي «عاش وطوّر في مدينة الكوفة أدوات وأفكاراً لا تزال تستخدم حتى اليوم»، والفيلسوف العربي وعالم الرياضيات «الكِندي»، ومؤسس علم الجبر الخوارزمي «أعظم علماء الرياضيات قاطبة في التاريخ»، والطبيب الرازي، أول من أسس مستشفى بالمفهوم الحديث، فيه يعالج الأطباء الناس ويبحثون أسباب الأمراض، وابن الهيثم الذي يعتبره الخليلي «أول وأعظم عالم فيزياء في التاريخ، والذي أسس الطريقة العلمية القائمة على التنظير والتجريب».

 

ومفارقات لجوء العلماء إلى بريطانيا يعكسها كتاب على غلافه صورة صندوق سفر خشبي عتيق يحمل يافطتين مكتوب على إحداها بالألمانية «جامعة هامبولد برلين» وعلى الثانية بالعربية والإنجليزية «جامعة بغداد». عنوان الكتاب الصادر بالإنجليزية The Refuge and the Fortress (اللاجئون والقلعة)، ويُستهل بذكر «الحجم الهائل للقدرات الذهنية التي جاء بها إلى بريطانيا أكاديميون هاربون من الحرب والاضطهاد» منذ ثلاثينيات القرن الماضي، وبينهم الألماني ماكس بورن مؤسس «ميكانيك الكم»، والنمساوي كارل بوبر، أحد أبرز فلاسفة العلوم. ويتصدر العلماء وأساتذة الجامعات العراقيون آخر موجة لجوء إلى بريطانيا. ولا نعرف الأسماء الحقيقية لمعظم العلماء العراقيين اللاجئين المذكورة قصصهم في الكتاب، ونفاجأ بالحجم الضئيل لعموم اللاجئين إلى بريطانيا، و«يبلغ واحداً بالألف من اللاجئين في العالم، في حين تلجأ الأكثرية العظمى إلى بلدان مجاورة غالباً ما تكون ظروفها سيئة». وتظهر إحصائيات عام 2011 أن أكثر البلدان إيواءً للاجئين هي باكستان، وإيران، وسوريا، وألمانيا، وكينيا، والأردن. وقد بلغ عدد اللاجئين في ذلك العام نحو ثلاثة ملايين من أفغانستان، ومليوناً ونصف المليون من العراق، وأكثر من مليون من الصومال، ونصف مليون من السودان.

ويُختتم الكتاب بمطالعة كيت روبرتسن، المسؤولة عن برنامج مساعدة العلماء العراقيين في «مجلس دعم الأكاديميين اللاجئين» وتذكر تخصيص مبلغ صغير يبلغ نحو 150 ألف دولار عام 2006 من احتياطيات المجلس لتأمين أماكن في الجامعات البريطانية لبرامج دكتوراه وما بعد الدكتوراه للعراقيين، وبلغ مجموعهم 75. وتوقفت موازنة العون عام 2008 والتي كان قد امتصها برنامج الزمالات البريطانية، وتغطية نفقات عيش الأشخاص وعوائلهم. وامتدّ السلوك المجرم لغزو العراق إلى هذا المبلغ الشحيح، حيث تذكر روبرتسن: «أرادت حكومة بريطانيا أن تجعل العالم يعتقد بأن العراق أصبح في وضع مستقر بعد الغزو والاحتلال، لذلك فهي لا ترغب في معاينة نداءات اللجوء». وتوضح روبرتسن أن بريطانيا لم تفرض حظراً رسمياً على دخول العراقيين، «إلا أن ذلك أصبح واضحاً في السلوك العملي لرفض سمات الدخول إلى المملكة المتحدة على أسس مزيفة تماماً».

و«المفارقات تأتي بأشكال وأحجام مختلفة. بعضها مفارقات منطقية مباشرة تقلُّ احتمالات التحقق منها، فيما تقعد أخرى فوق قمة طوّافات جليدية من الموضوعات العلمية». بهذه العبارة يستهل الخليلي أشهر كتبه العلمية الشعبية «المفارقة» Paradox وتناول فيه أعظم تسعة ألغاز في العلوم، بينها السفر عبر الزمان والمكان إلى الماضي أو المستقبل، والمفارقة المعروفة منذ عصر الإغريق عن سباق الركض بين الأرنب والسلحفاة التي تتقدمه طوال مراحل السباق، ومفارقة ظلام الليل الذي نراه رؤيا العين، رغم وجود مليارات الكواكب والمجرات التي لا تنطفئ.

والمفارقة الحقيقية وفقاً للخليلي هي البيّنة التي تقود إلى حجة مقابلة متناقضة ذاتياً، أو التي تصف موقفاً مستحيلاً منطقياً. ويصنف الخليلي المفارقات التي تنتظر الحل وفق احتمالات حلها، وأولها التي يتوقع حلها خلال حياته وهي معرفة مادة «المادة الداكنة» التي تشكل نحو 85 في المئة من مادة الكون، والمفارقة الثانية التي قد نشهد حلها تكشف ما إذا كان لحياة الإنسان مدى محدداً، والثالثة قد تكتشف طريقة حفظ الدماغ للذكريات. والصنف الثاني من المفارقات التي يجزم الخليلي بأن تجد تفسيراً لها، لكن ليس خلال حياته، وبينها هل كان هناك شيء ما قبل «الدويّ العظيم» الذي نشأ منه الكون؟ وكيف ينشأ الوعي في الدماغ؟ وهل يمكن السفر إلى الماضي؟ وما شكل الكون؟ وأصعب المفارقات التي لا يتوقع قطُّ إيجاد تفسير لها قد تبدو أبسطها، مثل: «هل نملك حرية الإرادة؟»، و«ما الذي جعل الكون يوجد؟»، و«هل اخترعنا الرياضيات لوصف الكون، أم أن قوانين الفيزياء كانت موجودة هناك بانتظار أن نكتشفها؟».

والمفارقة المؤلمة في محاضرته عرضتها خريطة بغداد «المدينة التي تعرضت أكثر من أيّ مدينة أخرى في العالم للموت والدمار عبر القرون، ومع ذلك فهي عاصمة الإمبراطورية العظمى الأكثر ثراءً وفخراً وشموخاً من أي مدينة في كوكب الأرض طيلة 500 عام». ومُحدَّدٌ على الخريطة موقعان تاريخيان؛ أحدهما «المدينة المدوّرة» التي أشرف على بنائها الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور، وتعتبر رمزاً تاريخياً لفنون وعلوم وهندسة العمران، وعلى مقربة منها موقع «المنطقة الخضراء» التي يبلغ حجمها ضعفي المدينة المدورة، وتعتبر رمزاً لجريمة غزو وتدمير بغداد.

والخليلي نصف عراقي من جهة أبيه ذي الأصول الإيرانية، ونصف إنجليزي من جهة أمه. والمفارقة مفجعة ما بين عشقه لبغداد وبين مهندس معماري بغدادي مخضرم ذكر في سيرته الذاتية كيف عنّف النحات محمد غني حكمت عندما أبلغه بأنه يصنع تمثالاً لأبي جعفر المنصور، وقال له: «يجب أن تعرف تاريخ حياة المنصور، وكيف كان يدفن الناس وهم أحياء لمجرد أنهم من العلويين، أو غير مؤيدين». بعد احتلال العراق نُسف تمثال المنصور، واحتلت صورته محطماً غلاف كتاب «نهب المتحف العراقي في بغداد» الذي أصدرته بالإنجليزية نخبة من علماء الآثار العراقيين والأجانب. المفارقة ما بين عالم ومعماري عراقيين بريطانيين من جيلين مختلفين، هي التي تقول عنها الأم تيريزا: «وجدتُ المفارقة في أن تحب حتى يؤلمك الحب، عند ذاك لن يكون المزيد من الأذى، بل الحب وحده».

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28569
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28569
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر727198
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54739214
حاليا يتواجد 1885 زوار  على الموقع