موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

أزمتنا العربية سياسية أم ثقافية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يختلف المفكرون العرب، وفي الآونة الأخيرة خاصة، حول أسباب الخلافات الناشبة في المجتمع العربي، وهي خلافات تعدّت الأنظمة إلى النخب السياسية والفكرية . وهناك من المفكرين من يرى أنها خلافات ثقافية في الأساس  ولا علاقة لها بالسياسي والاقتصادي والاجتماعي، في حين أن مفكرين آخرين يشددون على أهمية العوامل السابقة ويرون أن تجاهلها يشكل الأساس في كل ما وصل إليه الوطن العربي، وما يضطرب في أوساطه من خلافات حادة وعقيمة . ولا أدري لماذا أميل إلى رأي أولئك المفكرين الذين يرون أن العامل الثقافي يشكل من وجهة نظرهم عاملاً رئيسياً في هذه الصراعات، ويعود ذلك إلى تباين مستويات التعليم ومخرجاته في كل الأقطار العربية وما يترتب على هذا التباين الصارخ من تعدد وجهات النظر، وتعميق الخلافات بين الأجيال التي تجعل بعضها يذهب يميناً وبعضها الآخر يساراً، فضلاً عن الأغلبية التي تأخذ موقف المشاهد ودور المتفرج من بعيد .

 

 

وقد لا يتسنى لنا دراسة ظاهرة هذه الخلافات العربية وما ينتج عنها من انقسامات وتشظيات إلاَّ بالاتجاه إلى مقارنة الحالة العربية بحالات الأمم الأخرى في كل من الغرب والشرق على حد سواء، ليتضح لنا أن الانسجام الوطني هناك والاتجاه العام والأغلب نحو المستقبل ناتج عن التعليم الموحد والرؤية الثقافية الموحدة، مع الاعتراف بوجود خلافات ومنازعات، لكنها تقوم على قضايا سياسية واقتصادية محددة ولا تصل من الحدة إلى درجة الاقتتال وتشكيل الميليشيات كما يحدث في أقطارنا العربية وبعض الأقطار الإسلامية التي تشاركنا غياب الرؤية الوطنية الموّحدة التي تعلو على الخلافات السياسية ولا تتحول إلى مواقف غير مقبولة حين يتركز الصراع فيها على قضايا لا علاقة لها بالواقع الراهن ومتطلباته الاجتماعية من معيشية وصحية .

 

ثقافة مجزأة، ورؤى متفاوتة، ومواقف متهافتة، ورجوع إلى الماضي لا للاغتراف من إيجابياته والاستفادة من جوهر إنجازاته في المجال الفكري والتشريعي والعملي، وإنما للاستعانة بأساليب الجدل وإحياء الصراعات الميّتة وما تسببه من الفرقة بين المكونات الوطنية والروحية وعدم الوقوف عند قيم التعايش بين المذاهب والأفكار والانفتاح العقلي الذي مكن لهذه الأمة من الإبداع والابتكار، ومن إقامة الحضارة العربية الإسلامية الرائدة في تاريخ البشرية . فهل من مراجعة واعية وموضوعية تبدأ بها النخب والمنظمات المتصارعة للخروج مما وصلت إليه من خلافات تقود إلى حالة من الاحتراب والاقتتال والتنكر لكل القيم والمبادئ، وإشغال المواطنين الأبرياء وقتلهم على ساحة الخلافات غير المقبولة وغير المبررة، ونفخ الرماد في نيران خمدت منذ قرون، ولم يعد لها من أثر أو قيمة تساعد إنسان اليوم على الخروج من المأزق الحضاري الذي يعاني من ضغوطه وردود أفعاله .

 

الأزمة إذاً، أزمة صراع قائم على اختلاف في مستويات الثقافة، ومن ثم في التلقي المختلف والمتباين لمستجدات العصر السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والمشكلة أن ما يُكتب ويُقال لا يلامس جوهر الأزمة، ولا يعالج عوامل التمزق الحاصل في الحياة العربية التي باتت تفتقر إلى التحليل الموضوعي لأزمة عميقة الجذور وذات أبعاد ثقافية ومعرفية لم يتنبه لها قادة الفكر والسياسة منذ وقت مبكر، وقبل أن تتطور وتتفاقم ردود أفعالها وتغدو عصية على الفهم فضلاً عن الحل . -

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7439
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع150139
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر896613
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53029045
حاليا يتواجد 2881 زوار  على الموقع