موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

«داعش» شمالاً ... «داعش» شرقاً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

خلال الأيام القليلة الفائتة، رددت أوساط سياسية عراقية عدة، معلومات استخبارية مفادها أن تنظيم “داعش” بصدد سحب 25 ألفاً من مقاتليه العاملين في سوريا إلى العراق، للانتشار تحديداً في محافظتي نينوى والأنبار، وأن قرار “داعش” يأتي من ضمن استراتيجية مدعومة إقليمياً لتصعيد المواجهة مع حكومة المالكي (ومن يقف وراءها من روافض فرس أو عرب، لا فرق)، وأن القرار بسحب القوات، يأتي في ظل الضغوط المتزايدة على “داعش” في سوريا، إن من قبل الجيش النظامي السوري أو من قبل وحدات الحماية الشعبية الكردية.

 

تزامن ذلك مع معلومات مؤكدة، تداولتها مواقع جهادية عدة، تحدثت عن نجاح “داعش” في الوصول إلى محافظة درعا جنوبي سوريا، ولقد جاء نشر الخبر بصيغة احتفالية تُبشّر بمقدم ساعة الاقتراب من الأرض المقدسة لقتال اليهود “أولاد القردة والخنازير”، ولقد أظهرت الاعتقالات الأخيرة في صفوف جهاديين أردنيين أنهم كانوا في طريقهم للالتحاق بـ “داعش” في المحافظات السورية الجنوبية، والأرجح من ضمن توجيه مركزي للقاعدة.

لسنا هنا بصدد استقراء أثر هذه التطورات على مجريات الأزمتين السورية والعراقية ... سنقارب المسألة هذه المرة، من منظور الأمن الوطني الأردني، وهنا نقول إن “الثعلب بات يقترب من كرمنا” وأن شرارات المتطايرة من بغداد ودمشق، بدأت تقترب من حدودنا الشمالية والشرقية، وأن المرحلة المقبلة ستكون حبلى بالتحديات والأخطار الجسام، التي تستوجب أعلى درجات اليقظة والتحسب، فدماؤنا التي تسلقت أسقف وجدران الفنادق الثلاثة، ما زالت “دافقة”، لم يصبها الجفاف بعد.

في سياقات الأزمة السورية، ثمة من “بشّرنا” عن جهلٍ، وغالباً عن سوء نيّة، أن إيران باتت على حدودنا الشمالية، وأن صواريخ حزب الله باتت مصوّبة على القرى والبلدات الأردنية، وبنى بعضُنا أو كثيرون منّا، مواقف وسياسات بناء على هذه الفرضية الخرقاء، وتحرك باحثون وصحفيون ودبلوماسيون غربيون للاستفسار عن جدية هذا التحدي الماثل لأمننا الوطني.

يومها، كان لنا جواب واحد لكل من تحدث معنا: التهديد الأكبر للأمن الوطني الأردني من الشمال، إنما يأتي من “داعش” ومشتقاتها، من القاعدة وتفريخاتها وتفريعاتها ...

يومها سخرنا من “أسطرة” حزب الله، وتصويره كقوة إقليمية عظمى لا رادّ لها ... يومها استبعدنا بشدة أن يقدم النظام في دمشق على أية حماقة ضد الأمن الوطني الأردني، أقله لانشغاله بحروبه وحروب لآخرين عليه ...

ولن نكل أو نمل من التنبيه إلى هذا الخطر، ومن احتمالات عودة القاعدة إلى حضنها الذي كان دافئاً في الأنبار ذات يوم، قبل أن “تصحو” قبائلها على حجم الكارثة المحدقة بها، فإذا بنا اليوم ، نجد أنفسنا من جديد، ووجهاً لوجه، أمام عودة هذه الأخطار والتهديدات من الشمال والشرق، دع عنك تهديدات الداخل وبيئته المنتجة والحاضنة لألف “مجاهد” أردني يقاتلون في سوريا.

وحين كنا نسأل عن حكاية “التورط” الأردني في دواخل الأزمة السورية، كنا نجيب بخلاف ما يذهب إليه الناطقون باسم الحكومة: للأردن ملء الحق في حماية حدوده الشمالية، وعدم السماح بتحوّلها إلى “أنبار 2”، ولطالما ميّزنا بين “أنبار 1” وأنبار 2”، باعتبار الأخيرة أقرب إلى عاصمتنا، ولا يفصلها عن 80 بالمائة من سكان المملكة سوى شريط بعرض 90 كيلومتراً، بخلاف الأنبار الأولى التي تُباعدنا عنها البوادي والصحاري وقرابة الألف كيلومتر من المساحات المترامية.

قلنا ونقول، إن الدفاع عن الأمن الوطني، قد يستوجب أحياناً التفكير خارج الصندوق، وعدم انتظار التهديد/العدو حتى يصل إلى غرف نوم أطفالنا، بل ملاقاته في أماكن تواجده وتموضعه ...

فعلنا ذلك في شرق العراق بدعم الصحوات، ولا أستبعد أن نكون فعلنا في جنوب سوريا، إن بالتعاون مع النظام عبر القنوات المعتادة، أو من خلال التنسيق مع قوى اجتماعية وجماعات معارضة مناهضة للأصولية الجهادية المنفلتة من عقالها، فقد كنا نرى رأي العين، أن الخطر قادم لا محالة، إن لم يكن فوراً ففي المدى المرئي والمنظور، ليس إلا.

وأحسب أن سنوات قد تمر، قبل أن تضع “الحرب الواحدة” الموزّعة على قطرين أو ثلاثة أقطار، سوريا والعراق (ولبنان) أوزارها، فثمة من له مصلحة في إدامتها وإذكاء أوكارها، وثمة من يريد أن يجعل الدم السوري والعراق، وقوداً في حروب المذاهب والطوائف وصراعات الأدوار والنفوذ والسيطرة ...

وإن كان الأردن قد نجح حتى الآن،في الخروج من هذا الجحيم بأقل قدر من الأضرار والحروق، فإنه قادر على النجاح في إدامة هذا النجاح وتعظيمه، شريطة التنبه إلى ما يحيط بنا، وما يدور في دواخلنا، من تطورات سياسية واجتماعية، من اختناقات واحتباسات، من تحوّلات في أحجام وأوزان القوى، بما فيها حواضن “داعش” وشقيقاتها، وعدم الركون إلى المعالجات ذات البعد الواحد، فالأمن على أهميته، لا يمكن أن يكون علاجاً لمشكلة سياسية – اقتصادية – اجتماعية – ثقافية مركبة بامتياز، كمشكلة صعود التطرف وانتشار الغلو وتفشي التكفير بدل التفكير.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18192
mod_vvisit_counterالبارحة26663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107444
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر853918
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52986350
حاليا يتواجد 2256 زوار  على الموقع