موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

تغيرات عثمانية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

دفعت الإنجازات المختلفة التي تحققت في تركيا تحت حكم حزب العدالة والتنمية الذي فاز بالحكم عام 2002، واستمر إلى الآن، دفعت قيادته، لا سيما رجب طيب اردوغان، رئيس الحكومة طيلة الفترة، إلى المغالاة في دور وقدرات الإدارة التركية

خارجيا. كما انعكس تورط الحكومة التركية في سياسات خارجية متناقضة ازاء ما طرحته من استراتيجية اطلقت عليها "صفر مشكلات" على وضعها الداخلي والخارجي بأشكال سلبية متصاعدة. فقد ادخلها في صراعات مع نفسها، وأحاطها في عزلة سياسية واقتصادية تركت اثارها على مختلف الصعد. وقلبت العنوان الرئيسي لاستراتيجيتها ومواقفها الفكرية وممارساتها الدبلوماسية إلى صناعة مشكلات وتوتر في العلاقات مع الجميع بدءا من جيرانها ومحيطها الجغرافي إلى الا بعد من ذلك. وليس آخرها مع الإدارة الأميركية حليفتها الرئيسية الدولية.

بعد بروز نجم وزير خارجيتها احمد داود اوغلو ونظريته الدبلوماسية استنتج من كل ذلك تحولات ايجابية في سياسة تركيا الخارجية وتفهم واقعي للمتغيرات العالمية، لا سيما بعد الاصرار على رفض قبولها في عضوية الاتحاد الاوروبي. وكانت الالتفاتة إلى المحيط الاقليمي العربي والإسلامي جزءا منها، وتعزيز هويتها الثقافية والتاريخية وبناء علاقاتها الاستراتيجية. وقد قابلها هذا المحيط بالإيجاب والثقة العالية في التعاون الاستراتيجي معها. ولكن الادارة "الاسلامية!" لم تواصل ذلك بل مارست دورا اخر وحاولت فرض نموذج اخترع لها وتدخلت في شؤون الدول التي تعاونت معها واستمرت في ذلك حتى لأبعد من اقليمها منتهكة استقلال وسيادة الدول ومتعارضة مع القوانين والعلاقات الدولية. ما جعل سياساتها تتعارض مع سياسات اقليمية ودولية ايضا وتتصارع بينها. وتنتهي في النهاية في خدمة مصالح وسياسات ليست لها علاقة بمصالح الشعب التركي وإمكاناته ومكانته. وانعكست بعض تلك التوجهات في خطابات رئيس الحكومة اردوغان وتلويحاته بالعثمانية ورموزها التاريخيين، وإطلاق مصطلح العثمانية الجديدة وتبنيها من قبل وزير الخارجية كسياسة خارجية جديدة، لم تحقق لها ما خططت له بل انتهت بالفشل في اغلب جوانبها الخارجية والداخلية، وعكست خيبة امل من استراتيجيتها السياسية.

فلم تتحقق لتركيا عضوية الاتحاد الاوروبي ولم تنجح في تقديم ما سمي لها بنموذجها السياسي بشكل مقبول للعالم المحيط بها وللحركات التي تشاركها في ايديولوجيتها الاسلاموية والتي وصلت إلى الحكم في بعض بلدان عربية. بل تجاوزت الى الحد في التدخل المباشر ودعم حركات متناقضة معها وخدمت اهدافا ابعد منها. كما فشلت في استمرار علاقاتها ودورها السياسي وانعكاسه داخليا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا ايضا. ولم تكسب من كل ذلك ما يعزز لها دورا او هامشا في استراتيجية المنطقة بعد ما حصل فيها ويحصل من متغيرات بينية ودولية كبيرة تتعلق في ادارة المنطقة وجغراستراتيجية العلاقات الدولية.

خلال الفترة الاخيرة تعقدت الامور اكثر فأكثر، وأصبحت الادارة بعد وقائع ما ادت إليه سياستها تلك مطالبة بمواقف مغايرة وممارسات مختلفة، تلزمها بأن تقوم بمراجعة واقعية وعمل على ايجاد حلول لها تؤهلها او تضعها في مسؤوليتها الرسمية ومكانها من تاريخ السلطة والدولة في بلادها. كما هو معلوم في السياسة تجري القيادات أو تضطر إلى قراءة المسيرة وتقيمها من كل جوانبها. فهل ادركت الحكومة التركية ذلك؟. الحيرة بين عثمانيتها القديمة الجديدة وعضويتها في حلف شمال الاطلسي وتعاونها واتفاقياتها مع الكيان الصهيوني والأزمات الحادة في الأوضاع الاوروبية والأميركية وغيرها تجعلها بين مواقف متباينة، وتضعها على محك ما تقتضيه التغيرات المطلوبة، والتزاماتها المحلية والإقليمية والدولية.

مواقف الحكومة التركية من جيرانها العرب والمسلمين خصوصا كشفت اخطاءها ورهاناتها الخاسرة وفضحت فشل تطبيقات استراتيجية وزير الخارجية وتناقضاتها. ولكن مؤشرات متعددة الان تقول بظهور تراجعات وتغيرات "عثمانية" في السياسة الجديدة. بدأت من اعادة الحرارة إلى العلاقات مع الجمهورية الاسلامية في ايران، ودعوات وزيارات رسمية متبادلة بين الحكومتين التركية والعراقية، والمشاركة في تسهيل اطلاق الأسرى اللبنانيين لدى مجموعات سورية تدعمها اجهزة امنية تركية وعربية خليجية. ومن الطبيعي انها لا تكفي وحدها اذ لا بد من تغيرات واسعة في كامل الاستراتيجية السياسية لتركيا، والعودة إلى بدايات نظرية صفر مشاكل، على الأقل أو في الحد الأدنى، مع الاستفادة من دروس وخبر التجربة والخطأ التي مرت بها.

كان الاهتمام عند فوز حزب العدالة والتنمية عام 2002 وصعود اردوغان ووزير خارجيته داوود اوغلو إلى موقع الصدارة في ادارة الحكم في تركيا، منصبا على تحولات تركية واسعة في المنطقة، بما فيها ما يتعلق بأبعاد اسلامية وثقافية وعودة حضارية لدور اسلامي وعربي في العالم. إلا ان انشغال الحزب من جديد بعضوية الاتحاد الاوروبي واستمرار العضوية في حلف الناتو والمعاهدات مع الكيان الصهيوني قدم اشارات غير مشجعة على انتظار مثل تلك التوقعات من التحولات، رغم كل الخطابات الرنانة حولها وكل الخيبات منها، بل والتعرض لدورها والهجوم على سياساتها.. وهذا ما اصاب تلك الاستراتيجيات بما لم يكن مخططا لها في حسابات الادارة التركية الجديدة. وهو الأمر الذي يتطلب اعادة التفكير به وإعادة التخطيط والحسابات كلها، داخليًّا او خارجيًّا.

لا شك ان انعكاس تلك النتائج السلبية في الاستراتيجيات الرسمية التركية على الداخل التركي وظهور تعارضات مع إرادات الطبقات والفئات الاجتماعية التركية الجديدة، خاصة البرجوازية الصناعية والتجارية، واغلبها على صلة بالحزب الحاكم، والطبقة الوسطى المدينية والعمال والفلاحين اثره على التغيرات الجديدة. فتظاهرات ميدان تقسيم وباقي المدن اشارات اولى او بطاقة صفراء لسياسات حزب العدالة والتنمية. وفشل المشاركة في المخططات العدوانية على الشعوب والبلدان المجاورة لتركيا بيّن اثرها ايضا على الداخل التركي والتنمية والعلاقات الداخلية بين مكونات الشعب التركي وإدارته المتنفذة. الأمر الذي يتطلب الانتباه له بدقة ومسؤولية تاريخية.

تركيا مضطرة إلى اعادة التفكير من جديد بالأخطاء التي ارتكبتها سياستها السابقة والعودة إلى السياسات السليمة التي تضعها ودورها في اوليات الاهتمام الجغراسياسي في المنطقة والعالم. وبدونها تظل تركيا مصدر قلق وخطر.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34396
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع147658
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر614671
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45677059
حاليا يتواجد 3791 زوار  على الموقع