موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

العلاقة المتبادلة بين العلمانية والدولة والدين والمجتمع... 12

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أفق و مستقبل العلمانية في العالم العربي:... 5

9) والشعوب العربية عندما تتمتع بحقها في الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية، فإنها تحتضن العلمانية،

باعتبارها إطارا للاقتناع بالتمتع بالحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية.

 

واحتضان الشعوب العربية للعلمانية، في ظل قيام حكومات ديمقراطية، لا يمكن اعتباره مسألة غريبة بالنسبة لهذه الشعوب، بقدر ما يجب التعامل معه باعتباره مسألة عادية، خاصة، وأن الشعوب العربية تبحث، باستمرار، عن ما يجعلها تتخلص من وضعية التخلف الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والمدني، والسياسي، ومن كل ما يعرقل تطورها. وما دامت العلمانية تزيل الغشاوة عن أعين الشعوب العربية، ومادامت تدفع بها إلى التخلص من كل أشكال التضليل المنبعث من أدلجة الدين، ومن الإيديولوجيات الخرافية، والمثالية. وما دامت تساعد على الوعي الديمقراطي بأبعاده الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، وما دامت تجعل الشعوب تمتلك وعيها بحقوقها، ومادامت تعتبر أن من حق الشعوب أن تنشئ الأحزاب، والنقابات، والجمعيات، التي تنتظم فيها. وتقود نضالاتها، في أفق تحسين أوضاعها المادية، والمعنوية، ومن أجل التغيير الشامل للواقع الموضوعي، حتى يصير في خدمة الشعوب، فإن الشعوب العربية، وفي ظل الحكومات الديمقراطية، لابد أن تحتضن العلمانية، ولا بد أن تعمل على ترسيخ قيم العلمانية في جميع المجالات، وفي كل مناحي الحياة، حتى تصير جزءا لا يتجزأ من كيانها، وتصير حافزا على اقتفاء آثار الشعوب المتقدمة، والمتطورة، حتى تحذو حذوها. وصولا إلى بناء اقتصاد وطني متحرر، في كل بلد عربي على حدة، وبناء مؤسسات تمثيلية حقيقية، تعمل على خدمة مصالح الشعوب، دعما لما تقوم به الحكومات الديمقراطية.

والمعضلة القائمة في بلداننا العربية، أن الحكومات القائمة، هي حكومات استبدادية، وأن استبدادها، إما انه يلتمس الشرعية الدينية عن طريق ادلجة الدين. أو إن هذه الحكومات قائمة على أساس أدلجة الدين. وفي الحالتين معا، فالحكومات العربية، لا يمكن إلا أن تكون معادية للعلمانية، وستستعدي الشعوب العربية على العلمانيين، وستدفع بها إلى التخلص منهم. وفي هذه الحالة، فإن هذه الشعوب، ستجد نفسها مضطرة إلى إعلان العداء للعلمانية، والعلمانيين، ولكن هذا لا يعني أنها تجعل أن من مصلحتها أن تحتضن العلمانية، التي صارت مطلبا نخبويا، وستتحول مع مرور الأيام، إلى مطلب جماهيري، يفرض احتضان الشعوب لها. لأن هذه الشعوب، وبفعل عمق معاناتها من التخلف، وفي جميع المجالات، لابد، في يوم ما، وفي سنة ما، أن تضطر بعد تسرب الوعي الحقيقي إلى وجدانها، لابد أن تعتنق العلمانية، وبطريقة غير مباشرة.

10) وباحتضان الشعوب العربية للعلمانية، في حالة حصول ذلك فعلا، عن طريق التخلص من أدلجة الدين بالخصوص، وعن طريق الانخراط الواسع في العمل على التخلص من الاستبداد القائم، والذي يتخذ طابع الاستبداد المؤدلج للدين، فإن هذه الشعوب ستجد نفسها مضطرة إلى الانخراط الواسع في :

أولا: النضال من أجل الحرية بمعناها الواسع، حرية الأرض، والإنسان، كما أشرنا إلى ذلك سابقا. بالإضافة إلى التحرر من الجهل، والفقر، والمرض، وغير ذلك مما له علاقة مباشرة بالحياة اليومية. ومن تحقيق حرية الإنسان، المثال الذي يسعى جميع أفراد الشعب، في كل بلد عربي، إلى تحققه في المسلكية الفردية، والجماعية، إنسان ينعتق من الاستبداد، ومن أدلجة الدين، ومن كل معيقات التطور الاقتصادي، والاجتماعي، ولثقافي، والمدني، والسياسي. وينخرط في بناء مجتمع علماني ديمقراطي حقيقي.

ثانيا: النضال من أجل الديمقراطية، كما تصورناها في هذه المعالجة، بمضمونها الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي. لأن الشعوب العربية عندما تنخرط في نضال من هذا النوع، ستضمن رجحان ميزان القوى لصالحها، وستنتزع المزيد من المكاسب، وستضمن انتزاع قيام دساتير ديمقراطية، وإجراء انتخابات حرة، ونزيهة، وقيام ملاءمة القوانين المحلية مع المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، من أجل أن يتمتع جميع أفراد الشعب، في كل بلد عربي، بكل الحقوق، وستتأكد، بسبب ذلك، أهمية انخراط الإنسان العربي في النضال العام، وفي النضال الخاص، ومن خلال التنظيمات الديمقراطية، والتقدمية، واليسارية الحزبية، والجماهيرية. وحضور هذه الأهمية، في حد ذاتها، تجسيد للعلمانية، ودعم لها في نفس الوقت.

ثالثا: النضال من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية، من أجل فرض التوزيع العادل للثروة، ومن خلال فرض تشغيل العاطلين، ورفع مستوى الأجور، حتى تتناسب مع متطلبات الحياة الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، ومن خلال فرض تحمل الدولة لمسؤولية تقديم الخدمات الاجتماعية، إلى جميع المواطنين، على أساس المساواة فيما بينهم، سواء تعلق الأمر بالتعليم، أو بالصحة، أو بالسكن، أو بغيرها من الخدمات الاجتماعية الأخرى، حتى يطمئن الشعب في كل بلد عربي على مستقبله، وعلى مستقبل أبنائه، ومن خلال وضع حد لنهب الثروات الهائلة، التي يزخر بها الوطن العربي، والتي تذهب إلى جيوب الطبقات الحاكمة، وسائر الطبقات المستفيدة من الاستغلال، وإلى الشركات العابرة للقارات، وإلى خدمة مصالح الرأسمالية العالمية، وجعل تلك الثروات في خدمة المواطنين في كل بلد عربي، وتوظيفها في إحداث تنمية حقيقية، اقتصادية، واجتماعية، كما تقررها المؤسسات التمثيلية الحقيقية، وكما يجب أن تنفذها الحكومات الديمقراطية. و قيام الشعوب بفرض تحقيق العدالة على المستوى الاقتصادي، وعلى المستوى الاجتماعي، لا يمكن اعتباره، كذلك، إلا تجسيدا للعلمانية، ودعما لها.

وهكذا نجد أن أفق، ومستقبل العلمانية في العالم العربي، يقتضي النضال من أجل جعل الأنظمة العربية، أنظمة ديمقراطية. لأن الأنظمة الديكتاتورية، والمستبدة بحكوماتها، لا يمكن أن تسعى إلى تحقيق العلمانية. كما يقتضي تعبئة الشعوب، وتوعيتها بأهمية العلمانية، وبضرورة النضال من أجل تجسيدها على أرض الواقع، ويقتضي كذلك أيضا العمل على نفي الشروط التي تؤدي إلى سيادة أدلجة الدين الإسلامي، والعمل على إنضاج الشروط النقيضة المفرزة للعلمانية، والتوجه بالعمل من أجل وضع حد للازدواجية في خطاب العديد من الدول، التي تنتج الخطاب العلماني، لحاجة في نفس يعقوب، مما يؤدي إلى تضليل الشعوب، ثم العمل على إنضاج شروط التخلص من الحكومات الديكتاتورية، والمستبدة، و العمل على جعل قيام حكومات ديمقراطية حقيقية، وشعبية، عاملا من عوامل إشاعة العلمانية في الواقع، حتى تصير الشعوب العربية شعوبا علمانية، حتى تقف، تلك العلمانية، وراء تحقيق الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية؛ مما يجعل الشعوب العربية تحتضن العلمانية، وتدافع عنها، وتدعم ذلك بالنضال المستمر، من أجل تأكيد ودعم استمرار سيادة الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية، بسيادة العلمانية أولا، وأخيرا، على أنقاض الاستبداد المتهالك، وأدلجة الدين المتهاوية.

*********

sihanafi@gmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27460
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59375
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر851976
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50828627
حاليا يتواجد 2555 زوار  على الموقع