موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

فضائح أطلسية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ليس الأمر جديدا أو غير معروف. جميع الدول تمارسه. الدول الغربية على ضفتي الأطلسي، تتعاون وتتحالف وتشترك في الكثير من القضايا الخاصة والعامة ولكنها لا تثق بعضها ببعض. تتستر على ما تمارسه وتخفي ما يكشف وتواصل سيرتها. بين فترة وأخرى يرفع غطاء عن فضيحة صغيرة أو كبيرة وتتجمع فضائح وينتشر غضب إعلامي وخطابات رنانة وتعود كل دولة إلى سابق عهدها. ليست العملية الأولى ولا الأخيرة بالتأكيد. هذا ديدن الغرب بأنظمته وطبيعتها وممارساتها المغلفة بالشعارات البراقة التي تغري في أحيان كثيرة حتى أعداءها.

الجديد ان وسائل الإعلام بأشكالها المختلفة رددت ما نشرته صحيفة الجارديان البريطانية يوم 25 تشرين اول/ أكتوبر 2013 عن وثيقة سرية جديدة من خزين الموظف الأميركي ألاستخباري السابق إدوارد سنودن، اشارت إلى ان وكالة الأمن القومي الأميركية تجسست على المحادثات الهاتفية لخمسة وثلاثين من زعماء العالم. قدم مسئولون بارزون في مواقع مختلفة كالبيت الأبيض والبنتاجون والوكالات الحكومية ما لديهم من أرقام هواتف تخص السياسيين البارزين حول العالم لإضافتها إلى قاعدة بياناتها. وكشفت الوثيقة أن مسئولا لم يكشف عن هويته قد سلم للوكالة أكثر من مائتي رقم هاتف من بينها أرقام لخمسة وثلاثين من زعماء العالم. وأن موظفين بالوكالة قد تم تكليفهم على الفور بمراقبة اتصالات هذه الأرقام. وترجح الجارديان ان هذه الوثيقة التي يعود تاريخها إلى تشرين اول/ أكتوبر من عام 2006، لم تكن حدثا فرديا.

فعلها ادور سنودن في صحوة ضمير أنساني وكشف المستور. غضبت الإدارة الأميركية عليه وحاكمته قبل القبض عليه. عرف اين يتجه ويطلب اللجوء. موقف الاتحاد الروسي منه كان ابلغ من ادارة بلده وأجهزتها ومؤسساتها. اكرمته انسانا له ضمير ولم يستطع الصبر على انتهاك الحقوق والحريات مع الكذب والتضليل بها. التفاصيل الأخرى لا تعني كثيرا. المهم ان الفضائح أطلسية بين حكومات الغرب.. لا ثقة ولا تقدير لتحالفاتها وتعاونها ومكانتها عالميًّا إلا ما يصب في خدمة التوسع الامبريالي الصهيو اميركي. وهذا ما اتفقت عليه الحكومات ذاتها. الحكومة الأميركية لا تخجل من تصرفاتها ولا تعتذر عن ممارساتها، وكذلك كل حكومات اوروبا خصوصا. أصبحت الحالات متكررة والفضائح مقبولة رغم الخصوصيات فيها وانتهاكها للقانون والمواثيق وحقوق الإنسان.

كان هذا الأمر قائما قبل تطور اجهزة الاتصالات والرقابة وثورة التقنيات الإلكترونية، فكيف يكون بعدها؟. ما كشفه سنودن هو ما توصل إليه هو نفسه، اما ما خفي عنه وعن غيره فهو الحاصل والجاري. وإذا كان المسؤولون الزعماء في اوروبا تحت التنصت والرقابة فكيف بملايين المواطنين؟. وهو ما فضح وكشف علنا. الأجهزة الاميركية تتنصت على الملايين من سكان المعمورة، ولديها ذرائع وحجج جاهزة. سبقت ذلك في قوانين داخلية لمواطنيها فكيف بغيرهم أو خارج بلدهم؟. الخلاصة ان اجهزة التجسس والرقابة والتنصت الاميركية والأوروبية لا تتوقف عن الشك بكل شيء، ما هو في داخل بلدانها أو خارجها، منها ومن غيرها. فتراقب وتتجسس على المؤتمرات الرسمية وغيرها. وتتنصت على الفعاليات والنشطاء والشخصيات داخل بلدها وخارجه. وشكلت لها اجهزة ومؤسسات ورصدت لها اموالا وحسابات ووضعت تحت تصرفها امكانات وقابليات وطاقات، وبالتأكيد خطط تآمر واغتيال وتخريب وتدمير، فهذه طبيعتها وجوهرها. (ارتفعت ميزانية وكالة السي آي اي وحدها من 4,8 مليار دولار إلى 14,7 مليار دولار منها 2,6 مليار دولار "لبرنامج العمليات السرّية").

في اجتماع قمة الاتحاد الاوروبي الاخير في بروكسل (24- 25 تشرين الاول/ اكتوبر 2013) خيمت عليه فضيحة اطلسية. فضيحة تجسس الاستخبارات الأميركية على الهاتف المحمول للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وكذلك على اتصالات ملايين المواطنين الفرنسيين. وبلا شك توجد ارقام اخرى عن باقي المواطنين الاوروبيين. وبالعكس ايضا. ملايين البشر أو مؤتمرات عقدت في اوروبا تعرضت للتجسس والرقابة والتنصت من الحكومات الأوروبية ذاتها.

طلبت ميركل إيضاحات بشأن التقارير التي تحدثت عن التنصت على هاتفها من الرئيس الاميركي بارك اوباما في اتصال هاتفي. وقالت إن هذه" الممارسات غير مقبولة". وفي تصريحاتها، اضافت إن بلادها وفرنسا أطلقتا مبادرة تستهدف إجراء مباحثات مع الولايات المتحدة بشأن التجسس، وتحديد ما يمكن وما لا يمكن أن تفعله أجهزة الاستخبارات. وكذلك مع المكسيك وتعرضها على مجلس الأمن.

فزع الاوروبيون وهم يعرفون هذه الوقائع.. وصلت إلى زعمائهم.. أشار رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبي إلى أن طلب برلين وباريس "هدفه التوصل قبل نهاية العام الحالي إلى تفاهم بشأن علاقات متبادلة في هذا المجال". وفي بيان لاحق، أكد رؤساء دول الاتحاد الأوروبي "على العلاقة الوثيقة بين أوروبا وأميركا وقيم الشراكة بينهما". وعبّر البيان عن قناعة الزعماء بأن هذه الشراكة "يجب أن تقوم على الاحترام والثقة بما في ذلك القلق بشأن عمل وتعاون الأجهزة السرية". وحذر القادة من أن "ضعف الثقة يمكن أن يقوض التعاون اللازم في مجال أنشطة الاستخبارات".

زادت صحيفة "لوموند" الفرنسية في تقريرها بأن وكالة الأمن القومي الأميركية تجسست على دبلوماسيين فرنسيين في واشنطن وفي الأمم المتحدة، عبر وثائق تثبت استخدام برنامج مراقبة متطور يعرف باسم جيني. وذكرت أن جواسيس أميركيين والموساد يخترقون شبكات أجنبية، باستخدام برنامج مراقبة وتجسس متطور، يخترق ملايين الأجهزة. وأضافت الصحيفة أن الولايات المتحدة خصصت في عام 2011 ميزانية قيمتها 652 مليون دولار لتوفير برامج التجسس، وشملت العملية عشرات الملايين من الأجهزة، في ذلك العام. وتبيّن وثيقة مؤرخة في 2010 أن معلومات سرقت من أجهزة حاسوب لسفارات أجنبية سمحت لواشنطن بمعرفة مواقف أعضاء في مجلس الأمن من العقوبات على إيران قبل الإعلان عنها.(!)

فضائح اطلسية بامتياز.. تعري اخلاق حكومات الغرب أو تكشف جوانب أخرى من طبيعتها وعدوانيتها وتناقضاتها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18732
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع91654
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر455476
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55371955
حاليا يتواجد 5225 زوار  على الموقع