موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

في مواجهة نذر الإنتفاضة.. قتل، تهويد، ومفاوضات!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الآونة الأخيرة تتالت التسريبات المحذِّرة من أن جاري المفاوضات المكتومة بين الصهاينة والأوسلويين الفلسطينيين قد "وصلت إلى طريقها المسدود. هذه التسريبات كانت في اغلبها أوسلوية المصدر، لكنما رئيس سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال سارع ليضع حداً لها، وكأنما درءاً منه لمجرد توقع مثل هذا المآل، وانسجاماً مع معهود تفاؤله التسووي الدائم، ومعروف تمسكه بها خياراً وحيداً ولامن سواه. قال في مقابلة مع صحيفة المانية، إن الطرفين لايزالان يتفاوضان. المفاوضات في بدايتها، وهناك مايكفي من الوقت للإنشغال والبحث في المواضيع الصعبة التي على جدول الأعمال"... من هذه المواضيع الصعبة مايطلق عليه أوسلوياً "قضايا الحل النهائي"، أي القدس، والحدود، وحق العودة. كما وأن هذه المفاوضات التي تأخذ وقتها الكافي براحة، وتلك التسريبات المنذرة وضحدها، كلها جرت بموازاة طرح مشروع قرار في الكنيست الصهيوني يسمى "قانون تحصين القدس" يقضي بأن "لاتفاوض على تقسيمها، أو تسليم اجزاء منها، دون موافقة باغلبية لاتقل عن 80 صوتاً". والمراد من هذا القانون هنا لايخفى وهو تكبيل يد الحكومة والقضاء على أي فرصة تسووية، لاسيما وأنها، كما قلنا، تعد واحدة مما يعرف بقضايا الحل النهائي الجوهرية في اتفاق أوسلو التصفوي. وإذا ما اضفنا كون عودة اللاجئين مسألة يجمع كافة الصهاينة على رفضها، وأن لديهم مايلزم من متعدد السيناريوهات المناوراتية لمسألة الحدود، كتبادل الاراضي، والأسوارالعازلة، والتوسع التهويدي الجاري على قدم وساق، وكل مايجعل امكانية قيام الدويلة الافتراضية الموهومة بحد ذاته ضرب من الخيال، فيمكن لنا ببساطة تصوُّر مآل مثل هذه المفاوضات من اجل المفاوضات والذي لايتفق مع لامنطق ولاتفاؤل من لم يعد لهم من خيار سواها.

 

إذن، المفاوضات جارية والتهويد في ظلها تسابق ايقاعاته المتسارعة الزمن وتُسن له القوانين التي تحصنُّه، أي أنه بالنسبة للصهاينة ليس بالإمكان أحسن مما كان، إلا أن المستجد المقلق لهم وللأوسلويين معهم، وهنا تتقاطع موضوعياً مصلحتيهما، هو الخشية من انفجار الأوضاع في الضفة، التي تلتهب نار الإنتفاضة المتقدة تحت رماد واقع راهنها المتفاقم السوء. ففي اشارة لمصرع ثلاثة من الصهاينة خلال اسبوع واحد نقلت القناة العاشرة في تلفزيون الكيان عن ضابط وصفته بالكبير بأن عمليات المقاومة الأخيرة في الضفة توحي "بقرب وقوع شيىء كبير في المستقبل يشبه الإنتفاضة". هذا الكلام سبقه اليه العديد من صهاينة المستويين السياسي والأمني، وهو ماطفق يردده اعلامهم في الآونة الآخيرة، والأمر الذي باتت سلطات الإحتلال تتحوط له وتسلك في تحوطها سبل ثلاث، أولاها، تشديد قبضتها الأمنية المفرطة مستفيدة من التنسيق الأمني معها من قبل اجهزة السلطة الأوسلوية، ولدرجة تحميل الأخيرة مسؤلية عدم تفادي وقوع أي فعل مقاوم يقع، كما كان الحال إثر مصرع الصهاينة الثلاثة مؤخراً. وثانيتها، مستمر عمليات الدهم والإغارة والاجتياحات الدموية المتصاعدة، التي تترافق عادةً مع القتل والتخريب والاعتقالات، والتي باتت في الآونة الأخيرة الأقرب إلى الفعل اليومي، ومنها ماحدث قرب قريتي بلعين وكفر نعمة غرب رام الله، والذي انتهى باستشهاد بطل قرية لقيا محمد العاصي، المطارد من قبل المحتلين منذ عمليته التي قادها في تل ابيب منذ عام ونصف، حيث قاوم الشهيد المحتلين ببسالة في معركة استخدموا فيها كل مالديهم حتى الجرافات، ولم يتمكنوا منه إلا بقصف المغارة التي يتحصن فيها بصاروخي لاو، ثم ماتلى من الاشتباكات التي دارت بين اهالي قريته وجيش الآحتلال التي سبقت تسليم جثمانه لذويه وما ترتب عليها من اصابات، الى جانب اجتياح قطعان المستعمرين لقرية بورين في منطقة نابلس منتصف الليل. وثالثتها، تسريع جار عمليات التهويد وابتلاع الأرض واصدارقرارات هدم البيوت لتفريغ الأمكنة قيد التهويد من اهلها.

واذا كانت الانتفاضة المنتظرة تقض، كما قلنا، مضجع المحتلين والسلطة القابعة تحت رحمة الاحتلال، ونقول السلطة، لأن اندلاعها من شأنه أن يؤبنها وبالتالي يمس مصلحة شريحة أُستنبتت وترعرعت في كنفها، فلابد لهم من اضافة خطوة تضاف إلى مثل هذه السياقات الإحترازية، أو محاولات قطع الطريق على اندلاعها المتوقع لنضوج كافة دواعيه الموضوعية، رغم جسامة موانعه التي لاينبغي تجاهلها والتقليل منها. ومن ذلك الايحاء بعدم انسداد آفاق التفاوض العبثي الدائر، وتعزيز هذا الإيهام بالحديث عن قرب الإفراج عن 32 اسيراً ممن قضوا في الأسر اكثر من عشرين عاماً، أو ما يعرف بالدفعة الثانية، وفق اتفاق اشهر التفاوض التسع، الذي هندسه كيري لإعادة الطرفين إلى طاولتها، والذي اطلق المحتلون على اثره الدفعة الأولى، واشترطوا التزامهم بمايتبعها برضاهم عن المسيرة التفاوضية المزمعة. هنا لابد من الإشارة إلى أمرين، الأول، هو أن الصهاينة، ومن حينها حتى الآن فحسب، قاموا باعتقال ماينوف على الاربعماية اسيرجديد، أي مايقارب ثلاثة اضعاف مجموع من اطلقوا صراحهم في الدفعة الأولى ومايزمعون اطلاقهم في الثانية معاً، والثاني، أن غلاتهم قد طالبوا نتنياهو بالتراجع عن هذا الالتزام لكنه رفض معللاً رفضه بأن اطلاق عدد محدود من الأسرى هو "أهون الشرين" مقارنةً بمطلب ايقاف التهويد الذي رفضه، بل بات يدفع بمزيد من خطواته المتسارعة.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15128
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع84450
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر837865
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57915414
حاليا يتواجد 2423 زوار  على الموقع