موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ما على "حماس" أن تجيب عنه

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

برر موسى أبو مرزوق رفع خالد مشعل “علم” المعارضة السورية بالقول إن ذلك حصل بالخطأ، أي من دون علم رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” بأن الأمر يتعلق ﺑ“علم” المعارضة، تبرير عجيب غريب في وسع أي تلميذ صغير السن، ومبتدئ الفهم أن يفنذه، سياسي بحجم خالد مشعل، مقيم في دمشق لسنوات عدة، يلتبس عليه أمر العلم الرسمي للدولة فيرفع غيره،

وهل علم الدولة السورية مجهول، أو صعب التمييز، إلى حد اشتباه أمره على زعيم حركة سياسية كانت متحالفة، إلى عهد قريب، مع نظام تلك الدولة التي ترفرف أعلامها في كل الانحاء، حتى على مرأى من مكتب مشعل في دمشق؟

 

بعيداً عن مجادلة تبرير ضعيف الحجة، نصارح قادة “حماس” بأنهم لم يعثروا على المدخل المناسب لمراجعة مواقفهم، التي اتخذوها في الثلاثين شهراً السابقة، وجرت عليهم عواصف من النقد والاعتراض، فلا خطاب خالد مشعل، في اجتماع مؤسسة القدس في بيروت، اختار المفردات المناسبة لتصحيح تلك المواقف، أو تحلى بالقليل من الشجاعة الأدبية للاعتراف بأن رهانات قيادة “الحركة” لم تكن سليمة تماماً، ولا حديث موسى أبو مرزوق لإحدى المحطات الفضائية العربية، عشية عيد الأضحى، كان موفقاً في طمأنة المعترضين على سياسات حركته بأن عهداً من المراجعة سيبدأ. أما الهروب من هذا الواجب السياسي إلى ترديد خطاب المقاومة فقليل الفائدة والحيلة، لأن أكثر الناس يعرف أن مقاومة قادة “حماس” معطلة بقوة مفعول اتفاق الهدنة المبرم بينها والكيان الصهيوني، بضمانة محمد مرسي، وأن خطاب المقاومة - الذي تتردد مفرداته على ألسنة قادة الحركة- إنما هو مصروف لأداء وظائف أخرى في نطاق المضاربات السياسية والايديولوجية التي تزدحم بها الحياة الفلسطينية الداخلية.

على “حماس” أن لا تستهين بأخطائها، قديمها والجديد، وأن لا تستصغر شأن من يعارضون نهجها اليوم بعد إذ كانوا لها سنداً أو حليفاً، وأن لا تستسهل النظر إلى اعتراضاتهم وتستخف بها، أو تستخف في الرد عليها، كما أن عليها أن لا تستهين بما سوف ينجم عن تلك الأخطاء من نتائج بالغة السلبية، بل شديدة السوء، على أوضاعها، وعلى مكانتها في الحركة الوطنية الفلسطينية، ومستقبلها السياسي، فقد يغرمها ذلك الاستصغار والاستخفاف كثيراً، ولن يفيدها في الخروج من نفقها اصطفافاتها الايديولوجية في الإقليم والعالم. سيكون عليها أن تمتلك القدر الضروري من الشجاعة لتجيب عن أسئلة مأزقها الراهن، وتقدم على مراجعة خياراتها السياسية إقداماً صادقاً قبل فوات الأوان، وأول ما سيكون عليها أن تراجعه موقفها من حال الانقسام الحادة في المجتمع الوطني الفلسطيني ومؤسساته، وازدواجية شخصيتها (مقاومة/ سلطة)، وغلبة المنزع العقائدي على مشروعها السياسي، وتضخم نزعة احتكار التمثيل السياسي الوطني عندها. إن هذه المراجعة - التي أخطأتها في الماضي- تفرض نفسها عليها، اليوم، أكثر مما كان في السابق بسبب ما جرى - ويجري- من متغيرات متسارعة.

إن الوحدة الوطنية الفلسطينية هي بيئتها الوحيدة النظيفة التي يمكن أن تعيش فيها، وأن يتوسع مشروعها فيها ويحاط بحزام أمان. غير ذلك سيتحول قطاع غزة إلى “غيتو” تختنق فيه الحركة - بعد اختناق الشعب- وتفقد القدرة على الإمساك بأوضاعها، وخاصة بعد أن اشتد الطوق عليها نتيجة الكمية الهائلة من الأخطاء المجانية التي أوقعتها فيها سياساتها الايديولوجية غير المحسوبة. وطريق الوحدة الوطنية مفتوحة أمام “حماس” لم يغلقها عليها أحد، لا “فتح” ولا فصائل منظمة التحرير. وآلياتها واتفاقاتها مكتوبة منذ زمن “اتفاقا القاهرة الأول والثاني، “اتفاق صنعاء”، “اتفاق مكة”...)، ولا تحتاج إلى أكثر من إرادة التوقيع، حتى ينطلق مسار الخروج من حال الانقسام التي قصمت ظهر الوطن. ولن تجد “حماس” في محيطها العربي من سيعرقل مسعاها في سبيل الوحدة الوطنية، وإن اختلف معها (مع “حماس”) المختلفون، فوحدة الشعب الفلسطيني ليست مطلباً وطنياً فحسب، بل مطلب عربي أيضاً، شعبي ابتداء ورسمي تالياً.

ليس هذا وحده ما على “حماس” أن تكب عليه، في سياق المراجعات المطلوبة منها، بل سيكون عليها أن تلتفت إلى محيطها العربي، الذي هو حاضنتها الأولى والأخيرة، وإلى ما تعانيه علاقاتها به من اضطراب وسوء، فتفكر في الأسباب التي أخذتها إلى أسوأ العلاقات بذلك المحيط، وإلى فقدانه الثقة بها إلى هذا الحد الذي نراه في هذه الأيام. ولسنا نعني بهذا المحيط الحكومات والنظم العربية حصراً، وإنما نعني به قوى الرأي العام من أحزاب، ومنظمات شعبية، ونخب ثقافية وإعلامية.. أيضاً، فهذه - بدورها- لم تعد ترى في “حماس” وتقلباتها السياسية، وتحالفاتها الجديدة، ما كانت تراه سابقاً: قبل سنوات ثلاث.

على قيادة “حماس” أن تسأل نفسها، بصدق، الأسئلة التي لا مهرب لها من مواجهتها بشجاعة: لماذا انهارت علاقاتها بسوريا: حاضنتها السياسية والعسكرية الوحيدة في المنطقة؟ لماذا ساءت، إلى الحد الأقصى، مع مصر: مركز القرار العربي والرئة الوحيدة التي تتنفس منها غزة؟ ولماذا تأزمت علاقاتها بالسعودية والإمارات العربية المتحدة، وقد وفرتا لها غطاء خليجياً، وساندتاها في مواجهة العدوان الصهيوني؟ ولماذا ينتقدها جيش عرمرم من المثقفين والصحفيين المعروفين، تاريخياً، بدعمهم لخيار المقاومة، وبعضهم ملاحق في بلده بهذه “التهمة” الشريفة؟ هل جميع هذه الدول والقوى على خطأ فيما “حماس” وحدها على صواب؟ وماذا لو أن قطاع غزة، لا سمح الله، تعرض للعدوان أو للغزو: كيف ستواجه “حماس” الموقف وقد خسرت الحاضنة السورية وقوى الإسناد الرسمي والشعبي في مصر والسعودية والإمارات؟ ممن سينفعها، عندئذ، من القوى التي راهنت عليها على حساب محيطها الطبيعي؟ ثم هل من المشروع لدى حركة مقاومة أن تستعيض عن مرجعيتها الوطنية والعربية بمرجعية ايديولوجية ذات جدول أعمال مختلف؟

أسئلة كثيرة تنتظر “حماس” عند مفترق الطريق.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8951
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع8951
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر753032
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45815420
حاليا يتواجد 3138 زوار  على الموقع