موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

مصر التي لم تُغَنّ بعد “إنما للصبر حدود”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لمنصب رئيس الجمهورية اعتبار سياسي ومعنوي في النظم السياسية الحديثة، أكان النظام رئاسياً أم برلمانياً أم مختلطاً. فهو الذي يرمز إلى السيادة، ويوازن بين السلطات، وتعود إليه اختصاصات كبرى، بشكل حصري أو مع البرلمان والحكومة، مثل إعلان الحرب،

أو إعلان حال الطوارئ، أو إبرام المعاهدات الكبرى.. إلخ، ناهيك عن قيادة القوات المسلحة. وهو، إلى ذلك، منصب تتجسد فيه سيادة الشعب والدولة، ويفرض ذلك على متقلده أن يكون في مستوى التعبير عن الإرادة العامة التي حملتْه إلى سدّة هذا المنصب.

 

قد يصل إلى هذا الموقع زعيم حزب، أو قائد نقابي، أو رئيس جمعية مدنية، أو مدير شركة..، لأن حقوق المواطنة في الدولة الديمقراطية الحديثة تكفَل له هذا الحق، وتوفر له هذا الإمكان. غير أن هذا المنصب، وهو نصاب سياسي مجرد في الدولة، يفرض قِيَمَهُ على من يتقلده لا العكس.

وهذا يعني أن على رئيس الدولة أن يتصرف سياسياً كرئيس للدولة، لا كزعيم حزب، أو كرئيس جمعية لحقوق الإنسان، أو كمدير شركة. وأن يكيّف سلوكه السياسي مع مقتضيات المركز السياسي والسيادي الذي يشغله، وأن يتحرى في انتقاء مفرداته التي يستخدم، وأن يحرص على التمييز بين هواه الإيديولوجي وبين مصالح الدولة التي يتحدث باسمها.

ومن المؤسف أن كثيرين ينسون هذه الحقيقة الأبجدية، في السياسة، ما إن يتقلدوا منصباً رسمياً حساساً في بلادهم مثل منصب رئيس الدولة، فيسيئون إلى دولهم، ويسيئون إلى أنفسهم وإلى معنى المسؤولية في الدولة.

قبل عام كان أحد هؤلاء (أردوغا) يخاطب الرئيس السوري - على طريقة الكوبوي ومتقمصاً شخصية جورج بوش الثاني- بأن عليه أن يرحل، وأنه سيرحل عاجلاً أم آجلاً. ردّت عليه معارضته في بلده أن عليه ألا يصدّق أنه، فعلاً، رئيس جمهورية، وقيل له إنه جيء به من قبل الحزب الإسلامي الحاكم كواجهة أو ديكور سياسي لتأثيث مشهد “تعددي” في سلطة أوحدية، مثلما ذكَّره من ذكَّره بأنه لم يعد ناشطاً حقوقياً، أو معارضاً سياسياً، بحيث يجوز له أن يقول ما يشاء باسم شعب لا يشاطره الرأي. ثم خلنا أنه اتعظ من موجة الاستنكار، التي انطلقت عقب تصريحاته، إلى أن سمعناه يعيد الكرَّة من جديد ضد مصر ونظامها الانتقالي الحالي الذي وُلد من رحم ثورة 30 يونيو. وكان قبل ذلك ما وفّر مناسبة أهان فيها شعب مصر ووصف ثورته بالانقلاب! مستعيراً، في ذلك، المفردات عينها التي استخدمها حليفه الإسلامي في السلطة، في بلده، لتوصيف ما جرى في مصر، ولتأليب الرأي العام ضده.

والحق أن التطاول على مقام مصر من الصغار كثر في هذه الأيام، بدوافع عدة، ولغرض واحد، هو الطعن على شرعية ثورتها، ومحاولة إعادة التاريخ إلى الوراء تحت عنوان شديد السخف: “استعادة الشرعية”، كما لو أن “الشرعية الانتخابية” بيعة لا مشروطة، ورخصة شعبية مفتوحة للحاكم يفعل في نطاقها ما يشاء إلى ما شاء الله! وكما لو أن عشرات الملايين من المصريين، الذين خرجوا إلى الشوارع في الثلاثين من يونيو مطالبين نظام محمد مرسي بالرحيل، إنما خرجوا في نزهة “شم النسيم”، لا من أجل استعادة ثورة مسروقة، وشرعية مغتصبة.

والحق، أيضاً، أن صبر مصر طويل - وقد لا يكون مفهوماً- على كل أولئك الذين أساءوا إليها، في الأشهر الثلاثة الأخيرة من فقهاء الفتنة إلى رؤساء دول، مروراً بمافيات سياسية مسعورة لم تكن تتخيل أن يثور الشعب ضد الإسلاميين بهذه السرعة، وأن تتخلى عنهم الولايات المتحدة والرعاة الدوليون الغربيون، فيتركون في العراء أمام حقائق التغير المنهمرة عليهم. ولعل مصر تَعْرف كيف ترد ومتى ترد، دفاعاً عن ثورتها ومكتسبات شعبها، أكثر مما يعرف الحريصون عليها من خارجها. بل لعلها تأخذها عزة النفس بحيث لا تلتفت إلى الصغار، أو تؤجّل محاسبتهم إلى حين، أو تتركهم إلى ضمائرهم إن كان فيهم بقية من ضمير.. إلخ. ومع ذلك، يحز في النفس أن يرى المرء هذه الحملات الإعلامية الحاقدة - والمريضة- على مصر على مدار الساعة، وهذا التطاول الغريب على مكانتها وهيبتها، من دون أن يرى رداً مناسباً من مصر يعيد المتطاولين إلى أحجامهم الصغيرة.

قد يكون ترفع مصر عن الرد مقصوداً، ومصروفاً للقول إنها تحترم نفسها وقامتها. وقد يكون في رصيدها التاريخي ما يكفي وحده ليدافع عنها في وجه الحملات الإعلامية المسعورة. وقد يكون في وسعنا أن نسلّم بأن المشكلة ليست مشكلة مصر، وإنما مشكلة من يتطاولون عليها من صغار الكَتَبَة والإعلاميين والفقهاء والسياسيين، ولكن ذلك كله لا ينفي أن تقصيراً في أداء مصر الدولة يكمن هنا: في هذا السماح المفتوح للمفترسين بالنهش في هيبتها! وللصبر حدود.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27050
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع64521
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر685435
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48198128