موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

تشويه المفاهيم هدف مرسوم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لماذا السعي الى تشويه المفاهيم المعروفة وتخريب مدلولاتها؟. وما الهدف من التشويه؟. هل هذه ممارسات عفوية او ضيق افق او غباء مشهود؟. ام انها مدروسة ولغايات واضحة مرسومة بدقة، وعمل يراد منه ان يؤثر بكل بساطة في المقصود منه؟.

إذا كان هذا بهذا الشكل والأسلوب فهل يمرر بسهولة ويسر الى من يهمه الامر ويستهدف عقله وكيانه؟. التشويه كما يبدو مطلوب للمفاهيم بكل الاساليب واستغلال كل وسائل الاعلام المرئية والمكتوبة والمقروءة والتواصل الاجتماعي والإصرار عليه لتسفيه الوعي الاجتماعي الانساني وتزييف الاهتمام البشري وتشتيت الإدراك الحسي بتلك المفاهيم ودلالاتها التي وجدت من اجلها او في سبيلها. كما ان استخدام وسائل اعلام العار الرسمي العربي المتعددة والمتنوعة وشراء شخصيات عرفت يوما من دعاة هذه المفاهيم لا يعني غير ذلك، وانه تكليف لها او مخطط القيام به والتمويه له، وهذا ما ينبغي الالتفات له والانتباه والتحذير منه.. اذ ان هذه المفاهيم معروفة بمعانيها ومدلولاتها وأي تحريف لها يغير منها او يفقدها المعاني الدالة عليها او وصفها الحقيقي. وهو كما يلاحظ بديهيا ما تسعى وتعمل عليه هذه الوسائل والقائمون عليها. فلا يمكن ان يكون وضعها في غير محلها بدون قصد مدروس بعناية وجدية كبيرة لتمريره وتحقيق ما تصبو اليه الجهات الساعية وراءه. وتقع المسؤولية بالتالي على كل من يسهم في هذه الوسائل ويستخدمها ضمن مساعيه او اجندته المنظمة له ولأمثاله، اذ لا يمكن ان يقبل راضيا وموافقا ضمنا ومدعيا القابا كبيرة للتعريف به بعد هذا التشويه، والفذلكة والحذلقة "المثقفاتية" لتغطية هذه الاعمال، فهو هنا متواطئ ومنافق فكريا وسياسيا ومشترك في كل المسار المشبوه ويزيدها طبعا استخدامه لها كغيره ممن عرفوا باسمها او تمنطقوا بها في حين من الزمن او في فترة ما، وصارت اليوم وسيلة او مدخلا لتلك المخططات الخطيرة. هذا بمعنى اخر سلوك مخز وعار حقيقي، وإلا ماذا تسمى مثل هكذا تصرفات ومساع مبذولة؟. ان قيمة اية وسيلة اعلامية تكمن في اساليبها واستخداماتها وتقديرها للمهنية والموضوعية. ولهذا فان تشويه هذه المفاهيم لا يمكن إلا ان يكون مخططا له ومطلوبا كما يبدو ليس لها وحسب وإنما لحالات التعبير عنها، وهو ما يتطابق مع وقائع حال مصادرها والجهات الموجهة لها.

 

توضح تلك الاساليب ان اصحابها يقومون بها ضمن اطارات مقرة وتتخادم مع جهات وقوى الاستعمار الصهيو امريكية التي تخوض صراعاتها وتشن حروبها العدوانية في عالمنا العربي خصوصا، فتمارس ذلك وتعمل في سبيل تحقيق الاهداف منها. أي انها تحولها الى جزء من اساليب حربها المفتوحة العدوانية. وتترك لمستخدميها الفعليين ما يمكنهم من التعبير بوسائلهم المتبجحة والضالعة في خدمة اهدافها. حيث ان هذا التشويه، كما سبق الذكر، يشمل الوعي والذاكرة والتأريخ وصفحات النضال والشهداء والأجيال، ولا يعني المفاهيم ووحدها فقط بل ويتضمن ايضا قيمتها الفعلية وآثارها العملية.

بين هذه المفاهيم مفهوم الثورة. الذي يجب ان يجل ويحترم تاريخيا وواقعيا وعملا وخبرة ودروسا. بينما تضع وسائل الاعلام المذكورة هذا المفهوم عنوانا لحلقات وبرامج تقدمها كل يوم بما لا يتوافق مع دلالاته ومعانيه وصورته وسجلاته، فيكشف الاهداف والمساهمات المطلوبة منها. فهي من جهة لا تؤمن مطلقا، وبحكم موقعها ومموليها، بمعنى هذا المفهوم ولا تقر بدلالاته. كما لا يعبر، كل ما يعرف عن مشاريع وخطط اصحابها ومموليها، عن حرص وصدق له. فما تقدمه وتبشر به وتروج له وبهذه الاشكال والأهداف يجعلها ضالعة ومشاركة فعلية، وما يزيد عليه تفاصيل فيما يخطط بعده وما يلحقه من تطورات اخرى. ومن الجهل اعتبار هذه الوسائل لا تعي ما تقوم به وتسهم فيه. يضاف له وهو امر معلن وليس سرا ان هذه الوسائل مملوكة لأصحابها الذين لا يعرف عنهم انهم يؤمنون بهذا المفهوم او بأي معنى له. كما انهم يمنعون استخدامه في بلدانهم ويحرمون شعوبهم من حقهم فيه. بل انهم يتهيبون منه كما يرعبون من اسمه وذكره. فكيف اصبح معزوفة مكررة، وحديثا يوميا؟. كيف يمكن فهم ان مصدر ومحرك وممول هذه الوسائل يعترف بالمفهوم ودلالاته؟. وأصبح مسموحا له ان يتم بهذا الاسلوب وبالغايات التي يوضع فيها والتي يمارسها بعض الدعاة الذين يتسابقون في ترسيخ تشويهه وتدمير فكرته وهدفه. ولعل ما يجري من تشويه مقصود يخدم اصحابه ومخططاتهم ولكن، وهذا المهم، لا يعني انه سيتغير في هذه الاساليب والممارسات. فتاريخ المفهوم وبمعناه الايجابي يظل هو هو.. بل يصبح اكثر تجديدا وإلهاما للشعوب المكافحة ضد التسلط والدكتاتورية والقمع والتخادم مع الاستعمار والقواعد الاستعمارية والأحلاف والنهب والفساد. وهو يعني بكل المعاني تغييرا جذريا في كل الصعد والمستويات، وإنهاء مرحلة تاريخية كاملة وإعداد صفحات جديدة لمرحلة تاريخية جديدة. هذا ما عناه المدلول وبناه مفهومه. وكل من تصرف بخلافه لا يعمل إلا لزيادة ابعاد الشعوب عنه وتدمير الانتفاضات الشعبية المكافحة من اجل الحرية والديمقراطية والحكم الرشيد والعدالة والتنمية الشعبية وحرمانها منها.

هذا مفهوم واحد تطرقنا اليه لما استهدف به وقصد من ورائه. يعكس خوف تلك الوسائل وأصحابها ودعاتها المروجين لها والناكرين للتاريخ وعبره، والكاذبين لتاريخهم ودروسه. وهو اذ يعني ما يعني ان هذه الوسائل اذ تستهدف هذا المفهوم بحد ذاته فهي تمارس ذلك مع غيره وربما مع كل ما يعنيه ان يكون. وهي في تشويهها وتخريبها تمارس دورا كبيرا في خدمة اعداء الشعوب ومصالح الامة والوطن. وبهذا العمل تشارك هذه الوسائل كما اصحابها في الحرب والعدوان، في دور او ادوار لم تعد مخفية ولن تنطلي على أحد، تمنحها شهادة سوداء لها في التاريخ العربي المعاصر لن تنساها الشعوب وقواها الوطنية والتقدمية.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15961
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع15961
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر760042
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45822430
حاليا يتواجد 3459 زوار  على الموقع