موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

العلاقة المتبادلة بين العلمانية والدولة والدين والمجتمع... 10

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أفق ومستقبل العلمانية في العالم العربي:... 3

5) وللوصول إلى التخلص من الحكومات الديكتاتورية، والمستبدة، نرى ضرورة العمل على:

 

أ- بناء التنظيمات الجماهيرية المبدئية، والتي يسمونها بمنظمات المجتمع المدني، ونقصد هنا بالتنظيمات الجماهيرية المبدئية، التنظيمات التي تحترم فيها المبادئ على جميع المستويات التنظيمية، كالديمقراطية، والتقدمية، والجماهيرية، والاستقلالية، والوحدوية. لأن احترام هذه المبادئ ينقل الديمقراطية كتربية إلى المجتمع، فيحرص الجميع على جعل الممارسة الديمقراطية قائمة في المجتمع، ونظرا للدور الذي تلعبه التنظيمات الديمقراطية في هذا الاتجاه.

ب- دمقرطة الأحزاب السياسية التي تدعي العلمانية، والديمقراطية، واليسارية، ومن أجل إتاحة الفرصة أمام الشباب، والكادحين المستهدفين بأدلجة الدين، من أجل الارتباط بالأحزاب ذات الطابع العلماني، والديمقراطي، واليساري، والانخراط فيها، والمساهمة في بلورة قراراتها، والعمل على أجرأة تلك القرارات على أرض الواقع الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي. لأن دمقرطة الأحزاب السياسية المفتقدة في البلاد العربية، صارت ضرورة تاريخية، وتلك الضرورة، صارت تفرضها الشروط الموضوعية القائمة، والتي تتطلب الدفع في اتجاه التحول، والتغيير، من أجل إعداد المجتمعات في البلاد العربية، إلى مواجهة كافة أشكال تحديات العولمة الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية.

ودمقرطة الأحزاب السياسية إذا لم يتم، فإن ذلك لا يعني إلا مسألة واحدة، وهي أن البلاد العربية، لا توجد بها أحزاب ديمقراطية، والأحزاب عندما لا تكون ديمقراطية، فإن ذلك لا يعني إلا سعي هذه الأحزاب، إلى دعم الاستبداد القائم، أو السعي إلى فرض استبداد بديل.

ولعل كون الأحزاب العربية غير ديمقراطية، هو الذي يجعلها تلجأ إلى أساليب منحطة للحصول على أصوات الناخبين في المحطات الانتخابية المختلفة. و بعد الانتخابات تبقى منكفئة على نفسها، وعلى المنافسة في نهب ثروات الشعوب العربية، ودعم الطبقات الحاكمة التي تمتص دماء الشعوب العربية.

ولخروج الشعوب العربية، من مأزق غياب الديمقراطية، نرى ضرورة قيام الأحزاب السياسية، بمراجعة أنظمتها، حتى تساهم تلك الأنظمة في تكريس الديمقراطية داخل الأحزاب، وحتى يصير كل مناضل حزبي مسئولا بطريقة مباشرة، أو غير مباشرة، عما يقوم به الحزب من أجل قيام مجتمع ديمقراطي في كل بلد عربي.

ج- النضال من أجل قيام ديمقراطية حقيقية، بمساهمة جميع الأحزاب الديمقراطية، والتقدمية، واليسارية، والنقابات، والجمعيات الحقوقية، و الثقافية، في إطار جبهة عريضة للنضال الديمقراطي الحقيقي، تكون فيه السيادة للشعب، ومن أجل ضمان الاستقلال التام للقضاء عن باقي المؤسسات الأخرى، وضمان الحريات العامة والسياسية والنقابية، وضمان تمتيع جميع الناس في كل بلد عربي، بحقوقهم الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، لأنه بدون نضال من هذا النوع، ووفق برنامج الحد الأدنى المحدد سلفا، ومن أجل تحقيق الأهداف المسطرة، فإن الشعوب العربية، سوف لا تنهض لنفض الاستبداد القائم، والجاثم على صدور هذه الشعوب، ليستمر تعطيل طاقاتها، وليتأكد عجزها عن مواجهة مختلف التحديات المختلفة، بما فيها تحديات عولمة اقتصاد السوق.

وببناء تنظيمات جماهيرية، ديمقراطية، ودمقرطة الأحزاب السياسية، و بالنضال من أجل تحقيق الديمقراطية الحقيقية، تأخذ الأمور مجراها في أفق جعل الشعوب العربية تنخرط في المنظمات الجماهيرية، وفي الأحزاب السياسية، والمساهمة الواسعة، ومن مختلف المواقع، من أجل الديمقراطية. مما يؤدي، في نهاية المطاف، إلى انتزاع مكاسب ديمقراطية، تؤدي إلى إسقاط الحكومات الديكتاتورية، والمستبدة، لتحل محلها حكومات ديمقراطية، تتيح الفرصة أمام قيام مجتمع مدني، علماني، ديمقراطي، لا مجال فيه لشيء اسمه أدلجة الدين الإسلامي.

6) وقيام حكومات ديمقراطية، يعتبر بداية لإمكانية إشاعة الوعي العلماني في المجتمع العربي، من منطلق أن الممارسة الديمقراطية، في حال تحققها في البلاد العربية، هي في حد ذاتها، ممارسة علمانية، بسبب أن ما يحضر فيها شأن إنساني- بشري، عربي، وليس شأنا دينيا، أو شأنا مؤدلجا للدين. ولكن، ونظرا لأن الممارسة الديمقراطية قد تشكل قنطرة لوصول الطبقات المؤدلجة للدين، أو لوصول مؤدلجي الدين إلى السلطة. ولذلك فالحكومات التي تصل إلى السلطة يجب أن تقوم على أساس:

أ- تفكيك أدلجة الدين، وبيان الفرق بينها، وبين الدين، وفضح الغاية منها، والعمل على إشراك الجماهير الشعبية الكادحة، بالانخراط في محاربتها. والدخول في إشاعة الفكر العلماني، بعد الوعي بخطورة أدلجة الدين، وبضرورة العلمانية لمستقبل الشعوب، من منطلق أن أدلجة الدين، لا تقود إلا إلى تكريس الاستبداد القائم، أو العمل على فرض استبداد بديل.

ب- تفكيك الاستبداد القائم، مهما كان لونه، حتى وإن كان يدعي كونه علمانيا، والعمل على فرض ديمقراطية حقيقية على جميع المستويات الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، وفي جميع أنسجة المجتمعات العربية، والتصدي لمحاربة كافة الممارسات اللاديمقراطية، واللاشعبية، عن طريق النضال الديمقراطي الحقيقي، من الشعب، وإلى الشعب، وبواسطة جبهة وطنية للنضال الديمقراطي، بمساهمة الأحزاب الديمقراطية، والتقدمية، واليسارية، وبمساهمة المنظمات الجماهيرية المبدئية، بما فيها النقابات، والجمعيات الحقوقية، والثقافية الملتزمة بمبادئ العمل الجماهيري، حتى يتم القضاء على الاستبداد، وبكافة أشكاله، وتمتلك الشعوب العربية ويها الحقيقي بضرورة سيادة الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية.

ج- العمل على إيجاد دستور ديمقراطي متلائم مع المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، حتى تكون فيه السيادة كاملة للشعب العربي، في كل بلد عربي، وحتى يكون ذلك الدستور منطلقا لملاءمة القوانين المحلية مع المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، وإجراء انتخابات حرة، ونزيهة، لإفراز مؤسسات تمثيلية حقيقية، توكل إليها مهمة بناء المجتمع المدني العلماني الديمقراطي.

د- العمل على تمتيع جميع الناس بجميع الحقوق، من أجل إزالة كل السدود القائمة دون تحول المجتمع العربي، في كل بلد عربي، إلى مجتمع علماني ديمقراطي. ومن سيادة إنسانية الأفراد، والشعوب على السواء، و في أفق تحقيق كرامة الإنسان الفردية، والجماعية.

ﻫ- اعتبار أدلجة الدين التي يمارسها العديد من المؤدلجين، وفي جميع البلدان العربية، جريمة ضد الإنسانية، والعمل على مناهضتها على هذا الأساس، وتوظيف المنظمات الحقوقية لهذه الغاية. لأن الدين شأن فردي إنساني/ روحي، وليس شأنا سياسيا، وأدلجته لا يمكن اعتبارها إلا ممارسة يومية لسرقة الدين، ومصادرته لصالح مؤدلجيه، الذين يتحولون إلى أوصياء عليه. والذين يقولون النصوص الدينية، ما لم تقله تلك النصوص، من أجل خدمة مصالحهم المؤدية إلى السيطرة على أجهزة السلطة، من أجل تجييش المجتمع العربي، برمته، ضد الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية، وضد المجتمع المدني العلماني.

واللجوء إلى هذه الإجراءات الضرورية، وفي إطار النضال الديمقراطي اليومي، يعتبر مسألة أساسية بالنسبة للشعوب العربية، حتى لا يتم قطع الطريق أمام إمكانية قيام ديمقراطية حقيقية، تؤدي إلى قيام حكومة ديمقراطية فعلية، تعمل على إشاعة العلمانية في كل بلد عربي، لإكساب الشعوب العربية حصانة ضد كل من يسعى إلى مصادرة العلمانية، الضامن الأساسي، لقيام مجتمع مدني ديمقراطي حقيقي، يتمتع فيه الناس بجميع الحقوق المنصوص عليها في المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.

******

sihanafi@gmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تهديدات تركيا في إدلب

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 23 يوليو 2018

  تقول تركيا: إنه في حال شن الجيش السوري هجوماً على إدلب فإن اتفاق أستانا ...

المواطنة وحقوق الإنسان

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    الأصل في فكرة حقوق الإنسان، في أصولها الفلسفيّة، أنها تلك المنظومة (من الحقوق)، التي ...

الدين وحواضن الإرهاب

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    اختتم موسم أصيلة في دورته الأربعين التي التأمت مؤخراً ندواتِه بلقاء فكري مهم حول ...

إن تاريخ العالم هو محكمة العالم

د. علي الخشيبان | الاثنين, 23 يوليو 2018

    ليس من المبالغة القول: إن هناك تحولات دولية جديدة وقوى اقتصادية قادمة، وهناك فك ...

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25679
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59143
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر718242
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55634721
حاليا يتواجد 2197 زوار  على الموقع