موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

التهويد والزيتون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بدأ موسم قطاف الزيتون في فلسطين المحتلة. هذه المناسبة، بما تعنيه للفلاح الفلسطيني المتشبث بأرضه من لحظة عطاء احتفالية خاصة ووسيلة عيش وبقاء وصمود على تراب الوطن، هى مناسبة أخرى نقيضة بالنسبة للغزاة المحتلين، إذ يجد فيها الصهاينة فرصة متاحة لهم لإلحاق مايتيحه قدومها بالمتعدد من مظاهر شن حربهم التهويدية المستمرة الضروس على الوجود الفلسطيني في الوطن المغتصب، حيث تنتظرها قطعان المستعمرين سنوياً، وبهدف الإعاقة والمنع والتخريب والحاق الأذى، بالمناشير والجرَّفات والحرائق. تقول آخر الإحصائيات، إنه في الشهر المنصرم فقط قطع هؤلاء في غاراتهم المبرمجة المايزيد على المئتين وخمسين شجرة زيتون من تلك التي تعود للقرى الفلسطينية المجاورة للمستعمرات المقامة أصلاً على اراض تلك القرى المنهوبة والمصادرة، واحرقوا مايزيد على اربعماية شجرة، وجرَّفوا مئات الدونمات مما تبقى من اراض هاته القرى التي لم تسلب منها بعد ، أو لم يأتي حين ضمها إلى مستعمراتهم الآخذة في التوسع السرطاني المضطرد.

 

الحرب الصهيونية على الزيتون الفلسطيني في بدء مواسم قطافه، وحتى من دونها ، تستهدف فيما تستهدف، إلى جانب محاولة تهشيم مايختزلة التليد الموروث من الصورة الرمزية لهذه الشجرة المباركة في المخيال الشعبي الفلسطيني، إلى جانب كونها الآن قد غدت تعادل الأيقونة الدالة على رمزية البقاء والصمود والتشبث بالأرض ، الحاق الضرر ، المعنوي أولاً، والمادي ثانياً، بالفلاح الفلسطيني، وكخطوة مضافة إلى جاري الخطوات الجهنمية الأخرى، الملتوية منها والدموية المباشرة والفجة، من تلك التي لاينضب معينها لإكراهه دون جدوى على مغادرة ارضه التي تبقت له والتي لم تصادر وتهوَّد بعد ، أو توطئةً لتهويدها وضمها إلى مستعمراتهم المتفشية كالفطر على مساحة الضفة الغربية بكاملها . أي أنها وسيلة اجرامية أخرى تُعتمد في سياق هذا المتعدد مما يلجأ إليه الغزاة المحتلون في متوالية جرائمهم الإبادية المستمرة مختلفة الأوجه ، مادياً ومعنوياً ، منذ بدء الصراع وتمكنهم من اغتصاب فلسطين وإقامة كيانهم المحتل الغاصب على انقاض الوطن الفلسطيني المغتصب ... الآن ، ووفق واقع الحال ، يكاد يبدو أنه لم يتبق للفلاح الفلسطيني المستضعف المقهور ، أو للقرى الفلسطينية المنكودة بالاحتلال الغاشم ، التي صودرت اغلب اراضيها الزراعية لصالح المستعمرات المجاورة ، أوخنقتها الأسوار العازلة والطرق الإلتفافية والمناطق العسكرية والحصارات المضروبة والحواجز العسكرية ، وروَّعتها مسلسلات الإقتحامات المتوالية وغارات عصابات المستعربين الدموية ... لم يتبق له إلا الزيتون ، هذا الذي يوجد اغلب مانجى منه فحسب في ضيِّق المساحات من قليل الشعاب والمناطق الوعرة اللصيقة بتلك القرى ، وبالتالى باتت اشجاره المعمِّرة والمستجدة هدفا مشاعاً لغارلت المستعمرين الحاقدين ، واللذين تجري غاراتهم الهمجية المتكررة تحت حماية الآلة العسكرية العدوانية للإحتلال ، ويمارسون جرائمهم برعاية جنده الكاملة وغالباً ماتكون بمشاركتهم .

إن من المؤلم والمدعاة لعميق المرارة بالنسبة للإنسان الفلسطيني البسيط ، أو هذا العنيد الذي قدره أن لا تجوز له أن ينضب معين ابتكاراته النضالية لسبل البقاء في ارضه واجتراع الدائم والمستجد من شتى وسائل الصمود ومقاومة الإحتلال ... من المؤلم المرير له ، إحساسه الجارح ، واليوم اكثر من أي وقت مضى ، بأن أمته العربية قد تركته وحيداً وأعزلاً ومستفرداً به، يواجه بلا نصير ولا مجير عدوه ، وعدوها ، الغاشم بصدره العاري وظهره إلى الحائط ، ويخوض نضاله ويوالي تقديم تضحياته في أسوأ واصعب الظروف ، وفي صراع غير متكافىء ، ومع أبشع انواع الإستعمار الاستيطاني الإجلائي المدعوم بكل مقدرات وامكانيات الغرب الإمبريالي ، والذي تغطيه وتعصمه موضوعياً اللامبالاة الدولية المشهودة ، واللتين ، هذا الدعم وهذه اللامبالاة ، يرفدهما ، بل يعززهما ويزيدهما بامتياز ، راهن هذا الإنحدار العربي المهين والمتفاقم سوءاً ، وقبله مزمن العجز المقيم والبالغ حدوداً لامعقولة من التفريط والتواطوء المشين .

مايجري للزيتون الفلسطيني في مواسم قطافه ومن دونها ،ليس إلا جزءاً وإنموذجاً مبسطاً لما يجري لاجتثاث شعب بأكمله من وطنه التاريخي . شعب قدره أن يواجه في خط الدفاع الأول لأمته ونيابةً عنها عدوها التاريخي ، هذا الذي مجرد وجوده في القلب من جغرافيتها هو تهديد مستدام لوجودها ، ناهيك عن راهن ومستقبل اجيالها ... ومايجري للضفة قيد التهويد، وغزة التي يطبق الحصار الإبادي ، بشقيه الصهيوني والعربي ، خناقه على كل مظاهر الحياة فيها ... للقدس التي هوّدت جغرفياً ويستكمل تهويدها ديموغرافياً ، والتي ستشهد عما قريب احتفالات مغتصبيها المقتربة بالذكرى المزعومة لما يسمى "الصعود على جبل الهيكل" ، أي ماينتظره حرمها القدسي الشريف المنتهك من اقتحامات تصعيدية معربدة لقطعانهم الحاقدة ، تهيئةً وتوطئةً وتمريراً وتطبيعاً لتقسيمه ، على درب هدمه وبناء هيكلهم المزعوم مكانه ... مايجري ، وبمعزل عن عدوانية الغرب الدائمة والمتوقعة، وتواطوء اللامبالاة الكونية المشهودة ، هو بالأساس إدانة لن يغفرها التاريخ تصم هذا الإستمراء المذل لهذا الصمت القاتل المهين الضارب اطنابه في دنيا العرب.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم47134
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع81477
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر409819
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47922512