موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

إنه نسيج وحده

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما التحقتُ بمعهد البحوث والدراسات العربية في عام 1978 لنيل درجة الدبلوم في التخصص، كانت كل دفعتنا لا تتجاوز خمسين طالبا لأسباب مختلفة أهمها المقاطعة العربية. وفيما بعد اتخذت علاقتي بالمعهد أشكالا مختلفة

حتى أُعِرت له من كلية الاقتصاد، ووقتها كان الدكتور أحمد يوسف أحمد قد تولى مسئولية الإدارة منذ ثمان سنوات.

جلس الرجل على المقعد الذي سبقه إليه فيه أساتذة عظام أمثال ساطع الحصرى وطه حسين ومحمد أحمد خلف الله وصفي الدين أبو العز، فكان أمينا على وديعتهم وهو الآن يترك المعهد وعدد طلابه في المراحل المختلفة يربو على 2000 طالب. سمحت له إدارة المعهد بأن يحقق حلمه في الوحدة العربية من خلال نموذج مصغر يلتقي أطرافه على قاعدة تعليم غروبي التوجه. يمتلئ المدرج الرئيسي وقاعات الدرس بطلاب أكراد وأمازيغ وعرب، مسلمين سنة وشيعة ومسيحيين، ينتمون إلى فصائل فلسطينية مختلفة ونظم ما قبل الثورات العربية وما بعدها، فيهم فتيات استؤمن المعهد عليهن فقصدنه من قلب الصحراء الكبرى أو من عمق الخليج، لا بل وصحبن معهن الزوج أو الأخ أو أحيانا الابن فتوزعوا على الأقسام المختلفة، من هنا شاعت ظاهرة الأسر الكاملة التي تخرجت من معهد البحوث والدراسات العربية. ولأن الدكتور أحمد يوسف أحمد يمتلك رؤية إستراتيجية فقد فتح أبواب المعهد على الظهير الأفريقي للأمة العربية، يتم أبناء الجاليات الأفريقية تعليمهم في جامعة الأزهر ثم يلتحقون بالمعهد لمواصلة دراساتهم العليا.

وعلى مدار كل السنين الماضية شهدت عن قرب نموذجا للإدارة بالأخلاق، أو الإدارة بالإخلاص، أعطى الرجل المعهد حياته ولم يتوقف عن ترديد جملة : لن يٌحرم طالب عربي من التعليم لضيق ذات اليد، وبالفعل فقد مد يده لكل طالب علم يأتي من تلك البلدان التي يقال عنها ذات ظروف خاصة، وعندما أصبح نفر من هؤلاء مسئولين بارزين في بلدانهم حرص على ألا تنقطع أواصر صلتهم بالمعهد فأسس رابطة للخريجين.

●●●

وحتى تجرى العملية التعليمية في مكان يليق بها، بادر د. أحمد يوسف بتجديد المبنى الذي يشغله المعهد وهو في الأصل تحفة معمارية قديمة عبارة عن قصر كان مملوكا لأحد تجار القطن قبل 1952. كل ركن في هذا المكان بعد أن استعاد رونقه يحمل بصمة أحمد يوسف وأيضا جزءا من عمره ، الزجاج الملون بطول الدرج، حوض الزهور في المدخل، المرآة الكبيرة في الطابق الأول، نقوش الأسقف البديعة، الحديقة بأشجارها الباسقة، المكتبة المُحدثة، كل شئ بالمعنى الحرفي للكلمة. دخل التكييف غرفته عندما دخل غرف باقي الموظفين، وظل طيلة مدة خدمته يتحرك بسيارته الخاصة بل ويضعها في خدمة العمل حتى إذا تكررت أعطالها نصحه من حوله بشراء سيارة مرسيدس تليق بمقامه ففكر مليا كعادته وسأل: تفتكروا أنا وش مرسيدس ؟ ... واشترى سيارة مستعملة.

لم يتوقف أحمد يوسف عن التدريس بالمعهد حتى بعد أن اشتد عليه المرض، وهو الذي لا يجلس لحظة في محاضراته، أسمح لنفسي الآن أن أبوح بمرضه بعد أن سبقني هو، قبل ذلك كنت أرفض، أنكر، أرجو. وفي كل الأحوال كان راضيا، سمعت منه عشرات المرات وهو في ذروة أزماته الصحية المتكررة صوتا خافتا يقول: الحمد لله على نعمة الصحة، نعم قال ذلك وما يزال. لا يؤخر حوائج الناس كي لا يؤخر الله له حاجة، وحيثما حل ينشر الخير توأما للعلم، لا يرد سائلا ولا يخذل أحدا قط. وعندما كان البعض يمعن في استغلال إنسانيته كان يبتسم مرددا أنه يستمتع بشعور الآخرين أنهم يتخابثون عليه!

●●●

عندما يٌكتب تاريخ هذا المعهد سيكون لإسهام دكتور أحمد يوسف أحمد النصيب الأوفر في التأثير على البشر والحجر، الرجل الذي يفعل ما يعتقد، وعندما يتماثل للشفاء بإذن الله تعالى أتمنى أن تكون أول محاضرة لآلاف من طلابه وخريجيه بعنوان: كيف تُبنى المؤسسات.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17163
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع78764
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر559153
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54571169
حاليا يتواجد 2602 زوار  على الموقع