موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

إخفاء ما وراء الصور والمشاهد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يعيش الوطن العربي حاليا حالة من فيضان هائج من الكتابات والأحاديث والصورالتي تعرض نفسها على الإنسان العربي ليل نهار، فتدخله في حيرة من أمره بسبب كثرتها وتناقضاتها مع بعضها البعض وإثارتها لشتى الشكوك في عقله.

ومع التزايد الهائل في أعداد الصحف ومحطات التلفزيون والإذاعات ووسائل التواصل الإلكتروني تزداد أعداد الكتاب والمتحدثين غير المؤهلين أو الدخيلين والمندسين. كل ذلك يدخل الإنسان العربي ، وعلى الأخص الشباب منهم، في حيرة وضياع وغوايات فكرية وعاطفية.

ما العمل إذن لمواجهة هكذا مشكلة، تتفاقم وتكبر؟ في اعتقادي أن المدخل الرئيسى هو توعية وتدريب الشباب على أن يعي الفرق بين أسلوبين في الكتابة وطرحين في الأحاديث والمناقشات.

هناك الأسلوب والطرح الذاتي الشخصي أو الإيديولوجي الذي لا يرى في أى موضوع إلا نتائجه النهائية ولا تهمه الأسباب الكامنة وراءه والمؤدية إلى تلك النتائج.

وهناك الأسلوب والطرح الموضوعي المحايد الشامل الذي لا يكتفي بمعرفة ووصف الصورة النهائية لأي حدث أو موضوع يكتب أو يتحدث عنه وإنما أيضا يغوص في الأسباب التي قادت إلى تلك الصورة النهائية التي يراها الإنسان أمامه.

●●●

دعنا نذكر أمثلة لتوضيح ما نعنى ولتبيان الفرق بين الأسلوبين والطرحين. يكتب أحدهم عن دكتاتور عربي حكم بقبضة استبدادية دموية هذا القطر العربي أو ذاك باسم هذا الحزب أو ذاك. يكتفي هذا الكاتب بوصف ما يتعلق بذلك الدكتاتور من شخصية مرضية نفسيا تقوده إلى الممارسة السادية ضد مناوئيه وضد شعبه، وإلى استئثاره المطلق باتخاذ القرارات وحكم العباد مما ينتهي إلى تدمير البلاد التي يحكم. مثل هكذا كتابة لا تزيد على أن تكون عبارة عن كاميرا تصور المشهد بدقة دون أن تظهر ما وراء المشهد. إنها كاميرا تصور الابتسامة أو الحزن ولكنها لا تصور ما وراء ذلك.

ما وراء المشهد، والمتمثل في ضعف أو انتهازية أو غياب أية ممارسة ديمقراطية في الحزب الذي يحكم الدكتاتور باسمه يبقى من المسكوت عنه. وهكذا يقتنع الكثيرون بأن المشكلة ستحل بإيجاد دكتاتور آخر أكثر رحمة وأقل دموية، وهذا سراب وأمنيات.

لنأخذ موضوعا آخر أثير عند علماء وكتاب الاجتماع العرب ويقرأه الإنسان يوميا في صفحة القراء أو يسمعه من ألسنة الشاكين. يتحدث هؤلاء أو يكتبون، بلوعة وبكثير من الواجب والمسئولية، عن شباب وشابات الجيل الجديد وارتكابهم الأخطاء تجاه عائلاتهم ووالديهم. وتنصب اللعنات على أبناء هذا الجيل بسبب مخالفتهم للتوجيهات القرآنية أو الأحاديث النبوية التي تأمر بكل وضوح وقوة بالبر بالوالدين. لكن لا أحد يذكر شروط تلك التوجيهات الإسلامية الرائعة من توفر رحمة وحب غير نفعي وتسامح ورفق في المعاملة واحترام للكرامة الإنسانية، و التي بسبب نبل وسمو ومكانة من يمارس تلك الشروط عند الخالق، أعطى الإسلام تلك الأهمية الكبرى لموضوع البر والطاعة للوالدين، غير المشروطين وغير المحدودين. فلا القرآن ولا الأحاديث يمنحان شيكا على بياض، وإلا فإن العدالة الإلهية ستكون مجروحة ومنحازة.

وينطبق الأمر نفسه على مدح وتبجيل تاجر أو شركة أو مسئول عندما يجودون بتبرع هنا أو هناك، هذا في الوقتالذي يعرف القاصي والداني أن المتبرع يقدم فتاتا من نهب وسرقات وجشع يمارسها يوميا دون رحمة أو ضمير. بغياب التقييم الموضوعي،الذي ينظر إلى الأمور من كل الزوايا، يتربع ذاك السارق على عرش الإطراء والتبجيل.

●●●

الأسلوبان والخطابان في التعامل مع تلك المشاهد الثلاثة، وهناك آلاف غيرها، هما أسلوبان وخطابان ذاتيان شخصيان أو سطحيان في أقل تقدير وأحيانا منحازان مراوغان عند البعض. إن عدم معرفة وقدرة الملايين من شباب العرب كشفهما وتجنب خداعهما هو أحد أسباب استمرار الصحف الصفراء، من طائفية أو نفعية مشتراة من قبل قوى في الخارج أو الداخل، في الصدور والانتشار، وهو أحد أسباب وجود مستمعين ومشاهدين لمحطات تليفزيونية فاجرة لئيمة لا تقدم إلا أنصاف الحقائق ولا تغوص في الأسباب ولا تشير إلى المسئولين الحقيقيين المختفين وراء الأقنعة.

هناك قول لرسام فرنسي من «أن الحقيقة موجودة، لكن الأكاذيب هي التي تخترع». الذين يمارسون الأسلوب أو الخطاب الذاتي غير الموضوعي يعرفون الحقيقة، لكنهم عن قصد أو غير قصد، يغلفونها بألف حجاب حتى لا يراها الآخرون.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8641
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع8641
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر629555
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48142248