موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الطبيعة التى انفصلنا عنها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كان يقال لنا اخرجوا بين الحين والآخر من المدينة إلى «الطبيعة». هناك، عندما تخلوان لبعضكما البعض، أنت والطبيعة، يزول الإرهاق وترتاح النفس وتسعد الروح. يك في أن تعيش وحولك الطبيعة تحيط بك من كل جانب، تتنفس هواؤها النقي

وتستمتع بألوانها، لون غاباتها ولون صحاريها وألوان قوس قزح. هناك تشعر بالحرية.

●●●

مزودا بهذه النصيحة القديمة، خرجت في نهاية الأسبوع الماضي إلى الطبيعة على أمل أن اختلى بها في مكان ناءٍ وبعيدا عن الأنظار. تركت المدينة خلفي ووجهتى الصحراء، ومن الصحراء إلى البحر. قضيت ساعات في السيارة تنهب الاسفلت وعلى جانبي الطريق أكوام من أحجار «الكسر» بعثت بها المدينة التى سخرت نفسها لمطاردة الطبيعة إلى ما وراء حدودها، وبين الأكوام قامت اكشاك «بذيئة» الشكل وظيفتها الأولى تشويه سمعة طر في العلاقة، العمران والطبيعة.

و في النهاية وصلنا إلى مكان مطل على الطبيعة. جهرت بالشكوى، أنا لم آت إلى هنا لأطل على الطبيعة. جئت لأعيش فيها.. لنخلو إلى بعضنا البعض.. ليحيط الواحد منا بالآخر. فاجأتنا عمائر في كل مكان.. قرى «سياحية» اختار مواقعها وشيد عماراتها وقصورها وشاليهاتها بعض من عبدة الأحجار وبعض من مطاردى الطبيعة وأعدائها والبعض الثالث «محدث» اصطياف، وهذا البعض الأخير يجمع بين بالغى الثراء والصاعدين لتوهم من حد الفقر.

●●●

هناك عند الشاطئ الرملي الضيق وجدت نفسى على بعد خطوات من الطبيعة. البحر أمامى ومن خل في مبانٍ، وعلى يمينى ويسارى مبانٍ تطاردنى كما طاردت وتطارد الطبيعة. ميكروفونات تصرخ بأصوات وموسيقى أقل ما يقال فيها انها كانت أشد التصاقا وانسجاما مع الأسمنت والأسفلت وأبعد ما تكون عن الطبيعة. رأيت البحر في تلك اللحظة كما لو كانوا جاءوا به من بعيد ووضعوه عنوة في المكان. بدا كرقعة مياه مالحة مستوردة خصيصا من محيط أو بحر أوسع لتزويق قرى مقامة على هذا الطرف من الصحراء. هكذا رأيت الطبيعة وقد انكمشت أمام زحف البشر وصخبهم وزحامهم وشرههم المادى.

●●●

لماذا فعل الإنسان بالطبيعة وبنفسه ما فعل؟ يجيب بعض الفلاسفة القدامى بأن الإنسان تنكر للطبيعة وقرر أن يشتبك معها في عداء منذ أن بدأ يبحث عن «الحقيقة» أينما كانت وكيفما كانت. استطيع ان اقدر قيمة هذا الرأى، وبخاصة وقد واتتنى فرص التقيت خلالها كثيرين اهتموا بالسعى للتوصل إلى الحقيقة أكثر من اهتمامهم بتكلفة هذا السعى أو حتى بشكل وجوهر الحقيقة التى سيحصلون عليها نتيجة هذا البحث. أضرب مثالين.

أبدأ بالمكتشفين الكبار الذين اكتشفوا منابع النيل متخيلا مشقة السفر في تلك الأيام، ثم أسأل هل كان أى من هنرى ستانلى ودافيد ليفينجستون يقوم برحلته لو عرف أن بحثه عن الحقيقة سيتسبب في مذابح بلا حدود في القارة الإفريقية على أيدى مواطنيه من الاستعماريين الأوروبيين. المثال الثانى يبدأ أيضا بسؤال: هل استحقت النتائج (أو الحقيقة) التى حصل عليها المحققون في سجن أبوغريب وسجن جوانتانامو وسجون مصر ومعتقلاتها ما وقع فيها من عذاب وقسوة وآلام. لن انتظر إجابة من محقق أو خبير في التعذيب أو من حقوقى أو رجل عدالة «انتقالية». سأجيب أنا وبدون تردد. «كلا، لا تستحق. فالحقيقة اذا خرجت من عملية منافية للطبيعة أو معادية لها لا تساوى الثمن الذى تدفعه الإنسانية من كرامتها وسعادتها».

●●●

المثير للانزعاج من وجهة نظرى هو دفاع أعداء الطبيعة عن أنفسهم، ومحاولتهم تبرير ما فعلوا، سواء وقع المبرر تحت عنوان الإرهاب أو وقع تحت عنوان مسيرة الحضارة والعمران، ف في النهاية أعرف ويعرفون، وإن كانوا لا يعترفون، أن الإنسان الذى كشف عن «حقيقة» وهو تحت التعذيب سيخرج هو ومعذبه كلاهما من عملية البحث عن الحقيقة منفصلين عن الطبيعة وقوانينها وعدالتها، سيخرجان عدوين دائمين للمجتمع والدولة. أعرف أيضا ويعرفون أن زهرة لن تنبت في تربة من الاسمنت والأسفلت، وأن غابة لن تقوم في أرض توسعت عليها مدينة في اندونيسيا أو في البرازيل. فالطبيعة «بطبيعتها» اتساق وخيرات وحكمة ولا يمكن ان تتوافق مع منظومة ظلم وبشاعة وتدمير.

●●●

ليوباردى، اديب إيطالى اشتهر شعره بالتشاؤم، وعاش في القرن التاسع عشر ينعى السعادة. قال إن الأمر المؤكد هو أن البشر بل والحيوانات سوف يعيشون في المستقبل حياة تعيسة. قال لمحدثه، «أدخل إلى حديقة نباتات وحشائش وزهور، لا يهم كم تبدو جميلة. انظر حولك في أى اتجاه، لن تجد إلا معاناة وتعاسة. الزهرة تتعرض لهجوم وحشى من الشمس، الشمس نفسها التى منحتها الحياة.. فتجف وتنكمش وتذبل. وهناك، على بعد امتار منها، تقف زنبقة ترتعش متألمة للسعة من نحلة هبطت عليها لتمتص رحيقها من أكثر أعضائها حساسية وأهمية. عسل النحل ينتجه عمل دءوب وصبور وفاضل ولكن ليس من دون تعذيب لهذه الزهور الناعمة والخلابة. ثم هناك هذه الشجرة التى ينتشر النمل فيها ويقيم مستوطناته، وأخرى يسكنها الذباب والقواقع والحشرات».

مثل أى زائر ينبهر بالطبيعة، بهذه الكائنات التى تحيا بتناقضاتها متعايشة و في جو رحب ومناظر رائعة كثيرا ما وجد الشاعر ليوباردى نفسه مندفعا للبحث عن الحقيقة، حقيقة العلاقات بين هذه الكائنات الحية وبعضها البعض، وبينها وبين النباتات، وبينها جميعا وتقلبات الطقس. ظهر في البداية كمن يبحث عن سر السعادة، ليكتشف أن هذا المكان تعيس. ويخرج واثقا من أنه إذا سأل كل حشرة وحيوان وإنسان في هذا المكان الرائع الخلاب سيقول له، «أفضل لى لو لم أخلق في هذا المكان».

●●●

أختلف مع ليوباردى لأننى أعتقد أنه لو كنا تركنا الطبيعة تعيش معنا لكانت حياتنا امتع ومعيشتنا أسعد. تبنيت هذا الاعتقاد ربما لأننى تعرفت على الطبيعة عندما كانت مهيمنة، أما وقد اخترنا الانفصال عنها واعتدنا الاعتداء عليها حتى خرجت أجيال من صلبنا لا تعرفها ولم تعش في أحضانها، فالمرجح أن يشتد التغول ضدها.

●●●

لن تنتصر الطبيعة ولكنها، بطيبتها وكرمها وحكمتها، تعرف كيف تنتقم.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33201
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112324
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر579337
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45641725
حاليا يتواجد 2628 زوار  على الموقع