موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

في ذكرى “اتفاق أوسلو”: عذراً فلسطين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في أجواء دق طبول الحرب، وقرقعة السلاح، والمخافة العربية العارمة من عدوان جديد يدمر بلداً مركزياً في المنظومة العربية، مثلما دمر العراق قبلاً، مرت الذكرى العشرون لتوقيع “اتفاق أوسلو” - سيئ الذكر - من دون أن يهتم بالحدث الكثيرون .

من الناقل القول إن الأجواء السياسية العامة، التي حلّت فيها الذكرى المشؤومة، أجواء تضارعها في الشؤم إن لم تتفوق عليها، فسوريا المنكوبة بحربها الداخلية المفتوحة، التي تنهش في جسمها الكياني، وفي نسيجها الاجتماعي، وتستنزف قواها وقدراتها، لتجعلها لقمة سائغة لشهية الكيان الصهيوني . .، لم تكن في حاجة إلى حرب خارجية، من قوة ضاربة كالقوة الأمريكية، لتزيدها ضعفاً ونزيفاً، إذ كان يكفيها اقتتالها الداخلي لتتدهور قواها وتبلغ حداً أقصى من الإنهاك . ولكن الحرب - وهي ليست مجرد كلمة ينطق بها لسان - كانت ستخرب نتائجها وتداعياتها المنطقة برمتها، كما فعلت بنا الحرب على العراق . لذلك، كان من الطبيعي أن يستشعر العرب جميعاً مقادير الأخطار التي ستحدق بهم، وبدولهم، إن وقع المحذور

ربما كان ذلك في جملة الأسباب التي تفسر لماذا ذهل الناس عن الذكرى، كمناسبة للتفكير في قضية فلسطين ومآلات التسوية، وانصرفت الأقلام عنها إلى وجهة أخرى . ولكن هذا مجرد وجه من وجوه الصورة، وليست وجهها الوحيد، إذ من السهل جداً أن نضع المسؤوليات على العامل الخارجي لتفسير إعراضنا عن الانشغال بالقضايا الأساس، فلا نلتفت إلى العوامل الذاتية التي تدفعنا إلى إنزال قضية فلسطين من منزلة القلب والمركز، في قضايانا كافة، إلى منزلة قضية في الهامش، أو - على الأقل - إلى منزلة قضية عادية من جنس القضايا التي تفرض نفسها على الانتباه في العالم .

لعل الأوان آن لنسائل أنفسنا: أحزاباً، ومنظمات شعبية، ومثقفين، وصحافيين وإعلاميين . .، عن أسباب هذا الإعراض الخطير عن الاهتمام بقضية فلسطين والصراع العربي - الصهيوني في العقدين الأخيرين، مع تسليم الجميع - لفظياً على الأقل - بأنها أمّ قضايا العرب . إذ ليس تفصيلاً أن القضية التي كان ينقسم عليها الحزب الواحد إلى حزبين، في مؤتمر ما، لم تعد تستحق منه أكثر من فقرة صغيرة في برنامجه، أو جملة اعتراضية في بيانه السياسي! والقضية التي كانت تُسيل مداد الكتّاب: مؤلفات ودراسات ومقالات، أصبحت بالكاد تعثر على رأي منشور، في شأنها، في مجلة أو صحيفة، والقضية التي كانت تحتل نشرات الأخبار والبرامج في الإذاعات والشاشات، أصبح الإتيان عليها بالذكر في حكم النادر، على الرغم من فورة ما أصبح لدينا من إذاعات وفضائيات تفوق عدد المدن والقرى تعداداً! كيف وصلنا إلى هذه الحال من الإهمال والتجاهل التي تَصُبُّ - أدركنا ذلك أم لم ندركه - في رصيد المشروع الصهيوني الذي قام، ابتداء، على الإنكار: إنكار وجود شعب اسمه الشعب الفلسطيني، وإنكار وجود قضية خلقها ذلك المشروع الاغتصابي الإحلالي اسمها القضية الفلسطينية .

نحن، هنا، لا نسائل، لأن المواقف العربية هذه واضحة منذ بداية حقبة ما بعد حرب أكتوبر: إخراج هذه القضية من جدول أعمال السياسة الرسمية العربية، ووضعها في “العهدة” الدولية، فقد رحل عبد الناصر الذي كان يدرك ما تعنيه في المشروع القومي العربي مسألة فلسطين، والصراع مع الكيان الصهيوني .

نحن نسائل القوى الشعبية: الاجتماعية، والسياسية، والثقافية، والإعلامية، لأن قضية فلسطين هي - ابتداءً - قضية الشعب العربي لا قضية النظام العربي، ولأن العالم لا يقيم اعتباراً لموقف النظام العربي، بعد أن أسقطها الأخير من جدول أعماله، لكنه يحسب ألف حساب لموقف الشعب والأمة . . ولو أن أكثر الناس لا يعلمون . وسيكون علينا، جميعاً، أن نخوض في هذه المساءلة الذاتية، بموضوعية وذهن صادق، من دون جنوح للتبرير أو مزايدات بينية، قصد تشخيص العوامل والأسباب، التي قادتنا إلى هذه الحال، وتصحيح مسار تقوم نتائجه الكارثية مقام الحجة علينا .

غير أن هذه المساءلة لا تكون شاملة، وموضوعية ودقيقة، إن لم تعد فتح ملف العمل الوطني الفلسطيني وأعطابه، ومواطن الخلل فيه، وآثار ذلك سلباً على الاستقبال العربي للقضية . وأهم وأولى ما ينبغي فتحُ الحديث النقدي فيه هو خيار التسوية في الوعي السياسي الفلسطيني، ولدى قيادة منظمة التحرير، الذي قاد القضية إلى قضية أوسلو قبل عشرين عاماً . وها هو الوهم عينه يتجدد - ثانية - لدى سلطة أوسلو في رام الله، رغم أنها لدغت من الجحر ألفَّ مرة .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1317
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38788
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر659702
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48172395