موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

موسكو.. ما العمل مع واشنطن؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

عندما نتعامل باستخفاف مع العالم يدير لنا مؤخرته، قال ذلك الفيلسوف هيجل، وليس بين يديَّ للأسف نصه الحرفي. وإذا كان قلبي قد لَفَقَّ هذا الكلام، فالقلب يعرف ما لا يعرفه العقل عمّا يجري اليوم في المنطقة والعالم. ونبدأ بست كلمات قالها وزير الخارجية الأميركي (كيري)، واعتُبرت سبب اختلاف التوقعات بصدد سوريا.

ثلاث كلمات منها عرض بها كيري أسوأ الاحتمالات أمام «هيئة الشؤون الخارجية» في مجلس الشيوخ، وهي «الجُزَمُ على الأرض»، وتعني إرسال قوات للقتال في سوريا، وثلاث كلمات أخرى قالها في المؤتمر الصحفي في لندن، حيث وعد أن تكون أية ضربة يأمر بها أوباما ضد سوريا «صغيرة بشكل لا يُصدّق».

 

وكيري نفسه لا يُصدِّق كلامه الذي تقول الصحافة الأميركية إنه يرتجله عفو الخاطر لإرضاء رأي عام منقسم على نفسه بصدد سوريا. وأبعد منه عن التصديق أوباما الذي يهدد بالضربة، وهو يستميت في تجنب التورط بعملية حربية، وما كان كلامهما ليُصدَّق لو لم يسارع الروس لتأويله بالفأل الحسن. وتذبذب أوباما مسؤول، حسب المراقبين عن زلة لسان كيري، حين قال في لندن: إن الأسد يمكنه تجنب الضربة العسكرية إذا قام فوراً بتسليم أسلحته الكمياوية، واستدرك أنه، أي الأسد، «لن يقدم على ذلك، وهذا لا يمكن القيام به طبعاً». وسارع مساعدو كيري إلى إلقاء اللوم على «فصاحته في الكلام». ومن جنيف ذكرت المتحدثة بلسان الخارجية الأميركية أنهم «يتحدثون عن ممر ممكن للسلام يزيل أسلحة النظام الكيماوية، وذلك لأن كيري طرح تحدياً افتراضياً عندما أذاع أحاديثنا الشخصية مع الروس»، لكن مستشارة الأمن القومي سوزان رايس ذكرت أن أوباما ناقش الموضوع مع بوتين أثناء لقائهما في سانت بطرسبرج في وقت سابق، و«حالما فتح كيري الباب دخل الروس».

ولأول مرة في التاريخ يشاهد الناس سياسات دولية تصنعها زلات لسان المسؤولين السياسيين على الفضائيات مباشرة. «جي لينو»، مقدم البرنامج التليفزيوني الأميركي المشهور «هذا المساء»، عثر في تغير المواقف السريع على مادة شهية للتنكيت. «يمكن الشعور بحلول الخريف مبكراً هذا العام من تغير ألوان أوراق الأشجار بسرعة تغير مواقف أوباما من سوريا». وقال في التعليق على إنذار كيري: «أعطى السوريين أسبوعاً لتسليم أسلحتهم الكيماوية، وإذا لم يسّلموها سيعطيهم أسبوعاً آخر». وعن ردود الأفعال العالمية على مواقف أوباما المتذبذبة قال إن كينيا، مسقط رأس أوباما «أنكرت أن يكون ولد فيها أبداً».

وكما يحدث مع كل تقرير حول سوريا، تجاوز الثمانمئة عدد المعلقين على وثيقة «الاتفاق الإطاري لإزالة الأسلحة الكيماوية» خلال ساعة من نشره في «نيويورك تايمز»، ولا يتسع المجال هنا سوى لاستعادة آخر تعليقين؛ قد يلخصان الانقسام العام حول الموضوع. يقول «بيل» موقِّع الأول: «وهكذا وافقت الولايات المتحدة وروسيا على ما يعني السماح للأسد بالحفاظ على أسلحته الكيماوية، والتصرف بها كما يرغب». ويعلق عليه «مواطن» فيقول: «من أين جئت بهذا الاستنتاج يا بيل، فالتقرير الذي لا أستطيع إلا أن أخمن أنك لم تقرأه يقول: الأولوية ينبغي أن تُعطى حالياً لتنفيذ فوري وكامل للاتفاق والتأكد من نقل أسلحة سوريا الكيماوية للسيطرة الدولية». ويواصل المعلق الاستشهاد بفقرات الاتفاقية التي تنص على «التدمير الكامل لجميع المواد والمعدات في النصف الأول من عام 2014».

و«إذا كان التاريخ مقياساً فالساعة تدُقُّ» حسب عنوان تقرير في الصحيفة أعاد التذكير بتخلص القذافي قبل عشر سنوات من أسلحة الدمار الشامل بدفنها في الصحراء وتفجيرها بالقنابل. وفي أعقاب حرب الخليج عام 1991، أشعل العراقيون النار في أسلحتهم الكيماوية، وهم لا يرتدون ملابس واقية، فيما يرقبهم بدهشة مفتشون دوليون يرتدون ملابس رواد الفضاء القمرية. وإذا كان هذا ما ينتظره الخبراء والدبلوماسيون من السوريين كي يثبتوا جديتهم في التخلص من الأسلحة، حسب «نيويورك تايمز»، فهؤلاء ليسوا خبراء ولا دبلوماسيين. فأية خبرة ودبلوماسية تطلب من شعب قُتل منه حتى اليوم أكثر من مئة ألف، المغامرة بالتعرض لآثار أسلحة كيماوية تقتل ما لا يحصى عدده لسنوات عدة قادمة؟

وشبح حرب العراق التي قال كيري إنها لن تتكرر في سوريا، ليس دمار البلاد والعباد المستمر حتى الآن، بل هو «الاقتصاد يا غبي»، اقتصاد أميركا. وذكرى مرور خمس سنوات هذا الأسبوع على انهيار مصرف «ليمان بروذرز» كشفت أن معالجة كارثة خسارة نحو تريليون دولار جعلت الأغنياء أغنى والفقراء أفقر، وذهب 95 في المئة من ثمار العلاج إلى واحد في المئة فقط من الأميركيين، ومات الحلم الأميركي الذي يضمن للحاصلين على تعليم عالٍ مردوداً أعلى من غيرهم. بول كروجمان (نوبل في الاقتصاد) ذكر في مقاله «انتعاش الأغنياء» أن «معظم الخريجين لا يجدون فرص عمل، أو يعملون في ستاربكس وغيرها من وظائف لا تسدُّ ديون أجور تعليمهم». وهذا ليس سوى طيف الجزء الظاهر من أكبر كارثة اقتصادية غاطسة في التاريخ اسمها الولايات المتحدة.

وقد نحزر الكوكتيل الذي يشربه الدبلوماسيون الأميركيون في جنيف من تصريحاتهم، ويعجبني كوكتيل يتمطّق به كثيرون يقول إن تهديد أوباما بضرب سوريا أجبر روسيا على المجيء إلى طاولة المفاوضات، تجر معها سوريا. أُسمِّي هذا الكوكتيل بالروسية «شتو ديلات»، ويعني بالعربية «ما العمل»، وهو عنوان كتاب مشهور للروائي تولستوي، رسم فيه الصورة التالية للطبقة الأرستقراطية في العهد القيصري: «أجلس فوق ظهر الرجل، وأجبره على أن يحملني، ومع ذلك أؤكد لنفسي وللآخرين أنني آسف جداً لحاله، وأرغب في أن أخفف عنه بكل الوسائل الممكنة، باستثناء النزول عن ظهره».

و«ما العمل» وموسكو التي تفككت منها جمهوريات إسلامية عدة لم تقتل مليون مسلم قتلتهم لندن وواشنطن في بلدان إسلامية تفككها. يلاحقني السؤال منذ زرتُ الأسبوع الماضي مؤرخ العلوم والفيلسوف المصري الفرنسي رشدي راشد في باريس. هدف الزيارة إعداد دراسة عن راشد الذي ألف 52 كتاباً قلبت تاريخ الحضارة العربية الإسلامية، وأوقفتها على قدميها، اللتين حملتا خمسة قرون أقطار روسيا المسلمة، والكتلة الجيوبولوتيكية العربية الإسلامية الممتدة عبر قارات أفريقيا وآسيا وأوروبا. نقرأ ذلك في أصول، ومراسلات، وأسفار علماء وفلاسفة النهضة العربية الإسلامية في القرون الوسطى. هل يمكن أن تستعيد قدميها هذه الكتلة الجامعة للقارات؟ لمَ لا، وابن خلدون شاهد على أن «من الغلط الخفي في التاريخ الذهول عن تبدل الأحوال في الأمم والأجيال بتبدل الأعصار ومرور الأيام».

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28002
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع246772
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر575114
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48087807