موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الكيان الصهيوني وترسانته النووية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في خضم الحديث عن كيفية وضع “المبادرة الروسية” لنزع وتدمير أسلحة سوريا الكيماوية، عقدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، الأسبوع الماضي، اجتماعاً لها هو الأول منذ ثلاث سنوات . وفي هذا الاجتماع، طرحت المجموعة العربية

مشروع قرار غير ملزم دعت فيه الكيان الصهيوني للانضمام إلى معاهدة لمنع انتشار الأسلحة الكيماوية، ووضع منشآتها النووية تحت إشراف الوكالة .

ومنذ عقود يجري حديث حول ضرورة تحويل منطقة “الشرق الأوسط” إلى منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل، الكيماوية والبيولوجية والنووية . وعقدت اجتماعات كثيرة، وبذلت جهود كانت دائما تنتهي إلى الفشل بسبب الرفض “الإسرائيلي” لأي حديث يتعلق بالترسانة النووية بصورة خاصة، أو بأسلحة الدمار الشامل عموماً . وكان الدعم الأمريكي لهذا الرفض هو أقوى مصدر للقدرة “الإسرائيلية” على عرقلة أي مجهود يبذل في هذا المجال . وفي الوقت الذي كان الكيان الصهيوني يتعمد سياسة “الغموض النووي” إزاء ترسانته النووية، كان يضع شرط إزالة الأسلحة الكيماوية لدى بعض الأنظمة العربية قبل أي حديث يتعلق بترساناته وقبيل اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخير، كشف تقرير وضعه مكتب يوكيا أمانو، المدير العام للوكالة، أن مباحثات جرت، مع بعض الدول العربية ومع الكيان الصهيوني حول سبل إخلاء منطقة “الشرق الأوسط” من أسلحة الأسلحة النووية، لم تنجح في تضييق الخلافات “الإسرائيلية”- العربية . وجاء في التقرير أن رفض “إسرائيل” التوقيع على معاهدة حظر الانتشار النووي، أو الإفصاح عن مخزونها النووي، يقف وراء فشل الوكالة في مساعيها . لكن مسؤولين أمريكيين و”إسرائيليين” في محاولة لدفع التهمة عن أنفسهم، قالوا إن “إقامة شرق أوسط خال من الأسلحة النووية لا يمكن أن يصبح حقيقة إذا لم يتحقق السلام، ولم تتراجع إيران عن برنامجها النووي”! يذكر أنه كان من المقرر أن يعقد في نهاية العام 2012 مؤتمر في هلسنكي لبحث نزع الأسلحة النووية في “الشرق الأوسط”، لكنه ألغي لأن الكيان الصهيوني رفض المشاركة فيه . وكانت الولايات المتحدة وراء إلغائه، معللة ذلك بأنه “لا يمكن عقد مؤتمر تجد دولة نفسها فيه معزولة”، والدولة المقصودة هي “إسرائيل”!

ومثلما رعت فرنسا إنشاء أول مفاعل نووي “إسرائيلي” في الخمسينات، رعت الولايات المتحدة بعد ذلك إبقاء الترسانة النووية “الإسرائيلية” بعيدة عن المساءلة أو الانتقاد، كما ساهمت في تطويرها وتوفير المال والخبرة اللازمين لذلك . وبينما تعلن واشنطن على لسان مبعوثها إلى الوكالة الدولية للطاقة النووية، جوزيف مكمانوس، أنها “ملتزمة بالعمل من أجل إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل”، يرسل إلى وكالة “رويترز” تعليقاً يتهم فيه مشروع القرار العربي بأنه “لا يدعم هذا الهدف المشترك”، وأن “مساعي عربية لتخصيص “إسرائيل” بالانتقاد بسبب ترسانتها النووية من شأنها أن تضر بالجهود الدبلوماسية لحظر أسلحة الدمار الشامل في منطقة الشرق الأوسط”! . حتى الانتقاد للسلوك “الإسرائيلي” لا تقبل ولا تسمح به الولايات المتحدة، فكيف ينتظر أن يكون موقفها من نزع الترسانة “الإسرائيلية”؟

ومن أجل مزيد من التضليل، امتلأت الصحف “الإسرائيلية” في الفترة الأخيرة، وتزامناً مع الهجمة الأمريكية على الأسلحة الكيماوية السورية، مقالات تحمل مواقف متناقضة من السياسة الأمريكية . فمن جهة، وجد هناك من رحب بالهجمة الأمريكية، وب “المبادرة الروسية” بعد ذلك، على أساس أن الدور الآن سيكون على إيران بعد سوريا . ومن جهة أخرى، كان هناك من حذر من أن الموقف الأمريكي إزاء أسلحة الدمار الشامل “الإسرائيلية” سيتغير، وستبدأ تطالب بإخضاعها لمعاهدة منع الانتشار.

وإذ عودتنا واشنطن أن تردد وتعيد ما تقوله تل أبيب في كل ما يتعلق بشؤون الأخيرة، تضع هذه شروطها التعجيزية قبل أن تقر أو تعترف بوجود أسلحة لديها، فتشترط “تحقيق السلام” و”إنهاء حالة الحرب” وتوفير شروط “بناء الثقة” مع دول المنطقة، كل ذلك من أجل توقيعها على المعاهدة! وليس من حاجة للدخول في تفاصيل ما تعنيه هذه العناوين العريضة التي يضعها “الإسرائيليون”، لكنها بالتلخيص تعني تحقيق كل المطالب والأطماع “الإسرائيلية”، ليس فقط في فلسطين، بل وفي الدول العربية والمنطقة أيضاً، وبما فيها ما يتعلق بإيران وبرنامجها النووي .

إن الحديث عن الترسانة النووية “الإسرائيلية” في الوقت الذي تسحب فيه كل الأسلحة العربية، يعيد طرح السؤال الدائم حول أهداف السياسة الأمريكية في المنطقة، وحول جدية ما تقوله عن سعيها إلى تحقيق السلام فيها، وحيث يتأكد للمرة الألف بعد الألف أن جوهر السياسة الأمريكية لا يعدو كونه حماية الكيان الصهيوني، ودعمه بكل السبل، لتحقيق مشروعه الاستيطاني في فلسطين، وليبقى الوكيل الحصري لتنفيذ هذه السياسة الأمريكية تحديداً في المنطقة العربية، وذلك في إطار المحافظة على المصالح الأمريكية و”الإسرائيلية”، التي تبدو متداخلة على نحو عضوي لا يمكن معه فصل الواحدة عن الأخرى .

وبطبيعة الحال، هذه السياسة الأمريكية ليست جديدة علينا، بل كانت دائماً كما تبدو اليوم، منحازة لكل ما هو صهيوني، معادية لكل ما هو عربي . وعندما يقول الرئيس الأمريكي ويكرر أن “أمن “إسرائيل” مقدس”، فإنه يختصر تاريخاً طويلاً من الدعم والتأييد والمساعدة العسكرية والاقتصادية والسياسية التي قدمتها، ولا تزال تقدمها الولايات المتحدة لهذا الكيان العدواني .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19258
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19258
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر763339
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45825727
حاليا يتواجد 3827 زوار  على الموقع