موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الكيان الصهيوني وترسانته النووية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في خضم الحديث عن كيفية وضع “المبادرة الروسية” لنزع وتدمير أسلحة سوريا الكيماوية، عقدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، الأسبوع الماضي، اجتماعاً لها هو الأول منذ ثلاث سنوات . وفي هذا الاجتماع، طرحت المجموعة العربية

مشروع قرار غير ملزم دعت فيه الكيان الصهيوني للانضمام إلى معاهدة لمنع انتشار الأسلحة الكيماوية، ووضع منشآتها النووية تحت إشراف الوكالة .

ومنذ عقود يجري حديث حول ضرورة تحويل منطقة “الشرق الأوسط” إلى منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل، الكيماوية والبيولوجية والنووية . وعقدت اجتماعات كثيرة، وبذلت جهود كانت دائما تنتهي إلى الفشل بسبب الرفض “الإسرائيلي” لأي حديث يتعلق بالترسانة النووية بصورة خاصة، أو بأسلحة الدمار الشامل عموماً . وكان الدعم الأمريكي لهذا الرفض هو أقوى مصدر للقدرة “الإسرائيلية” على عرقلة أي مجهود يبذل في هذا المجال . وفي الوقت الذي كان الكيان الصهيوني يتعمد سياسة “الغموض النووي” إزاء ترسانته النووية، كان يضع شرط إزالة الأسلحة الكيماوية لدى بعض الأنظمة العربية قبل أي حديث يتعلق بترساناته وقبيل اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخير، كشف تقرير وضعه مكتب يوكيا أمانو، المدير العام للوكالة، أن مباحثات جرت، مع بعض الدول العربية ومع الكيان الصهيوني حول سبل إخلاء منطقة “الشرق الأوسط” من أسلحة الأسلحة النووية، لم تنجح في تضييق الخلافات “الإسرائيلية”- العربية . وجاء في التقرير أن رفض “إسرائيل” التوقيع على معاهدة حظر الانتشار النووي، أو الإفصاح عن مخزونها النووي، يقف وراء فشل الوكالة في مساعيها . لكن مسؤولين أمريكيين و”إسرائيليين” في محاولة لدفع التهمة عن أنفسهم، قالوا إن “إقامة شرق أوسط خال من الأسلحة النووية لا يمكن أن يصبح حقيقة إذا لم يتحقق السلام، ولم تتراجع إيران عن برنامجها النووي”! يذكر أنه كان من المقرر أن يعقد في نهاية العام 2012 مؤتمر في هلسنكي لبحث نزع الأسلحة النووية في “الشرق الأوسط”، لكنه ألغي لأن الكيان الصهيوني رفض المشاركة فيه . وكانت الولايات المتحدة وراء إلغائه، معللة ذلك بأنه “لا يمكن عقد مؤتمر تجد دولة نفسها فيه معزولة”، والدولة المقصودة هي “إسرائيل”!

ومثلما رعت فرنسا إنشاء أول مفاعل نووي “إسرائيلي” في الخمسينات، رعت الولايات المتحدة بعد ذلك إبقاء الترسانة النووية “الإسرائيلية” بعيدة عن المساءلة أو الانتقاد، كما ساهمت في تطويرها وتوفير المال والخبرة اللازمين لذلك . وبينما تعلن واشنطن على لسان مبعوثها إلى الوكالة الدولية للطاقة النووية، جوزيف مكمانوس، أنها “ملتزمة بالعمل من أجل إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل”، يرسل إلى وكالة “رويترز” تعليقاً يتهم فيه مشروع القرار العربي بأنه “لا يدعم هذا الهدف المشترك”، وأن “مساعي عربية لتخصيص “إسرائيل” بالانتقاد بسبب ترسانتها النووية من شأنها أن تضر بالجهود الدبلوماسية لحظر أسلحة الدمار الشامل في منطقة الشرق الأوسط”! . حتى الانتقاد للسلوك “الإسرائيلي” لا تقبل ولا تسمح به الولايات المتحدة، فكيف ينتظر أن يكون موقفها من نزع الترسانة “الإسرائيلية”؟

ومن أجل مزيد من التضليل، امتلأت الصحف “الإسرائيلية” في الفترة الأخيرة، وتزامناً مع الهجمة الأمريكية على الأسلحة الكيماوية السورية، مقالات تحمل مواقف متناقضة من السياسة الأمريكية . فمن جهة، وجد هناك من رحب بالهجمة الأمريكية، وب “المبادرة الروسية” بعد ذلك، على أساس أن الدور الآن سيكون على إيران بعد سوريا . ومن جهة أخرى، كان هناك من حذر من أن الموقف الأمريكي إزاء أسلحة الدمار الشامل “الإسرائيلية” سيتغير، وستبدأ تطالب بإخضاعها لمعاهدة منع الانتشار.

وإذ عودتنا واشنطن أن تردد وتعيد ما تقوله تل أبيب في كل ما يتعلق بشؤون الأخيرة، تضع هذه شروطها التعجيزية قبل أن تقر أو تعترف بوجود أسلحة لديها، فتشترط “تحقيق السلام” و”إنهاء حالة الحرب” وتوفير شروط “بناء الثقة” مع دول المنطقة، كل ذلك من أجل توقيعها على المعاهدة! وليس من حاجة للدخول في تفاصيل ما تعنيه هذه العناوين العريضة التي يضعها “الإسرائيليون”، لكنها بالتلخيص تعني تحقيق كل المطالب والأطماع “الإسرائيلية”، ليس فقط في فلسطين، بل وفي الدول العربية والمنطقة أيضاً، وبما فيها ما يتعلق بإيران وبرنامجها النووي .

إن الحديث عن الترسانة النووية “الإسرائيلية” في الوقت الذي تسحب فيه كل الأسلحة العربية، يعيد طرح السؤال الدائم حول أهداف السياسة الأمريكية في المنطقة، وحول جدية ما تقوله عن سعيها إلى تحقيق السلام فيها، وحيث يتأكد للمرة الألف بعد الألف أن جوهر السياسة الأمريكية لا يعدو كونه حماية الكيان الصهيوني، ودعمه بكل السبل، لتحقيق مشروعه الاستيطاني في فلسطين، وليبقى الوكيل الحصري لتنفيذ هذه السياسة الأمريكية تحديداً في المنطقة العربية، وذلك في إطار المحافظة على المصالح الأمريكية و”الإسرائيلية”، التي تبدو متداخلة على نحو عضوي لا يمكن معه فصل الواحدة عن الأخرى .

وبطبيعة الحال، هذه السياسة الأمريكية ليست جديدة علينا، بل كانت دائماً كما تبدو اليوم، منحازة لكل ما هو صهيوني، معادية لكل ما هو عربي . وعندما يقول الرئيس الأمريكي ويكرر أن “أمن “إسرائيل” مقدس”، فإنه يختصر تاريخاً طويلاً من الدعم والتأييد والمساعدة العسكرية والاقتصادية والسياسية التي قدمتها، ولا تزال تقدمها الولايات المتحدة لهذا الكيان العدواني .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39724
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126069
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر454411
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47967104