موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الكيان الصهيوني وترسانته النووية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في خضم الحديث عن كيفية وضع “المبادرة الروسية” لنزع وتدمير أسلحة سوريا الكيماوية، عقدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، الأسبوع الماضي، اجتماعاً لها هو الأول منذ ثلاث سنوات . وفي هذا الاجتماع، طرحت المجموعة العربية

مشروع قرار غير ملزم دعت فيه الكيان الصهيوني للانضمام إلى معاهدة لمنع انتشار الأسلحة الكيماوية، ووضع منشآتها النووية تحت إشراف الوكالة .

ومنذ عقود يجري حديث حول ضرورة تحويل منطقة “الشرق الأوسط” إلى منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل، الكيماوية والبيولوجية والنووية . وعقدت اجتماعات كثيرة، وبذلت جهود كانت دائما تنتهي إلى الفشل بسبب الرفض “الإسرائيلي” لأي حديث يتعلق بالترسانة النووية بصورة خاصة، أو بأسلحة الدمار الشامل عموماً . وكان الدعم الأمريكي لهذا الرفض هو أقوى مصدر للقدرة “الإسرائيلية” على عرقلة أي مجهود يبذل في هذا المجال . وفي الوقت الذي كان الكيان الصهيوني يتعمد سياسة “الغموض النووي” إزاء ترسانته النووية، كان يضع شرط إزالة الأسلحة الكيماوية لدى بعض الأنظمة العربية قبل أي حديث يتعلق بترساناته وقبيل اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخير، كشف تقرير وضعه مكتب يوكيا أمانو، المدير العام للوكالة، أن مباحثات جرت، مع بعض الدول العربية ومع الكيان الصهيوني حول سبل إخلاء منطقة “الشرق الأوسط” من أسلحة الأسلحة النووية، لم تنجح في تضييق الخلافات “الإسرائيلية”- العربية . وجاء في التقرير أن رفض “إسرائيل” التوقيع على معاهدة حظر الانتشار النووي، أو الإفصاح عن مخزونها النووي، يقف وراء فشل الوكالة في مساعيها . لكن مسؤولين أمريكيين و”إسرائيليين” في محاولة لدفع التهمة عن أنفسهم، قالوا إن “إقامة شرق أوسط خال من الأسلحة النووية لا يمكن أن يصبح حقيقة إذا لم يتحقق السلام، ولم تتراجع إيران عن برنامجها النووي”! يذكر أنه كان من المقرر أن يعقد في نهاية العام 2012 مؤتمر في هلسنكي لبحث نزع الأسلحة النووية في “الشرق الأوسط”، لكنه ألغي لأن الكيان الصهيوني رفض المشاركة فيه . وكانت الولايات المتحدة وراء إلغائه، معللة ذلك بأنه “لا يمكن عقد مؤتمر تجد دولة نفسها فيه معزولة”، والدولة المقصودة هي “إسرائيل”!

ومثلما رعت فرنسا إنشاء أول مفاعل نووي “إسرائيلي” في الخمسينات، رعت الولايات المتحدة بعد ذلك إبقاء الترسانة النووية “الإسرائيلية” بعيدة عن المساءلة أو الانتقاد، كما ساهمت في تطويرها وتوفير المال والخبرة اللازمين لذلك . وبينما تعلن واشنطن على لسان مبعوثها إلى الوكالة الدولية للطاقة النووية، جوزيف مكمانوس، أنها “ملتزمة بالعمل من أجل إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل”، يرسل إلى وكالة “رويترز” تعليقاً يتهم فيه مشروع القرار العربي بأنه “لا يدعم هذا الهدف المشترك”، وأن “مساعي عربية لتخصيص “إسرائيل” بالانتقاد بسبب ترسانتها النووية من شأنها أن تضر بالجهود الدبلوماسية لحظر أسلحة الدمار الشامل في منطقة الشرق الأوسط”! . حتى الانتقاد للسلوك “الإسرائيلي” لا تقبل ولا تسمح به الولايات المتحدة، فكيف ينتظر أن يكون موقفها من نزع الترسانة “الإسرائيلية”؟

ومن أجل مزيد من التضليل، امتلأت الصحف “الإسرائيلية” في الفترة الأخيرة، وتزامناً مع الهجمة الأمريكية على الأسلحة الكيماوية السورية، مقالات تحمل مواقف متناقضة من السياسة الأمريكية . فمن جهة، وجد هناك من رحب بالهجمة الأمريكية، وب “المبادرة الروسية” بعد ذلك، على أساس أن الدور الآن سيكون على إيران بعد سوريا . ومن جهة أخرى، كان هناك من حذر من أن الموقف الأمريكي إزاء أسلحة الدمار الشامل “الإسرائيلية” سيتغير، وستبدأ تطالب بإخضاعها لمعاهدة منع الانتشار.

وإذ عودتنا واشنطن أن تردد وتعيد ما تقوله تل أبيب في كل ما يتعلق بشؤون الأخيرة، تضع هذه شروطها التعجيزية قبل أن تقر أو تعترف بوجود أسلحة لديها، فتشترط “تحقيق السلام” و”إنهاء حالة الحرب” وتوفير شروط “بناء الثقة” مع دول المنطقة، كل ذلك من أجل توقيعها على المعاهدة! وليس من حاجة للدخول في تفاصيل ما تعنيه هذه العناوين العريضة التي يضعها “الإسرائيليون”، لكنها بالتلخيص تعني تحقيق كل المطالب والأطماع “الإسرائيلية”، ليس فقط في فلسطين، بل وفي الدول العربية والمنطقة أيضاً، وبما فيها ما يتعلق بإيران وبرنامجها النووي .

إن الحديث عن الترسانة النووية “الإسرائيلية” في الوقت الذي تسحب فيه كل الأسلحة العربية، يعيد طرح السؤال الدائم حول أهداف السياسة الأمريكية في المنطقة، وحول جدية ما تقوله عن سعيها إلى تحقيق السلام فيها، وحيث يتأكد للمرة الألف بعد الألف أن جوهر السياسة الأمريكية لا يعدو كونه حماية الكيان الصهيوني، ودعمه بكل السبل، لتحقيق مشروعه الاستيطاني في فلسطين، وليبقى الوكيل الحصري لتنفيذ هذه السياسة الأمريكية تحديداً في المنطقة العربية، وذلك في إطار المحافظة على المصالح الأمريكية و”الإسرائيلية”، التي تبدو متداخلة على نحو عضوي لا يمكن معه فصل الواحدة عن الأخرى .

وبطبيعة الحال، هذه السياسة الأمريكية ليست جديدة علينا، بل كانت دائماً كما تبدو اليوم، منحازة لكل ما هو صهيوني، معادية لكل ما هو عربي . وعندما يقول الرئيس الأمريكي ويكرر أن “أمن “إسرائيل” مقدس”، فإنه يختصر تاريخاً طويلاً من الدعم والتأييد والمساعدة العسكرية والاقتصادية والسياسية التي قدمتها، ولا تزال تقدمها الولايات المتحدة لهذا الكيان العدواني .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19813
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع140883
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر621272
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54633288
حاليا يتواجد 3447 زوار  على الموقع