موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

نوبة عصيان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

العصيان المدني هو عنوان لفئة واسعة جدا من الأنشطة السلمية التي تسعى للضغط على السلطة من أجل إحداث تغيير جزئي في إحدى السياسات العامة أو أحد القوانين، أو تعمل من أجل إدخال تغيير كلى على شكل نظام الحكم،

وفي هذه الحالة فإن العصيان المدني يقود إلى ثورة. وبالنسبة للأنشطة التي يتضمنها العصيان فإن منها ما يتخذ طابعا رمزيا كما في رفع الأعلام والشارات وإنشاد الأغاني ورسم الجرافيتي والكاريكاتير. كما أن منها ما يتخذ طابعا اقتصاديا جوهره عدم التعاون مع النظام ورموزه بقصد إحداث تأثير موجع، ومن أشكال عدم التعاون الاقتصادي عدم دفع مستحقات الدولة من فواتير كهرباء وغاز وتذاكر المواصلات العامة، وسحب الودائع من البنوك وعدم شراء البضائع الوطنية، وأخيرا الإضراب عن العمل سواء بمعنى عدم التوجه لمقر العمل أو الذهاب إليه مع الامتناع عن الشغل أو مزاولة الشغل لكن بتلكؤ عمدي. هذا إلى أن من أشكال العصيان ما يتخذ طابع عدم التعاون السياسي مع النظام من خلال مقاطعة الانتخابات بمستوياتها المختلفة، ورفض قرار حل التنظيم أو الحزب المعنى واللجوء للعمل السري.

ويتوقف نجاح العصيان المدني على أمورِ ثلاثة أساسية، الأول عدالة القضية وتلك مسألة فيها نظر لأن هذا يتوقف على عدم تسييس القضية وصبغ المطالب بصبغة انتماء حزبي أو أيديولوجي محدد، والثاني سعة الاستجابة للدعوة للعصيان وهو ما يرتبط بالأمر الأول فكلما كانت القضية عادلة وعامة انخرطت أعداد أكبر من المواطنين في الدفاع عنها، أما الأمر الثالث فهو عدم الانزلاق للعنف الذي يفقد ممارسيه تعاطف قطاعات من الجماهير إما لأن لها موقفها الرافض للعنف أو إما لأنها لا تريد أن تنجر إلى دائرة العنف وتدفع ثمنا باهظا للمشاركة في العصيان، وفي كل الأحوال فإن اقتران العصيان بالعنف يجرد العصاة من صفة الضحية وهى صفة لها جاذبيتها الشديدة وبريقها الخاص.

●●●

وفيما يخص مصر فإن ثورة 25 يناير 2011 سبقها تجهيز طويل من خلال العديد من أنشطة العصيان المدني كان أبرزها على الإطلاق إضراب 6 أبريل 2008 والذي استجاب له المصريون بشكل مدهش. لكن بعد الإطاحة بالرئيس الأسبق حسنى مبارك، ورغم تجديد الدعوة للعصيان المدني في مناسبات مختلفة إلا أن أيا منها لم يُكتب له النجاح لافتقاده واحدا أو أكثر من الأمور الثلاثة المشار إليها : عمومية القضية وعدالتها، وسعة المشاركة، واللاعنف. أذكر كيف جلب إغلاق بعض الجماعات الثورية مجمع التحرير بالقوة تمهيدا لإعلان الإضراب العام، جلب لتلك الجماعات سخط قطاعات واسعة من المواطنين رأوا في هذا الفعل ممارسة إكراهية فرضت عليهم فرضا. وعندما أبدعت حركة تمرد فكرة التوقيعات المليونية لسحب الثقة من الرئيس السابق اختلف الأمر، أولا لأن القضية كانت محددة ومثلت مطلبا جماهيريا مشروعا بعد رفض الدعوة للانتخابات الرئاسية المبكرة، وثانيا لبساطة الفكرة وكونها فعليا في متناول كل أحد، وثالثا لسلميتها رغم التحرش بدعاتها والتضييق عليهم واستهدافهم.

●●●

وها نحن بعد الموجة الثورية الثانية في 30 يونيو لا نفتأ نواجه الدعوة تلو الأخرى للعصيان المدني، وكان آخر تلك الدعوات محاولة تعطيل حركة مترو الأنفاق يوم الأحد الماضي كمقدمة كما قيل للتصعيد وصولا إلى عصيان شامل يوم 22 سبتمبر القادم. إن استخدام المواصلات في الاحتجاج السلمي أمر معروف، وقد كان وسيلة مارستها بنجاح باهر روزا بار كيس التي أشعلت حركة الدفاع عن الحريات المدنية للزنوج الأمريكيين. ففي عام 1955 استقلت باركيس أحد باصات بلدة منتجومرى بعد يوم عمل شاق، كانت بار كيس التي تعمل خياطة وتعانى من ظروف اجتماعية مزرية منهكة القوى عندما رأت مقعدا خاليا من المقاعد المخصصة حصرا لجلوس البيض فألقت عليه بجسدها ورفضت إخلاءه. اقتيدت المرأة لقسم الشرطة وغُرمت بتهمة انتهاك قانون المواصلات، لكنها فجرت حركة شعبية جارفة انتهت إلى إسقاط كل القوانين التمييزية.

نجحت باركيس وهى فرد واحد لا تنتمي لتنظيم ولا تملك آليات الحشد، لم يكن في ذهنها أصلا أنها ستصير زعيمة سياسية وتتقلد لاحقا أرفع الأوسمة الأمريكية. نجحت لأنها كانت تدافع عن قضية عادلة : إسقاط التمييز العنصري، ولأن قضيتها كانت تمس قطاعا واسعا من المواطنين كانوا كمثال يمثلون أغلبية سكان بلدتها، لم تعتد على حق أحد بل اقتنصت مقعدا شاغرا وتشبثت به لأنه ليس للون البشرة ميزة أو ما كان ينبغي له أن يكون. قارن ذلك بفشل محاولة شل مترو الأنفاق دفاعا عن قضية تنظيم أخطبوطي يصر قادته على خوض معركة صفرية حتى نهايتها. لم يفعل شل المترو إلا أنه زاد عذاب المواطنين وسط ظروف لا ينقصها شىء من أسباب التعقيد، وإلا أنه جلب السخط على الجماعة التي راحت باستخفاف تتمشى بالمترو ذهابا وإيابا وتتداعى لشغل الطرقات بعربات بلا وجهة أو هدف. قالت لى فتاة شابة تستخدم المترو في الذهاب لعملها والعودة منه: لم يحمل الإخوان أى إشارة مميزة لهم لكنهم جميعا أمسكوا المصاحف بين أيديهم، وعندما صعدت إلى عربة النساء أخفيت أذكار الصباح التي أقرأها كل يوم حتى لا يحسبني أحد عليهم، صحيح خجلت من نفسى، لكنى فعلتها. فهل وصلت الرسالة؟

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30596
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع143858
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر610871
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45673259
حاليا يتواجد 3635 زوار  على الموقع